PDA

عرض كامل الموضوع : !....لو أعيش حياتي مرة اخرى..فسوفـ‎



happy :) face
17-05-2007, 02:10 PM


تقول نادين ستير (86) سنة:

"لو أنني كنت سأعيش حياتي مرة أخرى
فإنني سأتجرأ على ارتكاب اخطاء أكبر في المرة القادمة.
سأسترخي،
سأمد ساقيّ لأرتاح،
سأكون أكثر تفاهة في هذه المرحلة.
سأتعامل بجدية مع أمور أقل.
سأخوض تجارب أكثر.
سأسافر أكثر.
سأتسلق جبالاً أكثر وسأسبح في انهار أكثر.
سأتناول آيس كريم أكثر وكمية أقل من البقول.
ربما اتعرض لمتاعب فعلية أكثر في حياتي ولكن المتاعب التي اتخيلها ستكون أقل.
انني كما ترى. واحدة من أولئك الناس الذين يتمسكون بالحكمة وحسن التدبير.
ساعة بعد ساعة، ويوماً بعد يوم.

أجل، لقد عشت لحظات جميلة،
ولو أنني سأبدأ حياتي من جديد فسأحاول ان اعيش المزيد من تلك اللحظات.
بل انني في الحقيقة سأحاول ألا أعيش غيرها:
مجرد لحظات،
واحدة بعد الأخرى
بدلاً من أن أعيش كل ذلك العدد من السنوات مسبقاً في كل يوم من أيام حياتي.
لقد كنت دائماً واحدة من أولئك الناس الذين لا يذهبون إلى أي مكان ألا وهم يحملون ترمومتراً (مقياساً للحرارة)
وقارورة ماء ساخن، ومعطفاً واقياً من المطر، ومظلة للهبوط من الطائرة،
لو أنني أعيش حياتي من جديد فإنني سأسافر دون أن أحمل معي كل تلك الأثقال.

لو أنني أعيش حياتي من جديد لبدأت اركض حافية القدمين في أوقات أبكر من الربيع،
وحتى وقت أكثر تأخراً في الخريف..
سأرقص أكثر وأستمتع بحياتي أكثر،
وسأقطف المزيد من أزهار الأقحوان".



ترى ماذا سنقول نحن الآن أو مستقبلاً؟

ماذا سنفعل لو عادت بنا السنين؟

ليس بالضرورة عشرون أو ثلاثون.

ولكن لو سنة أو شهر أو يوم.

هل سنكرر ما سبق وقمنا به.

هل سيتزوج كل شخص بمن تزوج به؟

هل ستكون هذه الحياة التي يستكين إليها اليوم هي الحياة التي سيكررها؟

هل سيعمل في نفس العمل الذي يقوم به؟

هل سيبقى في مكانه في مدينته.. مع من يعرفهم الآن؟

هل سيغيرمن ملامح حياته؟

هل يشعر أن زمناً آخر احتله، وقذيفة حياة يجهلها ولا يرغب فيها ابقته داخلها؟

هل سيفكر في الهروب إلى زمن جميل يصيغه بمعرفته؟

هل سيكون محارباً باحثاً عن ما فشل في تحقيقه؟

هل.. وهل.. وكيف..

استفهامات لا تضجر من مضاعفات اسئلتها.. ولن تتوقف ساعتك وأنت تحتار في فتح مراثي ذلك الزمن الذي ذهب وتلك الأيام التي غرقت في ركام المغادرة.

ماذا ستفعل؟

كيف ستسرق زمناً خاصاً بك؟

كيف ستخطف هالة الحياة التي تحلم بها الآن؟

والأسئلة تتكاثر، والركض لا يتوقف رغم وجود استراحات للراكضين.

هل بالامكان كسر كل معايير الخوف والتفكير ومواصلة الانطلاق حفاة الأقدام!!!


ماذا ستقول؟؟ هل لديك إجابات؟
نجوى هاشم - جريدة الرياض


:)

لـمــســـــــــــات
17-05-2007, 08:02 PM
هو بس خليه يرجع وإحنا نتصرف بس يرجع :p ;)

مشكوووووووووورة حبيبتي على موضوعك الحلو :) :rolleyes:

happy :) face
06-08-2007, 05:15 AM
ههههههههههههههههه

العفو وعيونك الأحلى

:)