PDA

عرض كامل الموضوع : وصول الإعصار إلى الرياض كلام غير علمي



whitebutterfly
06-06-2007, 03:00 AM
في الإمارات، والتي يفترض أن تكون المحطة الثانية للإعصار، فاعتبر مسؤول مركز التنبؤات في إدارة الأرصاد الجوية بأبوظبي سلامة حشاد أن هذا الإعصار «ليس الأول ولا الأخير في هذه المنطقة، فهو قوي ويتولد أسبوعيا أو كل أسبوعين بمعدل مرة في الفترة من نصف مايو حتى آخر يونيه، على بحر عمان وينتهي هناك، وبالتالي فهو ليس جديدا».
وقال: إن الإعصار المتوقع يتكون على مسطح مائي كبير من خط الاستواء وخط عرض 15. وإذا حصل ووصل أحد هذه الأعاصير إلى الساحل العماني، فكم منها لديه القوة بأن يتحرك فوق الصحراء ويصل إلى الامارات؟. كما الاعصار يتحرك الآن على مسافة من 500 إلى 700 كم من جنوب شرق الساحل العماني، وبسرعة من 10 إلى 15 كم في الساعة في اتجاه الغرب والشمال الغربي، ولو استمر بهذه المعدلات فمن الممكن أن يصل الساحل العماني مساء الثلاثاء 5-6-2007 أو صباح الأربعاء.. وحتى ذلك الحين لا يستطيع أحد أن يقول إنه سيضرب الامارات بالشكل المتداول الآن والمبالغ فيه أو أنه سيصل إلى الرياض.
وأضاف حشاد بأن الحديث عن وصول الاعصار إلى الرياض كلام غير علمي ولا أساس له مطلقا. وأوضح أن الاعصار قد يغير اتجاهه ويعود فلا يؤثر حتى على عمان نفسها، ولكنه في حركة دورانه وتغيير اتجاهه من الممكن أن يؤثر ببعض السحب والرياح النشطة على جنوب الامارات والمناطق الشرقية، إنما ليس بالشكل الذي يسبب هذا الهلع. وبرر الاستعدادات التي اتخذتها سلطنة عمان لكونها الساحل الشرقي المعرض لهذا الاعصار أو أول دولة ستتأثر به، فمن المعروف أن الاعاصير تضرب السواحل الشرقية للقارات. وقال: لذلك من الطبيعي أن تتوقع سلطنة عمان أن يضرب الاعصار سواحلها وأن تتخذ احتياطاتها لكي تتفادى أي خسائر ممكنة، لكن حتى الآن فان متوسط سرعته وحساباته تشير إلى أنه قد يصل مساء الثلاثاء إلى الساحل العماني، وقد لا يصل إليه أبداً، لأن هذا النوع من الاعاصير يغير اتجاهاته بشكل غير محسوب، فنحن نحسب سرعته واتجاهه بناء على تاريخه السابق، أي حسب السرعة التي كان يتحرك بها في الساعات السابقة وفي اي اتجاه، وبالتالي نحاول أن نطبق ذلك على الساعات القادمة، وكل هذه الحسابات قد لا تتحقق.
المصدر : جريدة اليوم الالكتروني