PDA

عرض كامل الموضوع : رسالة الى أشرف النساء.. .. الفجر آتٍ وثأرك لن يضيع



عبيدالله الزاهد
19-07-2007, 09:53 AM
رسالة الى أشرف النساء.. إلى كل القابعات في سجون الاحتلال الظالم .. الفجر آتٍ وثأرك لن يضيع

2007-07-18 :: دجلة الناصري ::


رساله الى اشرف امرأة عراقية

رسالتي الى كل القابعات في سجون الاحتلال الظالم ان الفجر للثأر للارض والعرض بسواعد احفاد المثنى بعون الله غدا غدا..
لقد بحّ صوت العذارى في بلادي من نداء ياالله ويا معتصماه من ظلم الذئاب التتار واحفاد كسرى فأمتلات السجون بأشرف النساء من فاطمات وعبير وصابرين يسمع الصرخات التي تهز السماء احفاد المثنى ويهبون ثائرين بلروح يذودون عن الشرف ياصابرين
ياصابرين ليكن اسمك يا أخيتي عنوانك فإنها خطى قد كتبت علينا, ولم نمشها نحن بإرادتنا ولتعلمي والذي نفسي بيده أن تراب قدميك
أتعطر بشمه أنا وأن دموعك هي عندي أغلى من قطرات ماء لعطشان في عمق الصحراء..

أعرف وتعرفين بأننا أصبحنا رواية المساء والصباح للأخوة وأبناء العم في النسب
والدم ولكل الأخوة في العقيدة والدين وليكون في علمك ياصابرين أنت الآن رفعة
الرأس وأنت العقال والكوفية والايشارب والطاقية التي أضعها مزهوة على رأسي
الآن وأفتخر بها كانوا يريدون النيل منك أن لا نرفع الرأس أبداً..
أبالسة رضعوا.. مع الشياطين من ثدي واحد لأنهم يعرفون بأنك عنوان لرفعة الرأس والشرف وللعشيرة والأهل والولد إنها نفس توقيع هولاكو في هجمة التتار الأولى اوتذكرين ؟

وهاهي هجمة أحفادهم من المجوس والغادرين..
حينما تم استباحة بغداد قرأت الآن يافاطمة ياعبير ويا صابرين أخت الرجال أحفاد سعد
والوليد وصلاح الدين ماعملته يد القذارة في محاولة تدنيسك كما دنسوا الآلاف من
قبل ففي بداية حملتهم على بغداد هلت بشائرها من مكان سكناك في منزل.. فقير اختطفوك وأنت وحيدة ليس لك من يعين وحامى فقد غاب المعتصم وهم فئران المجاري الآن أضحوا أسود عليك بعد أن كمموا فمك ووثائق يديك وأخذوا ثارهم ثأر
كسرى وأنوشروان الذين مرغوا إمبراطوريتهم أجدادك الغيارى ولبس سراقه راكب الجمال في
الصحراء تاج كسرى على رأسه ووضع أساوره فى معصميه كما وعده الرسول المصطفى (ص)..

فهاهم الآن يثأرون لمجد المجوس الممرغ في التراب ولكن على النساء..؟! لأنهم ياأخيتي أشباه رجال تظهر حينما صلبوا المعتصم حامي حمى الماجدات ولكنه بعون الله تعالى خلف مليون حفيد, يأخذ للارض و لكل الصابرات والعبيرات ثأرهن ولنا لقاء بعد حين لأزف لك نبأهم ,يا رفعة الرأس وعقاله وياعرض كل العرب أختك في الدم والنسب..
ومن هنا اقول ياأخيتي سأطلب شي واحد لمهري ساعه عرسي..أن اغير في شهاده عقد قراني أسمي.. وسيكون فاطمة عبير صابرين أسمها أسمي وسااجعل مهري غاليا أغلى من الماسي والذهب.. شالها الوردي ..هو بعينه ..سيكون طرحة رأسي.. سأضعها
ليس فقط فوق فوق رأسي..
وانما
سأضعها وردة وردة بيضاء تزهو في ثوب عرسي..



وان شاء الله انا عابد ربي الواحد سوف اوقع عقد زفافك بدمي شهادة ان شاء الله وله بها ارادة .

mnalsfeer
19-07-2007, 11:03 AM
قصيده سجين العراق للدكتور عبدالرحمن العشماوي

سجين عند اعدائي اسير .. جريح قلبي الشافي كسير
سجين ليل ماسآتي طويل .. وفجري ماله في السجن نور
سجين في فؤادي نار حزن .. وفيض الدمع من عيني وزير
يحاصرني من اللقطاء جيش .. وبئس الجيش ليس له ضمير
وتلحقني مجندة و*** .. فيا الله ايهما الحقير
ويطعن عفتي وغد رماني .. وفي عينيه شر مستطير
كأن دقيقة في السجن دهرا .. علي من الاسى القاسي دهورا
يشد يدي الى ظهري وصدري .. لضرب سياطهم هدف مثير
سجين في العراق ولست فيه .. لان عراقنا سجن كبير
وما بغداد بغدادي فأني .. اراها لاتجار ولاتجير
مكبلة اليدين بشر قيد .. وفي اجفانها انطفىء الحضور
وفي فمها تعثر كل قول .. فلم تنطق وقد نطق الزفير
يتابعها العدو بعين لص .. يفيض البغي منها والفجور
سجين والمآسي شاهدات .. بأن عدونا لص خطير
عدو سجنه نار تلظى .. وحسبك ان يقال هو السعير
سجون تنفر الاخلاق منها .. ومعنى الظلم منها يستجير
تداعى الاكلون على عظامي .. واما اللحم فهو لهم قطير
مضى صدام واجتمعت علينا .. وحوش ساقها الجيش المغير
وحوش الغرب ليس لها خلاق .. ولادين يصد ولا شعور
واوصى بعضهم بعضا فهذا .. ظلوما للعباد وذا مدير
وما ضرب السياط يثير .. لكن اهانة ادميتنا تثير
ولو انا الى الغرب انتمينا .. لقام لنا من الغرب النصير
ولكنا الى الدين انتسبنا .. فلا عمر ولا سعد يسير
اجابوا عن جهادهم فلما .. دعا الداعي تمزقت الظهور
كأني بالجهاد بكى عليهم .. خوالف حينما نفر النفير
اتبقى امتي تقتات مما .. تقرره الحمائم والطيور
وتنتظر انتخابات الاعادي .. لياتي بعد فيضهم الهجين
اتغصب ارضنا شبرا فشبرا .. ويقلق حر صرخته النذير
ويخنقنا دخان الحرب حتى .. تضيق به الحناجر والصدور
وتبقى امتي هدفا قريبا .. لمن يرمي السهام ومن يغير
سجين في عراق والاعادي .. لهم كذب يضللكم وزور
بكى جسر الرصافة من انيني .. وقد تبكي من الظلم الجسور
وعكر ماء دجلة دمع عيني .. ونزف دمي بركان يثور
اما في امة الاسلام سيف .. يخاف صليله الباغي الكفور
اما لليل فيها من نهار .. تغرد بابتسامته الطيور

عبيدالله الزاهد
20-07-2007, 11:58 AM
قصيده سجين العراق للدكتور عبدالرحمن العشماوي

سجين عند اعدائي اسير .. جريح قلبي الشافي كسير
سجين ليل ماسآتي طويل .. وفجري ماله في السجن نور
سجين في فؤادي نار حزن .. وفيض الدمع من عيني وزير
يحاصرني من اللقطاء جيش .. وبئس الجيش ليس له ضمير
وتلحقني مجندة و*** .. فيا الله ايهما الحقير
ويطعن عفتي وغد رماني .. وفي عينيه شر مستطير
كأن دقيقة في السجن دهرا .. علي من الاسى القاسي دهورا
يشد يدي الى ظهري وصدري .. لضرب سياطهم هدف مثير
سجين في العراق ولست فيه .. لان عراقنا سجن كبير
وما بغداد بغدادي فأني .. اراها لاتجار ولاتجير
مكبلة اليدين بشر قيد .. وفي اجفانها انطفىء الحضور
وفي فمها تعثر كل قول .. فلم تنطق وقد نطق الزفير
يتابعها العدو بعين لص .. يفيض البغي منها والفجور
سجين والمآسي شاهدات .. بأن عدونا لص خطير
عدو سجنه نار تلظى .. وحسبك ان يقال هو السعير
سجون تنفر الاخلاق منها .. ومعنى الظلم منها يستجير
تداعى الاكلون على عظامي .. واما اللحم فهو لهم قطير
مضى صدام واجتمعت علينا .. وحوش ساقها الجيش المغير
وحوش الغرب ليس لها خلاق .. ولادين يصد ولا شعور
واوصى بعضهم بعضا فهذا .. ظلوما للعباد وذا مدير
وما ضرب السياط يثير .. لكن اهانة ادميتنا تثير
ولو انا الى الغرب انتمينا .. لقام لنا من الغرب النصير
ولكنا الى الدين انتسبنا .. فلا عمر ولا سعد يسير
اجابوا عن جهادهم فلما .. دعا الداعي تمزقت الظهور
كأني بالجهاد بكى عليهم .. خوالف حينما نفر النفير
اتبقى امتي تقتات مما .. تقرره الحمائم والطيور
وتنتظر انتخابات الاعادي .. لياتي بعد فيضهم الهجين
اتغصب ارضنا شبرا فشبرا .. ويقلق حر صرخته النذير
ويخنقنا دخان الحرب حتى .. تضيق به الحناجر والصدور
وتبقى امتي هدفا قريبا .. لمن يرمي السهام ومن يغير
سجين في عراق والاعادي .. لهم كذب يضللكم وزور
بكى جسر الرصافة من انيني .. وقد تبكي من الظلم الجسور
وعكر ماء دجلة دمع عيني .. ونزف دمي بركان يثور
اما في امة الاسلام سيف .. يخاف صليله الباغي الكفور
اما لليل فيها من نهار .. تغرد بابتسامته الطيور



قصيدة رائعة ومؤثرة والله يمكن الحديد ينصهر والحجر يبجي منفجر لما يسمع ويحس باللي يصير في العراق