PDA

عرض كامل الموضوع : عنها . . جئت أبحث !!



wadei2005
05-05-2004, 08:30 PM
عنها . . جئت أبحث !!


د. فيصل بن سعود الحليبي


جئته شيخًا كبيرًا قد ألقى الله عليه حلل المهابة ، وزيّنه بالعلم ، وأحاطه الناس بمحبة وإجلال .

لا أدري كيف ارتميت بين يديه ! زاد قلبي في الخفقان ، بدأت أنفاسي تتسابق ..
لم يتفاجأ .. لم يتردد أن يسألني :
ما شأنك ؟

فقلت له : جئتك باحثًا عن السعادة .

فقال : وما صنعت لها ؟

فقلت : تعلمت العلم ، وارتقيت به أعلى المناصب والدرجات ، وخضت غمار التجارة ، ففُتح عليّ بالأموال ، فجمعتها ، وأنفقتها فيما أستلذ وأشتهي ، وتنقلت في البلدان ؛ فرأيت الحضارات العظيمة ، والصور الجميلة ، والمناظر الخلابة ...

فقاطعني بقوله : ثم ماذا بعد .. !؟

فقلت : تزوجت أجمل النساء ، ورزقت بالأولاد ، وسكنت أبهى القصور ، وزينتها بالحدائق ، وأقمت عليها الخدم ، لا أعرف المرض ولا المرض يعرفني ..

فقال لي : وما حالك اليوم ؟

فقلت له : أستمتع بهذا كله .

فقال : وماذا تريد بعد هذا ؟

فقلت : أريد السعادة ؟

فذرفت عيناه ، ثم قرأ قوله سبحانه : { فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى } .

فقلت : هذه التي أريد ..!

ثم استرسل ينشج في بكائه فقرأ قوله تعالى : { وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى } .

فصرخت قائلاً : منها فررت .. منها فررت ...

بـــــدوي
06-05-2004, 01:53 PM
الله ياوديع

احسنت والله بإيراد تلك القصه فهي والله السعاده الحقيقه


تحياتي لك


البدوي

الخاطر الحزين
06-05-2004, 06:10 PM
وهل يوجد اجمل من رد البدوي على رائعتك

اخي العزيز وديع
لن ازيد او ازايد على البدوي

wadei2005
07-05-2004, 09:25 PM
بـــــدوي ، الخاطر الحزين

شـــاكر لكما حضوركما ، ولتعليقكم الجميل على الموضوع .

تقبلا مني خــالص تحــياتي وتقــديري .

الجروووح
08-05-2004, 03:12 AM
مشكور وديع .


وديع انت نبراس الأبداع .

فليس غريباً عليك نقل مثل هذة القصة الجميله ...