PDA

عرض كامل الموضوع : من العقيد محمد دحلان إلى وزير الحرب شاؤول موفاز



ساره 2007
03-08-2007, 12:40 AM
الرسالة تتحدث عن نفسها و عن تآمر و فساد و عمالة للمحتل بما فيه الكفاية


لذلك فأنا الآن أكثر إقتناعا عن أى وقت مضى أن غزة و الضفة كان سيتم تحريرهما هذا العام على يد دحلان و عباس و فياض مع قليل من الضغط !!! من مصر و الأردن بعد أن يشاركوا فى الحرب على إيران، و لكن تدخل حماس افسد الصفقة و تأجل الموضوع حتى تخرج مبادرة بوش من الأدراج لنبدأ جولة جديدة و هو ما تقوم كوندى الآن بجمع تلاميذها فى شرم ليعرف كل دوره



و لا حول و لاقوة إلا بالله



رسالة من العقيد محمد دحلان (وزير الأمن لدى السلطة الفلسطينية)

إلى شاؤول موفاز (وزير الحرب الصهيوني)



حضرة وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز المحترم



تحية طيبة وبعد:

بداية يجب أن تعلموا أننا نعمل ضمن تبعات وليس تنفيذاً لأوامر أحد ونحن نؤمن تماما أن مصلحة شعبنا تقتضي القضاء على عصابات "المافيا" هذه التي تنشر الفوضى في صفوف شعبنا وتثير النزاع والأحقاد بيننا وبينكم من اجل أهدافهم الشخصية أو أهداف عبثية، ولهذا تأكدوا تماما أننا لن نسمح لهؤلاء المتطفلين علينا وعلى شعبنا بالبقاء في صفوف شعبنا، بل إننا سنستأصلهم ونستأصل آثارهم وأفكارهم حتى لا يبقى في صفوف شعبنا إلا من يقبل التعايش معكم، وتأكدوا أيضا أن السيد ياسر عرفات أصبح يَعُد أيامه الأخيرة ولكن دعونا نُذيبه على طريقتنا وليس على طريقتكم، وتأكدوا أيضا أن ما قطعْتُهُ على نفسي أمام الرئيس بوش من وعود فإنني مستعد لأدفع حياتي ثمنا لها.





السيد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز:-



إننا نعلم أنكم دولة حضارية وديمقراطية مثلما أمريكا دولة حضارية وديمقراطية، ونعرف أنكم لا تستطيعون أن تتعاملوا مع عصابات "مافيا" وهذا من حقكم تماماً، ولكن تأكدوا أن هذه المرحلة انتهت بلا رجعة وابتدأ عصر القانون والمحاسبة والسلطة الواحدة ولكن كل هذا يتطلب منا ومنكم التعاون الكامل من اجل تحقيق هذه الأهداف التي تصب في مصلحة شعبنا وشعبكم، ولهذا أناشدكم أن تكونوا أكثر مرونة في تعاملكم معنا وذلك من أجل مصلحة الهدف الذي نعمل من اجله وهو السلام، ويجب أن لا تضطرنا باتخاذ خطوات غير محسوبة قد تكلفنا فشل مخططنا أو إعاقته.



فالخوف الآن أن يُقدِم ياسر عرفات على جمع المجلس التشريعي ليسحب الثقة من الحكومة وحتى لا يُقدِم على هذه الخطوة بكل الأحوال لا بد من التنسيق بين الجميع لتعريضه لكل أنواع الضغوط حتى لا يقدم على مثل هذه الخطوة.


ونحن قد بدأنا بمحاولة استقطاب الكثير من أعضاء المجلس التشريعي من خلال الترهيب والترغيب حتى يكونوا بجانبنا وليس بجانبه لكننا نخشى من المفاجئات.



أما بالنسبة لبقية المؤسسات التابعة لمنظمة التحرير مثل: المجلس الوطني والمركزي فهذه أسماء يجب أن تنتهي وأن تُفرَغ تماماً من مضمونها وأتمنى أن تمنعوها من الانعقاد داخل الضفة أو غزة مهما كلف الثمن وهذا يصب في مصلحتكم قبل مصلحتنا.
السيد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز:-

في النهاية لا يسعني إلا أن أنقل إمتناني لكم ولرئيس الوزراء شارون على الثقة القائمة بيننا ولكم كل الاحترام.



غزة

13/7/2003

التوقيع : محمد دحلان

وزير شؤون الأمن

المفوض لوزارة الداخلية

نص الرسالة




http://www.palestine-info.net/arabic/palestoday/reports/report2003/9.jpg

فيصل الشمري
03-08-2007, 06:05 AM
لا استغراب ..

فهذا الشخص مجرد النظر في وجهه ستظهر ملامح العمالة والخيانة ..