PDA

عرض كامل الموضوع : .~.~.~. نحن و مشاكلنا .~.~.~.



الـنشمـــي بِيك
29-08-2007, 07:40 PM
في هذا الموضوع سأتناول قضية عامة تواجه كل إنسان ...

كل إنسان في هذه الدنيا لديه همومه ومشاكله الخاصة ... بغض النظر عن إختلافات الناس المتعددة في الطبقات أو المذاهب أواللغات ...

المشكلة موجودة وأكاد أقول أنه من المستحيل عدم وجود مشاكل عند إنسان على هذه البسيطة ...

ما أريد التحدث عنه هو "نحن ومشاكلنا" ... كيف نتصرف عند حدوث المشكلة ؟؟

هناك أخطاء عامة كثيرة تحصل في مواجهة الناس لمشاكلهم ... فكثيراً من الناس يفكر بالمشكلة وتداعياتها أكثر من تفكيره بالحلول المطروحة والاسباب التي جعلت ما حصل يحصل حتى يتم تلافيها مستقبلاً ..

ويمكن أن تسبب وتساهم تصرفاتهم الاولية الغير مدروسة في تفاقم هذه المشكلة وإتساع رقعتها ويمكن أن تخرج من حجمها الطبيعي إلى حجم أكبر منها ... أو بدلاً من أن تأخذ حيزاً من التأثيرات المنطقية تأخذ حيزاً أكبر من التأثيرات يمكن أن تعطل مجالات كثيرة في حياة الناس الذين تواجههم المشاكل ....


كيف تتصرف عند حدوث المشكلة ؟

الانسان يجب أن يكون إيمانه بالقدر حاضراً في كل الاحوال والمنهج الشرعي في التصرف عند مصاب أو مشكلة معينه هو الصبر والهدوء فهو مفتاح الحلول وعلاوة على ذلك فالايمان بالقدر خيره وشره ركن من أركان الايمان .. وأذكر في هذا الصدد وصية لقمان الحكيم لإبنه في قوله تعالى ( واصبر على ما أصابك)
اللجوء إلى مسبب الاسباب رب الارباب الله سبحانه وتعالى كي يهئ مخرجاً من هذا المصاب وييسر الامر ويزيل العسرة والحزن كيف لا ؟! وهو القدير وهو مجيب الدعاء وهو الرحيم بعباده وهو الكريم ... ويستوقفني هنا الحديث العظيم لمعلمنا خير البشر محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ....
عـن أبي العـباس عـبدالله بن عـباس رضي الله عـنهما، قــال: كـنت خـلـف النبي صلي الله عـليه وسلم يـوماً، فـقـال : { يـا غـلام ! إني أعـلمك كــلمات: احـفـظ الله يـحـفـظـك، احـفـظ الله تجده تجاهـك، إذا سـألت فـاسأل الله، وإذا اسـتعـنت فـاسـتـعـن بالله، واعـلم أن الأمـة لـو اجـتمـعـت عـلى أن يـنـفـعـوك بشيء لم يـنـفـعـوك إلا بشيء قـد كـتـبـه الله لك، وإن اجتمعـوا عـلى أن يـضـروك بشيء لـم يـضـروك إلا بشيء قـد كـتـبـه الله عـلـيـك؛ رفـعـت الأقــلام، وجـفـت الـصـحـف }.

ثم الاخذ بالاسباب بالتفكير بالاسباب التي جعلت ما حصل يحصل كي لا يتكرر الخطأ وكي لا يتفاقم الوضع سوءاً...ثم التفكير بالحلول المطروحة وأخذ اليسير منها وعدم اقحام القضية في دوامات قد تطيل أمد المشكلة أو ربما تزيدها سوءاً ... والاخذ بالاسباب منهج عظيم من مناهج الحياة ولكم في قصة السعي بين الصفى والمروة لهاجر أم إسماعيل عبرة يا أولي الالباب.


ببساطة المشاكل تحدث وربما تكون معقدة خانقة لكن إذا آمن الناس بفناء الدنيا وإنقضاء الاجل فإن مصائبهم تصبح أهون المصائب وإن كبر حجمها .... إذا آمن الناس بالقدر ولم يعترضوا بل صبروا واستعانوا بالله القادر على إخراجهم مما قد يعكر عليهم حياتهم فهذا أمل .... بل أمل عظيم لأنه أمل بالله الذي لا تضيع ودائعه ... إذا فكر الناس بعقولهم وإبتعدوا عن عواطفهم عند نزول مشكلة فالبتأكيد سترشدهم عقولهم إلى حلول منطقية لأنهم بسطوا الامور وفككوا العقد عقدة عقدة ... ووضع الأسباب تحت المجهر كي لا تتكرر المشاكل مرة أخرى وتكون درساً وعبراً وتجربة في هذه الدنيا الواسعة فالمؤمن " لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين" هذا قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبه أختم موضوعي....

أرجو من الله العلي القدير أن نكون ممن يستمعون للحديث فيتبعون أحسنه ...

وسلامتكم :)

_____________________
بقلمي ....

hind-a-m
29-08-2007, 11:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوعك رااائع وجميع مواضيعك رااائعة
مشاء الله عليك وكثر الله من امثالك

صحيح كلامك فدوام الحال من المحال قال تعالى :" لتركبن طبقا عن طبق" اي من حالة الى حالة
من سعادة الى ضيق ومن حياة الى موت ..
ومثل ما قلت لن تحل المشكلة الا بالتوكل على الله وبحسن الظن به ولاعتقاد بان الفرج قريب
قال تعالى :" لا يكلف الله نفسا إلا ما أتاها سيجعل الله بعد عسر يسرا"
وقال : " فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا"

وقال تعالى : " ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شئ قدرا"

فيجب علينا ان لا نيأس
قال علي بن جبلة
عسى فرج يكون عسى *** نعلل نفسنا بعسى
فلا تقنط وإن لاقيت *** هما يقبض النفسا
فأقرب ما يكون المر ء ***من فرج إذا يئسا

وصحيح نحن نحصرتفكيرنا في المشكلة نفسها وندور حول حلقات مفرغة بدلامن ان نحاول ان نضع حلا لها ولو تفكرنا قليلا لوجدنا ليس بديلا واحدا بل عدة بدائل

و يتجلى ذلك بوضوع في امور تافهة تحدث في حياتنا اليومية فما بالك في المشاكل الكبيرة؟
فمثلا يذهب الشخص الى العمل والطريق مزدحم جدااا وربما ياخذ منه الطريق ساعة يستطيع في هذه الساعة بدلا من ان يتافف و يندب حظه ويلعن كل من يعترضه ان يضع شريطا مفيدا يحتوي على محاضرة نافعة او حديث او قران وقد حفظ شخص 1000 بيت شعر فقط في طريقه لذهاب الى العمل . فهو استفاد من وقته الضائع. وارتاحت نفسه وذهب الى العمل سعيدا متفائلا . بعكس من غضب وذهب الى العمل متشائما حانقا على كل من حوله
( وتوجد العديد من الامثلة على ذلك في شريط " كيف تصنع ذاتك").

وفي النهاية نحن لا نستطيع ان نعرف ما سيحدث ولكننا نستطيع ان نتحكم بانفسنا في ردة فعلنا وكيف تصرفنا وماذا فعلنا فما حدث حدث ولن يتغير ولكن ردة فعلنا تحدد اذا ما حدث كان خيرا لنا او شر فإما نصبر ونحتسب وبذلك نؤجر او نجزع و نعترض فنخسر الدنيا ولاخرة...
We cannot tell what may happen to us in the strange medley of life. But we can decide what happens in us , how we take it , what we do with it –and that is what really counts in the end. ( Joseph Fort Newton).

اللَّهُمَّ هَبْ لَنَا الصَّبْرَ عَلَى مَا كَرِهْنَا مِنْ قَضَائِكَ، وَالرِّضَا بِذَلِكَ طَائِعِينَ، وَهَبْ لَنَا الشُّكْرَ عَلَى مَا جَرَى بِهِ قَضَاؤُكَ.. والاسْتِكَانَةَ لِحُسْنِ قَضَائِكَ، مُتَذَلِّلينَ خَاضِعينَ،


جزاك الله خير وبارك الله فيك ووفقك :)

وعذرا على الاطالة

.

الـنشمـــي بِيك
30-08-2007, 09:57 AM
:)جميل أن نحتسي فنجان من القهوة نبداً به يومنا ونطالع مثل هذه المشاراكات الراقية لعضوة لفتت نظري في الايام الاخيرة ... فمشاركاتك يا هند تدل على سعة رقعة التفكير لديك ومدى ثقافاتك المتطورة ... فاستمري على هذا النهج ... وحبذا لو تكتبين مواضيعاً فلديك كريزما كتابية متميزة .... :)



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوعك رااائع وجميع مواضيعك رااائعة
مشاء الله عليك وكثر الله من امثالك

هذا من ذوقك فأنا أكتب بمبدأ المنفعة والقضايا الاجتماعية التي تواجهنا في حياتنا اليومية لا بد أن نجعلها حديثاً لنا كي نستفيد من الحوارات الايجابية والراقية ...

صحيح كلامك فدوام الحال من المحال قال تعالى :" لتركبن طبقا عن طبق" اي من حالة الى حالة
من سعادة الى ضيق ومن حياة الى موت ..
ومثل ما قلت لن تحل المشكلة الا بالتوكل على الله وبحسن الظن به ولاعتقاد بان الفرج قريب
قال تعالى :" لا يكلف الله نفسا إلا ما أتاها سيجعل الله بعد عسر يسرا"
وقال : " فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا"

وقال تعالى : " ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شئ قدرا"


أحسنتي على هذا التعقيب الذي يغذي الموضوع ويجعله ثرياً


فيجب علينا ان لا نيأس
قال علي بن جبلة
عسى فرج يكون عسى *** نعلل نفسنا بعسى
فلا تقنط وإن لاقيت *** هما يقبض النفسا
فأقرب ما يكون المر ء ***من فرج إذا يئسا


وهذا هدف الموضوع ...

وصحيح نحن نحصرتفكيرنا في المشكلة نفسها وندور حول حلقات مفرغة بدلامن ان نحاول ان نضع حلا لها ولو تفكرنا قليلا لوجدنا ليس بديلا واحدا بل عدة بدائل

و يتجلى ذلك بوضوع في امور تافهة تحدث في حياتنا اليومية فما بالك في المشاكل الكبيرة؟
فمثلا يذهب الشخص الى العمل والطريق مزدحم جدااا وربما ياخذ منه الطريق ساعة يستطيع في هذه الساعة بدلا من ان يتافف و يندب حظه ويلعن كل من يعترضه ان يضع شريطا مفيدا يحتوي على محاضرة نافعة او حديث او قران وقد حفظ شخص 1000 بيت شعر فقط في طريقه لذهاب الى العمل . فهو استفاد من وقته الضائع. وارتاحت نفسه وذهب الى العمل سعيدا متفائلا . بعكس من غضب وذهب الى العمل متشائما حانقا على كل من حوله
( وتوجد العديد من الامثلة على ذلك في شريط " كيف تصنع ذاتك").


نعم ... أوافقك وجميل المثال الذي ذكرتيه

وفي النهاية نحن لا نستطيع ان نعرف ما سيحدث ولكننا نستطيع ان نتحكم بانفسنا في ردة فعلنا وكيف تصرفنا وماذا فعلنا فما حدث حدث ولن يتغير ولكن ردة فعلنا تحدد اذا ما حدث كان خيرا لنا او شر فإما نصبر ونحتسب وبذلك نؤجر او نجزع و نعترض فنخسر الدنيا ولاخرة...

بالفعل ولو كل الناس إيقنوا بهذا الامر لما إكترثنا حتى لعظيم المصائب والخطوب ...

We cannot tell what may happen to us in the strange medley of life. But we can decide what happens in us , how we take it , what we do with it –and that is what really counts in the end. ( Joseph Fort Newton).


I agree with Mr. Newton


اللَّهُمَّ هَبْ لَنَا الصَّبْرَ عَلَى مَا كَرِهْنَا مِنْ قَضَائِكَ، وَالرِّضَا بِذَلِكَ طَائِعِينَ، وَهَبْ لَنَا الشُّكْرَ عَلَى مَا جَرَى بِهِ قَضَاؤُكَ.. والاسْتِكَانَةَ لِحُسْنِ قَضَائِكَ، مُتَذَلِّلينَ خَاضِعينَ،

آمين ...

جزاك الله خير وبارك الله فيك ووفقك :)


وإياكم ..:)

وعذرا على الاطالة

بالعكس حديثك ذو شجون ...


أشكرك على هذه المشاركة الرائعة وهذا التعقيب الذي أثرى الموضوع في سبيل تقديم الخير للقراء ...

وتقبلي إحترامي وطيب تحياتي :)