PDA

عرض كامل الموضوع : ~.~.~ عذراً فكل ما كتبته في السياسة مجرّد أحلام يقظة ~.~.~



الـنشمـــي بِيك
28-10-2007, 08:35 AM
إعترافات النشمي بقلمه...

مجرد أحلام يقظة كنت أعيشها في السياسة ولا بد من تبرئة ذمتي في آخر صفحة سياسية أكتبها لعلّ ذلك يكفّر عن غبائي وإلحادي ونشري للضلالات والشعارات الهدّامة... لا بد من كتابة الحقيقة لعلّي أبددَّ ضباب هذياني وهلوستي على صفحاتٍ بارك لها من بارك ولعنني عليها من لعن... لا بدّ من كتابة الحقيقة رغم يقيني أن الرفاق القدامى سوف يهدرون دمي لخيانتي العظمى لهم... فتفضلوا الحقيقة المرة يا حضرات القراء...

لماذا نضحك على أنفسنا يا قوم ونسمي تحرير العراق من صدام إحتلالاً لماذا؟؟ أنا أستغرب منكم هذا التفكير من أين جلبتموه ؟؟ هل أنتم متأثرون بالأمم المتحدة المنافقة والتي تجرّأت على نفسها ووصفته إحتلالاً؟؟

ألم يرحب شيخ الأمة الجليل آية الله وحجته في الارض السيد سيستاني أفندي بدخول أمريكا للعراق؟؟ وهو "العراقي الاصيل النظيف الشريف"؟؟ والذي نهل العلوم جميعها من الخميني آية الله وحجته في الارض "وأضيفوا السماء فوقها"... فهذا العالم الجهبذ لا تفي "عقليته الفذة" هذه الألقاب الرخيصة؟؟ حتى أن الشيخ مقتدى الصدر "بارك الله فيه" بعد إجتماعه بالمهدي المخلِّص في السرداب... أيوا السردااااب مع مقتدى الصدر وهل يخفى القمر؟ صاحب اللسان العربي الفصيح وسيم الخلقه نقي السريرة جلي البصيرة هذا "الملاك الكربلائي" إعتبرها قوات بعثها الله من السماء لتحرير العراق من "المحتل صدام حسين" الذي جعلتموه فارس الامة!!!
من أكون ومن تكونون حتى نتبنى هذا الفكر وهذه الشعارات وندافع عن الارهابيين والوهابيين والصداميين عجباً لأمري ولأمركم...

حتى أن السيد بوش باشا "حفظه الله" الذي مدّ يديه إليكم كي يرتقي بكم في الحياة السياسية والتي نعاني من سوء فهمها كعرب "رجعيين أصوليين متشددين" عاديناه بحجة "الجهاااد في سبيل الله" وعطلنا مشروعه "الاصلاحي المقدّس" ونسفنا حلم العرب بتحرير العراق وإقامة "دولة الخلافة الديمقراطية" بزعامة أمير المؤمنين غارنر وخليفته بول بريمر وسائر التابعين لهم من أبناء المرجعية أمثال الجعفري والمالكي إلى يوم الدين...

يا جماعة الاسلام دين الرحمة والتسامح والعطف كيف تحاربون "إخوانكم الامريكان" والقوات متعددة الجنسيات الصديقة بهذه الوحشية وتقاتلونهم؟؟ دعوا الامريكان يفعلون ما يشاؤون "واقصروا الشر"... ما هذه الجهالة التي تعانون منها ناس عندهم طيارات ودبابات وقنابل عنقودية وفسفورية وتقاومونهم بالحجارة!!! فإن لم تجدوا تُقدِمون على "الانتحار!!!" هل وصل بكم الكبرياء الزائد والكرامة المفرطة إلى حد إلقاء أنفسكم والخوض في غمار الموت والهلاك... صدقوني إنكم فاضيين!!!

بعدين على رأي "جلالة الملك محمد حسني آل مبارك خادم الهرمين الكبيرين" والذي قال بحكم عقليته النيرة وقوة كلمة الحق لديه"صدام السبب في كل اللي حصل"... فعلاً هو السبب لم يسمح لوكالة الطاقة الذرية بزعامة الامام هانز بليكس وابن "مملكتك المباركية" محمد البرادعي حتى من تفتيش قصوره... يعني صدام الله يسامحه كان لا بيرحم ولا بخلي رحمة ربنا تنزل!!!

أما الامريكان فهم "طيبون جداً"... ماذا فعلوا؟؟ لقد زرعوا الورود في كل مكان كي يستقبلهم شعب العراق بالورود فصدام قلع كل الورود خوفاً من أن تصدق نبوءة أحد سادة الحوزة الفضلاء في واشنطن... وبنى الامريكان المساجد بفن العمارة اللندنية حتى أن بوش فتح مطبعة خاصة بطباعة المصحف الشريف ورسّخ عقيدة الإيمان في قلوب العراقيين وأمر بعمارة البيوت وتشييد الجسور وحفر الانفاق وأمر بإعادة بناء ما هدمه صدام في حروبه التي "لا مبرر لها" الامريكان هؤلاء البلسم والامل!!! استغرب من نفسي لماذا وقفت طيلة ما مضى ضدهم وباركت العمليات الارهابية في حقهم وهم من حرروا العراق بقيادة الامام الفاتح جورج دبليو دبليو دبليو دوت بوش... لماذا وقد قاموا بأنزه استفتاء يحصل في الدنيا وأين؟؟ في العراق!!! من يصدق يا عالم ؟؟.. حيث كل الشعب بكافة أطيافه شارك بالاستفتاء دون تبديل أو تحريف لا سمح الله كيف لا؟! والاستفتاء تمّ بحماية أهل الحق من أبناء المرجعية وإخوتهم الايرانيين الامناء واسألوا التاريخ عنهم... وفوق هذا جاء الامريكان بعد تحريرهم للعراق وعينوا حكاماً أبناء حلال عراقيين أصليين "بطن وظهر" مخلصين قلباً وقالباً حيث حافظوا على كرامة العراقي حتى من قوات التحرير الصديقة... وحافظوا على النفط من سطوة الشركات الامريكية وكانوا أمناءاً على الدولة حيث شكلوا وزارة بيت مال العراقيين فالمال من أرض الشعب إلى الشعب وهكذا هو قانون الديمقراطية المأخوذة من اليونانيين القدماء كذلك أليس مطبقوه الان شيعة آل البيت؟!...

فهم من فتحوا للعراقي قنوات الفضائيات العربية والاوروبية كي يزداد إيماناً بتطور البلاد ووعياً وثقافة ويتحرر من سياسة الغطرسة وسلطة الرمال... أما المرأة فقد عاشت وما زالت تعيش فترة لا يعلى عليها من الرخاء والحرية حيث أعطوا الحرية للجميع فمن تريد أن ترقص فلتمطر برتقالاً على الامة العربية كلها دون الاكتراث بعادات التخلف والتقهقر... وحتى المتطرفات أمثال صابرين الجنابي فقد حرروها بالغصب... ألم تقرأوا الجرائد التي كتبت عنها وتسمعوا الاخبار التي اظهرتها تبكي من طفرة الديمقراطية في العراق وهذا حال كثير من نساء العراق الجديد والحر ومن ترفض العراق الجديد فستحرق بالنار هي واللي خلفوها كما حدث للطفلة "الارهابية" عبير الجنابي...

أما رجالنا فقد شبعوا من وجبات الديمقراطية السريعة على الطريقة الامريكية في مطاعم أبو غريب والجادرية بإدارة "ابن الشريفة وأخو الشريفة" الـ بيان جبر صولاغ ومن خلفه الـ دونات رامسفيلد... حتى في السجون جلبوا بنات شواطئ أمريكا الشقراوات لإضفاء جو من الأنس على السجناء... ألم تشاهدوا تلك الامريكية الفرحة من فحولة هؤلاء الرجال العراقيين والعرب؟!... وألم تشاهدوا ثمالة الرجال وقد عملوا هرماً ربما لم يخطر ببال الفراعنة المبتكرين عمله وألم تشاهدوا ذلك الرجل الذي كان يلبس وشاحاً اسوداً مقلداً بات مان قبل أن يقضي نحبه مصدوماً من الفرحة ومش مصدق عنيه!!!

أما المحكمة الكريمة وقضاتها الشرفاء ولجنة المتابعة النزيهة والتي كانت دائبةً في فصل أي قاضي ظالم وقامت بمحاكمة المجرمين أمثال صدام حسين وسلطان هاشم وطه ياسين رمضان... فلم تخفي أمريكا أحداثها النزيهة بل بثتها على التلفاز بثاً حياً ومباشراً من استاد بغداد لكرة القدم حيث أن الدعوة عامة لحضور مجريات المحاكمة وكان الشهود يظهرون وبكل جرأة دون الحاجة لحجاب أو تمويه للصوت ويبدون شهادات لا مبالغة فيها فالعراقيون يعرفون أنواع الطيارات وهي تطير في السماء وأطفالهم يتذكرون ملامح المتهمين عندما زاروا الدجيل قبل أكثر من 20 عام فهم الآن شهود عيان ويصفون كل شيء بدقة من ملابس ومن كلام حصل... إنني معجبٌ بذاكرة الشهود القوية وبجرأتهم الغير عادية وصدام كان يحكمهم بالحديد والنار ويعذبهم بشتى الطقوس البربرية!!!

وعندما تمّ تنفيذ حكم الإعدام بالطاغية فقد أحسن الأمريكان والصفويون مثواه... فقد أخروا توقيت تنفيذ الاعدام إلى التوقيت الذي لا يجرح مشاعر المسلمين فقد صبروا شهراً كاملاً وتركوا ذلك المجرم حياً يتنفس الهواء بعد صدور حكم العدالة به وجلبوه منذ الصباح الباكر خائفاً يرتعد وكان حوله "العراقيون الشرفاء" مكشوفي الوجه ويسيرون بخطوات ثابته وقد طلب صدام منهم تغطية وجهه خوفاً من العار والفضيحة وقاموا بتنفيذ الاعدام باسم العراق وباسم الامة وسمحوا له بترديد عباراته وأفكاره الهدامة التي يؤمن بها كي يسقط ويقف شانقوه دقيقة صمت وفاءاً لعراقيته ومنصبه كرئيس حكم العراق وربما خدمه بالذرات... ونقلت جثته إلى تكريت وتم تسليمها لأقاربه الذين كانوا خائفين على مصير جثته خوفاً من أن تخفى كجثة الارهابي أبو مصعب أو يتم التمثيل بها كجثث المخطوفين من قبل فرق الموت فقد استلموها لا خدش فيها ولم يحزن أحد عليه ولم يصلوا ركعة عليه حتى أن أقاربه من شدة الخزي أخفوا مكان قبره... يال أمر صدام أنه مثير للشفقه...

عتبي على الفلسطنيين والعراقيين السنة بالتحديد عتبٌ شديد... لماذا يفجرون أنفسهم ونحن أمة العرب بحكامها وحتى بعمّالها بقلوبنا وبوجداننا معهم وفوق هذا على يقين بصدق قضيتهم فماذا يريدون أكثر؟؟!!!
ماذا يريدون وقد عكروا صفوا حياتنا بأخبار الاغتيالات التي تحصل في ديارهم ونشاهدها أفلام رعبٍ يومية على شاشات التلفاز أحياناً مسجلة وكثير من الاحيان بالبث الحي والمباشر وفوق هذا ونحن إخوانهم "مجازاً" صامتون بل ونستمع بكل رحابة صدر للمجرمين بحقكم من زعماء مليشيات الصفوية والعلوج الامريكيين كما هم يدّعون!!! حتى أنّ قناة العرب والعروبة "العربية ذات الرسالة الخالدة" إحتفلت بتغطيتها الاعلامية بلقائها الاخير مع الرئيس بوش وكأن الله بعث صلاح الدين من جديد كي تستقبله قناة العربية بهذه الحفاوة!!!

واسمحوا لي باللوم يا شعبنا الرازح تحت تجربة الديمقراطية فأنتم خصيصاً حقل التجارب المفضل للامريكان والصهاينة من بين دول العالم كله... إنني ألقي عليكم باللوم واتساءل مندهشاً لماذا ترفضون دعوات العقلاء بضبط النفس مهما تجاوز اليهود والعلوج حتى لو تجاوزوا الخطوط الحمراء هذا لو حدث أصلاً!! فالحل شرعاً بمبادرة السلام العربية التي وقّع عليها جميع المواطنين العرب كبيرهم وصغيرهم ... شو بدكم أكثر من هيك؟؟ عليكم أن تشكروا العرب على مواقفهم ومبادراتهم المشرفة والتي لا تختلف عن ثارات الزير لأخيه كليب...

أما بشأن السيد حسن نصرالله "أطال الله بقاءه"... فيا سيد يا حسن يا نصرالله ... لا تفي الكلمات الصادقات من القلب حقك أيها المجاهد الشريف يا من رفعت لواء لبنان بإجماع اللبنانيين أجمعين وأزلت إسرائيل من على وجه الخارطة ومسحت إسمها من بطون كتب التاريخ بل وقتلت يهود شر قتله وشردتهم من أرض الميعاد ... لم يفعل هتلر من قبلك ما فعلته... فقد أغرقت لهم في بحور جهادك أساطيلاً... وقاتلت بيدك ولم تختبأ في أي سرداب بل إنك كنت أكثر شجاعة من المهدي المخلّص المختبئ في سرداب الغيبة منذ آلآف السنين والذي لم يصدر عنه طيلة تلك القرون شريطاً فيديواً كي يعرفنا بنفسه... كيف لا تكون نصر الله وأنت تبتغي وجه الله في حربك دون الحديث عن أوهام وجوه إيرانية لم يكن مصدرها خصومك هذه المرة بل صبحي الطفيلي"الخائن المرتد"والذي شابت لحيته في التشيع وكان ذلك الراهب المسجون في حسيناتكم إلا أنه خان العشرة حتى أنه كان يجلس على الكرسي الذي أنت جالس عليه يا حضرة الوالي... فحديثه عن هدنة الخيانة ليس صحيحاً... وحديثه عن ولاءك الايراني ونعراتك الكربلائية الطائفية ليس صحيحاً... وحديثه حول أنكم تحمون الكيان الصهيوني من ضربات الطوائف الاخرى ليس صحيحاً... بل من عظيم كذبه أنه قال أن من يقوم بعملية ضد الكيان الصهيوني من يمنعه ومن يأسره غير رجال جيشك المفدى فياللعجب!!! أنا أعجب لأمري كيف أسميتك بالرويبضة في ذلك المقال وقد ذاع صيتك حتى بين الكاسيات العاريات واللواتي خرجن في الشوارع يحتفلن بنصرك المؤزر حتى أن السيدة الفاضلة هيفاء بنت وهبي رضي الله عنها أثنت عليكم فماذا تبتغي أكثر من ذلك يا سيد... وإنني في دهشة واتساءل لماذا تخرج كل يوم بخطبة عصماء تتحدث فيها عن فتحك العظيم؟ وهل نصرك تشوبه شائبة حتى تكرر هذه الاسطوانة يا "رجل"؟؟ أم هل أنت في ريب من نبض الشارع العربي من لعبتك الذكية؟؟... فخطاباتك التي لا تنتهي موجهة في مجملها لأتباعك ولبقية اللبنانيين فلماذا علامات الغضب على وجهك فضيعةٌ على عكس ما كنت عليه خلال أيام الحرب حيث شاهدناك بفيديو كليب من انتاج قناة العالم الايرانية هادئاً وديعاً مختبئاً في مكان لا يعلمه حتى الموساد الذي يسرح ويمرح الآن أكثر من أي وقت سابق في جنوبك الحر كما هو العراق الحر برفقة قوات اليونيفيل... إنني بشوق يا سيد يا من تحشدت جماهير العوام هاتفةً بإسمك متمنية أن تحشر بجوارك يوم القيامة رغم علمها ويقينها الاكيد بأنكم تتفننون في سب الصحابة وقدح زوجات النبي(ص)... إنني بشوق أن تقوم بحرب اخرى ضد اليونيفيل "اليهودي الصليبي" الذي هو أسيرٌ في أرضك إلى هذه اللحظة... إنني بشوق لذلك اليوم حتى يمتد نفوذ اليونيفيل إلى الشمال فيجتاح لبنانك كله أسرى ومعتقلات... فلبنانك يا صاحب الجلالة لا خوف عليه بوجودكم فسياساتكم توسعيه ناجحة بكامل رضى الشعب والمسؤولين وحتى رضى الاسرائيليين فماذا أفي بكلماتي البسيطات والمتواضعات حقك يا فارس المرجعية يامن هابك اليهود وتركوك حتى هذه اللحظة حراً طليقاً وقد مرمغت انوفهم بالتراب!!!

أما إيران فلم أجد جاراً خيراً منها هذه الكئيبة الذابلة لأحزان هذه الامة البليدة عديمة المشاعر "قبحها من أمة على رأي أحد الشرفاء" فإنها تعاني أكثر من شعوب الامة انفسهم من ما يحصل... ويهمها شأن لبنان والعراق وفلسطين أكثر من العرب أنفسهم ولم يقتصر ذلك على سبيل المواقف بل هي تقحم مليشياتها للدفاع عن العراق وشعبه ودحر الاحتلال الامريكي... كي يدفعوا بسيئة صدام... حسنة لشعب العراق...
إن من أشهر أعمال الحرس الثوري ومن خلفه مليشيات السادة وفيالقها البطلة خطف العراقي السني العميل الخائن الناصبي وقتله على طريقة محبي آل البيت أصحاب الشعار الحزين الاسود على اسلامهم الغريب وهلالهم الغائب المنتظر في طقوس لطمية لا نظير لها... مرددين "اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد وعجل فرجهم وألعن عدوهم"... أكيد يقصدون بلعناتهم اسرائيل وامريكا في هتافهم المشهور الذي يرددونه عند كل نصر تحرزه فرق الموت الشجاعة والتي هدمت المساجد على الخونة وشردت الناس لدينهم المحرف ولهويتهم المزيفة وكيانهم الهزيل حتى الطفل قتلوه فهم يقطعون التمرد من جذوره...

لله درك يا ايران وأنت تدافعين عن فلسطين بخطاباتك النجادية والخامنئية الرنانة... فخطاباتك يا سيدة تثير خوف الصهاينة وتقض مضاجعهم فإنني في شدة إندهاش من صمت إسرائيل وامريكا على تصريحات رؤوسائك الشجعان... حتى أن موشي قصاب الرئيس الاسرائيلي والذي تشرف بأن يكون من مواليد أرضك الطاهرة يلقي التحية بكل إكبار وحب باللغة الفارسية على خاتمي في جنازة البابا يوحنا بولس الثاني قائلاً " حال شُما تشيتوراسته جناب رئيس جمهور" (كيف حالكم يا سيدي رئيس الجمهورية)... ثم يأتي خاتمي ويصافحه بحرارة وعلى رأي المثل "عمر الدم ما كان ميه" وأقول عمر خاتمي ومن على شاكلته ما كانوا إبناء حرام... وحاشاك يا صاحب العمة أيها التقي الزاهد من القصور...

والسياسة الايرانية "حكيمة" فهي تجرح في مواقع وتداوي في مواقع أخرى فعندما أستمع لخطابهم الحماسي ضد أمريكا وأسرائيل وأشعر أن القدس ستعود... سرعان ما يحدث ذلك عندما يترجى خاتمي الامريكان إعطاءه فيزا دخول لأمريكا للمشاركة في مواساة الامريكان في مصابهم الجلل في 11 سبتمبر الاسود... ويردد لاطماً لابساً رداءه الأسود من بيت العزاء الابيض في واشنطن بوش "أن الذين قاموا بهذه العمليات لن يدخلوا الجنة"... فلا عجب من ذلك فالقضية ليست إلا أن الرجل محنكٌ سياسياً ورجل إيمانه يسمح له بالتنبؤ بمن سيدخل الجنة ومن سيخرج منها وهذه الميزة لم يعطها الله للأنبياء فقد إستفرد بها السيد خاتمي !!!
لا أعرف كيف يعتبرون إيران دولة معادية للعرب وقد قتلت من اليهود الملايين بحروب طويلة الامد ولم تنتهي إلا على تضحيات جثثهم ونزيف دموعهم كما هو الخميني عند توقيعه على معاهدة وقف حرب الثمن سنوات... ولم أسمع يوماً من الايام أن جيشها أطلق رصاصة واحدة على دولة عربية !!! ...

فيااال سخرية الحقيقة وبماذا سأعترف؟!!!
بماذا سأعترف؟؟
بماذا سأعترف؟؟

النشمي ...

أم عبد العزيز
28-10-2007, 09:07 AM
أخي العزيز النشمي . أولا ً أطلب منك أن لا تعتذر عن أيه من كتابتك السابقة لاننا تعودنا عليك بهذه الشخصية الفذة المعتدة برائيها دائما ً . فأنتا عودتنا على هذه الكتابات التي تدل على أستناره في التفكير قلباً وقالباً .

ثانياً : أن أعرف أن الكثير من الاخوة العرب أصابهم الاحباط في حال الامة العربية عامة والعراق خاصة . لانه شئ طبيعي على شخص حر شريف مثلك الشعور بالاحباط في مرحلة من المراحل .

لذلك أطلب منك الاستمرار على هذا النهج الذي تسلكه لانه لا يصح الا الصحيح .

وتقبل مروري يا اخي الغالي ودمت بصحة وسلامة .

http://www.qtruni.com/upload/upload/wh_161444093.gif

Hollow Girl
28-10-2007, 09:15 AM
موضوع يبغاله جلسة وانا على عجالة ..

فـ مررت من هنا , ولي عودة !

Leena

الـنشمـــي بِيك
28-10-2007, 10:09 AM
أخي العزيز النشمي . أولا ً أطلب منك أن لا تعتذر عن أيه من كتابتك السابقة لاننا تعودنا عليك بهذه الشخصية الفذة المعتدة برائيها دائما ً . فأنتا عودتنا على هذه الكتابات التي تدل على أستناره في التفكير قلباً وقالباً .

ثانياً : أن أعرف أن الكثير من الاخوة العرب أصابهم الاحباط في حال الامة العربية عامة والعراق خاصة . لانه شئ طبيعي على شخص حر شريف مثلك الشعور بالاحباط في مرحلة من المراحل .

لذلك أطلب منك الاستمرار على هذا النهج الذي تسلكه لانه لا يصح الا الصحيح .

وتقبل مروري يا اخي الغالي ودمت بصحة وسلامة .




سيدتي الفاضلة أم عبدالعزيز :)

أشكرك على التعليق والمرور الطيب ...




إعترافات النشمي بقلمه... (بداية المقال)

(نهايته)
فيااال سخرية الحقيقة وبماذا سأعترف؟!!!

بماذا سأعترف؟؟

بماذا سأعترف؟؟


النشمي ...


ما كنت أخافه ... أن يتسرع أحدهم في قراءة مقالي ويتعبر ذلك تراجعاً عن مواقفي المعهودة... أنا هنا للسخرية من منطقية ومنهجية بعض من المفكرين من الزاوية الاخرى ولست للتراجع... هناك من يعتبرني رجعياً متطرفاً وأنا هنا للرد عليهم بمنطقهم... أنا كتبت إعترافات بما يؤمنون به متهكماً بشكل واضح على منطقية أطروحاتهم... فضلاً لو أعدتي النظر فيما كتبت بتأني ستعرفين ما أرمي إليه...

ولك إكباري وأحترامي ...

الـنشمـــي بِيك
28-10-2007, 10:17 AM
موضوع يبغاله جلسة وانا على عجالة ..

فـ مررت من هنا , ولي عودة !

Leena


بالفعل ... Hollow girl :)

لا بد من قرائته كاملا وبتأني حتى تصل الرسالة ...

أشكرك

mr.alghamdi
28-10-2007, 12:11 PM
والله موضوع اكثر من رائع اخي النشمي



بالفعل صورت حال المحبطين من الامة
تسلم على هذا المقال الرائع والذي لا بد ان يصبح معلقة على جباه المحبطين .

عبيدالله الزاهد
28-10-2007, 01:53 PM
اخي نشمي قمك سلمه الله شمعة منيرة . استمر بارك الله فيك ونحن من ورائك او معاك وبسببب ضيق الوقت ترانا نقل الكتابة ونكتفي بالنقل احيانا . ان السستاني عميل ايراني للمخابرات الايرانية لا اكثر ولا اقل وهذا ما ستكشفه الاحداث الجسام كما انه ولله الحمد اعترف بانه لا يتشرف بالجنسية العراقية ولا يتشرف بها . ان الاعتراف بالخطا فضيلة ولكنك صدقت في كل شئ فقد زدت الفضيلة فضيلة يا نشمي بارك الله فيكوفي يمينك وفي قلمك
وتقبل مني فائق الاحترام والمودة والحب اخي النشمي

mohammed2597
28-10-2007, 03:06 PM
من قال انك تعذر هنا أخي الناشمي فهو أحمق لا عقل له
انت هنا في قمة العقل و الحكمة قلبت الآية لتؤدي المدلول
على وجهه الصحيح وهذا أسلوب بلاغي اكثر منه سياسي
لذلك تراني تتبعت كل ماقلته لأرى مدى تأثيره في النفس
وجدته قمة في الدلالة وشيء من الشعور بالهوان و الإحباط
أقول لك أننا نحن العرب نعيش مسرحية يصنعها لنا حكامنا
إنه الوهم السياسي و الذي قدمته لنا على أنه حقيقة لا تتعجب
أخي الناشمي أعيش نفس الحالة وقد بدى التمرد منا واضحا
للإحساسنا بهذا الخمول العربي فيا حصرتاه على رجال!!!!! مثل
صلاح الدين الأيوبي و قطز و عمر المختار و عبدالكريم الخطابي
و الأمير عبد القادر و صدام حسين و..... أعيش قهرا أخي
ونفسي تختنق و البديل هو أن أعيش في وهم و اصدق طابقك
هذا السياسي الأدبي لذاك تراني اخي أركن هنا في المنتدى الأدبي
لعلمي اليقين أن لاحياة في ما تنادي
لا تستطيع أن تقدر الكم الهائل من الشعور بالإسف و الحصرة
على هذه الأمة المتهالكة ر الذي أقاسمه معك و
احسه اتجاهك لكن هنا اختلاف في الأداء و الأسلوب فقط
و لما رأيت الجهل في الناس فاشيا *** تجاهلت حتى ظن أني جاهل --- أبو العلاء المعري

فقر الجهول بلا عقل إلى أدب *** فقر الحمار بلا رأس إلى رسن --- المتنبي

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله *** و أخو الجهالة في الشقاوة ينعم --- المتنبي

كم يرفع العلم أشخاصا إلى رتب *** و يخفض الجهل أشرافا بلا أدب --- الإمام
الشافعي
ملاحظة كتبت ردي هذا مباشرة بعد قراءة رسالتك هذه ولم اقرى أي رد
حتي كتبت ردي هذا



شكرا أخي الناشمي

فيصل الشمري
28-10-2007, 11:07 PM
اهلا بالرفيق ..

اعرفك واعرف قناعاتك ..

فالاعتراف له طريق "غير مبهم للبعض"

لي عودة ..لقرائته كاملا ..

وجه جديد
28-10-2007, 11:36 PM
هو صدق بوش سوى مطبعه للقرآن الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يعني أسأل
الغريبه كن الشيعه أفحمو ا!!!! والله أهنيك يا النشمي وصدق انك نشمي ماقدرت اترك حرف وكل كلامك صحيح وقوي بس ودك اللي عليهم الكلام يقرؤو ويفهموا
بس أفلحت حين ناديت حيا ولاحياه لمن تنادي صح ولاااااا

يزيد نيو
29-10-2007, 12:37 AM
يلومونني عند ما أعود لمنتداي الرائع يابدوو ... ومايعجبك فيه حتى إنك لاتستطيع أن تبتعد عنه فتره من الزمن ؟
ألا ليتهم قرئو مقالك ايه النشمي حتى يجدو لي العذر في عودتي لمنتداي الرائع كيف لي ان ابتعد حتى لو كنت مسافرا .. وان لم املك من الوقت الا قليلا .. فلن أبتعد
لله درك ..... كتبت فأجدت ... وصفت فأطربت
التمست الجروح التي تنزف فأشرت اليها ...
كأني بك تقول أينكم ياعقلاء تلك الأمه عن حالها ..... امه تتناهش جسدها الأعداء من كل جانب
على مرئاء من سلاطينها وقادتها ولا حياة لمن تنادي
ياله من خزي ويالها من فضيحه ان تصبح ايران تصول وتجول في ارض العراق

ماذا عساني ان اقول اكثر مما قلت ايه النشمي !!
اتيت على كل جرح ووصفت كل عله لكن أين الطبيب أين الجراح الذي يستطيع أن يستأصل كل عضو متسرطن في هذه الأمه حتى لا يتفشى المرض في كامل جسد الأمه

لك مني كل التقدير .. ودام قلمك نبراساللحق

نــــوره
29-10-2007, 02:29 AM
ياسلام عليك يانشمي ..
تغيب لتعود لنا اكثر ابداعاً واكثر تألقاً
لله درك على هذا المقال الرائع
لم تترك لنا مجال للتعليق لقد كفيت ووفيت ايها المبدع
سلمت يداك وسلم قلمك المبدع يانشمي

مرعي الشاهين
02-11-2007, 12:03 AM
بصراحة هو أجمل ما أقرأ في منتدى السياسي حتى الان ...

ماذا أقول بعدما خطت هذه اليد المباركة مقالاً تنحني له الرؤوس وتصفق له الايادي ...

أخي الكريم ... لم تترك شيئاً إلا وتناولته وكأنك مختص بالعراق وبفلسطين وبلبنان ...

حرقة قلبك واضحة في المقالة البلاغية والتي طغت عليها البلاغة مصحوبة بالسياسة ...

منهجك واضح ودربك مضيء فستمر ... وأعوذ بالله من أن يصفك أحد بالغبي وبصاحب الفكر الهدام ... من يقول ذلك هو الغبي والجاهل ...

ما كتبته كان مقالاً طويلاً تناولت فيه كبائر الامور بتفاصيل دقيقة لا يفهمها الا السياسي ...

ويظهر لي حنكتكم سياسياً وبراعة في ربط المعطيات وتوجيه الضربات بشكل موجع ...

لا اظن أن أحداً من خصومك "سياسياً" يستطيع الرد بالمثل فلقد كفيت ووفيت ويعطيك الف عافية على اجمل مقال سياسي أقرأه بقلم من ذهب ...

وثانكس مرة تانية ...

الـنشمـــي بِيك
02-11-2007, 06:25 PM
والله موضوع اكثر من رائع اخي النشمي



بالفعل صورت حال المحبطين من الامة
تسلم على هذا المقال الرائع والذي لا بد ان يصبح معلقة على جباه المحبطين .


عزيزي غامدي ...

أشكرك على هذه المشاعر السامية ...

وعلى قرائتك للمقال وتلخيصك لمحوره بكلمتين ...

بارك الله فيك

الـنشمـــي بِيك
02-11-2007, 06:34 PM
اخي نشمي قمك سلمه الله شمعة منيرة .

وهكذا حالكم رفيق ...

استمر بارك الله فيك ونحن من ورائك او معاك

سأستمر إن شاء الله ...

وبسببب ضيق الوقت ترانا نقل الكتابة ونكتفي بالنقل احيانا .

ما تنقلونه في الغالب مشرف ...

ان السستاني عميل ايراني للمخابرات الايرانية لا اكثر ولا اقل وهذا ما ستكشفه الاحداث الجسام

هو مكشوف منذ السقوط ...

كما انه ولله الحمد اعترف بانه لا يتشرف بالجنسية العراقية ولا يتشرف بها .

والعراق بريء منه والحمدلله...

ان الاعتراف بالخطا فضيلة ولكنك صدقت في كل شئ فقد زدت الفضيلة فضيلة يا نشمي

بيض الله وجهك

بارك الله فيكوفي يمينك وفي قلمك

ممنون لك :)

وتقبل مني فائق الاحترام والمودة والحب اخي النشمي


احبك الله ورفعك
وأشكرك بحرارة رفيق ...

عبيدالله الزاهد
02-11-2007, 07:02 PM
احبك الله ورفعك
وأشكرك بحرارة رفيق ...

العفو رفيقي العزيز فطريقنا طويل وعلينا ان نتعلم من الجميع ما ينفعنا في السير في طريق طويل ربما يستمر دهرا . اننا ان عرفنا شيئا فما تشجعنا الا ما قرانا بعدكم وعرفنا ان هناك من اشترى عروبته ودينه قبلا . وما رغب التبعة ذلا
احبك الله ورفعك ايضا
وجزاك الله خيرا اخي نشمي

الـنشمـــي بِيك
03-11-2007, 08:40 AM
من قال انك تعذر هنا أخي الناشمي فهو أحمق لا عقل له



لا يجب نفي العقل كاملاً :D



انت هنا في قمة العقل و الحكمة قلبت الآية لتؤدي المدلول


بيّض الله وجهك :)


على وجهه الصحيح وهذا أسلوب بلاغي اكثر منه سياسي


بالفعل لجأت للدمج بينهما ...


لذلك تراني تتبعت كل ماقلته لأرى مدى تأثيره في النفس
وجدته قمة في الدلالة وشيء من الشعور بالهوان و الإحباط


الحمدلله أنني أرى تقييماً مثل هذا التقييم الذي كنت اريد الوصول اليه
أما الشعور بالهوان والاحباط ... اكتفي أن أقول لك أنني متعب مما يحدث


أقول لك أننا نحن العرب نعيش مسرحية يصنعها لنا حكامنا
إنه الوهم السياسي و الذي قدمته لنا على أنه حقيقة لا تتعجب


ماذا نفعل لقد أصبحت الكوابيس حقيقةً ومرة ...


أخي الناشمي أعيش نفس الحالة وقد بدى التمرد منا واضحا
للإحساسنا بهذا الخمول العربي فيا حصرتاه على رجال!!!!! مثل
صلاح الدين الأيوبي و قطز و عمر المختار و عبدالكريم الخطابي
و الأمير عبد القادر و صدام حسين و.....


يا حسرتاه ...


أعيش قهرا أخي
ونفسي تختنق و البديل هو أن أعيش في وهم و اصدق طابقك
هذا السياسي الأدبي


لا أخفيك أصبحتُ أشربُ الشيشة كثيراً وأهرب من التلفاز ...


لذاك تراني اخي أركن هنا في المنتدى الأدبي
لعلمي اليقين أن لاحياة في ما تنادي
لا تستطيع أن تقدر الكم الهائل من الشعور بالإسف و الحصرة
على هذه الأمة المتهالكة ر الذي أقاسمه معك و
احسه اتجاهك


ألم تقرأ خاطرتي "أسكرتني أحزاني" ... أنا أسكرتني أحزاني ... ويسكنني همٌّ فضيع ...


لكن هنا اختلاف في الأداء و الأسلوب فقط
و لما رأيت الجهل في الناس فاشيا *** تجاهلت حتى ظن أني جاهل --- أبو العلاء المعري


فقر الجهول بلا عقل إلى أدب *** فقر الحمار بلا رأس إلى رسن --- المتنبي


ذو العقل يشقى في النعيم بعقله *** و أخو الجهالة في الشقاوة ينعم --- المتنبي


كم يرفع العلم أشخاصا إلى رتب *** و يخفض الجهل أشرافا بلا أدب --- الإمام
الشافعي
ملاحظة كتبت ردي هذا مباشرة بعد قراءة رسالتك هذه ولم اقرى أي رد
حتي كتبت ردي هذا





شكرا أخي الناشمي



العفو رفيقي محمد المغربي ... سعيد بتواجدك وبرأيك السديد أكثر ...
وليتني أقابلك شخصياً علّي أتحدث بحرية فأنا بين قومٍ يخافون الحديث بالسياسة أو التفكير بها ويخافون من رجال المباحث أكثر من زبانية جهنم...

أكرر شكري العنيف لك

الـنشمـــي بِيك
03-11-2007, 08:45 AM
اهلا بالرفيق ..

إحترامي

اعرفك واعرف قناعاتك ..

أما آن لك أن تعرف رفيقك يا فيصل ؟؟:D

فالاعتراف له طريق "غير مبهم للبعض"

وهذا ما حصل هنا :p


لي عودة ..لقرائته كاملا ..

يسرني ذلك :)

الـنشمـــي بِيك
03-11-2007, 12:14 PM
هو صدق بوش سوى مطبعه للقرآن الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يعني أسأل
الغريبه كن الشيعه أفحمو ا!!!! والله أهنيك يا النشمي وصدق انك نشمي ماقدرت اترك حرف وكل كلامك صحيح وقوي بس ودك اللي عليهم الكلام يقرؤو ويفهموا
بس أفلحت حين ناديت حيا ولاحياه لمن تنادي صح ولاااااا

وأنا بدوري أشكرك شكراً جزيلاً "وجه جديد"
وأشكرك على هذه المشاعر نحو المقال :)

#بنت طفشانه#
05-11-2007, 02:25 AM
تعودنا على قلمك الرائع في مواجهة هؤلاء ...

وارجو انا تسمتر على ذلك ...

فلكلماتك صدى اكثر من رائع..

الـنشمـــي بِيك
18-11-2007, 08:15 AM
يلومونني عند ما أعود لمنتداي الرائع يابدوو ... ومايعجبك فيه حتى إنك لاتستطيع أن تبتعد عنه فتره من الزمن ؟
ألا ليتهم قرئو مقالك ايه النشمي حتى يجدو لي العذر في عودتي لمنتداي الرائع كيف لي ان ابتعد حتى لو كنت مسافرا .. وان لم املك من الوقت الا قليلا .. فلن أبتعد


لا تبتعد فنحن بحاجة أمثالكم رفيق يزيد :)


لله درك ..... كتبت فأجدت ... وصفت فأطربت
التمست الجروح التي تنزف فأشرت اليها ...
كأني بك تقول أينكم ياعقلاء تلك الأمه عن حالها ..... امه تتناهش جسدها الأعداء من كل جانب
على مرئاء من سلاطينها وقادتها ولا حياة لمن تنادي
ياله من خزي ويالها من فضيحه ان تصبح ايران تصول وتجول في ارض العراق

ماذا عساني ان اقول اكثر مما قلت ايه النشمي !!
اتيت على كل جرح ووصفت كل عله لكن أين الطبيب أين الجراح الذي يستطيع أن يستأصل كل عضو متسرطن في هذه الأمه حتى لا يتفشى المرض في كامل جسد الأمه

لك مني كل التقدير .. ودام قلمك نبراساللحق


يعجز اللسان عن التعبير عندما يقرأ مثل هذه التعليقات الأكثر من رائعة

يزيد أنت في القلب رفيقي ...

كل الحب

الـنشمـــي بِيك
24-11-2007, 09:25 AM
ياسلام عليك يانشمي ..
تغيب لتعود لنا اكثر ابداعاً واكثر تألقاً
لله درك على هذا المقال الرائع
لم تترك لنا مجال للتعليق لقد كفيت ووفيت ايها المبدع
سلمت يداك وسلم قلمك المبدع يانشمي

بيض الله وجهك غاليتي نورة ...

دمتي بحفظ الرحمن :)

الفريق أول
24-11-2007, 12:16 PM
عزيزي النشمي كيف حالك

تصدق موضوعك يعكس الواقع الي نعيشه الحين
يعني الحين من متى صار السيستاني الصفوي يتحكم في مصير الشيعه العرب النجباء ومن متى يقود واحد مثل مقتدى المتعجرف العديد من الشباب المساكين


الله يرحمك يا السيد الرئيس صدام كنت خوووش حاكم للعراق

طريق الإسلام
24-11-2007, 01:53 PM
http://img459.imageshack.us/img459/8155/e8e2517855dk4.gif

مقال ممتاز بلغة جيدة و تحية لك أخي النـــــــــــــــــمـــــــــــــشي من بلاد المغرب العربي

الـنشمـــي بِيك
24-11-2007, 04:01 PM
بصراحة هو أجمل ما أقرأ في منتدى السياسي حتى الان ...

ماذا أقول بعدما خطت هذه اليد المباركة مقالاً تنحني له الرؤوس وتصفق له الايادي ...

أخي الكريم ... لم تترك شيئاً إلا وتناولته وكأنك مختص بالعراق وبفلسطين وبلبنان ...

حرقة قلبك واضحة في المقالة البلاغية والتي طغت عليها البلاغة مصحوبة بالسياسة ...

منهجك واضح ودربك مضيء فستمر ... وأعوذ بالله من أن يصفك أحد بالغبي وبصاحب الفكر الهدام ... من يقول ذلك هو الغبي والجاهل ...

ما كتبته كان مقالاً طويلاً تناولت فيه كبائر الامور بتفاصيل دقيقة لا يفهمها الا السياسي ...

ويظهر لي حنكتكم سياسياً وبراعة في ربط المعطيات وتوجيه الضربات بشكل موجع ...

لا اظن أن أحداً من خصومك "سياسياً" يستطيع الرد بالمثل فلقد كفيت ووفيت ويعطيك الف عافية على اجمل مقال سياسي أقرأه بقلم من ذهب ...

وثانكس مرة تانية ...


أشكرك على التعليق المفخرة أخي ...

ولكن أين أنت يا رجل ؟

الـنشمـــي بِيك
29-11-2007, 07:44 PM
العفو رفيقي العزيز فطريقنا طويل وعلينا ان نتعلم من الجميع ما ينفعنا في السير في طريق طويل ربما يستمر دهرا . اننا ان عرفنا شيئا فما تشجعنا الا ما قرانا بعدكم وعرفنا ان هناك من اشترى عروبته ودينه قبلا . وما رغب التبعة ذلا
احبك الله ورفعك ايضا
وجزاك الله خيرا اخي نشمي


جزاك الله خيراُ أخي :)

الـنشمـــي بِيك
12-12-2007, 11:54 PM
تعودنا على قلمك الرائع في مواجهة هؤلاء ...



وارجو انا تسمتر على ذلك ...



فلكلماتك صدى اكثر من رائع..


كلام جميل أتشرف به ليس بحد ذاته فقط بل لأنه منك ...

اشكرك من قلب طفشانه :)

عازف كل الأغاني
13-12-2007, 12:03 AM
ماشاء الله عليك يا أخي النشمي
فعلاً مبدع وفيلسوف
مواضيعك معظمها مميزة بل كلها أن صح التعبير
وهذا أن دل فإنما يدل على ما وصلت به من علم
وأتوقع والله أعلم إنك دكتور جامعة


تقبل مروري

الـنشمـــي بِيك
25-12-2007, 09:31 AM
عزيزي النشمي كيف حالك

بخير عزيزي والحمدلله

تصدق موضوعك يعكس الواقع الي نعيشه الحين
يعني الحين من متى صار السيستاني الصفوي يتحكم في مصير الشيعه العرب النجباء ومن متى يقود واحد مثل مقتدى المتعجرف العديد من الشباب المساكين

نعم ,,,

الله يرحمك يا السيد الرئيس صدام كنت خوووش حاكم للعراق




الله يرحمه ... وجزاك الله خيراً أخي الكريم

الـنشمـــي بِيك
17-08-2008, 09:26 AM
http://img459.imageshack.us/img459/8155/e8e2517855dk4.gif


مقال ممتاز بلغة جيدة و تحية لك أخي النـــــــــــــــــمـــــــــــــشي من بلاد المغرب العربي


أهلا بك أخي الكريم

كل الود