PDA

عرض كامل الموضوع : خاطرة سياسية



عبيدالله الزاهد
04-11-2007, 12:14 PM
في ذكرى
استشهاد الرئيس صدام حسين
والتي ستوافق ربما العشرين او الحادي والعشرين من سبتمبر والموافق للعاشر من ذي الحجة لسنة 1824 هجرية
استبقت الحادثة والذكرى تاملت حالي وما وصلنا اليه في بلدي فجال في راسي موضوع اثر اخر تبع اخيه ورايت ان كل اللعبة هي لعبة متفق عليها وسار الكل في ركب البيعة ولكن بيعة للشيطان الاكبر امريكا فما وجدت نفسي الا كاتبا احزاني ومنزلا دموعي بمقاطع على دفتر المربعات وبقلم حبر اسود والذي طالما كان يعاتبني . كتبت لله ثم للتاريخ وثبتها كلما تقرا انني اعاهد الله على التغيير حتى تكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا هي السفلى كتبت هذه الخاطرة السياسية ووضعتها . اعلمو اخوتي ان الكثيرين في العراق من العرب اهل السنة والجماعة لا يعجبهم هذا الحال وترجمت انا حالي بهذه الخاطرة

عنوانها

امي قدميني اضحية


انا الاضحية

امي قدميني اضحية
اربطي يا امي مني الذراع واربطي معها القدم
اماه ليس لخوفي ولكن لكي لاتشعري انتي بالالم
واجمعي دمي وجففيه
وحبة دواء اصنعيه
وادفنيني تحت شجرة الرمان
اوتحت سدرتنا العالية او تحت شجرة التين
واسقي يا امي دمي لضامئين
حتى يغنيهم عن الماء ولا يبقى فيهم ضامئين
وقددي ياامي لحمي
واطبخيه ومنه الجياع اطعمي
فقد مات الطائي ذو الكرم حاتم
ولا يوجد اليوم هناك في الارض حاتم

امي قدميني اضحية

ليس خوفا من مستقبل
او من تقصير او امل
في ان تنهتهي مسؤليتي
وان ارتحل من دنيتي
اماه قدميني اضحية
في اول يوم العيد اضحية
وياليتني اكون اول اضحية
في اول يوم العيد
افضل من لبس الجديد
اماه فقد رحل زمن السادات وحل بدلهم العبيد
ان يضحى بفارس اهو من العدل
وان يترك الاذناب احرارا هو من العدل
وعبد الفرس يتمشى فخورا مختال
نعم فقد ضحو بسيد الرجال

امي قدميني اضحية

انا اسف فقد تغير الزمن
امي في ما مضى من الزمن
ربيتيني ان اضحي
لكن اقسم عليكي اليوم ان تضحي
او ان اسير في طريق اخر
اوله يسير واخره نهاية
برصاص وتفجير وعبوة
او حزام ناسف في باب حامية
للجيش الامريكي على شارع المطار
او على احدى القناطر او في شارع العطار
او الكرادة قرب المعلق
وتعرفين كم قلبي به تعلق

امي اذبحيني من الوريد للوريد

ولا تكبليني بما هو اثقل من الحديد
كي لاينظر الي يتيم
ويقول لي هذا اليتيم
لما قتل ابي وانت حي
او موحدة من اخواتي تسالني
لم لم تثار لعرضي
او ارملة تحدثني اين دم زوجي
امي قد تغير زمن الاضاحي
واصبحت الاضحية سيد الرجال
في زمن الخنوثة لا اشباه رجال
في كل العالم العربي والاسلامي

امي قدميني اضحية

فالعالم يصلي بنا مرائي
و يخشى من سيده ولا يخشى الله
وترينه لا يدعوا خوفا من الله
بل يشتد دعائه كي يعطيه عبد الله
ويخلع عليه الحلل
ولا يساله عن امر جلل
انك تدعوا لاعداء الاسلام
اهل التوحيد من الانام
في العراق الدم يراق من الانام
عذرا منكم اامة الحرم
فقد ثبت على بعض الاامة جرم
انهم انكرو الجهاد
وحرضوا العباد
على الجلوس حول الحرم
ونسو اعظم جرم
هو ابطال الجهاد وهو للاسلام
اعظم سنام
تذكرو ا يا سلاطين
انكم منافقين افاقين
ساء ما مكرتم
وساء ما ستزرون وساء وزركم

امي قدميني اضحية يوم العيد

لا تتركيني للعالم الجديد
عالم امريكا ورايس
عالم اليهود والمنكر والجنس
عالم تحارب فيه العفة
وتدار فيها السمسرة والخمس
من طهران لواشنطن
يقتل بها اشراف الانس

امي قدميني اضحية

هناك في العراق
على عتبة جامع قريتنا الصغيرة
وليكن دمي المراق
اشارة الثورة الجديدة
على الحياة الجديدة
حياة المتعة والخمس
والسرقة والجنس
والزوروالبهتان
في هذا اليوم وكل زمان
وعذرا لمن حس بالامتهان
فاني احسست بهذا الاحساس
لاننا بالفعل لانساوي فلس
في نظر دول الجوار
واكثرهم ايمانا عونا للكفار

نــــوره
04-11-2007, 02:18 PM
ماكل هذا الابداع ياعابد ربه ..!
بالفعل خاطره رائعه بكل ماتعنيه كلمة رائع من معنى
خاطره معبره ومؤثره في نفس الوقت

لافض فوك يا اخي

حاملة المسك
04-11-2007, 02:37 PM
تسلم يا مبدع اتمنى دايما تشرفنا بمواضيعك الرائعة وبكل صدق بكل صراحة برافو عليك الخاطرة معبرة ورائعة كلماتها مميزة وسهلة ومباشرة وشكرا كمان مرة

الـنشمـــي بِيك
04-11-2007, 05:02 PM
كلمات حزينة تصور قسوة الموقف الجلل الذي حصل يوم العيد ...

قلم رائع لعضو قدير أحترمه لمواقفه الشجاعة والمشرفة ...

قرة عيني أيها العراقي الشهم لا تفي كلمة شكر ما خطه قلمك وسطره في قلوبنا ...

جزاك الله خيراً رفيق

عبيدالله الزاهد
05-11-2007, 12:13 PM
ماكل هذا الابداع ياعابد ربه ..!
بالفعل خاطره رائعه بكل ماتعنيه كلمة رائع من معنى
خاطره معبره ومؤثره في نفس الوقت

لافض فوك يا اخي

اخية ان الالم يعتصر القلوب لصعوبة الدموع والبكاء احيانا ترينني اكتب تارة هنا وهناك
وهذا معي منذ عام 1996 ولا اعرف مالسبب غير انه من الله فضل ونعمة ان نحول الاحاسيس والالام الى شئ نافع وادب رفيع ونذكر فيه الناس بما نحس به نحن
جزاكم الله خير اختي على المرور

عبيدالله الزاهد
05-11-2007, 12:15 PM
تسلم يا مبدع اتمنى دايما تشرفنا بمواضيعك الرائعة وبكل صدق بكل صراحة برافو عليك الخاطرة معبرة ورائعة كلماتها مميزة وسهلة ومباشرة وشكرا كمان مرة

الشكر لله اخية اسال الله ان يكون ابداعنا هذا يزيد تواضعنا لله وان يكون اخبر بصدق عن ما في دواخلنا وشكرا لكم احتي حاملة المسك ان شاء الله في الجنة حاملة للمسك
اللهم امين

عبيدالله الزاهد
05-11-2007, 12:20 PM
كلمات حزينة تصور قسوة الموقف الجلل الذي حصل يوم العيد ...

قلم رائع لعضو قدير أحترمه لمواقفه الشجاعة والمشرفة ...

قرة عيني أيها العراقي الشهم لا تفي كلمة شكر ما خطه قلمك وسطره في قلوبنا ...

جزاك الله خيراً رفيق


رفيقي العزيز وجزاك الله خير وجعل الله الصلاة والقران قرة عينك وبارك الله فيك على هذه العبارات الجميلة اخي نشمي هذا واجبنا نحو الله في الارض وفي الاخة سنسال وعلينا ان نتخذ الطريق ونحدد ان العمل يجب ان يكون لله لذلك ترانا نكتب والكتابة وتعريف الناس بالخطر الصفوي وما الى ذلك من معلومات هنا او هناك فهذا واجبنا تجاه الاسلام والتوحيد وتجاه امة العرب التي مدحها رسول الله قائلا انه محبا لها ومحبا للغتها
المهم نسال الله ان يكون ما كتبنا لا ياتي علينا وبالا
جزاك اله خيرا اخي في المروروتنوير صفحتنا