PDA

عرض كامل الموضوع : ((فضايح المستشفيات ))



خالد الحربي
31-08-2003, 01:08 AM
فضايح المستشفيات
أخبرني أحد الأطباء فقال : لما كنت في سنة الامتياز ، وكنت في قسم النساء والولادة ، جاءت امرأة في حالة إسعافية وقد أصابها النزيف ، فدعاني الطبيب الاستشاري لحضور الكشف عليها ، فلما أتينا . قالت المريضة : لا أريد أن يكشف علي إلا امرأة . فانزعج الاستشاري مما قالت فطردها من القسم أمامنا .

ويقول أحد أطباء الامتياز : " دخلت ذات مرة على غرفة عمليات فوجدت بها امرأة عارية تماماً وفي حالة مزرية وحولها الطاقم الطبي من الرجال والنساء ، وذلك قبل بدء العملية " .

ويقول أحد الأطباء : يأتينا بعض النساء وهي في غاية الستر والحشمة ، وتطلب وتلح في أن يتولى إجراء عمليتها امرأة فنوافقها على ما تطلب ، وبعد التخدير نتولى نحن الرجال العملية الجراحية والتي تكون في العورة المغلظة ، وهي لا تعلم . و حالُها يكون مكشوفاً أما الجميع من ممرضين ، وفنيين ، وطبيب التخدير ، بل حتى عاملِ النظافة إذا دخل الغرفة! ! ! َ للتنظيف . وبعد ذلك يتم التوقيع في التقرير باسم إحدى الطبيبات . فانظر إلى أخلاقيات المهنة .

وهذه استشارية في قسم النساء والولادة ، تقول لمن معها من طلاب الامتياز إذا جاءت حالة إسعافية وطلبت طبيبة ، فقولوا لها : لا يوجد طبيبة . يحدثني أحدهم فيقول : كنا نكذب على المريضات ، فنقول : لا يوجد طبيبة ، فبعضهن ترضخ للواقع وهي تبكي ، و بعضهن يذهبن إلى مستشفى آخر .

وحدثني أحد المشايخ الفضلاء فذكر : أنه ذهب بزوجته إلى مستشفى الولادة ، ورأى القابلات الحاجة إلى مجيء الطبيب ، فأبت زوجته أن يأتيها رجل . فقالوا : لا يوجد طبيبات ، فاتصلت بزوجها فجاء فأصر على مجيء طبيبة وإلا خرج بها إلى مستشفى آخر ، فلما أراد إخراجها من المستشفى ، أتوا له بورقة إخراج المريض ، وأنه بناءً على طلب المريض. يقول وقعت عليها ، وكتبت أخرجتها بناءً على قولهم : لا يوجد في المناوبة طبيبات . يقول الشيخ : فجاء في الحال طبيبتان .

إحدى الطبيبات الصالحات تقول : " .. أما في غرفة العمليات فحدث و لا حرج ؛ فالمرأة توضع على طاولة العملية عاريةً تماماً ، و يكون في غرفة العمليات : أخصائي التخدير ، وطلاب ، وأطباء . وعند قولنا : قوموا بتغطيتها . يرد الاستشاري بقوله : إننا جميعاً أطباء . وأنا متأكدة أنها لو كانت زوجته لما سمح لأحد بأن يراها "

و أخبرني عدد من الاستشاريين : أنهم في سنوات الدراسة يكلف الطالب بحضور عدد من عمليات الولادة الطبيعية والقيصرية ، فنجتمع نحن الطلاب مع أستاذنا لمشاهدة الحالة إلى تمام الولادة . وأخبروني أن المرأة تكون في حال كرب عظيم فندخل عليها من غير استئذان ، و نعتبر عدم رفضها الصريح لمج! ! ! يئنا إذناً منها . فإذا انتهت من كربها وعادت إلى طبيعتها كثير منهن يشتكين ، ولكن دون جدوى . وتقول إحدى النساء : دخل علي الرجال في عملية الولادة ، فأردت منعهم ، فانعقد لساني ولم أستطع الكلام ، و مثيلاتي كثير ، تقول : و القهر والألم يتردد إلى الآن في صدري لا يفارقني . انتهى كلامها . وبعض النساء مع أنها في هذه الكرب إلا أنها ترفض وبشدة وترفع صوتها ، فيكون موقف الطبيب الاستشاري هو إظهار التذمر الشديد منها ، ومعاودة المحاولة ، والضغط عليها لتوليدها . وأقوى وسيلة للضغط عليها قولهم لها : إنك قد وقعت قبل الدخول بعدم الاعتراض على العملية التعليمية . وأقول : إن كان الأمر كما قالوا ؛ أي أنها وقعت ، فهو امتهان مقنن . ومع ذلك كله فإن زوج هذه المريضة ممنوع من الدخول في غرفة عملية الولادة . فقلت لهم : هل يجوز لكم الدخولُ على المرأة من غير إذنها ، والكشفُ عليها والنظرُ إلى عورتها من غير إذنها ؟! . فقالوا : لا ندري . وسألتهم هل ترضون هذا لنسائكم ؟ فأجابوا جميعاً بأنهم لا يرضونه . فانظر كيف يتربى طلاب الطب من أساتذتهم على امتهانِ حق المريض ، وأنهم يرضون للمريض ما لا يرضون لأنفسهم ونسائهم .

و مع ذلك فإنهم لا يرون للزوج حق أن يدخل مع زوجته في غرفة الولادة أو غرفة العمليات . مع أن دخوله مع وجود الطبيب الرجل واجب شرعاً . و لاحظ في الأمثلة السابقة كلها أن الطبيب و من معه يدخلون من غير استئذان .

سمعت أحد الأطباء يقول : عند الفحص على المرأة نحرص على عدم وجود الزوج ، بل أحياناً نمنعه حتى لا تثورَ غيرته . و سمعت آخر يقول : نحن الأطباء لا ننظر إلى العورات بشهوة ، فقد تبلد الحس بسبب كثرة المساس . فانظر كيف اعترف ، واتهم نفسه وهو لا يشعر . و يقول أحدهم : لا نفرق بين المسلمة وغير المسلمة في تعاملنا ، و لكن إن كانت المرأة غربية وجدنا في أنفسنا احترماً لمطالبها ، وإن كان شرقية لم نجد في أنفسن! ! ! ا هذا التقدير . و أخطر مما تقدم كلِّه قولُ بعضهم : لا فرق في الطب بين المرأة والرجل . ( الشرع يفرق ، وهو يقول لا فرق ) .


أما واقع التعامل مع المريض الذي ستجرى له عملية فكالآتي : يلبس المريض ثوباً واسعاً ، ومفتوحاً من الخلف ويربط بخيوط متدلية من الثوب ، ويصل طول الثوب إلى نصف الساق تقريباً ، ولا فرق بين الرجل والمرأة في هذا النوع من اللباس ، ولا يسمح بلبس شيء من اللباس دونه ، ثم ينقل إلى غرفة العمليات ، وبعد وصوله يتم تخديره ، وبعد التخدير ينزع هذا الثوب ويبقى المريض عرياناً ، وتتم في هذه الفترة تجهيز المريض للعملية ، ثم يغطى المريض بعد ذلك بالغطاء الطبي الأخضر الذي يغطي جميع جسم إلا موضع العملية ، هذا العرض هو الغالب . وربما تولى نقل المرأة بالسرير المتحرك رجل ، وربما نقل الرجل امرأة . وفي كثير من الأحوال لا يكون المريض أثناء النقل بالستر المطلوب ، وخصوصاً إذا كان المريض في غير وعيه أو كان في مرحلة الإفاقة من المخدر بعد العملية .

و الصورُ السابقةُ كلها بلا استثناء تدل على اعتداء صريح على حقوق المرضى التي أثبتها لهم الإسلام ......


__________________

ابوفيصل
31-08-2003, 07:39 AM
:(

الله يستر على اهالينا واهالي المسلمين

مشكور اخوي خالد



تقبل تحياتي ،،،

powerway
31-08-2003, 11:04 AM
لاحول ولاقوه ألا بالله

أنا لله وأنا اليه راجعون

الله يجزاك خير اخوي خالد

العريس
31-08-2003, 01:50 PM
بصراحه الكل يعلم ان الرجل افضل من المرأه في جميع المجالات حتى في الطبخ .. وقد يكون هناك من الأطباء المتخصصين في بعض الحالات لا يوجد في تخصصه من النساء .. و هناك مسائل اكثر اهميه من البحث فقط عن الستر .. فهناك مسئلة الحياة و الموت .. و تشوهات المولود و العيوب الخلقيه المتسببه عند الولاده .. و لا ننكر ان هناك أحياناً حاجة ماسة لان يكون الطبيب رجل ... و لا اتوقع ان الاطباء و خصوصاً الجراحين الذين قد تعاملوا في سنين دراستهم على جثث الموتى و تشريحها .. لا اتوقع انهم يتلذذون بمنظر لمرأه في مخاضها او أخرى يرون ما في أحشائها ؟؟؟

و لا يستطيع الطبيب في الكشف على مريضه او في العملية بأن يغض بصره ..؟؟ فمرحلة التشخيص تتطلب تدقيق و أيضا كلنا يعلم ان الجراح له عيون الصقر و قلب الاسد و أصابع امرأه ...

أما بخصوص عامل النظافة الذي يدخل غرفة العمليات ؟؟؟؟ .. فأرجوا القاء القبض عليه ...

و لا ننسى ان الله قال في محكم اياته ( إنما يخشى الله من عباده العلماء ) و اتوقع ان الطبيب قد يكون اقرب لخشية الله من غيره ..

و الله اعلم ..

العريس ..

خالد الحربي
31-08-2003, 07:52 PM
اشكرك عيوني على مرورك للموضوع والتعليق فيه

نعم والله الله يستر

خالد الحربي
31-08-2003, 07:54 PM
اشكرك على مرورك للموضوع والتعليق فيه

خالد الحربي
31-08-2003, 07:56 PM
صحيح هناك تخصص مسالك بولية هذا تخصص نادر ما يكون فيه طبية


ولاكن ما نقوال الا الله يستر

wadei2005
31-08-2003, 08:28 PM
الصراحه أني كنت أقرأ الموضوع وأنا متشنج .

اللهم أستر على عورات المسلمين والمسلمات .

أما بخصوص أن الدكتور ( واحد من العلماء ) فهو ليس كذلك.

ولايعطيه الحق أنه ( ينترفز ويتعصب ) ليش ماتخليه المسكينه يكشف عورتها

ويتلمسها بيديه وبالتالي تبرد أعصابه وتمتلء نفسه بالحبور والإنشراح.

ويا عريس صبرك تسعة أشهــر وإن شاء الله تشعر بما يعتمل في نفوس

المسكينات من قهر وقلة حيله .

mr.ghost
31-08-2003, 08:42 PM
لاحول ولاقوة الا بالله

الله يستر علينا

وبيني وبينك اللي يطيح في ايادي هالدكاتره الله يكون في عونه


ويتحمل اللي يجيله منهم


لاكن مااقدر اقول الا الله يحفظنا ويحفظ جميع نساء المسلمين والمسلمات




مشكوووووووور اخوي خالد الحربي

على هالموضوع اللي يعتبر من المواضيع الهامه في مجتمعاتنا






ويعطيك الف عافيه






تحياتي

خالد الحربي
31-08-2003, 11:54 PM
اشكرك على مرورك للموضوع والتعليق عليه

اصلا الواحد يبحث عن دكتورة واذا اطر يبحث عن دكتور معروف في نفس المجتمع
ما نقوال الا اللهم احفظنا واستر عورتنا

خالد الحربي
31-08-2003, 11:56 PM
اكيد من يطيح عند الدكاترة ما يخافوا الله

ياويلهم وياسواد ليلهم

على العموم هذه للعبرة

اشكرك على مرورك للموضوع والتعليق