PDA

عرض كامل الموضوع : الا يكفي هذا يا اهل السنة



عبيدالله الزاهد
19-11-2007, 11:33 AM
الآ يكفي هذا يا أهل السنة ؟
!



بالامس كنت اشاهد برنامج الشريعة والحياة من على قناة الجزيرة حيث تم استضافة السيد محمد حسين فضل الله بدلا من الشيخ يوسف القرضاوي وتم الحدث معه على مسألة الحوار واهميته بين المسلمين
.


الملفت للنظر هو ان هذه الحلقة قد حوت على نقاط مهمة لفضح السيد فضل الله
( ولو كانت حلقة دعائية لشخصه ولكن ارادها الله غير ذلك ) نجملها بالنقاط الآتية :

1. عندما استعرض السيد فضل الله تأريخ التقريب بين المذاهب وكيف ساهمت فتوى الشيخ شلتوت التي جوز لاهل السنة التعبد بمذهب الشيعة سأله مقدم البرنامج الاخ الخطيب : هل يوجد فتوى مقابلة لمراجع الشيعة تجوز لاتباعهم التعبد بالمذهب السني ؟!


هل تعلمون ماذا قال السيد فضل الله ؟
!!!!!


بدأ يتهرب من الاجابة ، حتى عاد عليه مقدم البرنامج السؤال ثلاثة مرات وبالتحديد له كفتوى جديدة منه فرفض السيد فضل الله ان يفتي بجواز التعبد بالمذهب السني
!!!


تصوروا يريدون التقريب وهم يلغون الآخر
... أي تقريب هذا يا اهل السنة ؟!


هذا ابرز دعاة التقريب عند الشيعة يكفرنا ولا يجوز التعبد بمذهبنا فكيف بغيره ؟
!


ولكي تتضح الصورة اكثر انقل لكم من كتاب
( مسائل عقائدية) لآية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله طبعة دار الملاك لبنان 2001 الطبعة الثانية ص 110 حيث سئل محمد حسين فضل الله : هل يجوز التعبد في فروع الدين بالمذاهب السنية الأربعة، وكذلك بقية المذاهب غير الشيعية؟ فأجاب: " لا يجوز التعبد بأي مذهب إسلامي غير مذهب أهل البيت عليهم السلام، لأنه المذهب الذي قامت عليه الحجة القاطعة"
2. دفاعة المستميت عن شيعة العراق ونظرية ولاية الفقيه من حيث اثرها في تبعية الشخص لايران . فالسيد فضل الله يتحدث فقط عن الفكر التكفيري للقاعدة في العراق وان حرق بعض مساجد السنة جاء كردة فعل من جماهير الشيعة بعد تفجير قبة سامراء . لا يا فضل ما هكذا الانصاف ...!!!


لا الوم فضل الله فهو يدافع عن بني جلدته ودينه
.. يا فضل الله بعد سقوط بغداد بأيام قليلة اغتصب ما يزيد عن اربعين مسجد من مساجد السنة فهل هذا حدث بعد قبة سامراء ؟!


من اغتال شباب المساجد اصحاب اللحى وضباط الجيش السابقين والشيعة المتحولين الى مذهب اهل السنة باعتبارهم مرتدين اليس الشيعة ؟
!


من بدأ بتهجير العوائل السنية في جنوب العراق هل القاعدة يا سيد ؟
!


من اصدر الفتاوى بتكفير اهل السنة وهدم مساجدهم اليس مراجع الشيعة
.


اليس
حازم الاعرجي القيادي في التيار الصدري اعلنها من الصحن الكاظمي في بغداد وبجوار الامامين حينما قال " محمد الصدر قالها قبل سبعة سنين الوهابي نجس بل انجس من الكلب" وقال ايضا " اخذ سلاحك وقاتل كل وهابي نجس" .


ولا ننسى
فتوى الشيرازي بقتل الوهابية وكل من يعاونهم بنحو او بآخر.
http://www.youtube.com/watch?v=rD1P9sTKTyc



علما ان كلمة الوهابية تعني عند الشيعة كل مسلم ملتزم باسلامه اكان اخوانيا ام سلفيا
. وما حدث في العراق اكبر شاهد على كلامي فهم قتلوا اغلب شباب المساجد ومثلوا بجثثهم بالمثاقيب وغيرها حتى احرقوهم وهم احياء وهدموا ما يزيد عن 200 مسجد لاهل السنة ولم يفرقوا بين من يدعوا للتقريب معهم من الاخوانيين وبين غيرهم .
3. النقطة المهمة والجوهرية في كلامه حول الحوار هي ان السيد فضل الله يستعمل مبدأ التقية لتلميع صورته وكسب الرأي العام السني لصالح التشيع .


والتقية عند الشيعي ببساطة هي التكلم بخلاف ما تعتقده امام اي شخص سواء كان كافرا أو مسلما ، سنيا أو شيعيا للحفاظ ليس على نفسك فقط
! كلا انما للحفاظ ايضا على مخططاتك واتباععك .


هل تصدق ان التقية الشيعية هي الكذب والخيانة بعينها ، فالسيد فضل الله يكذب علينا ليس للحفاظ على نفسه من ان تقتل من قبل السنة
.. لا والف لا .. السيد يكذب علينا لكي يحافظ على مخططاته الخبيثة في زرع الفتنة بين اهل السنة وتشييع المنطقة وتصدير الثورة الايرانية .


ولاني لا اتجنى على الرجل انقل لكم جوابه حول سؤال وجه اليه عن التقية في كتاب
( مسائل عقائدية ) ص 102 :
" س: هل يمكن القول انه لا حاجة اليوم للتقية ، خصوصا بعد ان اطلع معظم العالم على الشيعة فكرا وسلوكا ؟

ج
: التقية تنطلق من خلال الواقع الموضوعي الخارجي الذي يعيشه المكلف ، فاذا كان هناك خطر على حياته أو خططه أو على الناس من حوله لزمت التقية."



ومن هذه النقاط السريعة نستنتج ما يلي
:


ان السيد فضل الله مرجع شيعي تكفيري ليس لديه اي نية صادقة للتقارب والاعتراف بالآخر ، والأ كيف نفسر فتواه بعدم جواز التعبد بمذاهب السنة
.


ان السيد فضل الله لا يختلف عن مراجع الشيعة الآخرين في الدفاع المستميت عن شيعته وان كانوا ظالمين والصاق التهم بالآخرين
.


ان السيد فضل الله صاحب تقية بامتياز وله مخططات مشبوه لاختراق النسيج السني العام
.


ان مسألة التقريب بين المذاهب وبعد ما يزيد عن
60 سنة اثبتت فشلها وانه لا يمكن التعايش مع الشيعة لانهم ببساطة يكفروننا ولا يعتقدون بصحة عباداتنا ويسعون الى اجتثاثنا من الكرة الارضية بكل الوسائل .

ملاحظة
/ ارجو مشاهدة برنامج الشريعة والحياة من على قناة الجزيرة حيث يعاد بثه الاثنين 14:05 ويوم الثلاثاء 03:05 بتوقيت مكة .

منقول

فضاء الكون
19-11-2007, 11:35 AM
مشكور على موضوعك

عبيدالله الزاهد
19-11-2007, 11:47 AM
مشكور على موضوعك

العفو اختي نورتم الموضوع

طريق الإسلام
19-11-2007, 03:02 PM
سيدي لقد تابعت البرنامج والحقيقة لقد أعجبتي دعوته في أول البرنامج للحوار بدون شروط والخوض في أدق تفاصيل الخلاف دون إعتبار لأي مقدسات فهي قابلة للخوض فيها وذلك لأن الحجة العلمية مع أهل السنة و الحق واحد لايقبل القسمة و بالتالي ستكون نتيجة الحوار لمصلحتنا ونقيم الحجة عليهم لكن ما لبثت أن إنتبهت أن دعوته ليست صادقة و أنها مجرد تقية وذلك في تضارب الكلام عنده حين تحدث عن المشهد العراقي و قال إن ما حدث لأهل السنة هناك مجرد رد فعل علي أحداث سامراء ولاحضوا قوله مجرد رد فعل فهل تحطم بناء يستحق قتل ما يقرب عن 600 ألف شخص و تهجير 4 ملايين شخص و التبرير لهذا و ماذا لو تحطم المرقد مثلا بزلزال فهل سيكفرون بالله و يطالبنه بدفع الثمن ثم من قال له أن أهل السنة هم من حطم المرقدين فالتحقيقات الرسمية لم تظهر شيئا وتكتمت علي الأمر أكتفت بتوجيه إتهامات دون أدلة واضحة كما أن هناك إتهامات و شواهد أن من فعل هذا الأمر هم من الشيعة أنفسهم من أتباع الحكيم و الجعفري و ذلك لإجاد السبب الذي يعلقون عليه إجرامهم و قد أوجدوه و جرائم الإبادة و التهجير تقوي من هذه الإتهامات و الشواهد
و ما زاد من شكوكي من هذا الرجل أتهامه لبعض المقاتلين في العراق أن هدفهم و منذ البداية قتل الشيعة أولا و الأمريكان ثانيا و كل يعلم أن قتال الشيعة كشيعة لم يكن هدفا بل أستهدف بعضهم من الذين جائوا علي ظهر الدبابة الأمركية كحزب الدعوة و حزب الحكيم و هما الحزبان الذين حاول فضل الله الدفاع عنهما وأكد أن ليس لهما اي أجندة طائفية و كل يعلم مدي إجرامهما و الدليل علي كلامي هذا هو تصرف أهل السنة السنة عند تشكل جيش المهدي و إعلان أنه سيحارب الأمريكان و الدعم الذي لقاه مقتدي الصدر من علماء أهل السنة في أحداث النجف عندما كان جيشه مستهدفا و قبل أن يصبح مجموعة من قطعان قتلة و مجرمين
و لقد تحدث فضل الله عن مضلومية الشيعة في عهد صدام و الكل يعلم أن صدام لم يستهدف الشيعة لأنهم شيعة بل إستهدفهم لأنه يعلم حقيقتهم و حقيقة ولائهم و غدرهم و الدليل أن 60% من حزب البعث كان من الشيعة
الخلاصة أن الشيعة في لبنان فقدوا أكبر داعم لهم في مواجهتهم ضد تيار فلتمان ألا وهو الشارع العربي العريض و ذلك بسبب سياسة الكيل بمكيالين الذين يتبعونها ضد أهل السنة في العراق خاصة و الذين هم أنفسهم و يعانون منها و السلام عليكم

عبيدالله الزاهد
19-11-2007, 03:52 PM
سيدي لقد تابعت البرنامج والحقيقة لقد أعجبتي دعوته في أول البرنامج للحوار بدون شروط والخوض في أدق تفاصيل الخلاف دون إعتبار لأي مقدسات فهي قابلة للخوض فيها وذلك لأن الحجة العلمية مع أهل السنة و الحق واحد لايقبل القسمة و بالتالي ستكون نتيجة الحوار لمصلحتنا ونقيم الحجة عليهم لكن ما لبثت أن إنتبهت أن دعوته ليست صادقة و أنها مجرد تقية وذلك في تضارب الكلام عنده حين تحدث عن المشهد العراقي و قال إن ما حدث لأهل السنة هناك مجرد رد فعل علي أحداث سامراء ولاحضوا قوله مجرد رد فعل فهل تحطم بناء يستحق قتل ما يقرب عن 600 ألف شخص و تهجير 4 ملايين شخص و التبرير لهذا و ماذا لو تحطم المرقد مثلا بزلزال فهل سيكفرون بالله و يطالبنه بدفع الثمن ثم من قال له أن أهل السنة هم من حطم المرقدين فالتحقيقات الرسمية لم تظهر شيئا وتكتمت علي الأمر أكتفت بتوجيه إتهامات دون أدلة واضحة كما أن هناك إتهامات و شواهد أن من فعل هذا الأمر هم من الشيعة أنفسهم من أتباع الحكيم و الجعفري و ذلك لإجاد السبب الذي يعلقون عليه إجرامهم و قد أوجدوه و جرائم الإبادة و التهجير تقوي من هذه الإتهامات و الشواهد
و ما زاد من شكوكي من هذا الرجل أتهامه لبعض المقاتلين في العراق أن هدفهم و منذ البداية قتل الشيعة أولا و الأمريكان ثانيا و كل يعلم أن قتال الشيعة كشيعة لم يكن هدفا بل أستهدف بعضهم من الذين جائوا علي ظهر الدبابة الأمركية كحزب الدعوة و حزب الحكيم و هما الحزبان الذين حاول فضل الله الدفاع عنهما وأكد أن ليس لهما اي أجندة طائفية و كل يعلم مدي إجرامهما و الدليل علي كلامي هذا هو تصرف أهل السنة السنة عند تشكل جيش المهدي و إعلان أنه سيحارب الأمريكان و الدعم الذي لقاه مقتدي الصدر من علماء أهل السنة في أحداث النجف عندما كان جيشه مستهدفا و قبل أن يصبح مجموعة من قطعان قتلة و مجرمين
و لقد تحدث فضل الله عن مضلومية الشيعة في عهد صدام و الكل يعلم أن صدام لم يستهدف الشيعة لأنهم شيعة بل إستهدفهم لأنه يعلم حقيقتهم و حقيقة ولائهم و غدرهم و الدليل أن 60% من حزب البعث كان من الشيعة
الخلاصة أن الشيعة في لبنان فقدوا أكبر داعم لهم في مواجهتهم ضد تيار فلتمان ألا وهو الشارع العربي العريض و ذلك بسبب سياسة الكيل بمكيالين الذين يتبعونها ضد أهل السنة في العراق خاصة و الذين هم أنفسهم و يعانون منها و السلام عليكم

لا اقول الا لايسعني ان اضيف كلمة واحدة بعدك فقد اضفت بما اعطى للموضوع رونقا
جزاكم على المرور ربي خيرا . وبارك الله فيكم

عنتر ابن شداد
28-11-2007, 12:02 AM
هذا هو ما ينادون به الاخوان المتفلسفين الله يهديهم ينادون بوحدة الصف مهما اختلف المذهب اي صف واي مذهب الله يرجع عقولهم ويجربو يروحون العراق عند الشيعه ويوقفونهم في الصف مالهم ينتظرون الاعدام
اخي عابد جزيت خيرا وزوجت بكرا

عبيدالله الزاهد
29-11-2007, 01:50 PM
هذا هو ما ينادون به الاخوان المتفلسفين الله يهديهم ينادون بوحدة الصف مهما اختلف المذهب اي صف واي مذهب الله يرجع عقولهم ويجربو يروحون العراق عند الشيعه ويوقفونهم في الصف مالهم ينتظرون الاعدام
اخي عابد جزيت خيرا وزوجت بكرا

وجزيت مثله واضعافا مضاعفة
هؤلاء اموات مسيرون وعندما ينتبهون في الموت سيرون ما اعد الله لهم من بطش وعذاب
هل امنا مكر الله ؟
السؤال لهم وليس لكم اخي الحبيب


ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

صليب الراس
02-12-2007, 08:09 AM
بارك الله فيك اخي عابد , واملي ان يتعض الجميع ويفهم اطماع الفرس الحاقدين

فيصل الشمري
02-12-2007, 07:58 PM
قاتل الله الفرس المجوس هم واصحابهم ذوو العمائم السوداء سود الله دنياهم ,,

عبيدالله الزاهد
04-12-2007, 11:59 AM
بارك الله فيك اخي عابد , واملي ان يتعض الجميع ويفهم اطماع الفرس الحاقدين

ما يتعضون لان همهم جميعا ان يملاو بطونهم وجيوبهم من ارض العرب فسيسيرون في طريق الفرس اصلا وثق اخي سيبيعونا كلنا وارضنا يوما بعد يوم

عبيدالله الزاهد
04-12-2007, 12:01 PM
قاتل الله الفرس المجوس هم واصحابهم ذوو العمائم السوداء سود الله دنياهم ,,

لا تدوخ اخي فيصل وجههم مسود دنيا واخرة وعليهم من الله ما يستحقون
وما ظل شي خليهة على اله الكون الي راح يمدهم في طغيانهم ويتركهم الى ان يرون الاخرة حقيقة وهناك خليهم يحكون
ربك كريم ولا يهمك فيصل نورت الموضوع