PDA

عرض كامل الموضوع : من هو الناطق الرسمي لحكومة المالكي ؟ تفاصيل فاضحة



عبيدالله الزاهد
19-11-2007, 11:40 AM
ماذا تعرف عن ماضي وحقيقة علي محمد رضا كبابي المكنى بـ ( علي الدباغ ) الناطق الرسمي باسم حكومة المالكي..! تفاصيل فاضحة

2007-11-19 :: : يوسف الساعدي
الرابطة العراقية


اليوم نكشف أحد (قرقوزات حكومة المالكي)! وهو الناطق باسمها...المعروف زيفاً وبطلاناً وبهتانا بالدكتور(علي الدباغ)! واليكم قصته..

أسمه (علي محمد رضا كبابي) ..كان يعمل (صانعاً) عند والده(محمد رضا كبابي) في محل صغير يقع بين ضريحي الإمامين الحسين والعباس رضي الله عنهما ! ويلقب بـ(علي كبابي)! في مدينة كربلاء وكان يتردد على الكثير من تجار المدينة كونه كان يقوم بإيصال (الكباب السفري)! إلى محلات عملهم مما ادى هذا الامرالى ارتباطه بعلاقة وثيقة مع أحدهم الذين لديه صلات وعلاقات تجارية مع بعض الشركات التجارية في دولة الإمارات فأقنع التاجر بمهارته وانه سيدر عليه أرباح في حالة قيام التاجر بافتتاح مطعم كبيرللـ(كباب)!

وهكذا استطاع علي كبابي من خلال هذا المشروع الوهمي الحصول على أكثر من ثلاثمائة ألف دولار من التاجر الكربلائي المسكين وهرب(ابو الكباب)! بهذه الأموال إلى جهة مجهولة وهي حادثة لا يزال يتداولها أهالي مدينة كربلاء.. بعد فترة وجيزة وتسكع في الملاهي والنوادي الليلية وإسرافه بصرف تلك المبالغ على ملذاته أصبح لا يملك (توماناً واحداً)!

فزج نفسه هنا وهناك الى ان وصل الى لندن عندها تزوج هناك ورزق بطفلة إلا أنه بعد ثلاثة أشهر قام بإيداعها في دور الأيتام ليتبنى احد المواطنين الانكليز تربيتها إلا أن (كبابي) اشترط استلام مبلغ مقابل موافقته على هذا (التبني)! حينها استلم عدة باونات مقابل السماح لذاك المواطن بأخذ فلذة كبده. وما أن عاد إلى الإمارات والتنقل هنا وهناك حتى ضحكت له الدنيا مع من ضحكت له بعد غزو وتدمير وحرق واحتلال العراق..

فبدأ علي كبابي بإظهار نفسه كخبيرً في شؤون المرجعيات الدينية وبدأ يعطي لأسمه صبغة وصفة(الدكتور)! وهي شهادة لا تمت للواقع بصلة حيث تم مفاتحة الجامعة التي ادعى انه خريجها فأكدت إن هذا الشخص لم يحصل على شهادة الدكتوراه منها ولا حتى على شهادة الماجستير ..بل لا يوجد له اسم في سجلاتها..

وبصفتي كاتب هذا الموضوع وبما امتلكه من معلومات مؤكدة أتحدى من أن يثبت علي كبابي المشهور بـ(علي الدباغ)! صحة الماجستير التي يحملها وليست الدكتوراه فحسب..
على اية حال ..خلال دخول علي كبابي مع هذا الحزب أو ذلك الكيان السياسي أو مع هذه العمامة أو تلك العباءة استطاع أن يجمع ثروة من المال استقطع منها سبعة آلاف باون فقط لشراء الطفلة التي باعها منذ عشر سنوات بعد أن صحا ضميره مؤخراً..! ( لكي لا يفتضح أمره )..
فإذا كان هذا هو لسان حال الناطق باسم حكومتنا يبيع فلذة كبده بحفنة من الدولارات فلا غريب عليه وعلى أمثاله أن يبيعوا العراق ويقتلوا شعبه.؟!!..

فضاء الكون
19-11-2007, 11:40 AM
كفاك يا أخى!!!!!!!!!!!

عبيدالله الزاهد
19-11-2007, 11:45 AM
كفاك يا أخى!!!!!!!!!!!

حتى يعلم القاصي والداني وان لا يتهاونو في مقاطعة حكومة الخراب
لا يكفي يا اختي حتى نراهم مقطعين الاوصال اربا اربا هم وايران وان شاء الله لن يكون مكانا للفرس المجوس وحكومة الانجاس في العراق العربي الموحد وان غدا لناظره لقريب