PDA

عرض كامل الموضوع : مشروع الحرب الروحانية



عبيدالله الزاهد
14-12-2007, 06:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم
( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ ) (التوبة:14)

اني العبد الفقير لله الميت لا محالة الزاهد ما في ايدي الناس والطالب من ربي رفيع المقام في الاخرة
عابد ربه الواحد . انطلقت الحرب مجددة من جديد بيننا وبينكم من دعاء وسؤال لله في صلاة الوتر وطلب الحاجة والوتر في الصلواة الخمس والعمل الصالح بنية قبول الدعاء
اشن الحرب بسهام الدعاء التي لا تخطئ الهدف والحمد لله انني غريب وخارج بلدي وحتى ان كنت في بلدي فاننا هناك من المظلومين فليس بين دعاء المظلوم وربه حجاب . وهو القائل لعبده المظلوم . وعزتي وجلالي لانصرنك ولوبعد حين .
فاتقوا سهام دعائنا يا رافضة يا عجم يا امريكان يا بريطانيين يا يهود يا صهاينة . وكذلك من لف لفهم من الانظمة العربية . هل نسيتم ان الله اقوى من كل سلاحكم . كما انشادكم اخوتي في هذه الايام العشر المباركة ان تحذو حذونا في الدعاء لتخليص الامة . ان كان الاعداء متقوون بسلاحهم فنحن اقوى منهم بايماننا بالله

وان لن تنتهوا فلن ننتهي ولن تنزل ايدينا بعد اليوم حتى ياتي الفرج او يشاء الله امرا كان مفعولا
وقد اعذر من انذر
الله اكبر ولتخسا امريكا واسرائيل وحزب اللات وحزب الدعوة الشيطاينة وليخسا المجلس الاوطا للفتنة المقيتة في العراق وليخسا نجادي والفرس قاطبة

السلاح عندنا هو الله فهو عدتنا وعتادنا
وهو القوي الاقوى
وهو العزيز
وهو اقوى من نووييكم يا اخوة القردة والخنازير

الله اكبر والعزة للمؤمنين
الله اكبر والعزة للاسلام
الله اكبر وليخسا الخاسؤن

عابد ربه الواحد

في الخامس من ذي الحجة
من سنة الف واربعمائة وثمان وعشرين للهجرة