PDA

عرض كامل الموضوع : هل تكون إطلالة نوال الزغبي مفاجأة البرايم لملكةجمال لبنان؟



إخت القمر
18-06-2004, 02:17 PM
"المنافسة شديدة بين لاميتا وسينتيا" هل تكون إطلالة نوال الزغبي مفاجأة الحفل الختامي لملكة جمال لبنان 2004

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/1/1086088098650226600.jpg

في ظلّ تكتّم إعلاميّ شديد حول هويّة النجم الذي سيحيي الحفل الختامي من مسابقة ملكة جمال لبنان 2004، وإتباع سياسة إكتشاف هويّة نجم السهرة من خلال مسابقة يشارك فيها المشاهدون عبر إرسال رسائل المحمول القصيرة "sms"، بعد متابعتهم لشاشة المؤسّسة اللبنانيّة للإرسال بشكلٍ مستمرّ، ورصد الصور الصغيرة التي تمرّ تباعاً على الشاشة وتظهر أجزاءً من وجه الفنّانة، كفمها أو عينيها...

علمت مجلة "إيلاف" من مصادر غير موثوقة بأنّ الفنّانة نوال الزغبي هي من ستحيي الحفل المنتظر، وستطلق من خلاله ألبومها الجديد الذي يحمل عنوان "عينيك كدّابين" من إنتاج شركة "عالم الفنّ"، وكانت الأغنية التي تحمل عنوان الألبوم قد بثّت بشكلٍ كثيف خلال الأسبوع الماضي عبر أثير بعض إذاعات الـ "أف. أم." اللبنانيّة في خطوة ترويجيّة للألبوم، الذي يبدو مميّزاً، خصوصاً وأنّ أغنية "عينيك كدّابين" بدأت تحصد نجاحاً ملحوظاً، وينتظر عرضها على طريقة الفيديو كليب، كي تحقّق نجاحاً جماهيرياً كبيراً لا شكّ أنّه سيعيد نوال الغائبة عن الساحة الفنيّة منذ فترة طويلة، بقوّة كبيرة، فتنافس بشدّة على النجوميّة التي خفّ لمعانها لديها في الفترة السابقة.
فإذا صدقت التوقّعات فلا شكّ أنّ حضور نوال في الحفل الختامي من مسابقة "ملكة جمال لبنان 2004" سيزيدها إثارةً وتشويقاً، خصوصاً وأن ذلك الحفل سيكون مليئاً بالحماسة والمنافسة القويّة بين الفتيات الستّ المرشّحات لنيل اللقب، وهنّ: لاميتا فرنجيّة، وسينتيا سعادة، ونسرين زريق، وألين وطفا، وساندرا صايغ، ونادين نجيم.
فمن سيحالفها الحظّ وتفوز باللقب الحلم... الخيارات ستّة، ولكنّ غالبية التوقّعات تشير إلى لاميتا، صاحبة الحظّ الأوفر بالفوز كونها الأجمل بين زميلاتها، ولم ترشّح يوماً للخروج من المسابقة، في حين تشكّل سينتيا سعادة الخصم الأقوى للاميتا، كونها تتمتّع بالوجه الناعم والبريء، والجديد أيضاً على ساحة الأضواء، في حين تتضاعف فرصة نادين نجيم للفوز باللقب بسبب التناقض الكبير الذي يطبع شخصيّتها، ولؤمها الواضح طيلة فترة المسابقة، وإنكارها المستغرب لتصريحاتها الساخرة والساخنة في آن بشأن زميلاتها، وكذبها في قضيّة حبيبها فرانكو حين تصرّ على أنّه صديق فقط، ولم تنزعج منه يوماً بسبب الرسالة التي أرسلها إليها في يومٍ من الأيّام وأبدى إعجابه بألين وطفا، وبرغبته في الخروج معها، وكانت نادين تبرّر زعلها بأنّها "زعلانة على فرانكو بسبب مشكلة يواجهها في الجامعة!!!"، علماً أنّ كاميرا الواقع كانت تكشف كذبها مراراً، وتواجه تصريحاتها الكاذبة بتصريحاتها الحقيقيّة التي رصدتها العدسات.
الليلة ينتقل عرش الجمال من ماري جوزيه حنين لينتقل إلى واحدة من الفتيات الستّ، والليلة أيضاً تغيب المنافسة بين المرشّحات للخروج من المسابقة، لتحلّ مكانها منافسة أكثر قوّةً وتشويقاً وإثارةً، إنّها المنافسة على لقب ملكة جمال لبنان 2004، فهل تحمل تلك السهرة المفاجآت لتكشف أخيراً عن الملكة الجديدة؟

تحياتي :

إخت القمر :oops: