PDA

عرض كامل الموضوع : لاميتا فرنجيّة تنسحب غاضبة ونادين نجيم تتوّج ملكة جمال لبنان



إخت القمر
19-06-2004, 02:15 PM
في حفلٍ تميّز بالروعة والإبهار لاميتا فرنجيّة تنسحب غاضبة ونادين نجيم تتوّج ملكة على عرش الجمال اللبناني للعام 2004

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087630319403182500.jpg

فازت المتسابقة نادين نجيم بلقب "ملكة جمال لبنان 2004"، وحلّت

لاميتا فرنجيّة وصيفةً أولى، في حين نالت سينيا سعادة لقب الوصيفة الثانية، وذلك بعد شهر ونصف الشهر من المشاركة في المسابقة التي تمّت برعاية وزارة السياحة اللبنانيّة بصيغة جديدة تمّ إعتمادها هذه السنة ألا وهي "تلفزيون الواقع"، وتولّت تنفيذها المؤسّسة اللبنانيّة للإرسال LBC"". وجاء الحفل الختامي مبهراً وساحراً من حيث الإخراج المسرحيّ، والإستعراضات الراقصة، والريبورتاجات التي قدّمت من خلاله، وهو أمر مشهود للمؤسّسة اللبنانيّة للإرسال بالكفاءة فيه.

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087630476883193100.jpg

وكانت المنافسة ضارية بين الفتيات الستّ، وخصوصاً بين لاميتا فرنجيّة وسينتيا سعادة اللتان أشير إليهما بشدّة كمنافستان قويّتان على اللقب، وإستبعدت نادين نجيم من التوقّعات بسبب تصرّفاتها

وتفاعلها مع زملائها وأكاذيبها الواضحة في أكثر من موقع ومكان أتينا على ذكر تفاصيلها في مقالٍ سابق، علماً أنّها تتمتّع بالمواصفات الجماليّة المطلوبة، لذا هي أهلٌ لحمل لقب الملكة، ولكنّ

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087630609333195300.jpg

إختيارها شكّل مفاجأة لدى الكثيرين وخصوصاً لدى زميلتها لاميتا فرنجيّة التي إنسحبت غاضبة لحظة إعلان النتيجة، وكان تصرّفها مستغرباً بعض الشيء، حيث بانت وكأنّها كانت تعد نفسها باللقب منذ بداية المسابقة، ولذلك لم تتقبّل النتيجة بروح رياضيّة، بعكس ما فعلت زميلتها نسرين زريق التي لم تفارق الإبتسامة شفاهها عندما علمت بأنّها حلّت في المركز السادس والأخير.

وكما ذكرنا سابقاً، أحيت النجمة اللبنانيّة نوال الزغبي الحفل الختامي من المسابقة مطلقةً من خلاله ألبومها الغنائيّ الجديد الذي يحمل عنوان "عينيك كدّابين"، الأمر الذي كنّا السبّاقين في الإعلان عنه البارحة، بعد التكتّم على هويّة نجم السهرة من قبل الـ "أل. بي. سي." التي إتبّعت لعبةً جديدة تعتمد على تصويت الجمهور في الكشف عن شخصيّة الضيف من خلال المتابعة المستمرّة لصور تظهر أجزاء معيّنة من وجه النجم تمرّ تباعاً عبر شاشتها، وكانت الزغبي متألّقة في إطلالتها الجديدة، وكانت أغانيها الجديدة مميّزة بإيقاعها وكلماتها، كما وأنّها بشّرت أيضاً بعودة قويّة لنوال الزغبي

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087631141803214800.jpg

للمنافسة بشدّة على النجوميّة على الساحة الفنيّة بعد غيابها الطويل عنها، وتميّزت نوال أيضاً بلوك جديد أظهرها بكامل حيويّتها، علماً أنّ ماكياجها لم يكن موفّقاً كثيراً، حيث بدا فرق الألوان واضحاً على وجهها وخصوصاً لجهة محيط العينين الذي بدا شديد البياض، ولكن يحسب لصالحها بأنّها أطلّت بفستان زهريّ طويل ومميّز طيلة السهرة ولم تغيّره خلالها، كما فعلت الفنّانات السابقات اللواتي أطللن في الحفلات الأسبوعيّة ومنهنّ: إليسّا، وهيفاء وهبي، ونانسي عجرم اللواتي بدّلن فساتينهنّ ثلاث مرّات، قاصدات إستعراض ما يملكن من أزياء أمام عدسات الكاميرا وجمهور الحاضرين، وهذا الأمر، "على فكرة"، يعود إلى عادات فلاّحيّة قديمة، إتبّعها أجدادنا في القرى في المناسبات الهامّة والكبيرة كحفلات الزفاف والخطوبة...، حيث كانت العروس تستعرض أزياءها في إشارة منها إلى مدى سلطة أهلها وثروتهم ونفوذهم، أمّا اليوم فالفنّانات يفعلن ذلك في إشارة إلى أمور عديدة إن لم تكن مريعة، ولا مجال لذكرها الآن!

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087631265523219300.jpg

وفي عودة إلى نتائج المسابقة، فقد إحتسبت نسبة 75% من العلامات لقرارات لجنة التحكيم، في حين أعطي تصويت الجمهور 25% من نسبة تلك العلامات، وقد تألّفت لجنة التحكيم لهذا الأسبوع من وداد المرعبي، ود. سهيل حجيلي، ومروان الرحباني، وميرا فارس، ووليد عوني، ومي الخليل، وغبريال يارد، ويارا لابيدوس، وسيمون أسمر، ونسيب الجميّل، وتعذّر حضور مصمّم الأزياء اللبنانيّ العالميّ روبير أبي نادر للمشاركة في لجنة التحكيم بسبب وجوده في أمريكا للمشاركة في حفل توزيع جوائز "ميوزيك أوارد" الذي يقام في لوس أنجلوس.

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087631390713229900.jpg

إجتازت الفتيات أربع إمتحانات أمام لجنة التحكيم خلال الحفل خصّصت لكلّ منها نسبة 18.75% من مجموع العلامات المخصّصة لتلك اللجنة، والتي يبلغ مجموعها كما

ذكرنا سابقاً 75%، أمّا الإمتحانات الأربع فتوزّعت بين المرور بلباس المايوه، والمرور بفساتين السهرة من توقيع روبير أبي نادر، والإجابة على أسئلة لجنة التحكيم، والإجابة على السؤال الموحّد.

وفي فقرتيْ المرور بلباس البحر، وفساتين السهرة كانت العلامات الأعلى تعطى دائماً لنادين نجيم التي لم ينخفض مستوى نقاطها عن

" ..9.9"، وكذلك لاميتا التي لم ينخفض مستوى نقاطها عن"..9.8"، أمّا في فقرتيْ أسئلة لجنة

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087631636783240500.jpg

التحكيم، والسؤال الموحّد اللتان تظهران مدى ثقافة الفتيات وسرعة بديهتهنّ وقوّة حضورهنّ فكانت ساندرا هي المتفوّقة في كلتا الفقرتين حيث نالت علامة 9.910 على إجابتها

على سؤال عضو لجنة التحكيم الشيخ نسيب الجميّل: أيّهما تفضّلين أكثر عقد ألماس أم عقد عمل براتب مغرٍ، فأجابته بسرعة بديهة وعفويّة لافتة:" عقد الألماس حلو أكيد، ومين ما بتحبّ الألماس، ولكنّي أفضّل عقد العمل بأجرٍ مغرٍ لأنّي من خلاله أستطيع شراء عقد الألماس"، كما ونالت علامة 9.925 على إجابتها على السؤال الموحّد الذي يقول: " بين إنسان "مهضوم" (أي ظريف)، وثقافته محدودة، ومثقّف كبير ولا يعلم كيف يخبرك نكتة، لمن أنت أقرب؟، أجابت ساندرا بعفويّة أيضاً والضحكة ترتسم على وجهها:" ليش مين قال أنّ المثقّف لا يستطيع أن يكون ظريفاً، ولكنّي إذا خيّرت فسأنتقي المثقّف لأنّني سأستفيد منه بأمور مختلفة، بينما الظريف "قدّي بدّو يضاين" 24 ساعة هضامة، الثقافة أحسن!".

وحلّت نادين في المرتبة الثانية في هاتين الفقرتين حيث نالت نقطة 9.905 عن إجابتها على سؤال الدكتور سهيل حجيلي: برأيك هل تجمع الفتاة اللبنانيّة في ثقافتها بين الشرق والغرب، ولماذا؟

فأجابت نادين: "كوني بنت لبنانيّة، فأنا آخذ من الشرق العادات والتقاليد والقيم، وآخذ من الغرب الموضة والتطوّر التكنولوجي".

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087631839723242700.jpg

كما ونالت علامة 9.900 عن إجابتها عن السؤال الموحّد:" أفضّل المثقّف الذي لا يعرف كيف يخبر نكتة، عن قليل الثقافة و"المهضوم"، وليس كلّ شيء في الحياة ضحك وتسلية، ففي النهاية سأشعر بالتفاهة وأملّ، أمّا المثقّف فيمكن أن أتناقش معه في موضوع"، وتضيف: " ثمّ أنا أريد أن أطرح تساؤلاً: ليش ما بيقدر الشاب أن يكون مثقّف و"مهضوم" في الوقت نفسه؟"أمّا إجابات كلّ من لاميتا وسينتيا، فكانت عاديّة جدّاً ونالت الأولى معدّل علامات لم ينخفض عن"..9.8"، والثانية لم يتعدّ عن " ..9.7 "، وقد أخطأت سينتيا حينما خلطت بين العلم والثقافة في إجابتها عن السؤال الموحّد حيث قالت:" أنا أقرب للشاب المثقّف، فهو يسلّيني بثقافته ومعلوماته، ولا أختار الشاب غير المثقّف لأنّ العلم مهمّ جدّاً في الحياة، ويساعده في حياته العمليّة". وهنا كان

http://www.elaph.com.:9090/elaph/pub/images/large/2004/jun/19/1087631994443247000.jpg

على سينتيا أن تعي جيّداً بأنّ العلم والثقافة مختلفان جدّاً عن بعضهما. أمّا إجابة لاميتا عن سؤال السيّدة مي الخليل، صاحبة فكرة إطلاق مشروع "ماراتون بيروت الدولي" فكانت في غير صالحها بعض الشيء، وكان السؤال:" إذا حالفك الحظّ وإنتخبت "ملكة جمال لبنان"، وطلب منك أن تكوني سفيرة بلدك في أولومبياد أثينا المقبل، فكيف تمثّلين لبنان، وماذا تقولين عن دور الرياضة في لبنان، وعن دور المرأة في الحقل الرياضي"، فأجابت لاميتا:" الرياضة لها حصّة كبيرة

في لبنان، ونلاحظ هذا الأمر من خلال لعبة كرة السلّة التي حقّق أبطالها نجاحاً كبيراً في العالم، أمّا المرأة فهي متفوّقة ليس فقط في الرياضة، بل في المجتمع هي الأولى"، وهذه إجابة مثيرة للإستغراب حقّاً، وربّما كانت لاميتا إنفعاليّة بعض الشيء في كلامها، فلم تأتي على ذكر "أولومبياد أثينا" أوّلاً، وكان كلامها عن دور المرأة اللبنانيّة في حقل الرياضة مختصراً جدّاً، بل ومبالغاً فيه لناحية أنّها الأولى في المجتمع لأنّ ذلك الأمر لا يمتّ لواقع المرأة اللبنانيّة بصلة.

حضر الحفل الختامي نخبة من أبرز الشخصيّات الإجتماعيّة والثقافيّة والإعلاميّة، كما وشارك فيه أيضاً نخبة من الفتيات والسيّدات اللواتي شاركن سابقاً في مسابقة "ملكة جمال لبنان" منذ العام 1995 وحتّى اليوم، وعادت الفتيات العشرة اللواتي خرجن من المسابقة لتحضرن الحفل الختاميّ، وتشاركن إلى جانب المتسابقات الستّ المتبقيّات، ونالت كلّ واحدة منهنّ ألقاباً ثانويّة، وهي على الشكل التالي:

ـ الأفضل في حسن التصرّف: كارِن بركات

ـ صاحبة أفضل تصرّف إجتماعي: عبير تيماني

ـ أكثر فتاة خفيفة الظلّ: مجلا خطّار

ـ الفتاة الأكثر حساسيّةً: ليال الخوري

ـ حاملة لقب "مس صداقة": صولانج الراسي

ـ الفتاة الأكثر نعومة: شيرين منسّى

ـ الفتاة الأكثر ظرفاً: كارين بجّاني

ـ صاحبة الوجه الطفولي: رومي جبّور

ـ صاحبة أجمل إطلالة: نسرين زريق

ـ صاحبة أفضل إبتسامة: ساندرا صايغ

ـ صاحبة أجمل عيون: سينتيا سعادة

ـ الأكثر ثقة بالنفس: نادين نجيم

ـ صاحبة "النفسية الحلوة": ألين وطفا

ـ صاحبة أفضل آداء في الرقص: سيدرا عيد (المشتركة التي إنسحبت فور تسميتها للخروج من الأكاديميّة، وقد حضرت الحفل برحابة صدر، ولفتت الأنظار بشدّة إلى أناقتها اللافتة، وكانت بحقّ منافسة حقيقيّة على اللقب، وكانت تسمتها ظلماً لها، خصوصاً وأنّ مواصفاتها الجماليّة تفوق مواصفات غيرها، كما وأنّها الفتاة الوحيدة التي لم تدخل في متاهات الثرثرة والمهاترات التي كانت تسود بين الفتيات).

عام مرّ على تتويج ماري جوزيه حينين لينتقل عرش الجمال إلى فتاة جديدة هي نادين نجيم التي نالت بدورها مجموعة من الجوائز أبرزها:

قسيمة تسوّق بقيمة 20 ألف دولار من مجمّع "أ ب ث"، وطقم مرصّع بالألماس بقيمة 20 ألف دولار مقدّم من مجوهرات "جميّل"، وساعة مرصّعة بالألماس تقدمة "أتاميان"، وجهاز خلوي "سوني أريكسون"، وسيّارة نيسان Z30050، وتأمين طبّي على الحياة، وكامير كوداك رقميّة، إضافةً إلى مبلغ وقدره 70 مليون ليرة لبنانيّة ( أي ما يوازي 46 ألف دولار أمريكيّ)، يوضع في حساب الملكة، إضافةً إلى مبلغ 18 مليون ليرة لبنانيّة مخصّص للوصيفة الأولى، ومبلغ 12 مليون ليرة لبنانيّة مخصّص للوصيفة الثانية

تحياتي : إخت القمر :oops: .

mr.ghost
20-06-2004, 10:06 PM
ماشالله


ياعيني



والله جهد ومعلومات تشكري عليها

اخت القمر





وبصراحه انا كنت اتمنى وحده تشارك في المسابقة ذي لانها راح تفوز فيها بكل تأكيد بس ياخساره مو موجوده في المسابقه اصلا http://smilies.sofrayt.com/%5E/r/supergrin.gif







اما لاميتا ذي اللي شايفه نفسها ومسويه ان اللقب لها وبس

حرام اصلا تشارك في مثل هالمسابقات


وتستاهل نادين



على العموم تشكري اختي مره ثانيه

إخت القمر
21-06-2004, 02:35 PM
ألف شكر أخوي (mr.ghost) وأكيد نادين تستاهل

تحياتي : إخت القمر :oops:

ولهان
24-07-2004, 05:28 PM
تشكرات عالطرح الرائع والمتميز اخت القمر

مسوي فيها
24-07-2004, 06:47 PM
للأسف لما رايناه على شاشة الألبي سي كان فضيحة فوصلت بهم العنصرية بأنهم ما خلو الفنانة الجميلة عتاب بأن تشترك انا عن نفسي اقول انو لو عتاب بس غمزت للجمهور بيتقلب المسرح ايه العنصريه دي

إخت القمر
31-07-2004, 03:06 PM
ولهان ، مسوي فيها مشكورين على المرور