PDA

عرض كامل الموضوع : سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام



waleedmagid
21-01-2008, 09:16 PM
sghhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhl

waleedmagid
21-01-2008, 09:39 PM
فمدافع الريان عري رسمها ::: خلقاً كما ضمن الوحي سلامها

دمن تجرم بعد عهد أنيسها ::: حجج خلون حلالها وحرامها

رزقت مرابيع النجوم وصابها ::: ودق الرواعد جودها فرهامها

من كل ساريةٍ وغادٍ مدجن ::: وعشيةٍ متجاوب أرزامها

فعلا فروع الأيهقان وأطفلت ::: بالجهلتين ظباؤها ونعامها

والعين ساكنة على أطلائها ::: عوذاً تأجل بالفضاء بهامها

وجلا السيول عن الطلول كأنها ::: زبر تجد متونها أقلامها

أو رجع واشمة أسف نؤورها ::: كففاً تعرض فوقهن وشامها

فوقفت أسألها وكيف سؤالنا ::: صماً خوالد ما يبين كلامها

عريت وكان بها الجميع فأبكروا ::: منها وغودر نؤيها وثمامها

شاقتك ظعن الحي حين تحملوا ::: فتكنسوا قطناً تصر خيامها

من كل محفوف يظل عصيه ::: زوج عليه كلةٌ وقرامها

زجلاً كأن نعاج توضح فوقها ::: وظباء وجرة عطفاً أرءامها

حفزت وزايلها السراب كأنها ::: أجزاع بيشة أثلها ورضامها

بل ما تذكر من نوار وقد نأت ::: وتقطعت أسبابها ورمامها

مرية حلت بفيد وجاورت ::: أهل الحجاز فأين منك مرامها

بمشارق الجبلين أو بمحجر ::: فتضمنتها فردة فرخامها

فصوائق إن أيمنت فمظنة ::: فيها وحاف القهرأو طلخامها

فاقطع لبانة من تعرض وصله ::: ولشر واصل خلة صرامها

واحب المجامل بالجزيل وصرمه ::: باق إذا ضلعت وزاغ قوامها

بطليح أسفارٍ تركن بقية ::: منها فأحنق صلبها وسنامها

وإذا تغالى لحمها وتحسرت ::: وتقطعت بعد الكلال خدامها

فلها هباب في الزمام كأنها ::: صهباء خف مع الجنوب جهامها

أو ملمع وسقت لأحقب لاحه ::: طرد الفحول وضربها وكدامها

يعلو بها حدب الأكام مسحج ::: قد رابه عصيانها ووحامها

بأحرزة الثلبوت يربأ فوقها ::: قفر المراقب خوفها آرامها

حتى إذا سلخا جمادى ستة ::: جزءاً فطال صيامه وصيامها

رجعا بأمرهما إلى ذي مرةٍ ::: حصد ونجح صريمةٍ إبرامها

ورمى دوابرها السفا وتهيجت ::: ريح المصايف سومها وسهامها

فتنازعا سبطاً يطير ظلاله ::: كدخان مشعلةٍ يشب ضرامها

مشمولة غلثت بنابت عرفج ::: كدخان نارٍ ساطع أسنامها

فمضى وقدمها وكانت عادة ::: منه إذا هي عردت إقدامها

فتوسطا عرض السري وصدعا ::: مسجورةً متجاوراً قلامُها

محفوفة وسط اليراع يُظلها ::: منه مصرع غابةٍ وقيامها

أفتلك أم وحشيةٌ مسبوعةٌ ::: خذلت وهادية الصوار قوامها

خنساء ضيعت الفريرفلم يرم ::: عرض الشقائق طوفها وبغامها

لمعفر قهدٍ تنازع شلوه ::: غبس كواسب لا يمن طعامها

صادفن منها غرةً فأصبنها ::: إن المنايا لا تطيش سهامها

باتت وأسبل واكف من ديمةٍ ::: يروي الخمائل دائماً تسجامها

يعلو طريقة متنها متواتر ::: في ليلة كفر النجوم غمامها

تجتاف أصلاً قالصاً متنبذاً ::: بعجوب أنقاء يميل هيامها

وتضيء في وجه الظلام منيرةً ::: كجمانة البحري سل نظامها

حتى إذا انحسر الظلام وأسفرت ::: بكرت تزل عن الثرى أزلامها

علهت تردد في نهاء صعائد ::: سبعاً تؤاماً كاملاً أيامها

حتى إذا يئست وأسحق حالق ::: لم يبله إرضاعها وفطامها

وتوجست رز الأنيس فراعها ::: عن ظهر غيب والأنيس سقامها

فغدت كلا الفرجين تحسب أنه ::: مولى المخافة خلفها وأمامها

حتى إذا يئس الرماة وأرسلوا ::: عصفاً دواجن قافلاً أعصامها

فلحقن واعتكرت لها مدرية ::: كالسمهرية حدها وتمامها

لتذودهن وأيقنت إن لم تذد ::: أن قد أحم من الحتوف حمامها

فتقصدت منها كساب فضرجت ::: بدمٍ وغودر في المكر سخامها

فبتلك إذا رقص اللوامع بالضحى ::: واجتاب أردية السراب إكامها

أقضي اللبانة لا أفرط ريبةً ::: أو أن يلوم بحاجة لوامها

أو لم تكن تدري نوار بأنني ::: وصال عقد حبائل جذامها

تراك أمكنة إذا لم أرضها ::: أو يعتلق بعض النفوس حمامها

بل أنت لا تدرين كم من ليلة ::: طلق لذيذ لهوها وندامها

قد بت سامرها وغاية تاجر ::: وافيت إذ رفعت وعز مدامها

أغلي السباء بكل أدكن عاتق ::: أو جونة قدحت وفض ختامها

وصبوح صافية وجذب كرينةٍ ::: بموتر تأتاله إبهامها

بادرت حاجتها الدجاج بسحرةٍ ::: لأعل منها حين هب نيامها

وغداة ريح قد وزعت وقرةٍ ::: إذ اصبحت بيد الشمال زمامها

ولقد حميت الحي تحمل شكتي ::: فرط وشاحي اذ غدوت لجامها

فعلوت مرتقباً على ذي هبوة ::: حرج الى أعلامهن قتامها

حتى إذا ألقت يداً في كافر ::: وأجن عورات الثغور ظلامها

أسهلت وانتصبت كجذع منيفةٍ ::: جرداء يحصر دونها جرامها

رفعتها طرد النعام وشله ::: حتى إذا سخنت و خف عظامها

قلقت رحالتها وأسبل نحرها ::: وابتل من زبد الحميم حزامها

ترقى وتطعن في العنان وتنتحي ::: ورد الحمامة إذ أجد حمامها

وكثيرةٍ غرباؤها مجهولةٍ ::: ترجى نوافلها ويخشى ذامها

غلب تشذر بالذحول كأنها ::: جن البدي رواسياً أقدامها

أنكرت باطلها وبؤت بحقها ::: عندي ولم يفخر على كرامها

وجزور أيسار دعوت لحتفها ::: بمغالق متشابه أجسامها

أدعو بهن لعاقر أو مطفل ::: بذلت لجيران الجميع لحامها

فالضيف والجارالجنيب كأنما ::: هبطاً تبالة مخصباً أهضامها

تأوي إلى الأطناب كل رذيةٍ ::: مثل البلية قالص أهدامها

ويكللون إذا الرياح تناوحت ::: خلجاً تمد شوارعاً أيتامها

إنا إذا التقت المجامع لم يزل ::: منا لزاز عظيمةٍ جشامها

ومقسم يعطي العشيرة حقها ::: ومغذمر لحقوقها هضامها

فضلاً وذو كرم يعين على الندى ::: سمح كسوب رغائب غنامها

من معشر سنت لهم آباؤهم ::: ولكل قوم سنةٌ وإمامها

لا يطبعون ولا يبور فعالهم ::: إذ لا يميل مع الهوى أحلامها

فاقنع بما قسم المليك فإنما ::: قسم الخلائق بيننا علامها

وإذا الأمانة قسمت في معشر ::: أوفى بأوفر حظنا قسامها

فبنى لنا بيتاً رفيعاً سمكه ::: فسما إليه كهلها وغلامها

وهم السعادة إذا العشيرة أفظعت ::: وهم فوارسها وهم حكامها

وهم ربيع للمجاور فيهم ::: والمرملات إذا تطاول عامها

وهم العشيرة أن يبطيء حاسدٌ ::: أو أن يميل مع العدو لئامها

أميرة العرب
21-01-2008, 09:44 PM
http://www.yabdoo.com/users/43957/gallery/3340_p135478.gif
http://www.yabdoo.com/users/43957/gallery/3340_p138179.gif

waleedmagid
21-01-2008, 09:45 PM
من ديوان عنترة بن عمرو بن شداد للشاعر عنترة بن عمرو بن شداد

يدافع عن قبيلته ويفخر بها


إنـي امرؤ من خير عبس iiمنصباً شـطري وأحمي سائري بالمنصل
ولـقد أبـيت عـلى الطوى وأظله حـتى أنـال بـه كـريم iiالـمأكل
والـخيل تـعلم والـفوارس iiأنني فـرقت جـمعهم بـطعنة iiفـيصل
بـكرت تـخوفني الـحتوف iiكأنني أصبحت عن غرض الحتوف بمعزل
فـأجـبتها:إن الـمـنية iiمـنهل لابـد أن أسـقى بـكأس iiالمنهل
فـاقني حـياءك لاأبـالك iiواعلمي أنـي امـرؤ سـأموت إن لم iiأقتل
إن الـمـنية لـو تـمثل iiمـثلت مـثلي إذا نـزلو بـضنك iiالمنزل
والـخيل سـاهمة الـوجوه iiكأنما تـسقى فـوارسها نـقيع iiالحنظل
وإذا حـملت على الكريهة لم iiأقل بـعد الـكريهة: لـيتني لـم iiأفعل

waleedmagid
21-01-2008, 09:47 PM
هـل غادر الشعراء من iiمتردم أم هـل عرفت الدار بعد iiتوهم
يـادار عـبلة بـالجواء iiتكلمي وعمي صباحاًدار عبلة iiواسلمي
فـوقفت فـيها نـاقتي iiوكأنها فـدن لأقـضي حـاجة iiالمتلوم
وتـحل عبلة في الخدور iiتجرها وأضـل في حلق الحديد iiالمبهم
حـييت مـن طـلل تقادم iiعهده أقـوى وأقـفر بـعد أم iiالهيثم
حلت بأرض الزائرين iiفأصبحت عـسراً علي طلابكم أبنة iiمخرم
عـلقتها عـرضاوأقتل iiقـومها زعـما لعمر أبيك ليس iiبمزعم
كـيف الـمزار وقد تربع iiأهلها بـعـنيزتين وأهـلـنا iiبـالغيلم
إن كـنت أزعمت الفراق iiفأنما زمـت ركـابكم بـليل iiمـظلم
مـاراعني الأ حـمولة iiأهـلها وسـط الديار تسف حب iiالخمخم
وكـأنما نـظرت بـعيني iiشادن رشـا مـن الـغزلان حر iiأرثم
نـظرت ألـيه بـمقلة iiمكحولة نـظر الـمليل بـطرفة المقسم
وبـحاجب كـالنون زين وجهها وبـناهد حـسن وكشح iiأهضم
إن تـغد في دوني القناع iiفأنني طـب بـأخذ الـفارس المستلئم
أثـني عـلي بـما عملت فأنني سـمح مـخالقتي إذا لـم أضلم
إذا ظـلمت فـأن ظـلمي iiباسل مــر مـذاقته كـطعم الـعلقم
وحـليل غـانية تـركت مجدلاً تـمكو فـريصته كشدق الأعلم
سـبقت يـداي له بعاجل iiطعنة ورشـاش نـافذة كـلون العندم
هـلا سـألت الخيل يابنة iiمالك أن كـنت جـاهلة بما لم iiتعلمي
لا تسأليني وأسئلي في iiصحبتي يـملأ يـديك تـعففي iiوتكرمي
إذ لا أزال عـلى رحـالة iiسابح نـهد تـعاوره الـكماة iiمـكلم
طـوراً يـجرد لـلطعان iiوتارة يأوي إلى حصد القسي iiعرمرم
يـخبركم مـن شهد القيعة أنني أغشى الوغى وأعف عند iiالمغنم
ولـقد ذكـرتك والرماح نواهل مني وبيض الهند تقطر من دمي
فـوددت تـقبيل السيوف iiلأنها لـمعت كـبارق ثغرك iiالمبتسم
ومـدجج كـرة الـكماة iiنـزالة لامـمعن هـرباً ولا iiمـستسلم
جـادت لـه كـفي بعاجل iiطعنة بـمثقف صـدق الكعوب iiمقوم
فـشككت بـالرمح الأصم iiثيابه لـيس الكريم على القنا iiبمحرم
فـتركته جـزر الـسباع iiينشه يـقضمن حسن بنائه iiوالمعصم
ومـشك سـابغة هتكت iiفروجها بالسيف عن حامي الحقيقة iiمعلم
ربـذ يـداه بـالقدام إذا iiشـتا هـتاك غـايات الـتجار مـلوم
لـما رآنـي قـد نـزلت iiأريده أبـدى نـواجذه لـغير iiتـبسم
عـهدي بـه مـد النهار iiكأنما خـصب البنان ورأسه iiبالعضلم
فـطعنته بـالمح ثـم iiعـلوته بـمهند صـافي الحديدة iiمخذم
بـطل كـأن ثـيابه في iiسرحة يـحذي نعال السبت ليس iiبتوأم
يـاشاة مـا قنص لمن حلت iiله حـرمت عـلي وليته لم iiتحرم
لـما رأيـت القوم أقبل جمعهم يـتذامرون كـررت غير iiمذمم
يـدعون عـنتر والرماح iiكأنها أشـطان بـئر في لبان iiالأدهم
مـازلت أرمـيهم بـثغرة iiنحره ولـبانه حـتى تـسربل iiبـالدم
فـأزروا مـن وقـع iiالقنابلبانه وشـكـاإلي بـعبرة iiوتـحمحم
لـوكان يدري مالحاورة iiأشتكى ولـكان لـو علم الكلام مكلمي
وقد شفى نفسي وأذهب iiسقمها قـيل الفوارس ويك عنتر iiأقدم
والـخيل تـقتحم الخبار عوابساً مـن بـين شظيمة وآخر iiشيظم
ذلـل ركابي حيث شئت iiمشايعي لـبـى وأحـفزه بـأمر مـبرم
ولقد خشيت بأن أموت ولم iiتدر للحرب دائرة على إبني iiضمضم
الـشاتمي عرضي ولم iiأشتمها والـناذرين إذا لـم ألقمها iiدمي
إن يـفعلا فـلقد تـركت iiأباهما جـزر الـسباع وكل نسر iiقشعم

أميرة العرب
22-01-2008, 09:07 AM
ملاحظة بسيطة الأشعار المفروض تنشريها بمنتدى الشعر مو بالتعرف و الصداقة