PDA

عرض كامل الموضوع : معلومات عامة عن أوزان الشعر



موسى البلخي
11-02-2008, 01:23 PM
معلومات عامة عن اوزان الشعر
تعريفات عامة


أولا :

تعريف الشعر :

هو شعور يحس به المرء داخل قرارة نفسه ، ينعكس كلمات ينطق بهالسانه.

والشعر في الأدب العربي : ( هو كلام ، عربي ، فصيح ، موزون ، مقفى، ذو معنى ).
أما يسمى بالشعر ( المرسل ، أو المنثور ، أو الشعبي ) ؛ الذيلا نصيب لصاحبه من السليقة الشاعرية ، ولا الملكة الفنية .. فلا يطلق عليه ( شعرا )؛ والأحرى بصاحبه أن يأتي بما عنده في كلام منثور ويترك النظم وشأنه بدلا من هدمالفن كله ، وحرمانالأدب من آثار القادرين عليه طالما أنه عاجز عن النظم .

ثانيا:

تقطيع بيت الشعر :


التقطيع من أهم ثمرات علم العروض: وهو ملكة فكرية ترسخ بالمزاولة ، وكثرة المران المتتابع ، والتكرار ..


وأحسن الطرق المتبعة لمعرفة تقطيع البيت الشعري لمعرفة البحر الذي ينتمي اليه ؛ هو كتابة البيت كتابة عروضية ..


ثم القيام بتتبع البيت في السطر الذي يليه ، ثم وضع علامة ( - ) اشارة لكل حرف متحرك أيا كانت حركته ( ضمة ، أو فتحة ، أو كسرة ) . ووضع علامة السكون ( ه) اشارة لكل حرف ساكن .. الى نهاية البيت ..

ولهذه الطريقة قواعد يلزم معرفتها ، حيث أن العروضيين لا يعبؤون عند تقطيع الأبيات الا بالمنطوق من الحروف أثناء قراءتها .. فيقابلونه بنظائره من التفاعيل .

لذلك يوجبون مراعاة القوانين التالية:

•الحرف المضعف يكتب بحرفين عند ارادة الوزن ؛ أولهما ساكن والثاني متحرك ، هكذا : ( ه ) ( - ).
•التنوين في جميع صوره يكتب نونا ساكنة ( - ه ).
•همزة الوصل اذا كانت في درج الكلام تسقط من الوزن ؛ كماسقطت في النطق.
•ال الشمسية تسقط من الوزن اذا كانت في درج الكلام مثل (طلعت الشمس).
•ألف المد التي لا تكتب يجب اعتبارها في الوزن في مثل: هذا ، وذلك ، وهؤلاء.
•لما كانت العرب في كلامها لا تبتدئ بساكن ، ولاتقف على متحرك ؛ فقد وجب إشباع حركتي آخر الشطر الأول ، والشطر الثاني من البيت إنكانا متحركين لينتج عن مدهما حرف ساكن يصح الوقوف عليه ؛ كما في قول البارودي:

سواي بتحنان الأغاريد يطرب – و *** وغيري باللذات يلهو ويعجب –

ووبعد ذلك يتحرى التفاعيل المناسبة للبيت بمقتضى وضعه حسب الحركة ،والسكون..

مثال ذلك :

وما المرء إلا بيت شعر عروضه ** مصائب لكن ضربه حفرة القبر

- - ه - ه / - - ه - ه - ه / - - ه - ه / - - ه - - ه ** - - ه - / - - ه - ه - ه / - - ه - ه / - - ه - ه - هوملمر / ء اللابي / تشعرن / عروضهو ** مصاء / بلا كن ضر / بهو حف / رتلقبر يفعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن ** فعول / مفاعيلن / فعولن / مفاعيلن

وأهم طريقة لرسوخ ملكة التقطيع في ذهن الناشئ أن يتعهد الأبيات المقطعة ، ويحاول تكرار ألفاظها ،والنظر إليها ، مع تقطيعها ، ثم يكثر من التقطيع حتى يجد نفسه قادرا على المحاكاة ،وتقطيع أي بيت يعرض عليه ، وذلك بعد تكوين السليقة العروضية الناتجة عن الممارسة ،والتكرار ..


ثالثا:

العلل التي تدخل بيت الشعر:


الزحاف : هوتغيير يدخل العروض ، والضرب ، كما يدخل الحشو .ولا يلزم تكراره الا اذا جرىمجرى العلة : كقبض الطويل ، وخبن البسيط ..

والزحاف نوعان :

مفرد:

وهو ثمانية أقسام ، وهي:

1. الخبن : وهو حذف الثاني الساكن من التفعيلة، حيث تصبح ( فاعلن ) فعلن . و ( مستفعلن ) متفعلن.
2. الاضمار : وهو تسكن الثاني المتحرك ، حيث تصبح ( متفاعلن ) مستفعلن.
3. الوقص : وهو حذف الثاني المتحرك ، حيث تصبح ( متفاعلن ) مفاعلن.
4. الطي : وهو حذف الرابع الساكن ، حيث تصبح ( مستفعلن ) مستعلن . و ( مفعولات ) مفعلات.
5. القبض : وهو حذف الخامس الساكن ، حيث تصبح ( فعولن ) فعول . و ( مفاعيلن ) مفاعلن.
6. العصب : تسكين الخامس المتحرك ، فتصبح ( مفاعلتن ) مفاعيلن.
7. العقل : حذف الخامس المتحرك ، فتصبح ( مفاعلتن ) مفاعلن.
8. الكف : حذف السابع الساكن ، فتصبح ( فاعلاتن ) فاعلات . و( مفاعيلن ) مفاعيل . و ( مستفعلن ) مستفعل . و ( فاعلاتن ) فاعلات.
الزحاف المركب ( المزدوج ) وهو اربعة اقسام:

1. الخبل ( الخبن مع الطي ) : حذف الرابع ، والثاني الساكنين ، فتصبح ( مستفعلن )متعلن . و ( مفعولات ) متعلات.
2. الخزل ( الاضمار مع الطي ) : اسكانالثاني المتحرك : فتصبح ( متفاعلن ) متفعلن.
3. الشكل ( الخبن مع الكف ): وهو حذف الثاني والسابع الساكنين ، فتصبح ( فاعلاتن ) فعلات . و ( مستفعلن ) متفعل.
4. النقص ( العصب مع الكف ) : وهو اسكان الخامس المتحرك ، وحذف السابع الساكن . فتصبح ( مفاعلتن ) مفاعلت .




رابعا : انتشار الشعر العربي في العالم:


وقد سيطر طابع الشعر العربي المميز ( الوزن ، والقافية ) على الشعر في العالم ، وطغى على الطابع الإغريقي، واللاتيني ، والجرماني .. وبرغم أن اللغات : الجرمانية - خاصة الألمانية - يصعب استخدامها في القافية ؛ فقد اتخذت الطابع العربي طابعا لها ، ونبذت الأصول الجرمانية ، والإغريقية .. حتى صارت غريبةعليها اليوم .

وأول تأثيرات طابع الشعر العربي المميز قد وردت إلى الغرب عبر ( بيزنطة ) في صلوات اليهود في القرن السادس قبل الهجرة ، وفي القصائد الدينية للكنيسة الرومانية الشرقية ...


أما الوزن فقد ظهر في الشعر لأول مرة حوالي عام 245 ه في الشعر الديني الذي نظمه ( أوتفريد ) ..


وقد انتشر الشعرالأندلسي حينما خرج من ( قرطبة ) إلى أصقاع أوربا .. فأخذ الشعراء الغنائيون عن (الأوزان ، والقوافي ) العربية ... حتى أصبح شعر الغزل الأندلسي فنا عالميا ، فغزا : فرنسا ، وإيطاليا ، وصقلية ، والنمسا ، وألمانيا.


ولعل أكبر دليل على ذلكما كتبه ( خوان رويز ) من أشعار لمحبوبته ، وما كتبه شعراء بلاط الملك ( ألفونس )، وما زالت ترانيم ( عيد الميلاد ) تحمل الطابع العربي حتى ذلك اليوم .


وقد أثر طابع الشعر العربي على ( إيطاليا ) تأثيرا أكبر .. ونشاهد ذلك واضحا في أشعار ( فرنسيس الأسيزي ) ، و ( دانتي ) ، و ( فراجا كابا نا داتودي ) ، و ( ميكيا فيللي ) ... فقد نظموا على أسس الأوزان العربية .. كما بقي ذلك الأثر العربي أوضح ما يكون في ( صقلية ) ، و( توسكانا ) ، و ( البندقية).

بحور الشعر

مقدمة:
يعد الشعر العمودي الفصيح سيد أنواع الشعر بين انواع الشعر على مدى العصور وذلك لجزل اسلوبه وجمال القاءه و قوة معانيه و روعة تعابيره وان كان الشعر الجاهلي واصحاب المعلقات ذوي معاني صعبة الفهم في بعضها لكنها الاروع والاكثر ابداعا شكلا ونوعا على مدى عصور الشعر والى يومنا هذا كما يقول امرؤ القيس :
كميت يزل اللبد عن حال متنه............. كما زلت الصفواء بالمتنزل

وللشعر العمودي خصائص معينه ومن ضمنها موضوعنا البحور ومفاتيحها فلكل قصيدة بحر يميزها عن غيره وهيه تعطي للقصيدة رونقا وجمالا وامتيازا وهذه المفاتيح هي:-
الطويل:
((طويل دون البحور فضائل ## ووزنه>> فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن))
المديد:
((لمديد الشعر عندي صفات ## ووزنه >> فاعلاتن فاعلن فاعلاتن))
البسيط:
((إن البسيط لديه يبسط الامل ## ووزنه >> مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن))
الوافر:
((بحور الشعر وافرها جميل ## ووزنه >> مفاعلتن مفاعلتن فعولن))
الكامل:
((كَمُلَ الجمالُ من البحور الكامل ## ووزنه >> متفاعلن متفاعلن متفاعلُن))
الهزج:
((على الأهزاج تسهيل ## ووزنه >> مفاعيلن مفاعيل))
الرجز:
((في أبحر الأرجاز بحر يسهل ## ووزنه >> مستفعلن مستفعلن مستفعلُن))
الرمل:
((رمل البحر ترويه الثقات ## ووزنه >> فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن))
السريع:
((بحرٌ سريعٌ مله ساحلٌ ## ووزنه >> مستفعلن مستفعلن فاعلن))
المنسرح:
((منسرح فيه يضرب المثل ## ووزنه >> مستفعلن مفعولات مفتعلن))
الخفيف:
((يا خفيفا خفّت به الحركات ## ووزنه >> فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن))
المضارع:
((تُعدُّ المضارعات ## ووزنه >>مفاعيل فاعلاتن ))
المقتضب:
((إقتضب كما سألوا ## ووزنه >> فاعلات مفتعلُ))
المجتث:
((إن جثّت الحركاتُ ## ووزنه >> مستفعلن فاعلاتن))
المتقارب:
((عن المتقارب قال الخليل ## ووزنه >> فعولن فعولن فعولن فعولن))
المتدارك او ما يسمى احيانا ((المحدث)):
((حركاتُ المحدث تنتقلُ ## ووزنه >> فعلن فعلن فعلن فعلن))
قد يتساءل البعض حين يقرأ قصيدة ما .. هل هذه القصيدة موّزونة أم لا ؟وحين يكتب أحدنا مشروع قصيدة .. فإن الجوابعلى هذا السؤال يكون أهم !
ترد إلى ذهن الكاتب المبتدئ والهاوي ، أسئلة كثيرة ..
هل هذه القصيدة مكسورة .. أم لا ؟وماهي البحور والألحان التي يتحدثونعنها في الشعر ؟وكم عددها ؟قد أستطيع أن أجيب على بعضها في هذه المشاركة ..
- نحن نتحدث عن الشعر النبطي -
الحقيقة لا يوجد عدد محدد لبحور الشعر .. ولا حصر لها .. ولكن ثمة بحور تستخدم بكثرة وهي المشهورة في أيامنا هذه ومنها :-
1- بحر المسحوب : وهو أكثر البحور استخداما في أيامنا ، وذلك بسبب خفته وسهولةتفاعيلة وسلاسته ؛ مثال (أنا حبيبي بسمته تخجل الضيّ .. يكسف سنا بدر الدجى منجبينه).

2- بحر الصَخَرِي : وقد سميّ بهذا الاسم نسبة لقبية بني صخر ،والمعروف عن هذا البحر أنه ذو نبرة حزينة ؛ مثال ) غريب الدار ومناي التسلي .. أسليخاطري عن حب خلي )

3- بحر الهجيني : وهو بحر مشهور جدا ويعد من أكثر البحوراستخداما بعد المسحوب في الخليج ، ويتميز بأنه سهل النظم سريع لايقاع ويقال بأنهسمي بهذا الاسم لعلاقة بين إيقاعه وطريقة سير الهجن أو الجمال ، مثال ( قصيدتيلاغدى ضييّ .. شحيح وارتبكت ايديني ..وتعثرت بي خطاويي .. ولا عاد رايي يقديني .. وصرت أطلب الصاحب يعيي .. ماغير بعدين بعديني .. وتنكرولي بني خيي .. واستسهلونيمعاديني .. والموت ماعاد متهيي .. والعمر ماعاد يمديني .. تكفين لا يابعد حيي .. ظلي معي لاتهديني)

4- بحر الحداء : وينطق الحدا .. وهو بحر قصير الفقراتسريع النغمات قليل الأبيات .. مثال ( يا بو هلال ليتك تشوف .. حطوني العسكر نظام .. يقودني مثل الخروف .. العسكري ولد الحرام ) .

5- العرضه : وهو لون جماعيحماسي يغنى بمجموعات ، وقد سمي بالحربي .. مثال :
( والله ياللي منتوي حربنامايليق .. واللي زبنا ننثني دونه وعينه ماتنام .. واللي قعد عن لابته لاتجعلونهرفيق .. خله مع الخفرات خدامٍ لسمر اللثام).

كذلك يوجد : السامري ، والهلالي، والمربوع ، والقلطات .. ؛ والحقيقة بأنني لا أعرف عن هذه البحور الكثير ..

** وبعد أن أخذت فكرة موجزة وسريعة عن بعض البحور ، سندخل الآن في كيفيةوزن القصيدة ..
هناك طريقتان ، لوزن القصيدة ومعرفة الكسور فيها : -

الأولى:
تلحينها وغنائها ، أي تقويم الأبيات على لحن معين تسحب عليهالأبيات كاملة حتى تكون جميع الأبيات على سياق اللحن ولا تشط عنه في نشاز لحني ،وإلا كان هذا هو الكسر .

الثانية:
وهي الأضمن والأفضل ولكنها ليستالأسهل ) .. وهي التفاعيل)
والتفاعيل لها حروف خاصة تسمى حروف التقطيع ولهامقاطع صوتيه بعضها سمي أسبابا وبعضها سمي أوتادا ، وبعضها خماسي وبعضها سباعي .

الطريقة :
ركز معي الآن ، القصيدة عبارة عن أبيات .. الأبيات عبارة عنكلمات .. الكلمات عبارة عن حروف ..
جميل .. وصلنا للحروف .. الحروف في التفاعيلتنقسم إلى نوعان : متحرك ، وساكن .. فقط لا غيرأي فتحة وسكون .. وسأستعيض عنالفتحة بالداش أي /
وأستبدل السكون بحرف الأو بالانجليزي أي O

حسناً .. دعنا نوزن بيت واحد فقط الآن ، مثلا هذا البيت :-
أنثر قصيدي مثل نثري للأحلام .. غيري تمتع به وأنا ضايق الباللا تنسى : الحروف في هذا البيت ، نوعان في منالتفاعيل ، متحرك وساكنوزن الكلمة الأولى يكون على النحو التالي :
أ ن ث رحرف الألف : متحرك .. لماذا ؟ لأن غير ساكن ، أي توجد فوقه فتحة . فيكتب : / ( فتحه) ، أو حركةحرف النون : ساكن .. لماذا ؟ لأنه غير مضموم ولا مكسور بل ساكن، فيكتب (سكون ):O
حرف الثاء : متحرك ؟ لنفس السبب ، أي لأن تحته كسره وينطقأنثِر ، فيكتب متحرك أي
: /
حرف الراء : ساكن ، فيكتب
OO/O/إذن .. فالكلمة الأولى تكتبالفتحة الأولى هي حرف الألف والسكون الثانيهو حرف النون ، والفتحة الثالثة حرف الثاء ، والسكون الأخير هو الراء.

إذااستوعبت الكلمة الأولى فيمكنك وزن باقي البيت والقصيدة كلها على نفس الموال ، أي ،تكتب الكلمة الثانيه وتقسمها إلى حروف متحركة وساكنة ، بنفس الطريقة الأولى ، وكذلكالكلمة الثالثه ، والرابعة حتى ينتهي الشطر الأول ثم تكمل الشطر الثاني بنفسالطريقة ، فيصبح :
أن ث ر قصي دي مث لنث ري للح لا م
/O /O // O / O /O // O /O // O /O /
ألا تلاحظ شي ؟ .. بأن السكون يكون هو آخر حرف دائما ، بعدهتكون تفعيلة ثانيه ، وهذا هو الصواب ، أن يكون السكون مرحلة الانتقال للتفعيلةالثانية ، أو التقطيعة الثانية وإلا فإنك ستبقى تكتب /// حتى تواجه سكون فيكون ///O ، بعدها تبدأ من جديد.

الشطر الثاني، وهو : غيري تمتع به و أنا ضايقالبال ، سيكتب على النحو التالي- :
غي ري تمت تع به وأنا ضا يقل با ل
/O /O // O / O /O // O /O // O /O /

ألا تلاحظ شي آخر هنا ..؟، في كلمةتمتّع ..؟ ، في التقطيع أضيف لها حرف تاء ثالث !.. فأصبحت في التقطيع ، تمت تع.
لماذا ؟ .. السبب .. لأن التاء مشدّدة .. وفي حالة تشديد أي حرف يتحول لحرفينفي التقطيع . لأنه ينطق أصلا حرفين ( جرب الآن كلمة تمتّع ) ستجد أنك نطقت التاءثلاث مرات في الكلمة ، لذلك فهو يكتب في التقطيع كما ينطق .
بعد أن انتهيت منالبيت الأول كاملا .. أدرج البيت الثاني تحته وقطّعه بنفس الطريقة ، إذا كان البيتالثاني موزون على نفس وزن البيت الأول فإنك تسير على نفس البحر .. ولا توجد كسور فيقصيدتك ، أي .. الشطرين الذين كتبناهما الآن تقطيعهما كالتالي : -
/O /O // O / O /O // O /O // O /O / *** /O /O // O / O /O // O /O // O /O /
يجب أن يكونالبيت الثاني بنفس التقطيع أي : -
/O /O // O / O /O // O /O // O /O / *** /O /O // O / O /O // O /O // O /O /
وهكذا الى نهاية القصيدةوبعد انتطرقنا الى موضوع الوزن نتطرق الىنصائح مفيدة قبل البدء في إنشاء القصيدةدائما ما تكون أجواء كتابة القصيدة مميزة .. فإمّا أن تكون مشاعر الحزن قد طغتعلى مشاعر الفرح ، أو العكس .. فتلجأ للكتابة .
حتى وإن لم تكن شاعرا .. لا بدأنك في يوم قد حاولت أن تكتب الشعر .. فكل إنسان في داخله شاعر .. لذلك فأنا قدجمعت لك من بعض المراجع ومن خلال خبرتي البسيطة ، بعض النصائح علها تفيدك في مشروعقصيدتك القادمة :-
أولا- الفكرة :
قبل أن الشروع في كتابة القصيدة ، يجب أنتكون لديك فكرة معينة وتريد الوصول إليها أو التعبير عنها ، والأفضل أن تكتب هذهالفكرة على ورقة ، وكذلك تكتب بعض النقاط التي تود أن تثيرها وتنقلها من الفكرة إلىالنص .
ثانيا- الجو :
حاول أن تهيئ الجو المناسب الذي تعوّدت على الكتابةفيه .
ثالثا- الخيال:
تأمل في الفكرة جيدا قبل أن تبدأ في الكتابة ، وطلقالعنان لخيالك أن يجوب فكرة القصيدة ، فهو بذلك يبرز لك بعض الارتباطات بين الفكرةوالخيال ، ويعبث بأبعاد النص اللغوي .
رابعا - أول بيت :
أ-لاتفكرفي الوزنبل تجاهله مؤقتا .. فكر فقط في المعنى الذي تريد أن تقوله .. أعد التفكير مرتينوثلاث في موضوع القصيدة .. تماما وكأنك تشرح لشخص يجلس أمامك .
ب- ابدأ بوضعلحن معيّن تعتقد بأن المعنى الذي أردت قوله توافق يتوافق معه .. أي بمعنى آخرالقصيدة نفسها تحدّد بحرها بنفسها .. فلا تقل لنفسك أريد الكتابة على بحر الهلاليمثلاً .. خصوصاً في البداية بل تغن بالكلمات التي تحس أنها تبحث مافي نفسك على أيبحر كانت ثم أكمل بعد ذلك .
ج - إبحث عن القافية التي تحس أنها تتناغم معالبحر الذي تريدة أو الذي بدأته بالفعل .. مثلاً .. لنفرض أنك وضعت بيتاً على (المسحوب )وكانت قافيته الأولى بكلمة(منال)) وقلت فيما معناه .. بأن الوصول إليكصعب المنال .. وتريد أن تقول أيضاً أنك رغم ذلك حاولت فقلت في الشطر الأول من البيتالأول ( وصلك حبيبي صار صعب المنال ) .. تبحث عن كلمة القافية ولدينا منها الكثيرمثل : محال .. وصال .. وقال .. الخ ؛ مثلا لنأخذ كلمة ( محال ) .. فأنت الآن يجب انتربط هذه الكلمة بالكلام الذي تريد أن تقوله ، فتحاول ربطها بمعنى كأن تقول ( حاولت .. لكن كان هذا محال ) ..
أو كلمة مثل ( ليال ) .. فتقول ( حاولت أجي يمك بسودالليال )، وهكذا تمد الجسور بين القافية والمعنى ، حتى تختم القصيدة .
خامسا - الترتيب :
حاول أن تجعل المعاني متقاربة ولا تبتعد كثيراً فكل بيت يكمل البيتالذي قبله ، أو يبدأ معنى جديد له علاقة بمعنى البيت الذي قبلة ، المهم أن يخدم جوالقصيدة .
سادساً - بعد الانتهاء :
حاول إقامتها مرة أخرى على الميزان ثماللّحن حتى تتأكد من سلامتها .

تذكر :-
** الحرف الذي لاينطقلا يكتب ولا يوزن .
** حروف العلة سواكن .
إقامة القصيدة على لحن واحدتجيده تفيدك كثيراً في الحكم المبدأي على أي قصيدةمنقولاتمنى من احدالاخوة المشرفين من تثبيت هذا الموضوع بصفه دائمه بالطريقة التي ترونها مناسبه .. لأن هذا الموضوع نحتاجه دوما وانا اول من يحتاج له كثيرا لضعفي في هذا المجال .

الورود
12-02-2008, 01:09 PM
يعطيك العافيه على الاختيار الموفق والمعلومات الجيدة

شمس المحبة
12-02-2008, 01:16 PM
معلومات مفيدة والذي لا زلت لا افهمه كيف نضع علامة \ بين التفعيلات
شكرا لك وتقبل احترامي وتقديري