PDA

عرض كامل الموضوع : شركة الاتصالات السعودية..



البحر الكبير
28-07-2004, 09:33 PM
شركة الاتصالات السعودية..

"إن شركات الاتصالات يجب ألا يقتصر نظرها على العائد الربحي فقط دون النظر إلى مجمل التكاليف الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية التي سيتكبدها الوطن من جراء تلك الخدمة ولو عدنا إلى النظام الأساسي لشركة الاتصالات لأدركنا بأن المعيار الربحي لا يجب أن يكون هو المعيار الوحيد عند تقديم الشركة لأي من خدماتها وإنما يتوجب مراعاة المصلحة العامة للوطن من مختلف الجوانب".. هذه عبارات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح نشرت في الجزيرة.. وهي تؤكد أن هذه الخدمة (المزمع) التفكير فيها ليست في صالح المجتمع.. ولا ينبغي أن يكون معيار الربح هو السائد!!
وإذا ناقشنا الجوانب النظامية لتقديم هذه الخدمة فإن عدداً من الأسئلة ستطرح ومنها:
- بما أن تقديم الخدمة يعتمد على قيام علاقة شراكة بين شركة الاتصالات وطرف آخر يمثل مؤسسة/شركة إعلامية (قناة فضائية / تلفزيونية) وتعتمد هذه العلاقة أسلوب المشاركة في الأرباح بنسب يتم الاتفاق عليها فمجالات استخدام الخدمة معلومة ومتفق عليها تفصيلاً لدى شركة الاتصالات، فهل يمكن القول بأن الاتصالات ليست مسؤولة عن الخدمة واستخدامها..؟
- هل أجيزت الخدمة بتفاصيلها من الجهات ذات الاختصاص؟ وهي هيئة الاتصالات في مجال الربط والاتصال، ووزارة الثقافة في مجال النشر والإعلام ووزارة التجارة في مجال المسابقات.
- هل هناك آلية متفق عليها مع جهات الاختصاص تلزم وتتابع الجهة المقدمة للخدمة (الاتصالات والشركة الإعلامية) بالتقيد بأنظمة تلك الجهات.
- من هي الجهة (في شركة الاتصالات) صاحبة الصلاحية في الموافقة على تقديم الخدمة (اللجنة الإدارية - مجلس الإدارة - الجمعية العمومية)؟
- ما هي آليات الطرح والتأهيل وإتاحة الفرصة للمتنافسين من الشركات الإعلامية وكيف سيتم التقييم مع إمكانية اختلاف المنهجية بين الشركات؟
- ما هي العلاقة القانونية والالتزامات والتبعات بين شركة الاتصالات والجهات المرشحة للمشاركة.
- ما هي الأضرار المادية والمعنوية المترتبة على شركة الاتصالات في حال أخلت المؤسسة الإعلامية بالتزاماتها؟
- هل تمت دراسة تجربة خدمة 700؟ ولماذا لم تنه العلاقة مع الكثير من الشركات رغم مخالفاتها الصريحة والمتكررة؟
- ما هي مكونات التكلفة على الاتصالات وما هي الآلية المتفق عليها لحساب التكلفة والربح؟
- هل أخذ في الاعتبار العبء الذي ستشكله الخدمة عموما. خدمة (التصويت) خصوصاً على الشبكة والأنظمة داخل شركة الاتصالات، وما مدى تأثير ذلك على جودة الخدمات الأساسية لشركة الاتصالات والتي هي ملزمة بها من قبل الهيئة؟
- كون الشركة مملوكة بنسبة 70% للدولة فهي أحرى بالالتزام بأنظمة الدولة وتمثيل توجهها كما أن الربحية ليست المعيار الوحيد في إقرار تقديم خدمة ما، وإنما يتم مراعاة المصلحة العامة المنصوص عليها في نظام الشركة؟
هذه تساؤلات نظامية ومن حقنا بصفتنا الجمهور وليس فقط المساهمين في هذه الشركة أن نعرف إجاباتها فهذه الشركة مقيدة في أنشطتها بقيم وأخلاق المجتمع ولن يعفيها من المسؤولية أنها لا علاقة لها بالمحتوى فهي مشاركة بالأرباح وبالتالي هذا يحمل ضمنياً (الموافقة) على ذلك.. بالإضافة إلى أنها ستتسبب في إدخال أرباح محرمة على المساهمين ولا بد لها من بيان ذلك لهم..
وحتى لا يقولون - كما يقول سدنة القنوات الفضائية للغناء والأفلام - إن الشباب سيتصلون دولياً ولا فائدة من حجب هذه الخدمة هنا!! والإجابة عليهم هي أن وجود (الحرام) في الخارج لا يعني السماح به في الداخل!!
ما نطالب به هو عدم تقديم هذه الخدمة.. ولابد من موقف حاسم أمام أي محاولة لاختراق النسيج الاجتماعي الأخلاقي تحت مبررات (الربح)!!
الأخلاق والحفاظ عليها وسد أبواب الابتذال عن طريق هذه الخدمات واجب ديني قبل أن يكون وطنياً..
ومن تابع بعض هذه الرسائل التفاعلية سيدرك أنه لا خير ولا منفعة من تقديم هذه الخدمة عبر شركة الاتصالات السعودية والتي ينبغي عليها أن تحافظ على مسماها (السعودية) حيث إن هذا المسمى يعني الكثير لدى جميع المسلمين فهي رمز قبلة المسلمين وموطن الهداية.