PDA

عرض كامل الموضوع : رسالة ألى أقطاب الأفك أجمعين !!



محمد دغيدى
11-07-2008, 06:33 PM
رسالة إلى أقطاب الإفك أجمعين !!

عبد الجبارسعد




انتهى الأفاك الأعظم حامد الجبوري من تلاوة شهادته ضمن قائمة شهداء الزورمدفوعي الأجر ضد شعب العراق وضد رمزه العظيم صدام حسين .. وقد ختمها بقوله أن التاريخ سيسجل أن هناك رؤساء قبل صدام ذهبوا وبقيت العراق مستقلة وسيسجل لصدام أنه تركها .. محتلة .. وقال أن يوم الثاني من آب أغسطس يوم حادثة كاظمة كان يوم بداية الكارثة أو كما قالها بألفاظه التي تتضح من خلالها فقط أن الحلقات مدفوعة الأجر كما قد أشار الكثير كانت ممولة من قارون الكويت .. وأن الأفاك الآخر مقدم شاهد الزورهذا .. كان المنسق العام بين كل الأفاكين المستفيدين من تدمير العراق العظيم لسرد هذه الأكاذيب التي عددها 11 حلقة في 11 ساعة ..
فإلى بوش والى حلفائه من الكفرة والمنافقين .. كسرى فارس وقارون الكويت وكبير الصهاينة ودجالي الخليج والجزيرة والعرب أجمعين والى شاهد الزور وشريكه الصغير وكل الأفاكين نوجه هذه الكلمات ..
أيها الأفاكون
تكذبون وتكذبون .. حتى تصدقون أنفسكم ويكذبون لكم ويكذبون حتى يصدقون أنفسهم وتبقى الحقيقة المجردة عارية تقبح عوراتكم أجمعين.
أيها الأفاكون
في تاريخ البشرية كل صلحاء الدنيا من الأنبياء والرسل تعرضوا لهذا النوع من الإفك والتزوير والتشهير بهم بغير حق فقالوا عنهم كذابون وقالوا عنهم سحرة .. وقالوا عنهم مفسدون ويتكرر هذا بتكرر الصلاح والمصلحين مع وجود من يقاومهم من المشركين والمفسدين في الأرض أمثالكم .. فصدام حسين ليس بدعاً من عمالقة الصلاح والإصلاح ، وإن كان قد تحمل ما لم يتحمله أحد في التاريخ المكتوب كله فلم يجتمع المفسدون على صعيد الكون كله في وقت واحد موجهين سهام الإفك والكذب والتزوير على رجل غير صدام حسين ومتواطئين على خذلانه والقضاء عليه رغم انه يحمل الحق وفق شرائعهم ومواثيقهم ومعاهداتهم ولكنهم تنصلوا وتنكروا للحق وتآمروا عليه وتواطؤوا على خذلانه وسكتوا عن نصرته وباركوا نكران حقه.
وفي وضع كهذا فان مهمة الحق ليس فقط نصره على الأمريكان والمحتلين معهم بل وعلى أقطاب النظام الدولي والذين أخلوا بمعايير الحق والعدل وتركوا لشريعة الغاب المجال كي تحل محل المواثيق والعهود الدولية.

أيها الأفاكون
فأمام صدام ومقاومة العراق شوط طويل لكي تقوض هيمنة الباطل الأمريكي المتفرد بالهيمنة الحالية على موازين القسط العالمية ، وأمامهاشوط أطول وأبعد لتفكيك مكونات النظام العالمي الفاسدة والمساعدة والتي ساهمت بصمتها في طغيان الظلم الأمريكي .. وأمامه شوط ثالث أبعد و أطول لبناء نظام بديل لهذا النظام وهذه كلها مهام كونية لا يمكن لأية قوة أرضية مهما بلغت إمكاناتها البشرية والمادية والتسليحية القيام بها ما لم يكن لها قوة كونية تسندها .. وما لم يكن لها بعد كوني يرفد توجهها .. وتباركها لأجله قوى الأرض والسماء .. وهذا هو ما أقام الله صداماً وأتباعه لأجله .. ولا يوجد من يحل محله للقيام بهذا الدور مطلقاً .

شـــوطنا فوق احتمال الاحتمال فوق صبر الصبـــــر لكن لاانخذال
دمنا يهمــــــي على أوتارنا ونغنِّـــي للأمانــــــي بانفعال
مُـرَّةُ ُ أحزاننـــــــا لكنها يا عذاب الصبـــر .. أحزان الرجال [1]


أيها الأفاكون
إن من أعظم سيئاته عندكم أنه أَ دَّب إيران وتلك لعمري كبرى الملاحم التي خاضها صدام لحفظ الإسلام الذي كان بدونها سيتحول الى باطنية شبيهه بباطنية الحكيم والخامنى وخياناتهم لله ولرسوله وللمؤمنين وقتالهم لأولياء الله ونصرة أعداء الله .. (وقد افتضح حال هؤلاء المارقين منذ 91 وحتى الآن لسائر المؤمنين) كما أن من سيئاته عندكم تأديب صهاينة آل الصباح وهي الحسنه العظمى التي تضاف إلى سابقتها وكلاهما ينتظران البقية لإكمال المهمة وتطهير الأرض من جيوب الباطنية والنفاق.
و أخيرا معاداته لإسرائيل وضربها وهي ثالثة الأثافي..وتمثل الغاية التي ما وصل إليها غيره ولا يكمل بقيتها إلا هو ومقاومته الباسلة إِن شاء الله وهو تحرير أرض فلسطين من البحر إلى النهر بعز عزيز أو بذل ذليل وهي غاية الملحمه ونهايتها ومن أجلها كان كل ما كان وما هو كائن .

أيها الأفاكون
كما أن من مساوئه عندكم أنه أنهض شعباً عربياً مسلماً من الوهدة التي وضعتموه فيها ونقله إلى مصاف لم تبلغه إلا الشعوب الغربية من العلم والتحضر وتم ذلك في غفلة منكم فتداركتم الأمر وما أظنكم أدركتموه. لأن العبقرية المؤمنة التي وصلت إلى ما وصلت إليه.. لا يعقل أن يكون ما كشف هو كل ما عندها.. ولا يمكن أن يكون ما تتكبدونه من عناء ودقه في الضربات وسرية مطلقة وتنسيق معجز .. ونظام اتصالات يخترق كل الحجب والأسرار .. إلى آخر كل ذلك .. نقول لا يعقل أن يكون كل هذا هو كل ما عند هذه العبقرية.. المؤمنة التي قدسها الله .. وقدس راعيها .. ولم تقدسها عمامة .. ولا لقب .


أيها الأفاكون
ألم تعجبون كيف أن شعب العراق الذي كان ولايزال يحصبكم مجاهدوه بحجارة من سجيل قد ظل يهتف بعد الغزو لسنين في وجوهكم بصدور عاريه (بالروح بالدم نفديك يا صدَّام) ولايزال ويتساقط الشهداء منهم لا جل ذلك وقد خبأوا حبهم لرئيسهم في حدقات العيون .. بحيث كان يظهر صدام في الوقت الذي يشاء في المكان الذي يريد.. ويبصق في وجوهكم ويوزع الهدايا للأطفال والمرضى .. ويحرض المؤمنين على القتال يفعل كل هذا في وقت لا يستطيع فيه أحد من إدارتكم ولا قوادوكم حتى الآن أن يتحرك فضلاً عن جيشكم إلا خلف الكتل الأسمنتية والمدرعات !!
أيها الأفاكون
أتعرفون أن من شروط الولاية التي تعلَّمها صدام قبل أن يصبح ولياًّ لله وعلمها هو لتلاميذه من أولياء الله المقاومين والمجاهدين في سبيل الحق .. من شروط الولاية أن يسعى الإنسان لإفراغ كل مخبوءاته من المسالك والأخلاقيات الخفية ويعمل على تنقيتها إلى الدرجة التي يصبح فيها في حال من الثبات والتجرد بحيث انه لو أخرج كل مافي داخله وعرضه على الناس في طبق مكشوف لم يستح ولم يخجل من أي شي منها وهكذا هو صدام لقد اجتهدتم انتم وعرضتم كل ما خفي وما استتر من مسالك وأخلاقيات وأحاديث وتصرفات صدام حسين فلم نر فيها نحن شيئا واحدا يخجل منه أي كريم إلا ما بالغتم في تزويره والكذب الصارخ عليه من نسب الفاحشة إليه أيها الكذابون وقد رده عليكم كل شعب العراق وكل مؤمن طاهر نقي ..كما انه هو لم ير ذلك مخجلا وكلما رأيناه من سيئاته التي تعرضونها إنما هو ما نراه نحن من حسنات المقربين التي لا يتمنى أهل الله إلا أن يتخلقوا بها..
أيها الأفاكون
كما أن أحباب صدام من أولياء الله قد علموه أنه لا يبلغ الرجل في عرفهم مرتبة الكمال التي يستحق لأجلها ولاية الله حتى يشهد عليه ألف صدِّيق بأنه زنديق .. هذا فضلاً عن شهادة من دونهم من الصالحين هذا فضلا عن شهادات الفاسقين والفجار هذا فضلا عن شهادة الكفرة وأعداء الله والحق والدين .. وهذا هو سرُ تلاقي المتناقضين في عدائه وتكفيره هو وحزبه فالمسلم الشيخ أسامه بن لادن كان يحرض على مقاتلة حزب البعث ( الكافر) .. والفاجر ( بوش ) كان يجرف قبر مؤسس حزب البعث ( المؤمن ).. فلأجل ذلك لم تشغل المؤمنين هذه الشهادات التي يقدمها تباعاً من شوش الله أو أعمى بصائرهم عن رؤية الحق وتمييزه عن الباطل .. فتطوعوا لتزكية الكافر المغتصب الغازي المحتل وتسويق حججه والكذب على من يقاومه ويقارعه والتشهير به .. بل تزيدهم كلها يقيناً أنهم على صراط الله المستقيم .
أيها الأفاكون


ثم ان بوش الفاجر حدثنا هو وصاحبه الكذاب الآخر بلير أن صدام حسين قد نهب أموال شعبه فها أنتم قد وضعتم يدكم على كل شيء خفي ومستتر في العراق..فضلا عن أنكم تعلمون كل ما أودع في بنوك الدنيا ومصارفها وشركاتها..من ثروات لكل شخص فأين هي أرصدة صدام وأرصدة أسرة صدام أين المليارات من الأرصدة في الشركات الاستثمارية أين المصارف العاملة بأموالهم أين ما ادعيتم أيها الكذابون ؟ أو أنكم قد سرقتموها ونهبتموها كما سرقتم ونهبتم حلي النساء ومدخرات الرجال من بيوتهم ولا تزالون ..

أيها الأفاكون
إن عبادكم المخلصين لم يملوا من تكرار أكذوبة التحرير وتحرير العراق من صدام حسين قبحهم الله .. قال أحد المراسلين لمواطن عراقي .. لماذا تكرهون الأمريكان ألم يحرروكم من صدام .. صدام حسين لم يعد موجودا؟ قال له الرجل صدام حسين أعظم مما تقول وهو قائدنا و بطل العراق و بطل الأمة العربية وأنا أحد فدائيي صدام .. وودت لو أنني اشرب دماً من دماء الأمريكيين .. وسأفعل. هكذا سمعناها ورأيناها من ألـ ( B- B -C- )ذات يوم .
أيها الأفاكون
مأجور آخر في الأيام الأولى من سقوط تمثال صدام .. جاء يمن على ماجدة عراقية بذهاب صدام حسين و يسألها عن شعورها تجاه ذلك .. فلملمت أطفالها تحت حضنها كالكتاكيت ..و ألقت بكلماتها إليه كأنها القضاء فقالت : لم يعلمنا العزة والشهامة والكرامة إلا صدام حسين ... وقل لمن وراءك سنقاتلهم وسننتصر عليهم بعون الله .. وقد كان .

أيها الأفاكون

تريد ون أن يحكم العراق غير عربي كصدام وغير مؤمنين كمقاومته البطلة ذلك أمر ممكن في حالة واحدة هي ان يدمر الكون كله ثم يعاد ترتيبه على هوى آل بوش . إن صدام قدرُ أمة المسلمين أجمعين وخليفتهم وهو أميرُ كل المؤمنين ومقاومته ومقاومة العراق هي قدر العروبة والاسلام وقدر كل المؤمنين لتحريرها من استكباركم ..

أتته الخلافة منقادةً إليه تجرجرُ أذيالها
ولم تكُ تصلحُ إلا له ولم يكُ يصلحُ إلا لها
ولو رامها أحدٌ غيرهُ لزلزلت الأرضُ زلزالها
ولو لم تطعه بنات القلوب لما قبـل الله أعمالهــا[2]




--------------------------------------------------------------------------------

[1] الشاعر اليمني عبدالله البردوني
[2] من قصيدة لأبي العتاهية يمدح فيها أحد خلفاء بني العباس

قلمجي
11-07-2008, 06:58 PM
الكاتب لم يعش في العراق ولم يذق ما ذاقه العراقيون لعقود. وأكتفي بهذا القول

عبيدالله الزاهد
11-07-2008, 07:12 PM
الكاتب لم يعش في العراق ولم يذق ما ذاقه العراقيون لعقود. وأكتفي بهذا القول
يا قلمجي والله ليوم في حياة صدام رحمه الله افضل من هذا الحال الذي فيه نحن . من دمرنا اليست امة العرب . للاسف من مصر الى الى كل مدن العالم لاجل عين الامريكان والانكليز فقط . وموعدنا يوم القيامة عندما ترى اين هي درجة الرجل . والتي سيغبطها عليه كل المؤمنون . صدقا لا كذب ولا يعرف هذا الشئ الا من تنزه من حقده وراى بنور البصيرة .
وشكرا للاخ محمد الدغيدي على الموضوع الاكثر من رائع
بالمناسبة عشت انا كل الاوضاع ولكن لا تنسى كما تدين تدان والبادئ اظلم والذين بداو قبلا من ؟ اليست ايران ثم امريكا وال صباح ؟ كلنا يعرف المسرحية اخ قلمجي واحنا عراقيين ونعرف دمارات بعضنا البعض .

قلمجي
11-07-2008, 07:31 PM
يا قلمجي والله ليوم في حياة صدام رحمه الله افضل من هذا الحال الذي فيه نحن . من دمرنا اليست امة العرب . للاسف من مصر الى الى كل مدن العالم لاجل عين الامريكان والانكليز فقط . وموعدنا يوم القيامة عندما ترى اين هي درجة الرجل . والتي سيغبطها عليه كل المؤمنون . صدقا لا كذب ولا يعرف هذا الشئ الا من تنزه من حقده وراى بنور البصيرة .
وشكرا للاخ محمد الدغيدي على الموضوع الاكثر من رائع
بالمناسبة عشت انا كل الاوضاع ولكن لا تنسى كما تدين تدان والبادئ اظلم والذين بداو قبلا من ؟ اليست ايران ثم امريكا وال صباح ؟ كلنا يعرف المسرحية اخ قلمجي واحنا عراقيين ونعرف دمارات بعضنا البعض .

أخي الكريم عابد ... لكل منا وجة نظر في هذا الموضوع، وأنت تعرف رأيي جيداً في حكومة "شروكستان" الحالية عَبدَة إيران، ولكن أرى إنه ليس من الموضوعية أن نُمجد صدام حسين وكأنه نبي لم يُخطيء أبداً فإننا بذلك نستهين بمعاناة الشعب التي استمرت طويلاً. وأنا اسئل هنا، عندما كنا ننام في حر تموز بدون تيار كهربائي، ولن اتكلم عن نفسي فأنا شاب ويُمكنني أن اتحمل، ولكن اتحدث عن الاطفال والشيوخ والمرضى، كم مرةً كان فيها التيار الكهربائي ينقطع عن القصور الرئاسية ؟
وعندما كان ابنه يظهر على شاشات التلفزيون وهو يُطعم الاسود، في حين لا تجد الكثير من النساء ما يسدُّ رمق اطفالهن ؟ أليس هذا ظلماً وجوراً.
مُشكلتني إني لا أحب التمجيد الزائد عن حده فهو يُفقد الطرح موضوعيته ومصداقيته.
هذا ولك مني أخي الكريم كل الاحترام.

عبيدالله الزاهد
11-07-2008, 07:53 PM
أخي الكريم عابد ... لكل منا وجة نظر في هذا الموضوع، وأنت تعرف رأيي جيداً في حكومة "شروكستان" الحالية عَبدَة إيران، ولكن أرى إنه ليس من الموضوعية أن نُمجد صدام حسين وكأنه نبي لم يُخطيء أبداً فإننا بذلك نستهين بمعاناة الشعب التي استمرت طويلاً. وأنا اسئل هنا، عندما كنا ننام في حر تموز بدون تيار كهربائي، ولن اتكلم عن نفسي فأنا شاب ويُمكنني أن اتحمل، ولكن اتحدث عن الاطفال والشيوخ والمرضى، كم مرةً كان فيها التيار الكهربائي ينقطع عن القصور الرئاسية ؟
وعندما كان ابنه يظهر على شاشات التلفزيون وهو يُطعم الاسود، في حين لا تجد الكثير من النساء ما يسدُّ رمق اطفالهن ؟ أليس هذا ظلماً وجوراً.
مُشكلتني إني لا أحب التمجيد الزائد عن حده فهو يُفقد الطرح موضوعيته ومصداقيته.
هذا ولك مني أخي الكريم كل الاحترام.

انا معك في ذلك ولكن قلي بربك من بدا
نعم قد ظلم لكننا من ظلمه عندما اوصلناه الى هذا الحال
من كان يكيل له المديح والنفاق الاجتماعي من كان يخفي عنه الحقيقة ؟ اليس نحن ؟ كنا عندما يزور حيا الم تخرج النسوة تهلهل وذاك يشعر وذاك يهوس . الكل مسؤول والكل يعلم انه تحت الله مسؤول وسترى بام عينيك يوم القيامة رايات غدر اهل النفاق . مو مشكلة من جفع اولاده اليس المنافقون من الشعب . لو قال احدهم الحقيقة يوما . او نصفها . لكن الكل مشترك في المؤامرة ضد العراق منهم اهل العراق انفسهم . الكل سواسية فيها . وربك كريم وهو ينصر المظلوم . وان شاء الله تعالى يوم القيامة مايضيع حق عند الله سبحانه .