PDA

عرض كامل الموضوع : اليهود تتوافد قوافلهم الى العراق ؟؟؟؟؟



عبيدالله الزاهد
22-07-2008, 01:29 PM
انصياعاً للاوامر الأمريكية بفتح المعابد لهم ..
باشراف العميل ( احمد الجلبي ) ......
مجاميع يهودية تبدأ زيارتها الى منطقة الكفل.....
والحكومة تؤمن الحماية لها !....؟؟؟؟؟؟؟
هل حكومة ال البيت في العراق هي حكومة مسلمين ؟؟؟؟

2008-07-21 :: شبكة اخبار العراق / خاص : ::
ونقلا عن الرابطة العراقية للمغتربين

http://www.iraqirabita.org/upload/1943.jpg






استجابت صاغرة حكومة المالكي للضغوط الامريكية بفتح المعبد اليهودي في منطقة الكفل جنوب العراق امام الزوار اليهود وطبقا لمصادر موثوقة فأن المدعو احمد الجلبي هو من ينسق ويضطلع بهذه المهمة بالتنسيق مع وفد (اسرائيلي) يزور بغداد والذي التقى به الجلبي اكثر من مرة لتأمين متطلبات الزيارة للموقع اليهودي في العراق وبحسب المصادر ذاتها فأن الحكومة العراقية تعهدت بتوفير الحماية الامنية للزوار اليهود خلال زيارته الى الكفل من لحظة وصولهم حتى مغادرتهم ".

واشار المصدر الى ان مجاميع الزوار اليهود سيتدفقون الى العراق من (تل ابيب) مباشرة الى مطار النجف الذي افتتح امام الملاحة الجوية اليوم الاحد الذي تتولى القوات الامريكية ادارته والاشراف على حركة الطائرات القادمة والمغادرة منه". واضاف ان اليهود الذي غادروا بغداد بعد جريمة احتلال فلسطين عام 1948 سيعودون الى العراق بغطاء السياحة الشهر المقبل على شكل مجاميع سياحية يصولون ويجولون بحماية الحكومة العراقية ".

وكشفت المصادر ان شركة فرنسية تعهدت بترتيب زيارة المجاميع اليهودية الى الكفل على وجبتين اسبوعيا ولمدة يومين وبسعر يصل نحو / 800 / دولار للشخص الواحد ". ونوه المصدر الى ان احمد الجلبي هم من تولى عملية اتمام هذه الصفقة المشبوهة في اطار علاقته مع اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة من اجل تحسين صورته امام ادارة بوش ".

وتوقعت مصادر وثيقة ان يكون لهذه الصفقة تداعيات على صعيد رفض ابناء منطقة الكفل وما جاورها من احياء لزيارة اليهود وتدنيسهم ارض العراق الطاهرة خصوصا وان حكام اسرائيل يمارسون عمليات القتل ضد ابناء فلسطين ويمنعونهم حتى من الصلاة في المسجد الاقصى في حين تفتح حكومة المالكي بتشجيع امريكي ابواب العراق امام اليهود ".

.................................................................................................................................
تعليقي انا عابد ربه الواحد
يقولون نحن شيعة ال البيت ويتشدقون بحب رسول الله عليه الصلاة والسلام ,اذا من الكافر المقاوم الذي هجر داره في سبيل الله . ام المغدور بغير ذنب الا انه مسلم يحب ربه ولا يخاف فيه لومة لائم , ان ما يحدث على الساحة العربية هذه الايام ولا نبرئ منهم الحكام العرب الذين ما صدقوا بعد ان قالت لهم رايس بانه يجب فتح سفارات في العراق . اخوتنا في الله هذه الحقيقة المرة , ان شيعة النجف وشيعة قم وطهران يقولون ما لا يفعلون والصورة التي في المقال تحكي شيئا يسيرا ولا عسير في الموضوع الا ان الاسلام تم تسييسه لوفق النظرية الصهيونية التي تناقض نفسها بنفسها . ان الذي يرى ويسمع تفاهات نجادي والسستاني . فليرى العالم مدى استخفاف العدو بعقولكم ايها العرب . اليوم الكفل غدا يطلبون ارثهم في المدينة المنورة بحجة ان المدينة من احقية اليهود لان فيها بنو قينقاع وبنو النظير وخيبروسيطالبون بتعويض وقولو قال الفقير لله . اليهود وما ادراك من هم اليهود .و اللعبة كبيرة فان لم يصحى العرب اكاد اجزم انهم لن يجدوا مكانا امنا لهم كي يصلون فيه . فاما ان نصحوا ونموت موتا يفرح الصديق ويغيض العدا او نعيش مثل النعام رؤوسنا تحت الرمال . فارجوا من الله عز وجل ان يخيب اليهود والصليبيين في مسالتهم هذه وان يكسر رافضة العراق الذين اعانوا رافضة قم وطهران ويقصم حكومة الفرس المجوس الذين لا يعوون ولا يحترمون عهدا ولا ذمة لهم ولا ولاء والله صادق وكما اراد المجوس فرايا ستاتي عليهم المنايا فلا قيل ولا قال ولا كفر ولا كثر سؤال . الى متى امة التوحيد نوما اما ان الاوان ان تصحي . لقد وفدوا الى الكفل ودنسوا ارض العراق فليفرح الحكام العرب ولكن لاتنسوا ان الله لاتضيع عنده حقوق وان حق العراق سيكون مجزيا ومنتهيا امره في العراق ويوم القيامة تحت الله عندما ينصفنا ممن اعانوا المحتل علينا فموعدنا هناك وارونا ما ذا ستخبرون الله عز وجل عندما ينشر صحفكم وظلمكم ولا تنسوا ان الظلم ظلمات يوم القيامة واستعدوا لتسديد الدين يا لفضوحكم يوم القيامة . اعوذ بالله من ان اكون ظلمت انسانا ويارب عجل فرجك لامة محمد ونجها ممن ظلمها واثخن فيها الجراح .