PDA

عرض كامل الموضوع : الكيان العبري الغاصب في تل ابيب يسعى الى تجهيل المجتمع العراقي



عبيدالله الزاهد
11-08-2008, 10:40 AM
باب / فيما شددت أوساط عراقية على ضرورة الاهتمام بما ورد في تقرير الخارجية الأمريكية حول اغتيال جهاز «الموساد» 350 عالما نوويا عراقيا بالإضافة إلى أكثر من 300 أستاذ جامعي ، اعتبر خبير قانوني عراقي أن جهاز الاستخبارات الصهيونية يمارس بذلك نوعا من الانتقام التاريخي .و أفادت وكالة أنباء فارس بأن الخبير القانوني السيد زهير كاظم عبود أعلن ذلك في حوار موقع «شباب العراق» علي شبكة الانترنت ، ردا علي سؤال عن إجراء الموساد الصهيوني على جرائم من هذا القبيل و ما هي طبيعة الموثق القانوني منها حسب اللوائح الدولية .
و قال هذا الخبير : أولا يمكن القول أن هذه مخالفة قانونية صريحة ، و القانون الدولي من حيث الأصل و المبدأ يعاقب عليها سواء للجانب الصهيوني الذي مارس إرهابا واضحا عبر هذا النمط من القتل الموجه لكوادر وطاقات علمية أو للجانب الأمريكي باعتباره يتحمل مسؤولية قانونية عن الوضع العراقي تستدعي محاسبته ومحاكمته بهذا الاتجاه .
و أشار هذا الخبير إلى اغتيال العلماء و النقص في الجامعات بعد احتلال الأمريكيين للعراق و أضاف : هناك أكثر من 17 ألف أستاذ جامعي في جميع الحقول العلمية و الأدبية تركوا العراق و هم الآن في دول الجوار لا يستطيعون الحصول على وظائف لان الجامعات تحيط بهم و خاصة إنهم يتحدثون باللغة العربية و الدول العربية لا تستوعب هذا الكم الكبير من العلماء وبالتالي تركت هذه الحالة ندوبا على الحالة العلمية والسياسية في العراق .
و اعتبر أن التقرير هو بمثابة محاولة للتهرب من المسؤولية الأمريكية و جورج بوش يعلم علم اليقين بما يحدث في العراق هو و مخابراته و ال CIA و ال FBI منذ اليوم و لذلك قرر الأمريكان و الصهاينة بان يحطموا هذه البنية العلمية التي بدورها تساعد ليس فقط الأمة العربية بل و الأمة الإسلامية أيضا فالعراق بلد غنية و ذو حضارة و لذلك قرروا هدم هذه البنية العملية ليسهل لهم قيادة المجتمع العراقي لأنه حينما يكون المجتمع جاهلا ، لن يستطيع العلماء تأدية دورهم حينما يجدوا الجهل يسود الجميع و لذلك الأموال التي تنفق في العراق ليس من اجل بناء العلم و إنما لتكريس الجهل ومن هنا يعطى لرؤساء العشائر آلاف الدولارات و هذه الفئة من المجتمع العراقي هي الفاعلة فيه و ليس العلماء أو الأساتذة لذلك أرى أن المسئول عما يحدث في العراق هو الاحتلال ودوره التخريبي