PDA

عرض كامل الموضوع : ويلٌ للمتألهين



الخاطر الحزين
05-09-2003, 02:28 PM
:twisted:

ابسُق

على كل
لئيم
متعالي
ظانا
انه يستطيع

التألُه

وهو غاشم
انه لا قدرة
له على رؤية
قباحته
بمرايا
تملأ الدنيا
ببريقها
مُظهِرَةً
للعالم الصادق محاسنهم
,,,,,
وقاتمة امام

المُتألهين

ويلٌ لهم
منه
سبحانه وتعالى
,,,,,
إنّ

المُتألهين

الذين هم
عن حقيقتهم
تائهين
جاهلين
ومن ربهم
مسخوطين
مغضوبين

:twisted:
===============
انها القيم
انها الاخلاق
انها المباديء
لو
اصدقناها
التصرف
لعرفنا طريق
الامان
لجزيرة الخواطر
وعشنا
فيها عمرنا
دون الام
او احزان
,,,,,
هيهات
اين نحن
منها
دع
الاحلام
للحالمين
,,,,,
انظر
وانتظر لترى
حالها
كيف سيكون
وإلى اي مصير
ستؤول
إن اسفي
وحزني
ليس
من فراقها
بل من
خوفي عليها
وعلى
حياتها
التي
ستتعس من بعدي
===============
ماذا اقول لجرح
كبير بقلب
كسير
مليء
بالاحزان
انت
يا قلب
لا تحتمل
طعناة الغدر
,,,,,
هي
غدرتك طعنتك
طعنة قوية
خرقتك
يا قلبي
ونفذت الى
قلوب كل العشاق
الصادقين
إن طعنة
الغدر لقلب
عاشق
من مَعشُوقَتِهِ
لاتكون له وحده
بل غدرها
يكون موجها
ويصل
لكل العشاق
===============
[/color][/size][/center][/color][/size][/B][/center]