PDA

عرض كامل الموضوع : موقف أبكاني...



أبو مبارك
28-09-2008, 12:16 PM
هذان في الدنيا هما الرحماء


يروى أن هناك عجوزاً في الـ (85 ) من عمره وابنه في الـ (45 ) كانا يجلسان في حديقة المنزل، وإذا بغراب يطير من القرب منهما ويصيح فسأل الأب ابنه:
الأب: ما هذا؟ الابن: غراب.
وبعد دقائق عاد الأب وسأل للمرة الثانية..
الأب: ما هذا؟
الابن باستغراب: إنه غراب!!
ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الثالثة..
الأب: ما هذا؟ الابن وقد ارتفع صوته: إنه غراب غراب يا أبي!!! ودقائق أخرى عاد الأب وسأل لمرة رابعة: ما هذا؟، وسأله
فلم يحتمل الابن هذا واشتاط غضباً وارتفع صوته أكثر وقال: مالك تعيد علي نفس السؤال فقد قلت لك إنه غراب هل هذا صعب عليك فهمه؟
عندئذ قام الأب وذهب إلى غرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة من مذكراته اليومية ثم أعطاها لابنه وقال له اقرأها.
بدأ الابن يقرأ: اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك، وإذ بغراب يصيح في الحديقة فسألني ابني ما هذا فقلت له إنه غراب وعاد وسألني نفس السؤال لـ 23 مرة وأنا أجبته لـ 23 مرة فحضنته وقبّلته وضحكنا معاً حتى تعب فحملته وذهبنا فجلسنا......
( رحم الله والدينا وغفر لهما ورزقنا جميعاً برهما )..

سريا
28-09-2008, 04:15 PM
موقف مؤثر فعلا فليس هناك حب صادق في الدنيا متل حب الوالدين
برهما وطاعتهما واجبة علينا
شكرا اخي على الموضوع
نسأل الله ان يرحم والدينا ويغفر لهما ويرزقنا برهما
تقبل مروري

محمد الجنزوري
28-09-2008, 06:51 PM
عنجد موضوع جميل اخي مبارك

لكي مني فائق احترامي وتقديري
دمتي بود