PDA

عرض كامل الموضوع : مسرحية بن محياء الدولية الدخول مجانا والتعليق مطلوبا بشدة!!!!



Bin Mohayya
01-10-2008, 06:18 AM
بداية الــحــدث

كان خمسة ايطاليين وخمسة المان ورومانية وثمانية مصريين في رحلة سفاري في الصحراء المصرية عندما اختطفهم من قالوا انهم كانوا نحو 40 ملثما مسلحا نقلوهم عبر الحدود الى السودان وطلبوا فدية نظير اطلاق سراحهم.

مـســيــرة الــحـــدث الذي استمر 10 أيام

1. السلطات المصرية تعلن خروج المخطوفين مع خاطفيهم من الأراضي المصرية وذلك لانقطاع الإتصال معهم.
2. السلطات المصرية تؤكد دخولهم الأراضي السودانية.
3. السلطات السودانية تنفي وجودهم على أراضيها.
4. السلطات المصرية ترجح دخولهم الحدود التشادية.
5. السلطات التشادية تنفي تواجدهم على أراضيها.

السؤال هنا هل وصل الحال بالسلطات المصرية المعروفة بقوة استخباراتها إلى عدم معرفة مكان وجود هؤلاء المرتزقة أم أن جهاز الإستخبارات المصري قد أصيب بالصدأ ولم يعد ذلك الجهاز الإستخباري الذي كنا نتفاخر به كعرب؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

نهاية الــحـــدث

1. السلطات المصرية تعلن أنه تم تحرير الرهائن في عملية قتل فيها بعض الخاطفين.
2. السلطات المصرية تعلن تحرير الرهائن بواسطة قوة كوماندوز مصرية وتؤكد وصولهم لمصر.
3. السلطات التشادية نفت هذه الرواية.
4. السلطات السودانية تؤكد مشاركة قوات سودانية مع القوة المصرية أثناء عملية تحرير الرهائن.
5. السلطات السودانية تؤكد أنها قتلت زعيم الخاطفين وانه تم نقل الرهائن الى تشاد.
6. السلطات المصرية سالمين وتم تحويلهم إلى المستشفى للقيام بعملية فحوصات روتينية للتأكد من سلامتهم.
7. قائد الأركان المصري في حديث مع رئيس الجمهورية الرئيس حسني مبارك، قتلنا نصف الخاطفين والنصف الباقي لاذوا بالفرار ياسيادة الريس.
8. وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني يصرح بأن افرادا من المخابرات والقوات الخاصة الايطالية شاركوا في تحرير الرهائن وأضاف "التعاون الدولي الكبير بين ايطاليا والمانيا وأجهزة المخابرات السودانية المصرية مكن من رصد حركة الخاطفين".
9. وزير الدولة الالماني للشؤون الداخلية اوغوست هانينغ يؤكد ان "قوات خاصة (المانية) كانت توجهت الى مصر للمساعدة في عملية الافراج اذا اقتضت الحاجة, لكنها لم تضطر الى التدخل".وصرح هانينغ لقناة "ان تي في" التلفزيونية ان "فئة من الخاطفين كانت قتلت او اعتقلت من جانب قوات الامن السودانية. عندها, افرج (من تبقى من) الخاطفين بانفسهم عن الرهائن".
10. مصادر في الاجهزة الامنية الالمانية ان ستة خاطفين قتلوا الاحد فيما كانوا يحاولون عبور حاجز من دون الرهائن, مؤكدة اعتقال اثنين منهم.

الحقيقة اللتي ظهرت واضحة كضوء الشمس

1. تصريحات المختطفين لوسائل الإعلام حيث قالو أنهم لم يشهدوا أي عملية إنقاذ من قبل السلطات المصرية، بل تركهم خاطفوهم ثم قادهم مرشدوهم المصريين إلى بر الأمان داخل الحدود المصرية.
2. وقال الرهائن الايطاليون المحررون إنهم لم يسمعوا طلقة واحدة بل أعدت لهم سيارة جيب وجهاز للتوجيه في الصحراء يعمل بالاتصال بالاقمار الصناعية من قبل خاطفيهم وقيل لهم إنهم طلقاء.
3. صرح وزير ألماني نقلا عن السياح الألمان المخطوفين قولهم إن خاطفيهم كانوا أطلقوا سراح الأسرى بأنفسهم بعدما كانت القوات السودانية قتلت أو اعتقلبت بعضا منهم.

4. أحد المخطوفين واسمها ميريلا دي جيولي (70 عاما) تحدثت للصحفيين لدى وصولها الى مدينتها تورينو "طلقات؟؟!.. لم نسمع شيئا!.." واضافت "وضعنا ثقتنا في الله وقدنا في الصحراء لخمس او ست ساعات دون اطارات احتياطية وبقليل من الماء. لو ارتكبنا خطأ واحدا لمتنا".
5. تمكن المخطوفون من العودة الى مصر وحدهم بمساعدة مرشديهم السياحيين وهناك رصدوا رجلين مسلحين. وقال ولتر باروتو (68 عاما) "في باديء الامر خشينا ان يكونا خاطفين اخرين لكن لحسن الحظ كانا جنديين مصرييين وادركنا ان المسألة انتهت أخيرا".
6. تصريح لمصدر امني غربي بإن الخاطفين الذين كانوا يسعون جاهدين لتوفير غذاء للرهائن أبلغوا مسؤولي أمن مصريين بالمكان الذي يمكن أن يعثروا فيه على الرهائن ثم اختفوا.
7. تصريح لوزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني لم يكن هناك عملية إنقاذ مسلحة ولم تدفع فدية. وكان الوزير قال امس الاثنين ان افرادا من المخابرات والقوات الخاصة الايطالية شاركوا في تحرير الرهائن. وقال فراتيني ان الخاطفين أطلقوا سراح الرهائن عندما أدركوا مدى حجم عملية الانقاذ الدولية. وأضاف "التعاون الدولي الكبير بين ايطاليا والمانيا وأجهزة المخابرات السودانية المصرية مكن من رصد حركة الخاطفين".
8. الرهائن يصرحون بأنهم لم يتعرضوا للعنف وأشادوا بمرشديهم المصريين الذين اختطفوا معهم.
9. الرهينة جوفانا كواليا قالت إن"قوتنا الحقيقية كانت تكمن في مرشدينا المصريين الذين حمونا طوال الوقت".
10. مصادر في الاجهزة الامنية الالمانية تعلن بأن الخاطفين يتحدرون من "قبائل محلية تعمل" على تخوم الحدود المصرية والسودانية والتشادية والليبية.
**************************

وبعد متابعتي لهذه الأحداث الغريبة بتصريحاتها إبتداء من عدم الإعلان عن عملية الإختطاف من قبل الجهات المصرية إلا في وقت متأخر من بداية عملية الإختطاف!!! ومرورا بتسلسل الأحداث الغريبة في هذه العملية اللتي تخللتها تصريحات جعلت المتابع لهذا الخبر يقع في حيرة من أمره وأنا بكل أسف أحد هؤلاء المتابعون

( تأكيد ):D ( نفي ):o ( ترجيح ) :D( نفي ) :o( تأكيد ):D ( نفي ):o
( تفرد بالعملية ):D ( مشاركة بالعملية ):o ( قتل ) :D( لا قتل ) :o( إعتقال ) :D( هروب ):o

وفي نهاية الأمر كل الذي سمعته خلال الأيام الماضية لم يكن إلا سيناريو لمسرحية روايتها مصرية وإنتاجها سوداني وطاقم عملها من مصر والسودان وليبيا وتشاد وإيطاليا وألمانيا وأبطال هذه المسرحية الدولية هم خمسة ايطاليين وخمسة المان ورومانية وثمانية مصريين وتمت عملية الإخراج لهذا المسرحية بواسطة طاقم من الخبراء الذين وصل عددهم حسب ماوصل إلي حتى كتابة هذه الأسطر 40 ملثما مسلحا والذي يعتبر كأكبر فريق إخراج مسرحي في التاريخ تقريبا حسب مفهومي المتواضع للأعمال المسرحية:p:p:p:p:p:p:p:p:p:p:p:p:p:p ( أرجو تصحيح ذلك إن كنت مخطئا )

وأخيرا وليس آخرا أتمنى من الأخوة والأخوات القراء الإستمتاع وطيب المشاهدة مع أحداث هذه المسرحية اللتي اجتهد كاتب أحداثها العبد لله المغلوب على أمره محمد بن محياء في تدوين كل ما تم عمله في هذه المسرحية من أحداث مبكية ومضحكة ومحيرة ومخجلة ومستغربة ومتوقعة والأمر بعد ذلك لله سبحانه وتعالى ثم هاهو بين أيديكم وأمام أعينكم أيها المصريون، أيها السودانيون، أيها الليبيون، أيها التشاديون، أيها الإيطاليون، أيها الألمان، أيها الرومان، أيها المرتزقة الخاطفون، أيها السياح المخطوفون، ويا أيها التاريخ فاشهد أيها التاريخ فاشهد أيها التاريخ فاشهد:mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad:.

تمت كتابته في يوم الأربعاء ثاني أيام عيد الفطر السعيد عام 1429 للهجرة النبوية الشريفة الموافق للثلاثين من سبتمبر عام 2008 ميلادية.

ودمتم

شمس المحبة
01-10-2008, 09:40 AM
جهد متعوب عليه ويستحق الشكر

ستضطر الى الكذب اذا كان الوقت لم يسعفك بعد لحل المشكلة .

الحقيقة دائما ما تكون مخفية

وتقبل احترامي وتقديري

فيصل الشمري
01-10-2008, 10:13 AM
سياسات دول , تعتمد على الزيف وعدم اظهار الحقيقة الا في الوقت الذي

يناسبهم ,

كاشف الاسرار
01-10-2008, 10:46 AM
هله محمداخويه كل عام وانت بخير والله تعبت نفسك على مسرحيه معروضه كثيرا الغايه منها اشغال الشعب .والله يوفقك ان تجد مسرحيه غير معروضه مثل مسرحية خطف الحكام العرب كلهم ومحاسبتهم مسرحيه ابطالها الشعب العربي ومخرجها الحق الضائع وكاتب النص الانقسام العربي .والعرض على جروح الامه .:rolleyes:

نجـــ سهيل ـــمـ
02-10-2008, 02:16 AM
مسرحية فكاهية من الدرجة الأولى
لم تكن تحتاج لأسماء كوميدية لامعة لكي تنجح فالسيناريو والأحداث جميعها مضحكة
أشاركك أستغرابك أبن محيا في فشل المخابرات المصرية القوية والمفخرة لأبناء النيل في هذه الحادثة
لا أعتقد أنهم بحاجه لتلميع أنفسهم والكذب بهذه الطريقة فلإعتراف بعدم القدرة على تحريرالخاطفين أفضل من الكذب الذي إنكشف الأن
شئ يدعو للغرابه
وحقيقتآ لا أتمنى أن تفقد الإستخبارات المصريه هيبتها وصورتها الجميلة


أبن محيا
دمت لنا ودام فكرك ورقيك
موضوع جميل يستحق التقييم :)

عبدالغنى منصور
02-10-2008, 06:21 AM
تحياتى اليك اخى على ذلك الجهد الرائع
- لكنى كمصرى افخر بجهاز المخابرات المصرية ولا اشكك فى قدرته الفائقة لكن اعذروه لانه لم يكن لديه وقت لتحرير هذى الرهائن التى لم ولن تؤثر على سمعة مصر واعتقد انه كان لديه الاقدر من ذلك وهو حماية سيادة الرئيس وانجاله فى دورة كرة القدم التى كانوا مشتركين بها وكذلك تأمين الوزراء وانجالهم
- لقد فاتت القيضة الامنية ولم تعد تفرق بين امن الوطن وامن الحاكم لذا شاهدنا التخبط
- لقد نسيت ان وزير الخارجية المصرى اعلن بعد علمه بالاختطاف بساعة فقط انه تم تحرير الرهائن وكله تمام
- اعتقد انه لولا تغطية الاعلام الدولى العالمى واهتمامه بتلك القضية لما كنا نعرف اصلا بحال المخطتفين
- الحقيقة الثابتة ان الدول العربية لاتهتم بابنائهم واحب اعرفكم انه اذا كانت تلك القافلة مصرية دون اى اجانب لما اهتم بها ولاحتى حرس الحدود لانه لاكرامة لمصر على ارضه او خارجها
- الدولة بدات تنهار مؤسساتها وتنفك عقدها واخشى من ان الفوضى العارمة هى النتيجة الحتمية
اشكرك مرة اخرى على المسرحية الدراماتيكية العنيفة التى هزت وجدانى كما حادث العبارة وحريق مجلس الشورى وانهيار جبل المقطم بالدويقة على سكانه ووووووووووووووووووووووووو
العيد فرحة
الحياة حلوة

عبيدالله الزاهد
02-10-2008, 10:42 AM
عادي فقد انتهت مصداقيتهم
وتخنثوا
وظهروا من جديد
بذكورة مصطنعة
لا نقول رجولة
فالرجولة معاني
واصبحت اليوم قليلة
دب فيهم الضعف
واصيبو في الخوف
وبقو قابعني في زوايا النسيان
فعادو الى الظهور
كابشع ذكور
كابشع ذكور

مع تحياتي

Bin Mohayya
05-10-2008, 03:59 AM
جهد متعوب عليه ويستحق الشكر

ستضطر الى الكذب اذا كان الوقت لم يسعفك بعد لحل المشكلة .

الحقيقة دائما ما تكون مخفية

وتقبل احترامي وتقديري

الحقيقة لن تختفي طويلا في عصرنا الحاضر مع وجود الإعلام المنفتح في كل العالم والكذب دائما ما يكون حبله قصير وهذا ما حصل

أخي شمس لك الشكر على مرورك الكريم الذي يسعدني دوما

ودمت بودي

Bin Mohayya
05-10-2008, 04:03 AM
سياسات دول , تعتمد على الزيف وعدم اظهار الحقيقة الا في الوقت الذي

يناسبهم ,

سياسات إيه يا فيصل سياسات كذب وتخبط في القرار والحقائق تظهر في حينه شائوا أم أبوا

شكرا لمرورك الكريم وتعليقك الجميل أخي فيصل

ودمت بودي

Bin Mohayya
05-10-2008, 04:07 AM
هله محمداخويه كل عام وانت بخير والله تعبت نفسك على مسرحيه معروضه كثيرا الغايه منها اشغال الشعب .والله يوفقك ان تجد مسرحيه غير معروضه مثل مسرحية خطف الحكام العرب كلهم ومحاسبتهم مسرحيه ابطالها الشعب العربي ومخرجها الحق الضائع وكاتب النص الانقسام العربي .والعرض على جروح الامه .:rolleyes:

مراحب أخي كاشف الأسرار وكل عام وأنت بخير وأنا أوافقك بأنها مسرحيتي هي متكررة الأحداث ولكنها تعتبر الخبر الأحدث على الساحة

شكرا لمرورك الكريم ولتعليقك الرائع الجميل

ودمت بودي

Bin Mohayya
05-10-2008, 04:11 AM
مسرحية فكاهية من الدرجة الأولى
لم تكن تحتاج لأسماء كوميدية لامعة لكي تنجح فالسيناريو والأحداث جميعها مضحكة
أشاركك أستغرابك أبن محيا في فشل المخابرات المصرية القوية والمفخرة لأبناء النيل في هذه الحادثة
لا أعتقد أنهم بحاجه لتلميع أنفسهم والكذب بهذه الطريقة فلإعتراف بعدم القدرة على تحريرالخاطفين أفضل من الكذب الذي إنكشف الأن
شئ يدعو للغرابه
وحقيقتآ لا أتمنى أن تفقد الإستخبارات المصريه هيبتها وصورتها الجميلة


أبن محيا
دمت لنا ودام فكرك ورقيك
موضوع جميل يستحق التقييم :)

أخي نجم سهيل بالفعل ما نخاف منه هو فقد المخابرات المصرية لهيبتها والذي بدأ يلوح في الأفق

شكرا لك على مرورك الكريم وعلى تعليقك الجميل وإطراءك الرائع

ودمت بودي

Bin Mohayya
05-10-2008, 04:19 AM
لكن اعذروه لانه لم يكن لديه وقت لتحرير هذى الرهائن التى لم ولن تؤثر على سمعة مصر واعتقد انه كان لديه الاقدر من ذلك وهو حماية سيادة الرئيس وانجاله فى دورة كرة القدم التى كانوا مشتركين بها وكذلك تأمين الوزراء وانجالهم
- لقد نسيت ان وزير الخارجية المصرى اعلن بعد علمه بالاختطاف بساعة فقط انه تم تحرير الرهائن وكله تمام
- واحب اعرفكم انه اذا كانت تلك القافلة مصرية دون اى اجانب لما اهتم بها ولاحتى حرس الحدود لانه لاكرامة لمصري على ارضه او خارجها

أخي عبد الغني دائما هذا من طبعنا وشيم العرب لدينا أننا نعذر كثيرا ونبرر كثيرا ولا أعلم هل هذا إيجابي أم سلبي ولكنه بالفعل ما يحصل لدينا نحن العرب، أما سمعة مصر فإن شاء الله ستبقى عاليا كما عهدناها ودعنا نقول هذه المرة لكل جواد كبوة.

شكرا لك على مرورك الكريم وعلى تعليقك الرائع الجميل

ودمت بودي