PDA

عرض كامل الموضوع : عزاء واجب ونهاية الراسماليه



طير البلقاء
16-10-2008, 09:53 AM
ليس من المبكر الحديث عن تداعيات اقتصاديه واجتماعيه وتنموية التي من المتوقع ان تنجم عن تسونامي اسواق المال وخاصه وول ستريت وشركات الرهن العقاري ولكن الرئيس الفرنسي ساركوزي يقول انه (السطر الاول في اعلان نهايه الرأسماليه الحديثه ).وليس من المغامره الخروج بأستنتاج ان الوقائع الراهنه على الساحه الدوليه والعربيه قد افرزته ان الضمان الاكثر امانا وعائدا مجزيا هو استثمارها في الاقتصاديات العربيه التي يندر ان تتعرض لهزات عنيفه وشديده كا التي عصفت وتزال بالدول ذات الاقتصادات الهائله والتي تتحكم بها متغيرات دوليه واقليميه وتحالفات مصلحيه وعوامل عديده على رأسها المضاربات في الاسواق الماليه والانفاق الكبير على الحروب والتوسع الاستعماري والتي تأخذ طابع المغامره اكثر منه مقامره . اذن فكلام السيد ساركوزي بأن الازمه الحاليه هي السطر الاول في اعلان نعي الرأسمالية , واعتقد جازما أن الاعصار المالي والاقتصادي الذي يجتاح العام باسره فرصه لعودة الوعي العربي باهمية النهوض بالعلاقات الاقتصادية والمالية العربية الى مرتبة مقبولة استجابة لحقائق المشهد الدولي ليس دراء لمخاطر تهدد الاستثمارات العربية الضخمه فقط ولكن حفاظا عللى المصالح العربية الوطنية والقومية العليا فالي اين تأخذنا الازمه ؟

وهل نقول تمخض الجبل فتولد فأراً هل هي رسراسمالية جديده ديكاتوريه متوحشه كما يقول ادم سميث ام هي نهاية الرأسمالية .

واليبرالية الديجتالية كما يقول فوكوياما ، اعتقد جازما ان هذا الزلزال سيبقى له اثارا سيئة لمدة تزيد عن 25 عاما قادما قياسا لمعدلات النمو المتباطئه في اليابان على اثر احداث عالمية سابقة مثل احداث 1989 والتي انخفض فيها وحتى الان مؤشر نيكاي .
الى اكثر من النصف تبعاً لمتغيرات دولية سابقة والتاريخ يذكر ازمة عام 29 المدمرة التي احدثت متغيرات اقتصادية هامه في منتصف القرن الماضي ، ام ان نبؤة ونظرية كارل ماركس ولينن وستالين بدأت تتحقق ويحق لهم ان يبتسموا ابتسامة المنتصر في قبورهم اذا تسنى لهم ذلك ولا اعتقد انه يمكن لهم ذلك بالنتيجه ان الفساد والطمع وسوء الادارة تكفي لافشال اي نظام اقتصادية حتى لو كانت حاضنته امريكا او وول ستريت معقل الرأسمالية ورمز التفوق المالي والاقتصادي , والعلاقه الحميمية بين الاقتصاد والسياسه علاقة لا تنفصل ولا تنفصم بسهوله ولكن ايهما اسبق في الازمة للاخر المؤكد السياسية والسياسيه الامريكية هي الاسوء في السنوات الاخيره وحب السيطره على العالم واسنقطاب الاخر هي من الاسباب الرئيسية ومحاولة محمومه لتغير خارطة العالم والعبث في تكوين الدول والعمل على اثارة النزاعات والعبث في مكونات الاجتماعية الى السيطرة على مقدرات العالم وهي سياسية ذات سمة استبدادية تفتقد الى النزعة الانسانية التي هي اساس التعاون والتواصل البشري الذي يعكسه هذا الاستحواذ البدائي المصحوب بالبلطجة العالمية والنزوع الى القوة المفرطة التي تتجسد في فلسفة رعاة البقر في الاستحواذ بالقوة فالي اين ؟

العالم بحاجة الى نظام اقتصادي يفرض حقا في اموال الاغنياء للفقراء يخلو من المنه ويخلو من شروط نظام يرى في ازدهار اقتصاد والشعوب الفقيرة والدول المتخلفه منهجا اقتصاديا حقيقيا لانة يؤدي الى ازدهار الاقتصاد العالمي ويرى في المنح المالية فرصة للاخذ بيد الذين يعيشون تحت خط الفقر ليبقو فوقة وليس فرصة لبقاء اقتصاديات الدول الفقيرة تحت التبعية المطلقة من اجل دوام تخلف العالم الذي هو بحاجة الى قيادة عالمية جديده تكرس النظام ولا تخلق الفوضه و تصون الدم الانساني وتحترم حق الحياة لكل نفس مخلوقه .

وتؤمن بقوله تعالي (من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فانما قتل الناس جميعا ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا) (صدق الله العظيم )

واخيرا فان التاريخ وحده سيوضح ما اذا كانت نكسه وول ستريت الراهنه ازمه عابرة ام نقطه تحول تاريخية وما حدث في امريكا لا يخصها وحدها فامريكا في مركز القيادة والقدوة في اقتصاديات العالم وما حدث فيها له تداعيات حول العالم لم تتضح ابعادها بعد والعاقل من اتعظ بغيرة

تدل جداول النمو التقتصادي العالمية على ان القرن الحادي والعشرين قد يكون قرنا اسيويا ليس بسبب تقدم اليابان بل بسبب صعود الصين والهند التين حققتا في سنة 2007 نموا حقيقيا بنسبة 11.5 بالمئه و 9 بالمئة على التوالي فضلا عن مخزون راسمال بشري هائل .

ليس معروف تماما لماذ تنمو اقتصاديات بعض الدول بشكل هائل في حين تركد او تتباطا اقتصاديات دول اخرى يقول البعض ان عوامل ثقافية وحضارية تكمن وراء الانجاز الاقتصادي فالادارة البروتستانتيه تتفوق على الادارة الكاثوليكية لكن تجربة اسيا قلبت هذا المفهوم فاندونيسا وماليزيا وهي ذوات ثقافه اسلامية حققتا نموا باهراً وتحقق نجاح كبير في الدول ذات الثقافة الكونفوشيه والبوذية يقال ان الديمقراطية هي الاساس ولكن الصين ليست ديمقراطية ويقال ان وفرة الموارد الطبيعيه هي الاساس ولكن اليابان تفتقر الى هذه الموارد كما ان الموارد الاقتصادية هائلة في افريقيا التي تحتل اسفل درجات السلم الاقتصادي العالمي ، ليس هناك نمط واحد للنمو والنجاح الاقتصادي فهو ممكن تحت ظروف وثقافات وحضارات مختلفه .

وربما كان الاساس هو الحكم الكفؤ وغير الفاسد فسوء الادارة والفساد هي افة الشعوب على اي حال خلاصه الموضوع ان المال في النظام الاسلامي وسيله لتواصل بين الشعوب على مبادئ البيع الحلال والشراء الحلال فاما على النظام المالي الراسمالي الحالي فهو مبني على الرقي الطبقي على حساب افوه جائعه وبطون خاويه بعكس نظام مبني على اخراج الزكاه وتوزيعها على الفقير

لمن اراد تقديم واجب العزاء بالراسماية يرجى ارساله الى العنوان وتقبل التعازي في وول ستريت 700 مليار + 250 مليار+++++++ الولايات المتحده شارع المال والاعمال ،em www.iflas.com , لمدة 30 سنه قادمة فقط ..

ولا عزاء للدول الفقيره

lovelybaby
16-10-2008, 12:43 PM
شكرااااااااا أخي الكريم ...

http://gif.vip600.com/smiles/31/012.gif (http://gif.vip600.com)

شمس المحبة
16-10-2008, 01:44 PM
اخي العزيز طير البلقاء المحترم
نعم لقد ثبت فشل الرأسمالية وانا معك بتقديم العزاء بشارع وول ستريت حيث ان الاخلاق التي اختفت من بورصات العالم وافتقر اليها جميع المستثمرين بالعالم حيث ثبت عدم انتمائهم لاي ارض او مبدأ فهاهم يتساقطون بعد ان اكتشفوا حاجتهم الى الاخلاق وحاجة الدول الى ضبط امثالهم والا فما معنى ان يقوم بنك في امريكيا باشهار افلاسه بينما يكون قد حول سابقا قرابة ال 400 مليار الى اسرائيل وما معنى ان يصل النفط الى 160 دولار في مضاربات جعلت المواطن العادي يفكر الف مرة قبل ان يشرع بتدفئة نفسه .

نعم يحق للينين وستالين ان يبتسمها على هذه الهزيمة المنكرة التي اصابت الرأسمالية الجشعة ويحق لنا نحن العرب ان نفكر ولاول مرة قبل ان نهدي المستثمرين اخر ما تبقى لنا من مصادر حيوية لاننا اصبحنا نعلم هذا الرأس المال الجبان الى اين يهرب في مثل هذه الحالات .

موضوع اكثر من رائع اهنئك عليه وتقبل احترامي وتقديري

فيصل الشمري
16-10-2008, 01:51 PM
سقطت الاشتراكية ,

وتبعتها الرأسمالية ,

وكلها انظمة استحدثها الانسان البشري ,

لكنهم لم يعوا الى الان ان الحل هو النظام الاسلامي ,

نجـــ سهيل ـــمـ
16-10-2008, 02:09 PM
المشكلة أننا لا نستطيع الفرح والتهليل على هذه النكبة المالية المؤلمة
نحن وهم في نفس المركب وإن غرق غرقنا معه جميعآ
أي مشكلة في أقصى العالم لابد أن تصل إلينا أثارها وتبعاتها
يجب أن نتعلم الدرس في المرات القادمه وأن نحاول ولو جزئيآ الإستقلال بنظامنا المالي عنهم
لدينا نظام إسلامي أمن يكفل لنا الحفاظ على مكتسباتنا فلابد من تفعيلة والإعتماد عليه بقوة

طرح جميل أخي
ود

عبدالهادي
16-10-2008, 02:23 PM
اخي العزيز / طير البلقاء

تحية طيبة وبعد

لن تقوم لهم قائمة ولن ينفرو خفافاً وقد اكل الوهن عظامهم جميعنا يعلم أين يكمن الحل

قالها أخي فيصل وشمس المحبة اورد تحول الاموال وأشهار الافلاس

تلك العقول التي ليس لها هم سوى الهرب عند اول هزة

ليس هناك نظام متكامل يخدم المجتمع غير النظام الاسلامي لو تم تطبيقة من اهلة قبل غيرهم

ولكن من يستعين بالخبرات والمنظرين الغربيين الذين يضعون المال وطرق الحصول علية في

المرتبة الاولى وقبل أي اعتبارات .

حين أربط اقتصادي مع العالم فهذا ليس عيباً فينا ولكن حين اعتمد على قوانينه ومحاسباتة هذا

هو العيب فكم من مصيبة زحزحت المجتمع الصغير ولم يطول من فعلها القانون .

فأين هو القانون الذي يحمي المجتمع الصغير قبل غيرة ..

تلك هي النظرية الرأسماليه والبقاء للاقوى وليس للاصلح

ومع الاسف الشديد اننا أبواق فقط ننقل ما يملية علينا المنظرين

أين هو الاقتصاد الاسلامي الذي يعتمد علية ونحن نجـِد أن تلك الاموال مثل الاودية لايمكن ان تغير مصبها يوما .

الى الملتقي اخي طير البلقاء وتقبل تحياتي