PDA

عرض كامل الموضوع : لاتعجب علي(إنت عندك دورة شهرية زيك زي المرأة)



مبارك9
10-11-2008, 09:43 AM
لاتعجب علي(إنت عندك دورة شهرية زيك زي المرأة)

للتنبيه

الدورة الشهرية عند الرجال ( دورة القمر )

هذا الموضوع حقيقة هناك دورة شهرية للرجال

وهي ليست الدورة الشهرية المعروفة عند النساءوتسمى ( دورة القمر )

عند اكتمال القمر يكون ساطعاً ويسمى بدراً أي في أيامه 13 - 14 - 15
يصبح عندها جسم الإنسان

مليء بالسوائل ويتهيج دمه

وفي هذه الحالة

تكون نفسية الشخص متقلبة وغير منتظمة


لوحظ في ألمانيا وبريطانيا وأمريكا في هذه الفترة

يكثر الناس في الباراتوأماكن شرب الخمر

وتزداد همجيتهم وتصرفاتهم الغريبة ( متقلبي المزاج (
فأصبحت الشرطة تستعد في هذه الأيام أكثرمن غيرها
تحسبا لحدوث أي مشكلة ما

قام احد العلماء بدراسة الحالةالنفسية لدى بعض هؤلاء الناس

وأتضح إن الناس في هذه الفترة

تزيد نسبهالسوائل الموجودة في أجسامهم

مما يؤدي إلى تصرفات غير محمودة

وهنا تتضح الحكمة من صيام الأيام البيض ( 13 - 14 - 15 )

لان الصيام ينشط مع وجود السوائلفي الجسم


وأيضاً تتضح الحكمة من تحديد أوقات الحجامة

في الأيام 17 - 18 - 19

لان في هذهالأيام يكون فيها الدم

قد وصل إلي مرحله الهيجان بعدها يبدأ بالسكون


فعلى الأشخاص القياديون

التريث في إصدار أي قرارات أو أعمال مصيرية في هذه الأوقات

لما لها من ردة فعل نفسية على الشخص قد يندم عليها لاحق

قلمجي
11-11-2008, 09:17 AM
أخي الكريم ... تحية طيبة
أنا ومع كل إحترامي لك لا أتفق مع طرحك جملةً وتفصيلاً.
أولاً ما ذكرته لا يشبه الدورة الشهرية عند النساء بأي شكل من الاشكال، ولن أدخل في تفاصيلها العلمية، إلا إذا أحببت انت أن نناقش ذلك.
إن كمية السوائل في الجسم تحددها عدة عوامل، منها كمية السوائل التي تدخل الجسم عن طريق الشراب أو الطعام، وكمية السوائل التي يفقدها الجسم نتيجة التبول والتعرق والتنفس، وما إلى ذلك من عوامل أخرى. أما أن تزيد نسبة السوائل بسبب اكتمال القمر فلا أجد له أي منطق علمي البتة. ولم أفهم ماذا تقصد بهيجان الدم وما هي اعراض هيجان الدم.
وعندما ذكرت بأنه "لوحظ"، فمن لاحظ ذلك وما هي الاحصاءات العلمية على تلك الملاحظة وماهي المصادر التي أشارت إلى زيادة عدد قوات الامن في الشوارع أيام اكتمال القمر.
من هو احد العلماء الذي اكتشف تلك الظاهرة وأين نشر أبحاثه لنستطيع أن نتطلع عليها ؟
أنا تماماً ضد إستخدام الشائعات والمعلومات الضعيفة لنُثبت إن ما جاء في القرآن أو ما جاء به نبينا - عليه الصلاة والسلام - حقيقة، لأن هذا في الواقع إنما يُضعف من مصداقيتنا أمام باقي الأمم.

لك مني كل الود