PDA

عرض كامل الموضوع : هل الخرفان أصلها عربي ؟؟



سلامة الروح
11-01-2009, 02:06 PM
آه منك يا خروف


د. أحمد مراد

في زاوية قصية .. وبعيدا عن أعين الإعلام ... كان الجزار يحد سكينه ويجهز كلاليبه ...



منتظرا وصول أول خروف من الزريبة المجاورة للمسلخ



في تلك اللحظة كانت الخراف في الزريبة تعيش وتاكل وتشرب وكأنها قد جاءت الى تلك الزريبة بضمان الخلود .

دخل الجزار فجأة الى وسط الزريبة فأدركت " الخرفان " بحسها الفطري أن الموت قادم لامحالة .



وقع الاختيار على احد الخراف ..وأمسك الجزار بقرنيه يسحبه الى خارج الزريبة ....

ولكن ذلك الكبش كان فتيا في السن ذو بنية قوية وجسما ممتلئا وقرنين قويين ..وقد شعر برهبة الحدث..



وجبن الموقف ..وهو يقاد الى الموت ... فنسي



الوصية رقم واحد من دستور القطيع ... وهي بالمناسبة الوصية الوحيدة في ذلك الدستور ...



وكان قد سمع تلك الوصية قبل ساعات من كبار الخرفان في الزريبة ....



وكانت الوصية تقول :- حينما يقع عليك اختيار الجزار فلا تقاوم فهذا لن ينفعك بل سيغضب منك



الجزار ويعرض حياتك وحياة افراد القطيع للخطر .

قال هذا الكبش في نفسه : هذه وصية باطلة ودستور غبي لاينطلي حتى على قطيع الخنازير ..فكيف بنا نحن



الخراف ونحن أشرف وأطهر .. ... فاذا كانت مقاومتي لن تنفعني في هذا الموقف ... فلا أعتقد انها ستضرني ...



اما قولهم ان مقاومتي ستغضب الجزار وقد يقتل جميع الخرفان ...فهذا من الغباء ...فماجاء بنا هذا الجزار



الى هذه الزريبة الا وقد أعد عدته ورسم خطته ليذبحنا واحدا بعد الاخر ....فمقاومتي قد تفيد ولكنها



بلا شك لن تضر ....



انتفظ ذلك الكبش انتفاظة الاسد الهصور ..وفاجأ الجزار ...واستطاع ان يهرب من بين يديه ليدخل في وسط



القطيع حيث نجح في الافلات من الموت الذي كان ينتظره .



لم يكترث الجزار بما حدث كثيرا ... فالزريبة مكتظة بالخراف ولاداعي لتضييع الوقت في ملاحقة ذلك



الكبش الهارب....



أمسك الجزار بخروف اخر وجره من رجليه وخرج به من الزريبة ....

كان الخروف الاخير مسالما مستسلما ولم يبد اية مقاومة ..........الا صوتا خافتا يودع فيه بقية القطيع



نال ذلك الخروف اعجاب جميع الخرفان في الزريبة ... وكانت جميعها تثني عليه بصوت



مرتفع وتهتف باسمه ... ولم تتوقف عن الهتاف حتى قاطعها صوت الجزار الجهوري وهو



يقول ..... بسم الله والله أكبر



خيم الصمت على الجميع ....وخاصة بعد ان وصلت رائحة الموت الى الزريبة . ولكنهم سرعان ماعادوا الى



اكلهم وشربهم مستسلمين لمصيرهم الذي يرفضون أي فكرة لمقاومة ذلك المصير بل قد يتعرض أي خروف



يدعو الى مقاومة الجزار الى الموت نطحا قبل أن يقتل ذبحا..



وهكذا بقيت الخراف في الزريبة تنتظر الموت واحدا بعد الاخر ... وفي كل مرة ياتي الجزار ليأخذ احدهم لاتنسى



بقية الخراف بان توصيه على الموت على دستور القطيع لا ثم لا للمقاومه



وكان الجزار وتوفيرا للوقت والجهد .... اذا وجد خروفا هادئا مطيعا ...فانه يأخذ معه خروفا اخر .



وكل مازاد عدد الخراف المستسلمة ... زاد طمع الجزار في أخذ عددا اكبر في المرة الواحدة ... حتى وصل



به الحال أن يمسك خروفا واحدا بيده وينادي خروفين اخرين او ثلاثة او اكثر لتسيرخلف هذا الخروف الى المسلخ....



وهو يقول : يالها من خراف مسالمة ... لم احترم خرافا من قبل قدر ما احترم هذه الخراف ...



انها فعلا خراف تستحق الاحترام.



كان الجزار من قبل يتجنب أن يذبح خروفا امام الخراف الاخرى حتى لايثير غضبها وخوفا من أن



تقوم تلك الخراف بالقفز من فوق سياج الزريبة والهرب بعيدا... ولكنه حينما رأى استسلامها المطلق ..



أدرك أنه كان يكلف نفسه فوق طاقته ..وان خرافه تلك تملك من القناعة بمصيرها المحتوم



مايمنعها من المطالبة بمزيد من الحقوق ...



فصار يجمع الخراف بجانب بعضها ... ويقوم بحد السكين مرة واحدة فقط ... ثم يقوم بسدحها وذبحها...



والاحياء منها تشاهد من سبقت اليهم سكين الجزار .. ولكن .. كانت الوصية من دستور القطيع تقف



حائلا امام أي احد يحاول المقاومة او الهروب ..." لا تقاوم ..." ....



في مساء ذلك اليوم وبعد أن تعب الجزار وذهب لاخذ قسط من الراحة ليكمل في الصباح مابدأه ذلك اليوم ...



كان الكبش الشاب قد فكر في طريقة للخروج من زريبة الموت واخراج بقية القطيع معه



كانت الخراف تنظر الى الخروف الشاب وهو ينطح سياج الزريبة الخشبي مندهشة من جرأته وتهوره .



لم يكن ذلك الحاجز الخشبي قويا ... فقد كان الجزار يعلم أن خرافه أجبن من أن تحاول الهرب .



وجد الخروف الشاب نفسه خارج الزريبة .... لم يكد يصدق عينيه ...



صاح في رفاقه داخل الزريبة للخروج والهرب معه قبل أن يطلع الصباح



ولكن كانت المفاجأة أنه لم يخرج أحد من القطيع .... بل كانوا جميعا يشتمون ذلك الكبش ويلعنونه و يرتعدون

خوفا من أن يكتشف الجزار ماحدث...

وقف ذلك الكبش الشجاع ينظر الى القطيع .. في انتظار قرارهم الاخير

تحدث افراد القطيع مع بعضهم في شأن ما اقترحه عليهم ذلك الكبش من الخروج من الزريبة والنجاة بانفسهم

من سكين الجزار ....



وجاء القرار النهائي بالاجماع مخيبا ومفاجئا للكبش الشجاع ....



في صباح اليوم التالي ....جاء الجزار الى الزريبة ليكمل عمله .. فكانت المفاجأة مذهلة



سياج الزريبة مكسور ...... ولكن القطيع موجود داخل الزريبة و لم يهرب منه أحد ..........

ثم كانت المفاجأة الثانية حينما رأى في وسط الزريبة خروفا ميتا ... وكان جسده مثخنا بالجراح وكأنه تعرض للنطح ....

نظر اليه ليعرف حقيقة ماحدث ........... صاح الجزار ... ياالله ... انه ذلك الكبش القوي الذي هرب مني يوم أمس .

نظرت الخراف الى الجزار بعيون الامل ونظرات الاعتزاز والفخر بما فعلته مع



ذلك الخروف " الارهابي " الذي حاول أن يفسد علاقة الجزار بالقطيع ويعرض حياتهم للخطر .



كانت سعادة الجزار أكبر من أن توصف ... حتى أنه صار يحدث القطيع بكلمات الاعجاب والثناء

ايها القطيع .. كم افتخر بكم وكم يزيد احترامي لكم في كل مرة اتعامل معكم ...



ايها الخراف الجميلة ...لدي خبر سعيد سيسركم جميعا .....وذلك تقديرا مني لتعاونكم منقطع النظير ....

أنا وبداية من هذا الصباح ..... لن أقدم على سحب أي واحد منكم الى المسلخ بالقوة .... كما كنت



أفعل من قبل ... فقد اكتشفت انني كنت قاسيا عليكم وان ذلك يجرح كرامتكم ....



كل ما عليكم أن تفعلونه يا خرافي الاعزاء أن تنظروا الى تلك السكين المعلقة على باب المسلخ ...فاذا لم تروها



معلقة فهذا يعني أنني أنتظركم داخل المسلخ .



فليأت واحد بعد الاخر .... وتجنبوا التزاحم على ابواب المسلخ ....

وفي الختام لا انسى أن اشيد بدستوركم العظيم ...... لا للمقاومة ...

وهذا ماجنته ايديكم ايها الخراف الغبية

في الختام ... مجرد سؤال بسيط : هل الخرفان أصلها عربي ؟؟

سلامة الروح
11-01-2009, 06:14 PM
؟؟

كلمة الحق
11-01-2009, 06:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.


يتميز موضوعك بنكهة خاصة،وسيلاحظ ذلك كل القراء،بالإضافة إلى ذلك فهو يزخر بكم هائل من المعاني والعبر والمواعظ،ويستحق هذا الموضوع التقييم بدرجة ممتاز،وسأناقش معك الموضوع لاحقا بعد ردك على مشاركتي،وجزاك الله خيرا.

سلامة الروح
11-01-2009, 06:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.


يتميز موضوعك بنكهة خاصة،وسيلاحظ ذلك كل القراء،بالإضافة إلى ذلك فهو يزخر بكم هائل من المعاني والعبر والمواعظ،ويستحق هذا الموضوع التقييم بدرجة ممتاز،وسأناقش معك الموضوع لاحقا بعد ردك على مشاركتي،وجزاك الله خيرا.
اولا اشكرك جدا علي هذا الاطراء الجميل وتواجدك في صفحتي يزيدها تألقا ونكهة خاصة
ثانيا تحمل القصة بين طياتها الكثير من الاهداف والعبر خاصة في زماننا الذي نحياه واتمني ان يصل هدفها الي كل من قراها
لك مني كل التحية وانتظر ردك
دمت في امان الله وحفظه

كلمة الحق
11-01-2009, 06:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.

والله الذي لا إله غيره،السبب الذي جعل اليهود يسيطرونا علينا في هذا الزمان هو حبنا للدنيا وكراهيتنا للموت،فالحرب بيننا وبينهم ليست حرب كلام،بل هي حرب عقيدة،وعقيدتنا هي لاإله إلا الله.

سلامة الروح
11-01-2009, 06:51 PM
لا تقلق اخي الكرييم فنحن في غزة العزة كلنا اباء وشموخ
كلنا عشاق شهادة
الا تري ان الله معنا
وبرغم امكانياتنا المحدودة الااننا نقف في وجه طاغية العصر والله انهم يتخبطون مما يلاقونه من مجاهدينا
فالمقاومة هي سبيلنا لارجاع ارضنا مسلحين بعقيدة راسخة
الله معنا لان سلاحنا العقيدة وايماننا بنصر من الله وفتح قريب ايمان لا يعتريه الشك

لك مني كل تحية

كلمة الحق
11-01-2009, 06:57 PM
لا تقلق اخي الكرييم فنحن في غزة العزة كلنا اباء وشموخ
كلنا عشاق شهادة
الا تري ان الله معنا
وبرغم امكانياتنا المحدودة الااننا نقف في وجه طاغية العصر والله انهم يتخبطون مما يلاقونه من مجاهدينا
فالمقاومة هي سبيلنا لارجاع ارضنا مسلحين بعقيدة راسخة
الله معنا لان سلاحنا العقيدة وايماننا بنصر من الله وفتح قريب ايمان لا يعتريه الشك

لك مني كل تحية


أحوال الأمة العربية هذه الأيام تدعو للقلق،فآلاف المتطوعين جندوا أنفسهم للجهاد في سبيل الله في غزة،فمنعوا من ذلك،فلماذا هذا التخادل العربي؟ولم يتخلى العرب عن مساندة إخوتهم في غزة وإيقاف هذا العدوان عليهم؟أين هم العرب؟

سلامة الروح
11-01-2009, 07:02 PM
أحوال الأمة العربية هذه الأيام تدعو للقلق،فآلاف المتطوعين جندوا أنفسهم للجهاد في سبيل الله في غزة،فمنعوا من ذلك،فلماذا هذا التخادل العربي؟ولم يتخلى العرب عن مساندة إخوتهم في غزة وإيقاف هذا العدوان عليهم؟أين هم العرب؟
اعتقد ان الشعوب جاهزة ولكن للاسف مضطهدة من حكومات ماتت ضمائرهاوباعت دينها بدنياها
الشعوب مقهورة ولكن الامل كبير من صحوة اسلامية لهذه الامةوانني كلي امل انها بدأت
اليس كذلك؟؟؟؟؟

كلمة الحق
11-01-2009, 07:19 PM
اعتقد ان الشعوب جاهزة ولكن للاسف مضطهدة من حكومات ماتت ضمائرهاوباعت دينها بدنياها
الشعوب مقهورة ولكن الامل كبير من صحوة اسلامية لهذه الامةوانني كلي امل انها بدأت
اليس كذلك؟؟؟؟؟


نأمل ذلك،
وعجبا لهذه الأمة!!

أمة ربها نور،وقرآنها نور، ونبيها نور،فكيف ترضى لنفسها بالعيش في الظلام؟

سلامة الروح
11-01-2009, 07:27 PM
لقد زرعوا فيها السكينة والهوان
زرعوا فيها حب الدنا وشهواتها
لقد زرعوا فيها هجران دستورنا القران
وسنة النبي محمد صلوات الله عليه
لكن ...........النصر صبر ساعة وستفيق هذه الامة وان غدا لناظره قريب...

شمس المحبة
11-01-2009, 07:30 PM
الاخت سلامة الروح الصامدة

نعم لقد رأيت ذلك قبل يومين من عباس وهو يشدوا في القاهرة باغنية الانبطاح والاستسلام ولا ادري ماذا يريد هذا الرجل بعد ان تجاوز السبعين.

وتقبلي احترامي وتقديري

سلامة الروح
11-01-2009, 07:32 PM
الاخت سلامة الروح الصامدة

نعم لقد رأيت ذلك قبل يومين من عباس وهو يشدوا في القاهرة باغنية الانبطاح والاستسلام ولا ادري ماذا يريد هذا الرجل بعد ان تجاوز السبعين.

وتقبلي احترامي وتقديري
ليس بجديد عليهم
فهم قد باعوا الارض وتاجروا بدماء هذا الشعب المقهور المسلوب حقوقه
اشكر مرورك الكريم
ولك مني كل التحية

كلمة الحق
11-01-2009, 07:36 PM
لقد زرعوا فيها السكينة والهوان
زرعوا فيها حب الدنا وشهواتها
لقد زرعوا فيها هجران دستورنا القران
وسنة النبي محمد صلوات الله عليه
لكن ...........النصر صبر ساعة وستفيق هذه الامة وان غدا لناظره قريب...


لم نخاف من الموت؟كتب الله عز وجل لكل نفس الموت بأجل،فلم لا نختم حياتنا بالشهادة في سبيل الله؟ألم يخبرنا ربنا عز وجل ونبينا صلى الله عليه وسلم عن أجر الشهداء؟هل نؤثر هذه الحياة الفانية عن نعيم لا يزول؟سبحان الله.

سلامة الروح
11-01-2009, 07:41 PM
لم نخاف من الموت؟كتب الله عز وجل لكل نفس الموت بأجل،فلم لا نختم حياتنا بالشهادة في سبيل الله؟ألم يخبرنا ربنا عز وجل ونبينا صلى الله عليه وسلم عن أجر الشهداء؟هل نؤثر هذه الحياة الفانية عن نعيم لا يزول؟سبحان الله.
اخي العزيز
من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء ولو مات علي فراشه
لكن هذا لا يمنع ان هناك الكثير من الوسائل الجهادية التي تكتبكم شهداء عند رب العالمين
كان لك ما تتمني ....ورزقك الشهادة في سبيله اللهم امين
اللهم انا نسالك الشهادة في سبيلك يارب العالمين

كلمة الحق
11-01-2009, 07:47 PM
اخي العزيز
من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء ولو مات علي فراشه
لكن هذا لا يمنع ان هناك الكثير من الوسائل الجهادية التي تكتبكم شهداء عند رب العالمين
كان لك ما تتمني ....ورزقك الشهادة في سبيله اللهم امين
اللهم انا نسالك الشهادة في سبيلك يارب العالمين


اللهم ارزقنا الشهادة في سبيلك
اللهم ارزقنا الموتة الكريمة في سبيلك

آمين

سلامة الروح
12-01-2009, 11:43 AM
اللهم ارزقنا الشهادة في سبيلك
اللهم ارزقنا الموتة الكريمة في سبيلك

آمين