PDA

عرض كامل الموضوع : *** من هو الخاسر الاكبر من محرقة غزة ***



عبدالغنى منصور
18-01-2009, 04:16 AM
- بعد انتهاء تلك الهجمات النازية على اخواننا بغزة وبعد تطورات الاوضاع وسخونتها من جانب كل الاطراف والتحركات السياسية الملفتى فى الفترة الاخيرة
من جانب كل الاطراف

* وقف الهجمات من جانب الكيان الصهيونى اقول فى عدة نقاط :

- كانت اهداف الصهاينة هى تغيير الاوضاع فى المنطقة كما يدعون ووقف اطلاق صواريخ المقاومة الباسلة

- المقاومة رفضت استكمال الهدنة لان الاوضاع لم تتغير بعدها بل ذاد الحصار على اهالى غزة

لذا اختارت خيار المقاومة

- الجانب المصرى عمل على دور الوسيط رغم انه زعيم العرب وقلب الامة النابض لكنها لعبت الدور وققفت فى المكان الخاطىء وانحازت لطرف فلسطينى دون الاخر

- توقيت الحرب : اختار الصهاينة مرحلة انتقال السلطة من بوش الى اوباما وهى فترة فراغ سياسية بالولايات المتحدة لن تضغط على حليفها الصهيونى بل ستسانده كما تفعل دوما على حساب الاطراف الشركاء فى المنطقة او كما تحب ان تسميهم دول الاعتدال

- تركيا : دخلت فى دور الوسيط وحكيم المطقة وهذا بارادة مصرية لغلق انتشار الدور الايرانى الذى تراه القيادة المصرية ومعظم دول الخليج يذداد ويمثل خطورة على تلك الانظمة ولعبته بحكمة وحرفية

- السيناريو الذى تمت به الحرب ممكن ان نقول انه محسوب لكن قلبت الدور راسا على عقب

اجتماع قمة الدوحة الذى اراه رغم انه احدث شرخا عربيا جديدا الا انه ضغط على اسرائيل اكثر من قرار مجلس الامن بوقف اطلاق النار لهذا راينا ليفنى وزيرة خارجية الصهاينة تسرع الى الولايات المتحدة ليل الخميس وتوقع اخر اتفاقية لبوش وادارته قبل الرحيل وهى الاتفاقية التى احرجت النظام المصرى كثيرا وجعلته يخرج عن صمته ممثلا فى كلمة مبارك ومن بعده وزير الخارجية المصرى احمد ابوالغيط ولهجتهم غير المعهودة فى انتقاد الكيان الصهيونى والتحذير من مغبة الاقتراب من امن مصر القومى وان الحرب الصهيونية لم ولن تغير الواقع ولم تفرض واقعا جديدا

- دعوة مصر لاعمار غزة فى محاولة لاسترجاع هيبة مصر كما يقول المحللون السياسيون

ردا على فشل المبادرة المصرية التى رفضت فيها اسرائيل التوقيع عليها حتى لاتعترف بقوى المقاومة كطرف متساو


- واخيرا وقف اطلاق النار من جانب احادى مع عدم خسارة الدور المصرى كوسيط ضاغط على الفصائل الفلسطينية

اذا من هو الخاسر الاكبر هو دول الاعتدال كما تلقب التى لعبت على ورقة استخدام الدبلوماسية والسلام فقط فقط دون غيره وتتمثل بمصر والسعودية اكبر دولتين عربيتين ومعهما الاردن ذات الدور الخفى دوما

- ستتعرض مصر لضغوط فى المستقبل بسبب الاتفاق المبرم لانه بعتبر تدخلا فى منطقة نفوذ الجانب المصرى بل وحدوده الاقليمية

- الكيان الصهيونى : حقق بعض من اهدافه ويكفى انه قتل واصاب اكثر من سبعة الاف فلسطين ليحرج المقاومة ليتخلى عنها الفلسطنيون لكنهم تمسكوا بها اكثر

- نعم نجح الصهاينة فى الضغط على بوش ونظامه لتوقيع الاتفاقية الامنية وايضا نجح اولمرت بتلميع صورته الانتخابية فى الانتخابات القادمة لكنهم خسروا سمعتهم العسكرية لثانى مرة فى اقل من ثلاثة اعوام ( امام جيوش غير نظامية تمتلك القليل من العتاد والامدادت العسكرية الضخمة على عكس الصهاينة )

- ونجح رجال المقاومة الشرفاء فى كسب ود اكثر واحترام من كل الشعوب العربية والاسلامية

فتحية منى اليهم ولكل الشهداء الذين اعادوا للاذهان مرة اخرى شرعية الجهاد بعد ان تناسيناه

*** هذى وجهة نظرى ربما اكن مخطىء ***

واتمنى من الله ان يحفظ اخواننا دوما ويرفع رايتهم وان يلتئم اللحم العربى بعد هذا الدرس الكبير

كلمة الحق
18-01-2009, 01:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم انصر إخواننا في غزة

جزاك الله خيرا.

عبدالغنى منصور
18-01-2009, 04:37 PM
شكرا يابرنس

على مرورك

ونتمنى من الله ان يفهم العرب ويعوا الدرس جيدا


مع خالص تحياتى

سلامة الروح
18-01-2009, 04:40 PM
جزيت خيرا
خالص ودي واحترامي اخي الكريم

مسكين شمس الدين
19-01-2009, 04:58 AM
ممكن توضح لى ماذا تقصد بأن اسرائيل كسبت بعض المكاسب فيما يتعلق بحركة المقاومة ؟؟ بمعنى أصح عندك فكرة عن خساير حماس

عبدالغنى منصور
19-01-2009, 05:10 AM
ممكن توضح لى ماذا تقصد بأن اسرائيل كسبت بعض المكاسب فيما يتعلق بحركة المقاومة ؟؟ بمعنى أصح عندك فكرة عن خساير حماس


اهلا عزيزى

مش فاهم سؤالك

لكن كلامى واضح

الكيان الصهيونى كسب الاتفاقية الامنية التى وقعتها ليفنى مع رايس فى الوقت القاتل قبل انتقال السلطة

الى اوباما وهى مكسب بحد ذاتها وازعجت مصر التى كانت تعمل على طول فترة المحرقة على نحو خاطىء لذا تغيرت نبرة كلام مبارك فى كلمته صبيح يوم الاتفاقية وكذلك الكلام الحاد على لسان ابوالغيط

- وحماس لم تخسر بل كسبت شرعية المقاومة والاعتراف بها من جانب معظم الدول العربية التى

تسمى معتدلة وان كانت ارواح الشهداء المدنيين كثيرة جدا لكنها فى رقبة الصهاينة

كل الود

ومنتظر تعليقك مرة اخرى



-

قلمجي
19-01-2009, 08:14 AM
أخي وصديقي عبد الغني .. أطيب التحية
أنا من وجهة نظري إن الخاسر الأكبر دائماً وفي كل الحروب وعلى مدى التاريخ هو المواطن البسيط الذي يضحي به القادة لحل مشاكلهم أو لإشباع نزواتهم ورغباتهم التوسعية أو الدموية أو توجهاتهم العقائدية أو سمها كما شئت، فالاسماء والاسباب خلف النزاعات كثيرة.
نعم، قد تكون حماس كسبت تأييداً عربياً كبيراً، وقد تكون إسرائيل كسبت معاهدة أمنية جديدة مع الولايات المتحدة، وقد تكون مصر خسرت بعضاً من سمعتها في الاوساط العربية، وقد يكون العرب قد خسروا - مرة أخرى كالعادة - علاقاتهم العربية التي طالما كانت هشة وتنتظر اتفه الاسباب لتنكسر ....
ولكن يبقى المواطن البسيط هو من خسر اطفاله أو أبويه أو أحبته، أو تهدم داره البسيط الذي لا يملك غيره ولا يملك المال ليعيد حتى رُبعه، أو أحترق دكانه البسيط الذي كان يعيله ويعيل أهله، أو ....
هل ستدفع إسرائيل ثمن ذلك ؟ أم حماس ؟ أم فتح ؟ أم مصر ؟ أم تركيا ؟ أم .... ؟
صدقني أخي عندما تقف في الطابور من الساعة الثانية صباحاً لتحصل على خمسة أرغفة من الخبز في الساعة العاشرة صباحاً، وعندما تتحول المُستشفيات إلى جدران عديمة النفع لا دواء فيها ولا كهرباء، وعندما ترى طفلك أو أخوتك الصغار يموتون كل لحظة في رعبهم عندما تدوي أصوات الانفجارات ... ستعلمُ إنك أنت وعائلتك وكل مواطن لا حول له ولا قوة هو الخاسر الأكبر ...

الحرب لعبةٌ يلعبها مَنْ في السُلطة ليدفع ثمنها مَنْ هُم تحت رحمة السُلطة.

تقبل أخي فائق الاحترام

Only Saudi
19-01-2009, 09:27 AM
اتفق معك اخوي

مشكور

عبدالغنى منصور
23-01-2009, 02:23 AM
أخي وصديقي عبد الغني .. أطيب التحية
أنا من وجهة نظري إن الخاسر الأكبر دائماً وفي كل الحروب وعلى مدى التاريخ هو المواطن البسيط الذي يضحي به القادة لحل مشاكلهم أو لإشباع نزواتهم ورغباتهم التوسعية أو الدموية أو توجهاتهم العقائدية أو سمها كما شئت، فالاسماء والاسباب خلف النزاعات كثيرة.
نعم، قد تكون حماس كسبت تأييداً عربياً كبيراً، وقد تكون إسرائيل كسبت معاهدة أمنية جديدة مع الولايات المتحدة، وقد تكون مصر خسرت بعضاً من سمعتها في الاوساط العربية، وقد يكون العرب قد خسروا - مرة أخرى كالعادة - علاقاتهم العربية التي طالما كانت هشة وتنتظر اتفه الاسباب لتنكسر ....
ولكن يبقى المواطن البسيط هو من خسر اطفاله أو أبويه أو أحبته، أو تهدم داره البسيط الذي لا يملك غيره ولا يملك المال ليعيد حتى رُبعه، أو أحترق دكانه البسيط الذي كان يعيله ويعيل أهله، أو ....
هل ستدفع إسرائيل ثمن ذلك ؟ أم حماس ؟ أم فتح ؟ أم مصر ؟ أم تركيا ؟ أم .... ؟
صدقني أخي عندما تقف في الطابور من الساعة الثانية صباحاً لتحصل على خمسة أرغفة من الخبز في الساعة العاشرة صباحاً، وعندما تتحول المُستشفيات إلى جدران عديمة النفع لا دواء فيها ولا كهرباء، وعندما ترى طفلك أو أخوتك الصغار يموتون كل لحظة في رعبهم عندما تدوي أصوات الانفجارات ... ستعلمُ إنك أنت وعائلتك وكل مواطن لا حول له ولا قوة هو الخاسر الأكبر ...

الحرب لعبةٌ يلعبها مَنْ في السُلطة ليدفع ثمنها مَنْ هُم تحت رحمة السُلطة.

تقبل أخي فائق الاحترام

صدقت اخى واتفق معك تماما

وان كانت حرب من طرف واحد لكنها حرب لابد من ضحايا واركز على ان هم الكيان الصهيونى هو

ايجاد ضحايا ليقولوا اننا حققنا اهدافنا حتى لو كانوا يحتمون فى مدرسة تتبع الامم المتحدة

كل حرب لابد لها من خاسر وفائز حتى لو كانت حرب قذرة

كل الود

مع خالص تحياتى

عبدالغنى منصور
23-01-2009, 02:24 AM
اتفق معك اخوي

مشكور

كل الود

مع خالص تحياتى لمرورك

أنمـــار
25-01-2009, 05:33 AM
ما شاء الله، اطلاعك جيد ووافر...

اما انا فباختصار أعتقد بأن الوقت مبكراً بعض الشيئ لتحديد أسماء الخاسرين فما بالك بتسمية أكبرهم، ومع هذا فإني اعتقد آنيا وفي هذه المرحلة بأن "مصر" هي أبرز الخاسرين من هذه المحرقة وتداعياتها...، فالقضية الفلسطينية لم تكن قبل الحرب كاسبة حتى تخسر ، فهي تحارب حرب البائس الميت، والدولة الاسرائلية لم تكن ذات يوم دولة سلام حتى تغير صورتها المحرقها الى دولة حرب واجرام وارهاب، ولم تتعرض الى خسائر معتبرة في الأرواح والأموال حتى نستطيع حسابها ومن ثم تقرير حجم خسارتها ومن ثم مقارنتها بغيرها..

أما مصر فهي من حدث بحقها تغييرات عديدة، فقد خسرت موقفها السياسي الداعم للقضية الفلسطينية وتحولت صورتها بسبب هذه المحرقة من الناصر والداعم القديم الى شريك في الحصار والتجويع والقتل!!، فتوالت مشاهد المظاهرات الغاضبة من هذه المحرقة... فتجد في بعضها حرقاً للعلم الاسرائيلي وبجواره العلم المصري!!!


و خسرت أيضاً قوتها الناعمة النافذة على محيطها واخذت تتفرج دون حراك فيما يحدث تحت ستار أن اسرائيل دولة محتلة وليس بأيدينا عمل شيئ، ومثل هذا الكلام لا ينم عن "عقلية سياسية" تستغل أجزاء الفرص لتحقيقه أهدافاً لصالح بلدها وشعبها

كما أن خسارة مصر مركبة فبعد أن ظهرت أمام الاعلام أو بعضه بأنها شريكة في هذه المحرقة فأكتوت بنار هذه الصورة، ظهر لاحقا بأن "شركاءها" لم يعتنيا بها فيخبراها عن هذه الاتفاقية الأمنية التي وقعوها.. فضلا عن أن يشركوها فيها..

وتتوالى خسائر مصر حينما نفكر في حيثيات هذه الاتفاقية الأمنية والاعتقاد كما يرى البعض "محمد حسنين هيكل" بأن هذه المحرقة خططت لادخال النيتو الى المنطقة "البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر" تحت حجة اعمار غزة ومراقبة منافذ تسليحها.. مما يعني سيناريو خطيرا يهددا المنطقة ككل بما فيها مصر


هل كانت مصر تعرف مسبقا بامكانية وجود اتفاقية مثل هذه فرأت التضحية بحماس وذلك بالمساهمة في التخلص منها مقابل عدم ادخال النيتو المنطقة؟ أم ان وقوفها لتصفية حماس له اعتبارات اخرى من بينها "الاخوان المسلمون" ، فيكون اظهار العدائية لأي تيارات أصولية في الجوار كحماس مرده اقناع العالم بأن الأصوليين هم نتيجة حتمية للانتخابات وبالتالي الحفاظ على النخبة الحاكمة في مصر من التبدييل وإن اضطرو الى التوريث !!


الله أعلم، لكن المهم أن ما يحدث على أرض الواقع الان لا يبشر بمستقبل واعد للمنطقة

تحياتي

عبدالغنى منصور
25-01-2009, 04:02 PM
أما مصر فهي من حدث بحقها تغييرات عديدة، فقد خسرت موقفها السياسي الداعم للقضية الفلسطينية وتحولت صورتها بسبب هذه المحرقة من الناصر والداعم القديم الى شريك في الحصار والتجويع والقتل!!، فتوالت مشاهد المظاهرات الغاضبة من هذه المحرقة... فتجد في بعضها حرقاً للعلم الاسرائيلي وبجواره العلم المصري!!!

صحيح كلامك وهو ما قاله معظم المحللين السياسين


و خسرت أيضاً قوتها الناعمة النافذة على محيطها واخذت تتفرج دون حراك فيما يحدث تحت ستار أن اسرائيل دولة محتلة وليس بأيدينا عمل شيئ، ومثل هذا الكلام لا ينم عن "عقلية سياسية" تستغل أجزاء الفرص لتحقيقه أهدافاً لصالح بلدها وشعبها

ايضا النظام المصرى يلعب مع الكيان الصهيونى لكنه اخذ ضربة قاسمة

كما أن خسارة مصر مركبة فبعد أن ظهرت أمام الاعلام أو بعضه بأنها شريكة في هذه المحرقة فأكتوت بنار هذه الصورة، ظهر لاحقا بأن "شركاءها" لم يعتنيا بها فيخبراها عن هذه الاتفاقية الأمنية التي وقعوها.. فضلا عن أن يشركوها فيها..

وهى الضربة التى لم تكن متوقعة بعدما بذلت مصر دورا فى الضغط على المقاومة الفلسطينية واقناعها بالمبادرة حيث صرحت ليفنى بان المبادرة المصرية فى غير صالح حماس

وتتوالى خسائر مصر حينما نفكر في حيثيات هذه الاتفاقية الأمنية والاعتقاد كما يرى البعض "محمد حسنين هيكل" بأن هذه المحرقة خططت لادخال النيتو الى المنطقة "البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر" تحت حجة اعمار غزة ومراقبة منافذ تسليحها.. مما يعني سيناريو خطيرا يهددا المنطقة ككل بما فيها مصر

نعم شاهدت الحلقتين وطبعا هيكل غنى عن التعريف وله احترامه الدولى المسموع من خلال كتاباته

وعمق الدهشة بداخلى اكثر لماذا يفعل النظام المصرى هكذا رغم ان ابجديات المجال الحيوى تقول ان

خط دفاع مصر يبداء من فلسطين والمقاومة





هل كانت مصر تعرف مسبقا بامكانية وجود اتفاقية مثل هذه فرأت التضحية بحماس وذلك بالمساهمة في التخلص منها مقابل عدم ادخال النيتو المنطقة؟ أم ان وقوفها لتصفية حماس له اعتبارات اخرى من بينها "الاخوان المسلمون" ، فيكون اظهار العدائية لأي تيارات أصولية في الجوار كحماس مرده اقناع العالم بأن الأصوليين هم نتيجة حتمية للانتخابات وبالتالي الحفاظ على النخبة الحاكمة في مصر من التبدييل وإن اضطرو الى التوريث !!

مصر لم تكن تعلم وللعلم بها تيارات متعارضة فى كيفية التعامل مع القضية الفلسطينية ولذلك فشلت

، وليس خفيا ايضا ان النظام استخدم حماس كفزاعة للغرب وللولايات المتحدة حتى لايتم الظغط على الانظمة العربية لاحلال الديموقراطية


الله أعلم، لكن المهم أن ما يحدث على أرض الواقع الان لا يبشر بمستقبل واعد للمنطقة

تحياتي

نعم العلم عند الله

لكنى اعتقد ان الاسوء قادم خاصة بعدما ظهر جليا انقسام الدول العربية واللعب على وتر المصلحة الشخصية لكل نظام على حده

ربنا يستر


كل الود على مرورك وكلماتك الثرية

مع ارق تحياتى