PDA

عرض كامل الموضوع : شركي البخيل وصديقه ..الشيخ لورانس



السمــــــيدع
22-01-2009, 05:02 PM
الشيخ شركي البخيل وشيخ البالتوك لورانس

كتله لحميه تقدر ب 95 رطل من لحم الخنزير المنتهي صلاحيته
في جوفها كتله قذره وتكتب افكار نتنه
متأمركه حتى النخاع


هذا هو شركي البخيل الكاتب والاعلامي المفروض علينا فرضا سواء من القناه العبريه او من جريده الوثن

من امام وخطيب وداعيه الى خربط خرابيط شخبط شخابيط

جعل من احمد الشقيري اماما وحبيبا له وهو الذي كان احد تلاميذ ابن عثيمين وابن باز
ومن يستبدل الذي ادنى بالذي هو خير . فلا خير فيه
هو كاالذبابه تماما لا تجدها الا بجانب الجيف او فوق الجيف او بين الجيف وربما تحتها

لا يخلو مقال من مقالاته من حقوق المراه التي هو يحددها لا ما حددها لها الشرع .. وكانه وصي على المراه المسلمه
ولا نعلم فربما قرر البعير ان يستنوق


بالامس القريب اتحفنا بمقال عنونه بـ " ******* " في مقاله ركيكه جدا
لم يسلم منها صحابي جليل مثل ابن رباح رضي الله عنه

فجائه التوبيخ والردع من اعلى سلطه ولكن ذيل الوفي يبقى اعوجا ولن يعتدل

وكتب عن هديه منتضر الزيدي لحبيبه بوش في اربع مقالات في اربع ايام متتاليه وكلها شجب واستنكار على ما قام به الزيدي
وكان يضع اللوم كله على الزيدي وكانه حاسد بوش على الهديه

علما بانه في احداث غزه الاخيره امتنعت زاويته ان تتفوه ببنت شفه وتستنكر ما يحدث لاخواننا هناك

كاتب سيئ يدعي الحريه و المعرفه وهو عبدا جاهلا في غيه ........

لكن ما لفت انتباهي مع معرفتي السابقه بما يكتب من وقاحه

هو مطالبته برعايه الموهبه الفذه الساخره اللاعنه الداعيه للعهر والسكر والسب والشتم لورانس البالتوك
وذلك من خلال زاويته اليوميه في تلك الصحيفه

ولورانس هذا ما هو الا جاهلا اخر اتخذ من غرف البالتوك متنفسا له ينفث فيها سبابه وشتمه ولعانه من خلالها
في كل جمله لعن او سب يتخلله وصف لمؤخره المراه السعوديه او سخريه من منطقه معينه وقد وصلت به الوقاحه ان يسب بلدا علمه وعزه واغناه بعد الله
اي انه شخص منحط لا اكثر ادعو له بالهدايه

والاكثر منه انحطاطا هو الترويج له ولما يطرحه من اعلامي محسوب علينا يتملك زاويه يوميه في صحيفه سعوديه

ولا اعلم سر هذا الدعايه المجانيه

هل لان افكار لورانس تتماشى مع افكار هذا الكاتب ؟؟

ام هناك علاقة حميميه بينهما ؟ وربما ماديه

لكن الاكيد ان الطيور على اشكالها تقع بكل انواع الوقع



وبعد كل ما سبق
اين مقص الرقيب عن ما يكتب هذا النكره وامثاله
وهل فعلا مقص الرقيب موجه لفئه معينه من الكتاب دون الاخرين