PDA

عرض كامل الموضوع : غـــربــاء!



الـ666666قمر
10-02-2009, 12:19 AM
عندما تشعر بالغربه لأنك لا تعرف أحداً من الناس ، وإذا عرفتهم فأنت من الصعوبة ان تعرف كيف تتحدث اليهم ....
وإذا عرفت أن تتحدث فإنك لا تفهمهم وهم لا يفهمونك

هنا تشعر بأنك في ارض غريبه وبين غرباء ...
آدم عليه السلام ، عندما وجد نفسه في الجنه .
كان أغرب الغرباء . ولكن الله سبحانه فضله بتعليمه الاسماء كلها ، لكي يقضي على شعوره بالغربه وجعل الجنة موطن له .
وأيضا موسى عليه السلام – عندما وقف على حدود فلسطين ، ووصف نفسه وهو يكلم الله سبحانه بأنه غريب في أرض غريبه ، فهو يتكلم الفرعونية ولا يعرف لغة اليهود ( العبرية ) . وأخوه هارون يعمل مترجما له .
ومات موسى عليه السلام ، دون أن يدخل أرض الميعاد ، غريباً في أهله غريباً عنهم .


إنما الإنسان يجد نفسه موجوداً ، لا رأي له ، ولا خيار عنده ...
والخيار الوحيد هو أن تكون أو لا تكون في هذه الدنيا .... وبين الناس ...
فعندما يريد الغريب أن يكون
فلابد عليه ان يضع المسافات وأن يخلق العلاقات ، وأن يغرس نفسه بنفسه في الحياه .... وفي المجتمع

فمن العبث أن يشعر الانسان بأنه وحيد ....
أعزل ... منعزل... لا صلة ولا علاقة ولا رابطة بينه وبين الناس ... فذلك هو السبب في عدم فهمهم وتفهمهم ..

ومن الغرباء الذين كسروا حواجز الغربة فهم عظماء والتاريخ يشهد لهم بذلك ومنهم :-
نابليون – ايطالي – غريب عن فرنسا ، ثم صار امبراطواً لها .
هتلر – نمساوي – غريب عن المانيا ، ثم اصبح سيد لها .
محمد علي باشا – الباني – غريب عن مصر ، وهو من حكم مصر وكان أكبر مصلحيها .

لقد استطاعوا أن يوطنوا انفسهم ، وان يجعلون اماكنهم والناس الغريبه وطن لهم وأهله ... ثم ساد وتسلط وتسلطنن .
هذا أمل الغرباء الذين يكسرون حواجز الغربه
قليلون جدا استطاعوا ... ولكن الاغلبية قلقة في نفسها وفي ارضها ، فإن لم يكونوا غرباء فعلاً في أهلهم وارضهم ، فكأنهم كذلك .

princessmasa
11-02-2009, 11:54 PM
مشكور
تقبل مروري

الـ666666قمر
12-02-2009, 11:43 PM
العفو الاميره

سريا
13-02-2009, 12:58 AM
أظن ان الغربة انواع

هناك غربة بعيدا عن الوطن وفيها يحاول الانسان جاهدا التأقلم مع اناسها وتقافتها بكل جهد


وهناك غربة داخل الوطن عندما لا يتمتع الانسان بحقوقه الكاملة ويفقد انسانيته في بعض المواقف


شكرا أخي على الموضوع القيم


وتقبل مروري المتواضع