PDA

عرض كامل الموضوع : *** صورة المرأة العربية على الانترنت ***



عبدالغنى منصور
11-02-2009, 02:29 AM
صورة المرأة العربية على الإنترنت




على مدى سنوات عمرها الخمسين تصدرت أغلفة مجلة العربي، صور للفتاة أو المرأة العربية، من المشرق العربي إلى مغربه، فقدمت عبر تلك الأغلفة التي ناهز عددها 600 غلاف، نماذج عدة لفتيات واعدات، تحمل نظرة عيون كل منهن أطيافًا من التفاؤل، ولمحات من الأمل بمستقبل أفضل لهن وللمجتمع الذي تنتمي كل منهن إليه، كانت بشائره تلوح في الأفق عبر شواهد النهضة التي كانت الدول العربية تشهدها تباعا آنذاك.
نقلت الصور في أغلبيتها العظمى نماذج لامرأة المستقبل، المتحررة، العاملة، المتعلمة، المتخصصة في مجال من مجالات كانت تقتحمها المرأة العربية لأول مرة، كما نقلت صورا من تراث الملابس والأزياء والعادات والتقاليد التي تخص المرأة في المنطقة العربية.
لكن إذا حاولنا اليوم أن نرسم تصورا للفتاة العربية المعاصرة فأي صورة هي التي يمكن أن تعبر عنها: هل هي الفتاة المحافظة، المنقبة، التي، لا تختلط بالرجال في المجتمع؟ أم أنها الفتاة التي تنقبت، لكنها انتظمت في جماعات إرهابية تنفذ التفجيرات وعمليات القتل الانتحارية؟ أم هي المتحررة السافرة التي ترتدي أزياء عصرية غربية، تقتحم المجتمع، وتعمل، وتسافر، وتعيش باستقلال? أم أنها السيدة الدمثة المحتشمة التي تتوسط النموذجين؟
لا تبدو الإجابة سهلة، خاصة مع غياب أي دراسات إحصائية، أو سلوكية، للمجتمعات العربية المعاصرة. وفي القنوات الفضائية، ببرامجها المنوعة ومسلسلاتها الدرامية، قد نتابع أحد البرامج فنظن أن المجتمع العربي لا تعيش فيه سوى سيدات متحررات يرتدين أحدث الأزياء، بينما برامج أخرى لا تعكس سوى وجود سيدات محجبات ومنقبات لا يمارسن دورا في الحياة خارج أسوار البيت.
مع ذلك، فلعل الأصوب هو وجود الاثنتين معا، قد تغلب فئة منهما على الأخرى في مجتمع عربي بعينه، وقد تتسيد الأخرى في مجتمع آخر.
لكن الإنترنت، وعبر المدونات استطاعت أن تقدم صورة أخرى للفتاة العربية المعاصرة، بعضهن يتخفين خلف أسماء وهمية، وأخريات يوقعن على ما يدونّه بأسمائهن الحقيقية، لكن الاختلاف بين الصورة التي تقدمها المدونات، وتلك التي تشيع في الإعلام، أن الأولى هي صور ينتجها بوح حميم، ورغبة في التعبير عن الذات بشفافية، تنتفي فيها المصلحة أو الغايات الدعائية التي قد تلون الصورة وفقا لهذه الغاية أو تلك، كما هو شأن أغلب الصور التي تقدمها آلة الإعلام. فما هي الصورة التي تقدمها المدونات عن الفتاة العربية المعاصرة، الآن وهنا؟
هنا بعض نماذج مقتطفة من مدونات لسيدات وفتيات عربيات، بشكل شبه عشوائي، بعضهن يكتبن بأسمائهن الحقيقية، والبعض بأسماء مستعارة.
كونديرا.. صانع الدهشة
رحاب بسام صاحبة مدونة «حواديت» التي نشرت جانبا منها في كتاب «أرز بلبن لشخصين» عن دار الشروق تقول في إحدى تدويناتها: «ماذا يمكن أن أقول عن كونديرا؟ هو مسئول عن الكثير من «اللعب» في دماغي. يضعك كونديرا أمام أفكار مذهلة، عارضاً بمنتهى البساطة ما يدور في أعمق أعماق النفس البشرية. يفعل ذلك ببساطة كأنه يقلب صفحة جريدة. يتعرض لأفكار تخشى أنت من التفكير فيها حتى وأنت وحدك، ثم يقنعك بصحتها وهو يسخر منها (ومنك أحياناً) في الوقت نفسه قرأت له هذا العام «الهوية» وبعد الانتهاء من الكتاب وضعته جانباً وجلست أحملق في الفراغ ولم يصدر مني سوى «يا لهوي» بصوتٍ مأخوذ.

مدونة «يا مسافر وحدك» تكتب صاحبتها: «الآن، وبعد كل هذا العمر وبعد حياة حافلة أوصلتني إلى سن الثالثة والثلاثين، وبعد عمر من التربية الصوفية العائلية المنضبطة جدا، وبعد فهم معنى التخرج في جامعة التربية الصوفية، وبعد كثير من دروس الفقه، وبعد القراءة في الإسلام وعن الإسلام، وبعد كل شيء، أتذكر النحلة زينة وأفكر فيها، في أعمالها الخيرية ومساعدة الناس، وفي شوقها للتخرج في الجامعة، وأرى فيما كانت تفعل وتحلم به لُب الإسلام في تواضع وبساطة ورقة متناهيين. أرى فيما كانت تفعل وكل ما كانت تحاول جمعه من نقاط هو ما يحاول عمله كل من يعتبر نفسه إنسانا متدينا بصرف النظر عن دينه. من أين أتى إذن كل هذا التعقيد في المُعتقَدَ الإسلامي الذي يرفع لواءه بعض الناس الآن والذي يحمل كمًا هائلًا من التحيُزات والتحامُلات وتفاصيل "افعل ولا تفعل"؟ أتمنى أن أعود طفلة ثانيا وأن أقابل النحلة زينة الرقيقة البسيطة الخيّرة وأن أسألها عما فعله الناس بالخير».
نوستالجيا
في مدونة بعنوان «تكوين» وتوقع كاتبتها باسم «عروسة حلاوة» تقول: «كانت أمي جميلة.. بالـ makeup الهادئ وشعرها الأسود الناعم - الذي ورثت عنها لونه ولم أرث نعومته - تأتي يوم الخميس لتأخذني من المدرسة... كانت مدرستي في الزمالك.. كنا نسير نغني في الشارع.. نشتري مجلة «ميكي».. ونعبر النيل بالأوتوبيس النهري.. نغني ونضحك طول رحلتنا إلى البيت.. في تلك الأيام، لم يكن هناك من يستنكر..».
شمعة لميت وحيد
من مدونة «على القهوة» تكتب المدونة التي تبدو طبيبة في واحدة من تدويناتها: «في خضم هذا التزاحم والفوضى وبينما لا أشارك في محاولة إنعاش عاصم وأهمس لطبيب الطوارئ: «ليس هذا إلا تدريبًا على جثة». لهذا أشارك في تدليك القلب «بقلب جامد». إلا إنه في فترات ابتعادي خلف الجماهير أتأمل وجه عاصم. وجه مصري صميم، لعامل من عمال البناء، عمره 21 عاما ليس إلا. تملكني عجب شديد لهذا السلام المعدي الذي يعلو وجهه الراقد أمامنا وقد أقحمت فيه أنابيب التنفس وتورمت عينه اليسري جدا ودمه مازال يسيل من كل ما يمكنه من فتحات رأسه. تصف كتب الطب الشرعي ذلك السلام الذي يعلو الوجه عند الموت، إلا أن شيئا لا يعدك لتراه (..) لم يكن هناك من أحد لعاصم. أمشي مسافة طويلة على النيل أفكر فيه. حين أعود للبيت أوقد له شمعة وأقرر أن أتركها تنطفئ وحدها».
المرأة العربية ليست هيفاء
مدونة أخرى بعنوان «حواء الغامضة» تقول مدونتها: «المرأة العربيّة أكبر بكثير من الكليشيهات المتداولة عن هيفاء وهبي. ومن لا يستطيع أن يتبيّن من المرأة إلا هذه النّاحية، فأظنّ أن المشكلة موجودة فيه قبل أن تكون موجودة في شبيهة هيفاء المزعومة. أمّا كيف تقدّمون يد المساعدة، فماذا لو تبدأون بالنّظر إلى وجهها عندما تتكلّم، عوضاً عن إسدال النّظر إلى ما دون الرّقبة».
صورة العقل!
مع الأسف تضيق المساحة عن الاقتطاف من بقية المدونات التي تتجاوز أعدادها الآلاف، تشارك فيها فتيات ونساء من كل الدول العربية من الخليج العربي والمشرق والمغرب، بعضها يكشف جرأة كبيرة في التعبير عن المشاعر، والبعض يقدم نقدا اجتماعيا حادا ولاذعا، والبعض منها يقدم نقدا سياسيا يوميا لأوضاع سياسية ما، بينما تعبر أخريات، بحميمية، عن أدق مشاعرها، والبعض لا يتجاوز حدود الخواطر، وتختلف درجة حساسية التناول وفقا لموهبة كاتبتها. هناك أيضا مدونات لكتابة الشعر فقط، أو النصوص القصصية، وأخرى لكتابة السيناريو السينمائي.
وبين هذه المدونات عشرات ممن يفضلن الكتابة بالإنجليزية من مصر ولبنان والكويت والسعودية، والبعض بالفرنسية، خاصة من لبنان ومنطقة المغرب العربي.
الملاحظة الأساسية أن هناك حدًا أدنى من الثقافة يجمع بين المدونات العربيات، بالإضافة إلى أنها تكشف عن نوع من الندية، والثقة في الذات، ووجود رؤية لذاتها وللحياة والمجتمع، والاتسام بنوع من الرؤية النقدية، مهما تباينت أعمارهن، أو مستويات تعليمهن أو ثقافتهن.
إن الصورة التي تقدمها المدونات العربيات عن المرأة العربية، تختلف تماما عن كل ما يشيع، فهي لا تفرض مقارنات بين صورة المرأة كما تقدمها نجمات الشاشة، أو تلك التي يشيع وجودها في المجتمعات التقليدية المحافظة. مدونات لسن مشغولات بفكرة الصراع بين التحيز للعري أو الاحتشام، وإنما هي صورة مجردة للعقل. صورة المدونة العربية وفقا لما تنجزه المدونات هي فكرة عقلية أكثر من كونها صورة تليفزيونية كلاشيهية من تلك التي يقدمها الغرب بوصفها امرأة منقبة مختفية الملامح مهدور حقها، المستلهمة من تراث المستشرقين، وأجواء الحريم، أو نقيضها مما تقدمه بعض الفضائيات العربية أو الأفلام.
صورة المرأة العربية على المدونات صورة متزنة وموضوعية لأنها حقيقية، وذاتية، ولا تلونها الأهواء.




من مجلة العربى الكويتى
عدد اكتوبر 2008
إبراهيم فرغلي

،،،بنت نجد،،،
11-02-2009, 10:26 AM
فعلا عبد الغني المدونات تظهر الكم الهائل من ثقافة المراة العربية

متابعة للكثير من المدونات الرائعة ،،بعض المدونات ترفع الضغط

وهذا حق شخصي بالتاكيد كل له أرائه وميوله ..

طرح رائع كل الشكر عبد الغني

عبدالغنى منصور
12-02-2009, 12:20 AM
كل الود

اختى العزيزة بنت نجد

لكننى على يقين كبير جدا ان الانترنت والمدونات بصفة عامة قد ادت الى انفراجة فى فكر المراة العربية

وقضت على حواجز كثيرة منها حرية الراى والتعبير عن حقوقها المغتصبة


لى عودة للتعليق بعد اكثر من مداخلة

كل الود

مع ارق تحياتى

شمس الضحى
12-02-2009, 12:45 AM
تريد أن تعرف الحقيقة المرأة العربية
هي تتبع نهج من كل فن طرب يعني
لو انت عايزها سافرة راح تكون لك ذلك
ولو انت عايزها متدينة راح تعمل لك الحجاب
و هكذا
لكن في النيت الأمر لايختلف كثيرا يعني
شوية جمل على شوية بسمات على شوية
ظحكات تعرف ميلوك وراح تتكلم معاك
باللغة التي تتناسب و ميولك

هذه هي الصراحة و أعتذر لأن فيه جد لكن قليل
وناذر
شكرا عبد الغني

شايفه وساكته
12-02-2009, 05:29 AM
ده النت عمومن سلاح ذو حدين :)تعبنا نسمع دي الجملة :mad:

وبصراحة صراحة ،،صراحة اشوف المراة برزت اكثر من الرجل في استخدامه :o ولو انو صار بيد الكل حتى الصغااااااااااااار اللي بالروضات :D والمستقبل مخبي اكثررررررررررر

دنت بتختار موضوعات حلوة ياسي عبدو للأمااام وأكييد في إنتظاار جديدكـ’

عبدالغنى منصور
13-02-2009, 12:46 AM
تريد أن تعرف الحقيقة المرأة العربية

هي تتبع نهج من كل فن طرب يعني
لو انت عايزها سافرة راح تكون لك ذلك
ولو انت عايزها متدينة راح تعمل لك الحجاب
و هكذا
لكن في النيت الأمر لايختلف كثيرا يعني
شوية جمل على شوية بسمات على شوية
ظحكات تعرف ميلوك وراح تتكلم معاك
باللغة التي تتناسب و ميولك


هذه هي الصراحة و أعتذر لأن فيه جد لكن قليل
وناذر

شكرا عبد الغني


اهلا اخى العزيز

كلامك يتوافق مع وجهة نظرى دون ان نعمم لان ليس كل الفتيات بذلك السوء لكن غالبيتهم

المراة العربية هى التى تملك الحل مما نحن فيه من فساد وتدهور لكن الحكومات العربية تتعمد ان

تظهرها فى ثوب اما السافرة التى تعرض جسدها لمن يشترى او التافهة المبتذلة او المنغلقة التى

لاتظهر من وجهها الا عين واحدة فقط

اعتقد ان ثمة مشكلة فى التوسط وهو مكمن الخطورة

تهنا وتاهت القيم والبوصلة عنا


ولم نعد ندرك اين الصواب والخطاء

كل الود اخى

مع ارق تحياتى

عبدالغنى منصور
13-02-2009, 12:50 AM
ده النت عمومن سلاح ذو حدين :)تعبنا نسمع دي الجملة :mad:

وبصراحة صراحة ،،صراحة اشوف المراة برزت اكثر من الرجل في استخدامه :o ولو انو صار بيد الكل حتى الصغااااااااااااار اللي بالروضات :d والمستقبل مخبي اكثررررررررررر

دنت بتختار موضوعات حلوة ياسي عبدو للأمااام وأكييد في إنتظاار جديدكـ’

اهلا ومرحبا بكى اختى الفاضلة

نعم تماما المراة برزت فى استخدامه لانها تجلس فى البيت باستمرار او ان الانترنت يخلق لها صداقات

لم لتكن تحلم بها فى الواقع هذه العوالم قد شدت المراة وجذبتها الى العالم العنكبوتى الى ان اصبحت

مدمنة انترنت واعتقد ان استغلال الانترنت الاستخدام الامثل سياتى بعد فترة اكثر من عشر سنوات

اخرى بعد ان يمل العرب من الشات والنقاشات التافهة


لكن اعتقد ان الانترنت نقل المراة نقلة كمية ونوعية الى الامام

كل الود

مع ارق تحياتى

mohammed2597
13-02-2009, 01:40 AM
اتفق مع وجهة نظر أخي شمس الضحى
كما أجد تدخل الأخير أخي عبدالغني يلوح
لنوع من الإرتباك مع أن هذا الإرتباك هو
الميزة التي تتميز بها أغلب النساء
يعجبني كثيرا المرأة الجادة المثقفة لكن
في الأخير لن تخرج على قاعدة كونها إمرأة
لها خصوصياتها التي تميز تفكيرها و ثقافتها
عن الرجل لكن تأكد اخي إذا كان من الرجل
التوجيه الجيد للمرأة ستكون نتائج طبعا لكن
بتحفظ أيضا فما عليك سوى الصبر.
اخوك محمد

عبدالغنى منصور
13-02-2009, 02:21 AM
اتفق مع وجهة نظر أخي شمس الضحى

كما أجد تدخل الأخير أخي عبدالغني يلوح
لنوع من الإرتباك مع أن هذا الإرتباك هو
الميزة التي تتميز بها أغلب النساء
يعجبني كثيرا المرأة الجادة المثقفة لكن
في الأخير لن تخرج على قاعدة كونها إمرأة
لها خصوصياتها التي تميز تفكيرها و ثقافتها
عن الرجل لكن تأكد اخي إذا كان من الرجل
التوجيه الجيد للمرأة ستكون نتائج طبعا لكن
بتحفظ أيضا فما عليك سوى الصبر.

اخوك محمد


اهلا اخى العزيز

محمد المغربى من جديد ولكم ههههههههههههههههه

:d;)

الموضوع يتحدث عن المراة وصورتها عبر الانترنت

وهى فعلا مازالت تائهة كما الرجل العربى ايضا الذى ادمن المواقع الاباحية اكثر من المراة

والشات ويرتب كيف يوقع باى فتاة وياخذ صورها لكى يفضحها وينشرها على الملاء

او ان يدخل الرجل باسم فتاة لكى يتعرف على فتيات ليرضى خياله المريض

كل الود اخى العزيز

مع خالص تحياتى

mohammed2597
14-02-2009, 04:24 PM
انظر اخي عبد الغني

ثقافة المرأة العربية في النيت ثقافة إستهلاكية بالدرجة الأولى
و الدليل على ذلك سياسة المنتديات جل الأقسام الترفهية
تخصص للمرأة لجذبها أكثر للمنتدى فمثلا لو قمنا بإحصاء
عدد النساء في منتدى لك أنت سيدتي أو منتدى الزينة أو
منتدى الديكور ستجد عددا كبيرا جدا في المقابل غيابها
في المواضيع الثقافية أو المواضيع الجادة و المصيرية
فكم من النساء مثلا يناقشن في منتدى السياسة و مواضيع
الأطروحات الدينية و الفلسفية و.. ثم دعنا نكون أكثر واقعية
نحن نعرف أن هناك مثقفات فهل يفتح لهن الباب في النيت
و في المنتديات لمناقشة المواضيع التي تتري ثقافتهن و تمكنهم
من التعبير أكثر على الذات الثقافي كم هي المواضيع التي يمكنا
أن تفتح باب لنقاش المثقفات؟؟ أعتقد أن فتح مواقع نسائية خاصة
ظاهرة صحية للأنها تستهذف شريحة نسائية تتفاعل مع دور المثقفات
في جعل المرأة العربية ككل لها مميزاتها و خصوصياتها الثقافية
وعلى هذا الأساس هل يمكن أن نقول أن إبداع المرأة العربية
المثقفة في مجال النيت كاف للإتبات الهوية ؟؟؟ طبعا لا و السبب
أخي أن هناك ما تزال نوعية من الخطابات تكسوا و تهيمن على
مجالها الثقافي كالخطاب الديني المتشدد والخطاب التحرري نحن
في الحقيقة نريد من المرأة المشاركة و أن تركز على القضايا الإجتماعية
و الأسرية على فتح لها مجال للتعبير أكثر عن مشاكلها على حمايتها من كل
أشكال التطرف الفكري و التيارات التي تستغل المرأة في لعبتها
السياسية.

تعليق بقلم محمد المغربي

عبدالغنى منصور
15-02-2009, 01:00 AM
اهلا مجددا اخى العزيز

قد تكون وجهة نظرى مطابقة للحقيقة نوعا ما

لكن اظن الن الانترنت خلق عوالم جديدة للمراة العربية جعلها تخرج عن صمتها وتنشر ثقافتها وان كانت حتى غالبا

غير صحيحة ، تحررت المراة من القيود الصارمة عليها واصبحت تناق كل القضايا الفكرية لايهم ان كانت

اجتماعية او سياسية فكل الافكار مترابطة ببعض كلعبة الدينموذ المشهورة

احقاقا للحق : ارى كثيرا من المدونات الجميلة وذات الاراء الجيدة من نساء عرب وهى فى طورها للثقل والتطور

اكثر . لكن لاتنسى ايضا ان الانترنت ذو حدين كما قالت نونا العزيزة وهو ان الرجل استطاع ان يلعب بكارت

المراة ايضا للترويج سواء سلع او افكار

كل الود عزيزى الغالى

مع ارق تحياتى

mohammed2597
15-02-2009, 03:17 PM
صديقي
الثقافة الغير الصحيحة ليس من الأصل ثقافة
بالقدر ما هي تعبير على عقلية المرأة العربية
نحن نتحذت عن الهوية الثقافية للمرأة العربية
في النيت بمعنى ماذا أعطت المرأة ثقافيا هل
فعلا أدت الرسالة الإجتماعية و عرفت بمجتمعها
عداتها ثقاليدها المتمثلة في ثقافاتها ؟؟
كل ما في الأمر رغي و كلام فاضي بإستثناء
القليل و أمامك المواقع النسائية ولك أن تعرف
ماذا يجري فيها
أعتقد أن المرأة المثقفة العربية هي كيان خاص
و متميز لها القدرة في حسم الأمور و لعب أدوار فيها
فكل تصور خاطئ يأتي من الماسنجر و كأن هو الملاذ
الوحيد للتعبير مع العلم أن هناك مصادر أخرى عرفت
أكثر بالمرأة أو عرفت بنفسها فيه و أدت رسالتها في
بما تحمل من هوتها لكن مع كل اسف ما تزال هناك
عوائق و أهمها نوعية الخطاب و شخصية الرجل .
ما معنى أنك تتحدث مع إمرأة ؟؟ و ما معنى أنك
تقرأ مواضيع نسائية هنا يكمن الفرق أخي
إذا كنا بالفعل نسعى للبحث عن الثقافة


مسالة أن الرجل يتخفى في شخصية امرأة و العكس
هذا أمر طبيعي مدام ليس هناك إعتراف بمشروعية
النيت من الأصل هذه هي الحقيقة

عبدالغنى منصور
21-05-2012, 01:15 AM
صديقي

الثقافة الغير الصحيحة ليس من الأصل ثقافة
بالقدر ما هي تعبير على عقلية المرأة العربية
نحن نتحذت عن الهوية الثقافية للمرأة العربية
في النيت بمعنى ماذا أعطت المرأة ثقافيا هل
فعلا أدت الرسالة الإجتماعية و عرفت بمجتمعها
عداتها ثقاليدها المتمثلة في ثقافاتها ؟؟
كل ما في الأمر رغي و كلام فاضي بإستثناء
القليل و أمامك المواقع النسائية ولك أن تعرف
ماذا يجري فيها
أعتقد أن المرأة المثقفة العربية هي كيان خاص
و متميز لها القدرة في حسم الأمور و لعب أدوار فيها
فكل تصور خاطئ يأتي من الماسنجر و كأن هو الملاذ
الوحيد للتعبير مع العلم أن هناك مصادر أخرى عرفت
أكثر بالمرأة أو عرفت بنفسها فيه و أدت رسالتها في
بما تحمل من هوتها لكن مع كل اسف ما تزال هناك
عوائق و أهمها نوعية الخطاب و شخصية الرجل .
ما معنى أنك تتحدث مع إمرأة ؟؟ و ما معنى أنك
تقرأ مواضيع نسائية هنا يكمن الفرق أخي
إذا كنا بالفعل نسعى للبحث عن الثقافة


مسالة أن الرجل يتخفى في شخصية امرأة و العكس
هذا أمر طبيعي مدام ليس هناك إعتراف بمشروعية

النيت من الأصل هذه هي الحقيقة


انا اسف ياحمادة يامغربى لسه شايف الرد

بس سبحان الله شوف الفارق الرهيب اللى حصل

الناس دلوقتى بتدخل باسمائها الحقيقة على الفيس وتويتر

واصبح الاعتراف بالنيت وذاد استخدم الفيس عندنا بمصر ل 25 مليون مشترك فقط من مصر على الفيس

تخيل الطفرة الرهيبة

هذا حدث بعدما اوضحت المنتديات والمواقع الاجتماعية ان لها بعدا وانها قد تحدث ثورات وحركات اجتماعية تحرك الجمود السائد

اما عن مسألة الثقافة ف الانترنت منبع لاى ثقافة تبحث عنها

امام كل الطرق مفتوحة اختار ما تشاء

ودى وتحياتى

mohammed_2597
21-05-2012, 06:01 PM
صحيح أخي الكريم ...اثفق معك الى حد بعيد , طفرة اصبحت المرأة العربية
تعبر بها عن نفسها ...تقافتها تربيتها سفورها ....في النيت عبر الفيس بوك
و التويتر ...لفت انتباهي هنا شيء يجب الإنتباه إليه ...لم يعد هم المرأة في النيت
هو اتبات فكرها و وشخصيتها بالقدر ما اصبح عنصر الإثارة هو الهاجس الأهم لها
خصوصا في المواقع الحميمية و المدونات ....تنشر صورها بمختلف الأشكل
و الأوضاع و الأنواع ...هناك تفريغ لمحتوى المرأة في مثل هذه المواقع التي احذر
الى ولوجها ...
اتوقع تراجع نشاط المنتديات في القريب العاجل ...أمام هذه المواقع التي تبلع كل
ما هو أخضر و يابس ...يعني في العشر سنين المقبلة لن يكون هناك وجود للمنتديات
خصوصا المنتديات المتوسطة التفكير مثلنا ...و هنا باستطاعتك أن تلمح الفوارق مثلا بين
العقد الفارط مع هذ العقد هنا ....باستثناء خمسة نسوة أو اقل ...الباقي يدخلن للبحث
عن أغراض أخرى و يختفين ...و انتبه للموضوع ندى الأخير عن انشاء موقع الزواج
ايضا هنا و كأنها استمرارية......سنجد في الأخير نحن المجتمع الذكوري الجاد نخاطب انفسنا ...
وهنا علينا أن ننشط الأركان النسائية أكثر ...
شكررررررررررررا