PDA

عرض كامل الموضوع : أوباما : أمريكا لن تكون في حرب مع الاسلام



شمس المحبة
04-06-2009, 12:45 PM
قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن التغيير لن يكون بين ليلة وضحاها ..والمسلمون الأمريكون ساهموا في اثراء امريكا .

واشار في خطاب له بمصر قبل قليل الى أن " دورنا أن نحارب الصور النمطية ضد الاسلام أينما ظهرت " مشددا على أن " الشراكة بين أمريكا والاسلام يجب أن تستند الى صورة الاسلام الصحيحة "

وأضاف اوباما الذي استشهد بآيات من القرآن الكريم في خطابه الموجه الى العالم الاسلامي " أن الكلمات وحدها ليست كافة لتحقيق ما نريد ولا بد من ادراك التحديات المشتركة "

وبين أن امريكا لن تكون في حرب مع الاسلام وبين " لكننا سنواجه المتطرفين العنيفين الذين يشكلون تهديدا لأمننا لأننا نرفض قتل الاطفال والنساء الابرياء كما في كل الأديان " مشيرا في قضية الحرب على افغانستان " ان الولايات المتحدة الامريكية لاحقت القاعدة بدعم دولي وليس بشكل منفرد "

والمح اوباما الى ان الانسحاب من العراق سيكون وفق الجدول الزمني فيما أكد على اغلاق معتقل غوانتنمو العام المقبل .

وتابع في شأن الصراع العربي الاسرائيلي " علاقة أمريكا القوية باسرائيل غير قابلة للانكسار "
.. ، وزاد " .. وأمريكا لا يمكن أن تدير ظهرها لطموحات فلسطين ودولة خاصة بهم ولا يمكن أن ننكر معاناة الشعب الفلسطيني وسندعم حق الشعب في اقامة دولته "

لذا نحن نتحدث عن تلبية طموحات الطرفين العيش بأمن وسلام والسبيل لتحقيق تطلعات الاسرائيليين والفلسطينيين هو خيار الدولتين

ان شاء الله خير

فيصل الشمري
04-06-2009, 08:49 PM
مازلت اصر ان اوباما مجرد اداة لتحسين صورة امريكا

التي شوهها اسلافه السابقين , خصوصا تجاه العالم الاسلامي ,

وان هذا التغيير في السياسة هو تكتيكي لا غير ,

مازالت اهدافهم لم تتغير ,

عبد اللـــه
04-06-2009, 09:00 PM
أيها السادة الأفاضل،
جملة أوباما التي يقول فيها:أمريكا لن تكون في حرب مع الاسلام ،هي جملة غير صحيحة ليست لغويا بل منطقيا و بالعقل،ولو كان صادقا فعليه القول:أمريكا ستوقف حربها ضد الاسلام،نحن في حرب ثقافية ودينية مع أمريكا التي أكرهت شعوب العالم العربي على طاعتها و قالت ما علمت لكم من إله غيري،وردد وراءها العرب أجمعين،لبيك يا أمريكا،متى نفوق من هذه الغيبوبة ونثق بأنفسنا فبل الوقوع في شراك المخادعين و المناورين و من لا عهد لهم و لا أمان.

عبدالرحيم المصرى
04-06-2009, 09:15 PM
يجب علينا الا نسعد جدا وننتظر حتى نرى النوايا ...لماذا ننظر الى اوباما على انه منقذ المسلمون والعرب ....ولو كان هو كذلك كما يظهر للناس اخشى ان يكون مصيره مصير كيندى

سلامة الروح
04-06-2009, 09:29 PM
اوباما..بوش ومن سبقوهم كلهم هدفهم هدف واحد مهما اختلفت المسميات
هدفهم الحفاظ علي سلامة وامن الصهاينة ولن تتبدل مواقفهم .
كل الود والاحترام لك اخي شمس المحبة

شمس المحبة
04-06-2009, 09:39 PM
الاخوة الاعضاء المحترمين
شكرا لحضوركم وقد ارجت الموضوع لانه تناقل من وكالات الانباء اما بالنسبة لاحساسي الشخصي فمن المعروف ان اوباما مفوه اي يجيد الكلام الطيب والخطاب السياسي .

ننتظر ان يقرن الافعال بالاقوال

وتقبلوا احترامي

شمس الضحى
05-06-2009, 05:08 PM
كان بوش قسيسا حاخاما و أصبح أوباما حاخاما قسيسا :D

علشان أوباما يبرهن على صدق نوياها يكشف لنا الأسلحة
النووية التي تمتلكها إسرائيل و ينزعها ....:o:o:o

عبدالغنى منصور
06-06-2009, 01:18 AM
هههههههههههههههه

كانت لى تعليقات كثيرة عن اوباما ومسالة الشيعة والسنة

لكن نصحنى الدكتور النفسى بان لا اشارك باى اراء فى السياسة الى ان انتهى من العلاج

تحياتى ودعواتكم لى بالشفاء

ميمون111
12-06-2009, 04:40 AM
كذاب اوباما اشد خبث من بووش

الـنشمـــي بِيك
12-06-2009, 08:54 PM
كلام أوباما عبارة عن مراوغة سياسية سخيفة فأمريكا ما زالت تخوض حربها على الاسلام ... واعمال القتل والتدمير والتهجير الان مستمرة في الاراضي الباكستانيه المتاخمة للحدود الافغانية بحجة الاشتباه بوجود فروع "لمحل تسجيلات اسامة بن لادن" ....!
وقوى احتلالهم ما زال جاثمةٌ في افغانستان والعراق بالاضافة إلى عدم وجود دور نزيه في القضية الفلسطينية بل امريكا ما زالت تلعب دور القاضي والجلاد ...
وما يسمى بمفاوضات السلام المزعوم ما هي الا لتوقيع العرب على مزيد من التنازلات والأمر سيبقى كما هو عليه ... ما دمنا كما نحنُ ...
الاختلاف بين بوش واوباما ... أن أوباما يمتلك لسان عليم .. ولكن ما قيمة ذلك ان كان قلبه كقلب بوش اللئيم ...

كل الود

الرجل الجاد
12-06-2009, 10:29 PM
أنا أؤيد من يقول أن الكذاب أوباما أداة لتحسين صورة أمريكا البشعة .. وهو حقا" لايختلف عن سابقيه..
أذلهم الله ..
وتقبلوا فائق أحترامي وتقديري ..

زيــــــــاد
12-06-2009, 10:46 PM
الأخوات والأخوة الأعضاء
السلام عليكم
لقد قرأت في مواقع كثيرة ومختلفة الكثير من التعليقات ألايجابية والمتفائلة تجاه سياسة الادارة الجديدة للرئيس أوباما في تحديد شكل العلاقة مع السلمين في العالم. ولكن كان هناك بعض التعليقات التي أبتعدت عن الموضوعية وللاسف حملت نظرة تشائمية وموقفا سلبيا. ومن هذه التعليقات هي ما كرره الكثيرون من أننا "سوف نجلس وننتظر" او الاخرى "سوف نرى متى تقرن الاقوال بالافعال" ومع أنني اتفهم حالة الاحباط عند البعض إلا إننا جميعا مطالبون بأن نعمل ونجتهد لنحقق تطلعاتنا لا ان نجلس وننتظر.

وقد أشار الرئيس أوباما في خطابه إلى الحاجة بأن نعمل سوية بقوله: " إن معالجة الأمور التي وصفتها لن تكون سهلة، ولكننا نتحمل معاً مسؤولية ضم صفوفنا والعمل معا نيابة عن العالم الذي نسعى من أجله، وهو عالم لا يهدد فيه المتطرفون شعوبنا، عالم تعود فيه القوات الأمريكية إلى ديارها، عالم ينعم فيه الفلسطينيون والإسرائيليون بالأمان في دولة لكل منهم، وعالم تُستخدم فيه الطاقة النووية لأغراض سلمية، وعالم تعمل فيه الحكومات على خدمة المواطنين وعالم تحظى فيه حقوق جميع البشر بالاحترام. هذه هي مصالحنا المشتركة، وهذا هو العالم الذي نسعى من أجله، والسبيل الوحيد لتحقيق هذا العالم هو العمل معاً."

تقبلوا تحياتي
زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الأمريكية

شمس المحبة
12-06-2009, 11:23 PM
كان بوش قسيسا حاخاما و أصبح أوباما حاخاما قسيسا :d

علشان أوباما يبرهن على صدق نوياها يكشف لنا الأسلحة
النووية التي تمتلكها إسرائيل و ينزعها ....:o:o:o
نعم صحيح وقد سمعت انه قال انه يريد منطقة الشرق الاوسط خالية تماما من اسلحة الدمار الشامل ومن الكل ويعني بذلك اسرائيل ايضا ولكن هل يفعل هذا .

شمس المحبة
12-06-2009, 11:24 PM
هههههههههههههههه

كانت لى تعليقات كثيرة عن اوباما ومسالة الشيعة والسنة

لكن نصحنى الدكتور النفسى بان لا اشارك باى اراء فى السياسة الى ان انتهى من العلاج

تحياتى ودعواتكم لى بالشفاء
اتمنى يا اخي عبد الغني ان تتجاوز ذلك
وتقبل احترامي

شمس المحبة
12-06-2009, 11:25 PM
كذاب اوباما اشد خبث من بووش
شكرا لمرورك اخي
وتقبل احترامي

شمس المحبة
12-06-2009, 11:27 PM
كلام أوباما عبارة عن مراوغة سياسية سخيفة فأمريكا ما زالت تخوض حربها على الاسلام ... واعمال القتل والتدمير والتهجير الان مستمرة في الاراضي الباكستانيه المتاخمة للحدود الافغانية بحجة الاشتباه بوجود فروع "لمحل تسجيلات اسامة بن لادن" ....!
وقوى احتلالهم ما زال جاثمةٌ في افغانستان والعراق بالاضافة إلى عدم وجود دور نزيه في القضية الفلسطينية بل امريكا ما زالت تلعب دور القاضي والجلاد ...
وما يسمى بمفاوضات السلام المزعوم ما هي الا لتوقيع العرب على مزيد من التنازلات والأمر سيبقى كما هو عليه ... ما دمنا كما نحنُ ...
الاختلاف بين بوش واوباما ... أن أوباما يمتلك لسان عليم .. ولكن ما قيمة ذلك ان كان قلبه كقلب بوش اللئيم ...

كل الود

هناك نظرة اكثر تفحصا في رأيك واسئلتك عن افغانستان وباكستان والعراق وفلسطين صحيحة نريد عملا واحدا .

وتقبل احترامي

شمس المحبة
12-06-2009, 11:27 PM
أنا أؤيد من يقول أن الكذاب أوباما أداة لتحسين صورة أمريكا البشعة .. وهو حقا" لايختلف عن سابقيه..
أذلهم الله ..
وتقبلوا فائق أحترامي وتقديري ..
شكرا لمرورك اخي العزيز
اعادة بناء الثقة لا تتأتى من خطاب

وتقبل احترامي

شمس المحبة
12-06-2009, 11:45 PM
الأخوات والأخوة الأعضاء
السلام عليكم
لقد قرأت في مواقع كثيرة ومختلفة الكثير من التعليقات ألايجابية والمتفائلة تجاه سياسة الادارة الجديدة للرئيس أوباما في تحديد شكل العلاقة مع السلمين في العالم. ولكن كان هناك بعض التعليقات التي أبتعدت عن الموضوعية وللاسف حملت نظرة تشائمية وموقفا سلبيا. ومن هذه التعليقات هي ما كرره الكثيرون من أننا "سوف نجلس وننتظر" او الاخرى "سوف نرى متى تقرن الاقوال بالافعال" ومع أنني اتفهم حالة الاحباط عند البعض إلا إننا جميعا مطالبون بأن نعمل ونجتهد لنحقق تطلعاتنا لا ان نجلس وننتظر.

وقد أشار الرئيس أوباما في خطابه إلى الحاجة بأن نعمل سوية بقوله: " إن معالجة الأمور التي وصفتها لن تكون سهلة، ولكننا نتحمل معاً مسؤولية ضم صفوفنا والعمل معا نيابة عن العالم الذي نسعى من أجله، وهو عالم لا يهدد فيه المتطرفون شعوبنا، عالم تعود فيه القوات الأمريكية إلى ديارها، عالم ينعم فيه الفلسطينيون والإسرائيليون بالأمان في دولة لكل منهم، وعالم تُستخدم فيه الطاقة النووية لأغراض سلمية، وعالم تعمل فيه الحكومات على خدمة المواطنين وعالم تحظى فيه حقوق جميع البشر بالاحترام. هذه هي مصالحنا المشتركة، وهذا هو العالم الذي نسعى من أجله، والسبيل الوحيد لتحقيق هذا العالم هو العمل معاً."

تقبلوا تحياتي
زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الأمريكية

الاخ زياد
جميل ان نجد من يتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية في هذا المنتدى ولقد اطلعت على مشاركاتك وكلها كانت فعلا مدافعة عن سياسة بلادكم وهذا امر اجله واعتبره ادارة متقدمة اغبطكم عليها .

نحن المشاركون في المنتدى عامة الناس وننقل نبض الشارع الذي تدرسونه جيدا ولسنا الذين نعمل معكم فهؤلاء رؤساؤنا قد اشبعوا الدنيا خطابات مثل خطاب رئيسكم وهم يتبنون مباديء للسلام تغيض الشارع العربي بما تقدمه من مبادرات استسلامية اكثر منها سلامية فقد طرحوا المبادرة العربية وطرحوا ايضا شعار الا عودة عن السلام وطرحوا ايضا السلام شعارنا الاستراتيجي وهم لم ينفكوا يرددون ذلك بجميع المحافل الدولية ولكن بدون فائدة فانت تعلم يا عزيزي ان بوش قد دمر العراق نهائيا وها هي العراق اليوم كما تراها خرب فيها كل شيء الا نظامها السياسي وهو قوي بوجودكم رغم ما يحمله من تناقضات كبيرة لا تبرر حتى وجوده داخل اروقة المنطقة الخضراء .

شخصيا انا ارتحت لاوباما كما كنت مرتاحا لكلنتون ايضا واعتبر ان الزعيم الملهم يمثل فائدة للبشرية وحسب موقعه وزمانه وقدراته .

بلدكم دولة قوية وتسود العالم والمطلوب منها ان تحل مشكلة الشعب الفلسطيني الذي يعاني من النبذ وهضم الحقوق وقلة الموارد والمستقبل الغامض وتعلمون ايضا ان دولتكم تقدم الدعم اللا محدود لهذه الدولة المعتدية على شعب اعزل بل انها تسومه سوء العذاب وتذبح اطفاله ونسائه وتستبيح لاجل بقائها كل شيء .

الجماعات الاسلامية المنتشرة شرقا وغربا وتلاحقوها بدعوى الارهاب هي جماعة من الثوار العرب والمسلمين الذين سائهم تعاقب حكوماتكم وحكومات اسرائيل على نفس النهج من القتل والتعذيب وهم قد ارسلوا كثير من الرسائل الورقية والشفوية قبل ان تمتد ايديهم على السلاح وتحاربكم به .

ان جماعاتنا الاسلامية تستند الى مناهج انسانية عليا ويمكن التفاهم معها واعتقد انكم لو توليتم زمام الامور وكان رئيسكم على قدر المسؤولية ويتبع اقواله افعالا فستشهد البشرية نوعا من التصالح معكم اولا وستروا ان العالم الاسلامي يستطيع ان يتعاون مع معكم ويقر لكم بافعالكم الجيدة .

شكرا لحضورك
وتقبل احترامي

الـنشمـــي بِيك
13-06-2009, 08:46 PM
بعد اذن الاخ الكبير

أود فقط أن أوجه كلامي لــ زياد من فريق التواصل الالكتروني لوزارة الخارجية الأمريكية ...

أريد أن أضرب لك مثال بسيط ولا تفهم منه التدخل بشؤونك لكن اقتضت الحاجة ضرب مثل هكذا مثال كي تتضح لك وجهة نظري كغير متفق مع ما تقول

أنت يا عزيزي عندما تقدمت لوظيفة في فريق التواصل الالكتروني في وزارة الخارجية الامريكية ... ألم تتم مقابلتك من لجنة توظيف؟ ومن ثم الاطلاع على سيرتك الذاتية؟ لكي يحددوا فيما بعد أنك قادر على استهلاك مهاراتك "وفق ما ترغب ادارة الفريق"...

هذا على مستوى فريق عادي فما بالك عندما يتعلق الامر بمن سيشغل منصب الرئيس الامريكي ...

أوباما تم اختياره بعناية حتى يترشح لمنصب الرئيس وتم الاطلاع على ملفه وتاريخه ولم يتم اختياره لسواد وجهه بل لأنه انسب من ماكين لخدمة المصالح الامريكية في الوقت الراهن ... ودولة مثل امريكا لا تدار بأفراد بل هي دولة مؤسسات ... متى رأت المصلحة بإحتلال دولة مسلمة أو غيرها فما على اوباما سوى التنفيذ وإدارة أمور هذا القرار ...

لا أخفيك كلامك جميل ومهاراتك خارقة في سرد ما يود فريقك اشعارنا به ... لكن ترجمة ما يحصل على الارض في دول تابعة للعالم الاسلامي تنفي مصداقية ما تزعمون ... لكن ما يجب أن تعلموه عن العالم الاسلامي أن أمله ليس بأوباما وفريقه ... أمله بالله الكبير ...

*ميسي القادم*
13-06-2009, 08:48 PM
فعلا هذا الكلام صحيح واكده اوباما فى خطابه فى الجامعه المصريه ( جامعه القاهرة )
وانا ارى ان اوباما افضل بكثير من الملعون جورج بوش وان اوباما لن يشن اى حروب على العرب وخاصه المسلمين

شمس المحبة
14-06-2009, 04:06 PM
النشمي

شكرا لحضورك وتعقيبك
وتقبل احترامي


فعلا هذا الكلام صحيح واكده اوباما فى خطابه فى الجامعه المصريه ( جامعه القاهرة )
وانا ارى ان اوباما افضل بكثير من الملعون جورج بوش وان اوباما لن يشن اى حروب على العرب وخاصه المسلمين

شكرا لحضورك اخي ميسي
وتقبل احترامي

زيــــــــاد
16-06-2009, 07:15 PM
الأخ شمس المحبة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله

أشكرك كثيرا على ردك أعلاه وعلى أشادتك بفريق التواصل الالكتروني وبأدائه وهدفنا هو فتح حوار صريح وبناء مع العالمين العربي والإسلامي من خلال شبكة الانترنت وتصحيح بعض المفاهيم والصور النمطية التي تنتشر على صفحاتها حول السياسة الخارجية الأمريكية في تلك المنطقة. وهو بذلك ليس دفاعا عن الولايات المتحدة وإنما هو دعوة للتقارب والتعاون وبدء علاقة جديدة قائمة على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

لا اعتقد أن هناك أي إنسان يمكن له أن يمل من الدعوة إلى السلام أينما كان وفي إي زمان. والسلام هو ليس الاستسلام. فماذا تقول عن المهاتما غاندي ومارتن لوثر كنغ وغيرهم من الذين أصروا على نبذ العنف واستخدام الوسائل السلمية لغرض الوصول الى تحقيق تطلعات شعوبهم وأمانيهم.

نحن لا ننكر أن الولايات المتحدة هي أكبر قوة اقتصادية وعسكرية في العالم وأن مع هذه المنزلة تأتي التزامات كبرى أمام العالم والمجتمع الدولي وأن الولايات المتحدة تعمل ما في وسعها لحل الأزمات العالمية سواء كانت سياسية أم اقتصادية أم بيئية ام غيرها. ولكن في نفس الوقت لا بد من معرفة حقيقة ساطعة وهي ان الولايات المتحدة لا تملك عصا سحرية تغير بها الأشياء في رمشة عين وأن التغيير الحقيقي والدائم لا بد أن يكون من الشعوب نفسها وأن أي حل لأي أزمة أو صراع سياسي يجب أن يكون نابعا من أطراف ذلك الصراع وإلا سوف لن يكون حلا دائما وهذا يعني مزيدا من التشنج والتفاقم على المدى البعيد. على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يتوصلوا إلى حلول وسطية من شأنها أن تنهي الصراع وتثبت الاستقرار. دورنا في هذا هو توفير البيئة المناسبة للتوصل الى حل وحث جميع الأطراف على الجلوس الى مائدة المفاوضات والاستمرار في الحوار.

ليس سرا أننا نقدم الدعم لإسرائيل ولكن في نفس الوقت فأن الولايات المتحدة هي أكبر دولة مانحة وداعمة للفلسطينيين. حيث بلغت قيمة المساعدات للفلسطينيين حوالي 2.2مليار دولار خلال العقد الأخير.

توصيفك الايجابي للجماعات المتطرفة كالقاعدة وغيرها - والتي سميتها انت "جماعات أسلامية"- يفتقر الى الدقة لان تلك الجماعات تستهدف المدنيين المسلمين في كل مكان في العالم في العراق وأفغانستان وباكستان والأردن اندونيسيا وتركيا وغيرها. ولكن ما شهدناه وشهده العالم أجمع هو ان تلك الجماعات المتطرفة تعمدت استهداف المدنيين الأبرياء وخصوصا الأطفال والنساء. هل تتذكر الهجمات على المساجد والجوامع في العراق وباكستان؟ هل تتذكر الهجمات على الفنادق في عمان؟ المئات وربما الآلاف من مثل هذه العمليات تجعل أي شخص عاقل يتوقف كثيرا قبل أن يصدق أن مثل تلك الجماعات تستند الى أي "مناهج إنسانية عليا" كما ذكرت في ردك. لقد كان الرئيس أوباما واضحا في خطابه من القاهرة عندما تحدث عن الدين الإسلامي وتسامحه وقيمه الإنسانية ونحن نسعى لان نبدأ علاقة جديدة مع المسلمين في العالم تقوم على أساس الاحترام المتبادل كما أسلفت.

أشكرك مرة أخرى وأتمنى لك كل الخير

mohammed2597
16-06-2009, 08:40 PM
مناهج إنسانية عليا

لا يوجد منهج أنساني أعلى من المنهج القراني



التنظيمات الإسلامية لا تعني بالضرورة أن تكون جماعات أسلامية
تنظيم القاعدة هو نتاج لفهم معين للإسلام إنطلاقا من من ردة فعل
لوضعية متردية أكثر منها أخلاقية و سياسية و إجتماعية و ليست
هي فعل الأصل.

لا توجد خانة يمكنك أن تضع فيها تنظيم القاعد سوى كونها إراهبية
معنى هذا أنت تقصي فكرها العقدي و رؤيتها للجهاد و تتبع الأسلاف
في هذه التسمية.. فالنظام الغربي ينعت حماس بالإرهابية ايضا و هي
جماعة إسلامية ..فهل تراها إرهابية هي الأخرى ؟؟أو غير إسلامية؟؟
لغة تقتيل الأبرياء لا تشفع لك في تقوية فكرتك على أن تنظيم القاعدة
هو المسئول على أي تقتيل في المساجد ؟؟ و الدقة التي يجب عليك أن
تتحرها هي قولك أن هناك نزاعات طائفية و مذهبية خطيرة بين المسلمين
..و أن هناك سياسة إقصاء الوجود الحركي الإسلامية داخل الأنظمة العربية
لتكن مرة عادل في فكرك اصدق رؤيتك أخي
كل الإحترام

شمس المحبة
16-06-2009, 09:22 PM
الأخ شمس المحبة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله

أشكرك كثيرا على ردك أعلاه وعلى أشادتك بفريق التواصل الالكتروني وبأدائه وهدفنا هو فتح حوار صريح وبناء مع العالمين العربي والإسلامي من خلال شبكة الانترنت وتصحيح بعض المفاهيم والصور النمطية التي تنتشر على صفحاتها حول السياسة الخارجية الأمريكية في تلك المنطقة. وهو بذلك ليس دفاعا عن الولايات المتحدة وإنما هو دعوة للتقارب والتعاون وبدء علاقة جديدة قائمة على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

لا اعتقد أن هناك أي إنسان يمكن له أن يمل من الدعوة إلى السلام أينما كان وفي إي زمان. والسلام هو ليس الاستسلام. فماذا تقول عن المهاتما غاندي ومارتن لوثر كنغ وغيرهم من الذين أصروا على نبذ العنف واستخدام الوسائل السلمية لغرض الوصول الى تحقيق تطلعات شعوبهم وأمانيهم.

نحن لا ننكر أن الولايات المتحدة هي أكبر قوة اقتصادية وعسكرية في العالم وأن مع هذه المنزلة تأتي التزامات كبرى أمام العالم والمجتمع الدولي وأن الولايات المتحدة تعمل ما في وسعها لحل الأزمات العالمية سواء كانت سياسية أم اقتصادية أم بيئية ام غيرها. ولكن في نفس الوقت لا بد من معرفة حقيقة ساطعة وهي ان الولايات المتحدة لا تملك عصا سحرية تغير بها الأشياء في رمشة عين وأن التغيير الحقيقي والدائم لا بد أن يكون من الشعوب نفسها وأن أي حل لأي أزمة أو صراع سياسي يجب أن يكون نابعا من أطراف ذلك الصراع وإلا سوف لن يكون حلا دائما وهذا يعني مزيدا من التشنج والتفاقم على المدى البعيد. على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يتوصلوا إلى حلول وسطية من شأنها أن تنهي الصراع وتثبت الاستقرار. دورنا في هذا هو توفير البيئة المناسبة للتوصل الى حل وحث جميع الأطراف على الجلوس الى مائدة المفاوضات والاستمرار في الحوار.

ليس سرا أننا نقدم الدعم لإسرائيل ولكن في نفس الوقت فأن الولايات المتحدة هي أكبر دولة مانحة وداعمة للفلسطينيين. حيث بلغت قيمة المساعدات للفلسطينيين حوالي 2.2مليار دولار خلال العقد الأخير.

توصيفك الايجابي للجماعات المتطرفة كالقاعدة وغيرها - والتي سميتها انت "جماعات أسلامية"- يفتقر الى الدقة لان تلك الجماعات تستهدف المدنيين المسلمين في كل مكان في العالم في العراق وأفغانستان وباكستان والأردن اندونيسيا وتركيا وغيرها. ولكن ما شهدناه وشهده العالم أجمع هو ان تلك الجماعات المتطرفة تعمدت استهداف المدنيين الأبرياء وخصوصا الأطفال والنساء. هل تتذكر الهجمات على المساجد والجوامع في العراق وباكستان؟ هل تتذكر الهجمات على الفنادق في عمان؟ المئات وربما الآلاف من مثل هذه العمليات تجعل أي شخص عاقل يتوقف كثيرا قبل أن يصدق أن مثل تلك الجماعات تستند الى أي "مناهج إنسانية عليا" كما ذكرت في ردك. لقد كان الرئيس أوباما واضحا في خطابه من القاهرة عندما تحدث عن الدين الإسلامي وتسامحه وقيمه الإنسانية ونحن نسعى لان نبدأ علاقة جديدة مع المسلمين في العالم تقوم على أساس الاحترام المتبادل كما أسلفت.

أشكرك مرة أخرى وأتمنى لك كل الخير
الاخ زياد المحترم

نعم صحيح في ما اشرت الية ان الدعوة الى السلام هو شأن الناس العظام والتاريخ خلد الاسماء التي جنبت شعوبها ويلات الحروب وقد تقدم الكثير من القادة العرب هذا التوجه ولا زال الكثير منهم ينشده وينادي به رغم خيبات الامل الكثيرة وما خطاب نتنياهو المتشائم والخارج عن الحدود المعقولة ببعيد عنا .

بالنسبة للجماعات الاسلامية فقد وقعت بهكذا اخطاء ومارس بعضها دورا لا يحبه كثير من معتنقي الاسلام ولكن النبذ مدعاة للتطرف وقد حصل وتحملت الشعوب العربية مسؤولية جمه في تصحيح مسار هذا الفكر المتطرف للبعض .

شكرا لحضورك مرة اخرى
وتقبل احترامي وتقديري

شمس المحبة
16-06-2009, 09:34 PM
اخي محمد

ان جماعاتنا الاسلامية تستند الى مناهج انسانية عليا ويمكن التفاهم معها واعتقد انكم لو توليتم زمام الامور وكان رئيسكم على قدر المسؤولية ويتبع اقواله افعالا فستشهد البشرية نوعا من التصالح معكم اولا وستروا ان العالم الاسلامي يستطيع ان يتعاون مع معكم ويقر لكم بافعالكم الجيدة
اخي العزيز
ان ما اقتبسته من كلامي كان مقصده القرأن والسنة وانا اعتبرتها مناهج انسانية عليا وهي فعلا مناهج انسانية عليا اي انها ترقي الانسان وتعلو به .

وفي معرض ردي على الاخ زياد ذكرت ايضا ان بعض هذه الجماعات قد شاطت بفكرها الى حدود لا نقبله نحن واعتقد انك معي في ذلك .

وتقبل احترامي وتقديري

mohammed2597
16-06-2009, 10:13 PM
تجعل أي شخص عاقل يتوقف كثيرا قبل أن يصدق أن مثل تلك الجماعات تستند الى أي "مناهج إنسانية عليا" كما ذكرت في ردك



هذا هو الإقتباس الصحيح


[size="6"]
أخي شمس المحبة في موجب ردي لم يكن على البناء الذي وظفت فيه
هذه العبارة بل جاء بناءا على الإقتباس الأخ زياد فهو ينفي القيم الإنسانية
على مثل تلك الجماعات التي نعتها بغير الإسلامية مع العلم أن من منطلق
الفهم عندهم هو نشر القيم الإنسانية المتمثلة في القران و السنة و الأخ زياد
يريد أن يوصل لنا فهما معينا على أنه فهم شمولي و له ما يدعمه بحسب نظره
لا أعرف فكلانا يتفق على أن هناك أخطاء على المستوى الحركي الإسلامية
و أستغرب موقف الأخ زياد الذي يدعوا للدقة ضاربا عرض الحائط فكر
الجماعات الإسلامية بما فيهم التي تتبني نهج العنف ...
و كأن هذه الجمعات الإسلامية لا تفكر و تزل للشوارع بالقنابل و المتفجرات
فكلامي السابق موجه للأخ زياد
كل الإحترام و التقدير للجميع

زيــــــــاد
16-06-2009, 10:31 PM
الأخ النشمي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله

شكرا لك على تعليقك أعلاه. أود أن أوضح أن المقارنة التي ذكرتها غير صالحة في هذا المقام. حيث أن هيئة التوظيف الوحيدة التي تعين الرئيس الأمريكي هي ال 131 مليون ناخب أمريكي الذين صوتوا في انتخابات الرئاسة. وعلى عكس ما قلته أنت فأن مرشح الرئاسة في أميركا لا يقدم سيرته الذاتية الى هيئة او لجنة توظيف بل أنه يمر بحملة انتخابية طويلة جدا – تعد الأوسع في العالم- وتتضمن عدة انتخابات أولية فيعرض برنامجه السياسي على الشعب الأمريكي الذي يعود له القرار لكي يقبل ذلك البرنامج أم يرفضه من خلال التصويت.
الولايات المتحدة لا تحتل اي دولة إسلامية أو عربية أو غيرها في العالم. اذا كنت تقصد العراق وأفغانستان فهاتان دولتان مستقلتان وذاتا سيادة حسبما تؤكده وثائق وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن التابع لها. ووجودنا هناك هو بتخويل من الامم المتحدة وحكومتي وشعبي هاتين الدولتين.

تقبل احترامي وتمنياتي بالخير

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية

شمس الضحى
16-06-2009, 11:02 PM
على تعليقك أعلاه. أود أن أوضح أن المقارنة التي ذكرتها غير صالحة في هذا المقام. حيث أن هيئة التوظيف الوحيدة التي تعين الرئيس الأمريكي هي ال 131 مليون ناخب أمريكي الذين صوتوا في انتخابات الرئاسة. وعلى عكس ما قلته أنت فأن مرشح الرئاسة في أميركا لا يقدم سيرته الذاتية الى هيئة او لجنة توظيف بل أنه يمر بحملة انتخابية طويلة جدا – تعد الأوسع في العالم- وتتضمن عدة انتخابات أولية فيعرض برنامجه السياسي على الشعب الأمريكي الذي يعود له القرار لكي يقبل ذلك البرنامج أم يرفضه من خلال التصويت.
الولايات المتحدة لا تحتل اي دولة إسلامية أو عربية أو غيرها في العالم. اذا كنت تقصد العراق وأفغانستان فهاتان دولتان مستقلتان وذاتا سيادة حسبما تؤكده وثائق وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن التابع لها. ووجودنا هناك هو بتخويل من الامم المتحدة وحكومتي وشعبي هاتين الدولتين.





ههههه تريد أن تفهمنا يا أخ زياد أن الإنتخابات الرائيسة
من صنع الشعب الإميركي ... و كأن الفهم عندك قصير يعني
تريد أن تقول لنا أن الديمقراطية في أميركا قمة النزاهة
طيب أين هو دور اللوبي الصهيوني في مجلس الشيوخ الأميركي
و من ينفق الملايير من الدولارات في الحملة الإنتخابية تلك؟؟
و أين هو دو الشركات الكبرى في هذه الحملة ....
ثم لماذا لا تحاسب أميركا في جرائمها ضد الإنسانية في العراق
وفي كل العالم ؟؟؟ على المستوى الدولي .
يعني أمريكا لم تغزوا العراق و لكن جائت لنشر الديمقراطية
يا حرام:o:o:o لالا فاضل تقول لنا أنها جائت للنزهة
هو ليس بغزو لا استعمار ولا احتلال بماذا تسميه حضرتك؟؟

كل ما يهمك يا أخ زياد هو تحسين سورة الشيطان و تظهره لنا
على أنه ملاك هههههههههه
يا أخي المحترم أمريكا ملطخة بالدم و يشهد لها التاريخ ..
نحن نفهم دورك الله يكون في عونك علشان تحسن صورة أميركا
و سوف تتفاجأ بأحتلال جديد للأميركا لدولة إسلامية و لما لا
قد تكون اليمن أو ايران أو السدوان أو الصومال (الضربات الإستباقية)
و سيكون موقفك بايخ جدا ....فهي في جولات للقصف الجوي في كل مرة هناك
بحجة ملاحقة الإرهاب

كل الإحترام و التقدير

شمس الضحى

الـنشمـــي بِيك
17-06-2009, 12:44 AM
الأخ النشمي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله

شكرا لك على تعليقك أعلاه. أود أن أوضح أن المقارنة التي ذكرتها غير صالحة في هذا المقام. حيث أن هيئة التوظيف الوحيدة التي تعين الرئيس الأمريكي هي ال 131 مليون ناخب أمريكي الذين صوتوا في انتخابات الرئاسة. وعلى عكس ما قلته أنت فأن مرشح الرئاسة في أميركا لا يقدم سيرته الذاتية الى هيئة او لجنة توظيف بل أنه يمر بحملة انتخابية طويلة جدا – تعد الأوسع في العالم- وتتضمن عدة انتخابات أولية فيعرض برنامجه السياسي على الشعب الأمريكي الذي يعود له القرار لكي يقبل ذلك البرنامج أم يرفضه من خلال التصويت.
الولايات المتحدة لا تحتل اي دولة إسلامية أو عربية أو غيرها في العالم. اذا كنت تقصد العراق وأفغانستان فهاتان دولتان مستقلتان وذاتا سيادة حسبما تؤكده وثائق وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن التابع لها. ووجودنا هناك هو بتخويل من الامم المتحدة وحكومتي وشعبي هاتين الدولتين.

تقبل احترامي وتمنياتي بالخير

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية


اهلين زياد ...

صدقت؛ مقارنتي غير صالحة فهو ليس موظف مثلك بل دميه تحركها النخبة الحاكمة للولايات المتحدة الامريكية كي يبقوا هم آمنين في الخفاء ... وسأعلمك بهم لاحقاً ...

وعليك أن تعلم بأن منصب الرئيس الامريكي منصب دميه ... بوش الذي كنت تدافع عن اغتياله لمليون عراقي وتهجير الملايين وتوتجت الاحداث مكافئته "لتحرير العراق" قذفة نعل من مواطن عراقي ... هو أيضاً كان دمية تنفذ ما يناط إليها ... فإذا كانوا يتحكمون بهذه الدمية من قبل؟ فما الذي يجعلك تعتقد بأنهم لا يتحكمون بها الآن؟!!

وعليك أن تعرف أن أمريكا لا يوجد بها ديمقراطيون أو جمهوريون أو يمين أو يسار ... كل هؤلاء عبارة عن متصارعين على حلبة مسرحية السياسة الامريكية للحصول على منصب الدمية ...

في الحقيقة أعترف بإعجابي بسردك واصفاً حملة انتخاباتكم طويلة المدى بمراحلها الاربع فنحن بعالمنا المتأخر لا نحظى بربعها ولكن انتخاباتكم بمراحلها "وكل هذه المراسم التقليدية" في المحصلة لا تعني شيئاً... لأنها ببساطة تقام لإختيار الدميه الجديدة ...

أنت يا عزيزي تعمل في وزارة الخارجية الأمريكية وأنا متأكد بأن لديك علم بأن استراتيجة الخارجية الامريكية تم خرقها في عهد بوش وهذه الاستراتيجية اتفق عليها 400 سياسي من سياسيي الديمقراطيين والجمهوريين لدرجة أن عددا كبيرا من المختصين الأمريكيين يصفونها بأنها خلل استراتيجي‏,‏ وليست استراتيجية ....


نظامكم مخترق من المسيطرين على الاقتصاد العالمي من صهاينة ويهود ومنذ فترة مبكرة من قيام أمريكا ... وكان هناك صراع حقيقي ضد هذا النفوذ واحتدم في عهد آخر رئيس "فعلي" للولايات المتحدة الامريكية ألا وهو الرئيس جون كينيدي ... صاحب القرار رقم 11110 والموقع منه ... و كيندي كان الرئيس الأمريكي الوحيد الذي اتخذ قر ارا بإيقاف مشروع إسرائيل النووي وأصر علي إرسال فريق تفتيش من علماء أمريكيين للتحقق منه. أما باقي رؤساء أمريكا "الدميات" فقد أغمضوا عيونهم عن برنامج إسرائيل النووي‏!‏ وهلم جر من سياسات اسرائيل والعداء للاسلام ...


في البدء كان كينيدي الدمية التي تم الوقوع على اختيارها ... لكنه لم يروق لمن يقفون وراء العرش الامريكي ... فجاءت ردة الفعل سريعاً باغتياله ...

وهي الرسالة التي أوصلها القتله لمن سيأتي خلفاً له في أمريكا أو في العالم كله ...


"إفعل ما تؤمر به أو الموت لك" ....


وهكذا كان حال من هم بعده ... وحتى لينكولن في زمنه تحدث عن جهات خفية تحكم امريكا ... وما على ما يسمى بالرئيس سوى التنفيذ وإلا القتل .... ولينكولن مات مقتولاً ...!


في الحقيقة أمريكا لا تحتاج فريقاً أو هيئة لكي تتحدث بإسم شعبها ... فأنا تعلمت كلامي في غالبه عن امريكا من خلال البحث واطلاعي على المواد الاعلامية التي قام بها أمريكيون محترمون ... صادقون ... محترمون لأنهم يحترمون العقول ويحدثونها من منطلق المنطق وربط الاحداث ومن ثم الاستنتاج... وصادقون لأنهم يقولون ما يعرفونه ... هم يعرفون أن احتلال الفيتنام والعراق وافغانستان والمجازر الارهابية والوحشية هي جرائم احتلال وليست استقلال كما تذكر أنت مراراً...

وكأني بك تحاول أن تشرعن هذا الاحتلال الغاشم ... وتصف من يقاومونه بأنهم أرهابيون قتله وأنتم لم تتواروا عن استخدام الاسلحة التي حرمتها أممكم المتحده ولا تخجلون مما تتناقله وسائل الاعلام عن جرائمكم البشعه بحق أهلنا وإخواننا المسلمين .... كيف تطلبون منا أن نصدقكم ونكذب عيوننا؟!!

عموماً هناك من الامريكيين من يتحدثون عن حقيقة أمريكا فهم أدرى بشعابها أكثر مني ...


فيلم وثائقي امريكي مترجم للعربية يتحدث عن حقيقة الحكم الامريكي استطعت العثور على مقطعين كل منهما 10 دقائق ... يعني 20 دقيقة من وقت المتابعين ... وأتمنى من يجد التكملة أن يوافيني بها ...



قيّم جداً وجدير بالمتابعه




الجزء الأول (http://www.youtube.com/swf/l.swf?iurl=http%3A%2F%2Fi4.ytimg.com%2Fvi%2F7GO051Dlu80%2Fhqdefault.jpg&title=The+Obama+Deception+1%2F12+%28Arabic%29+%D9%85%D9%86+%D9%8A%D8%AD%D9%83%D9%85+%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83...&avg_rating=4.65384615385&video_id=7GO051Dlu80&length_seconds=589&allow_embed=1&swf=http%3A%2F%2Fs.ytimg.com%2Fyt%2Fswf%2Fcps-vfl102521.swf&sk=mXFpCv38qr3XDLdzGkhyZIBvyVrlw1Z5C&allow_ratings=1&rel=1&cr=US&eurl=http%3A%2F%2Fwww.inshad.com%2Fforum%2Fshowthread.php%3Ft%3D203695)



الجزء الثاني (http://www.youtube.com/swf/l.swf?iurl=http%3A%2F%2Fi4.ytimg.com%2Fvi%2FsrQpKMvv2H4%2Fhqdefault.jpg&title=The+Obama+Deception+12%2F2+Arabic+%D9%85%D9%86+%D9%8A%D8%AD%D9%83%D9%85+%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%D8%9F...&avg_rating=5.0&video_id=srQpKMvv2H4&length_seconds=580&allow_embed=1&swf=http%3A%2F%2Fs.ytimg.com%2Fyt%2Fswf%2Fcps-vfl102521.swf&sk=mXFpCv38qr3XDLdzGkhyZIBvyVrlw1Z5C&allow_ratings=1&rel=1&cr=US&eurl=http%3A%2F%2Fwww.inshad.com%2Fforum%2Fshowthread.php%3Ft%3D203695)





مع الشكر الجزيل للأخ الكبير شمس المحبة


كل الود

شمس الضحى
17-06-2009, 04:53 PM
أهووو البوادر بدأت تظهر و أول إختراق لحقوق الحشرات:):)
أوباما تعمد قتل ذبابة و هي أضعف الخلق في البيت الأبيض
لا و إيه نيش عليها بدقة بعد أن طمأنها (بالسلام) على إحدى
يديه و نزل عليها باليد الأخرى بضربة قاتلة يعني طلع غشاش
مع الذبابة :):):) هو لا يكون في حرب مع الذبابة لكن قتلها
في الأخير

إضغط هنا و انت تشوف مصير السلام
.........
أوباما يجهز على ذبابة بعد أن طمأنها بالسلام (http://www.alarabiya.net/articles/2009/06/17/76215.html)

زيــــــــاد
18-06-2009, 08:58 PM
لاحظت فرقا كبيرا في اللغة والاسلوب بين التعليقات الاولى الموقعة باسم السيد شمس الضحى وبين التعليقين الاخيرين وهذا محير فعلا!

وعلى اي حال، فكائنا من يكون الذي كتب التعليقين الاخيرين فهو يفتقر الى معرفة ابسط الحقائق حول النظام السياسي والانتخابي في الولايات المتحدة. فنظامنا يتسم بالتعددية السياسية وحرية التعبير والشفافية اي أن اي فرد أو مجموعة تمتلك الحق في تأييد المرشح الذي يرغبون فيه وجمع التبرعات لدعم حملته الانتخابية وكل هذه المعلومات يمكن الاطلاع عليها في المواقع الرسمية للحملات الانتخابية لاي مرشح كما انه يتم نشرها للجمهور. كما انه هناك قيود قانونية واضحة على حجم التبرعات المسموح بها وعلى كيفية صرف تلك المبالغ التي جمعت. وفي حالة ظهور مخالفات لاي من هذه القوانين والقيود فهناك جهات قانونية مختصة تتولى التحقيق في ذلك ومن ثم احالة القضايا الى المحاكم.

لا أعتقد أنني بحاجة لان اقول كلمة واحدة لابرهن على نجاح النظام الديمقراطي في الولايات المتحدة الامريكية ونزاهته وشفافيته لان التاريخ والحقيقة واضحان. أنها أشبه بتكرار قول حقيقة ان النهار مضئ والليل مظلم. أرجو من السيد الذي كتب التعليق أن يتوخى الدقة والموضوعية في كتاباته لان الهدف هنا هو أن ننتج حوارا بناءا ومتمدنا لا أن يستهزأ الواحد بالاخر.

mohammed2597
19-06-2009, 12:58 PM
الأخ شمس المحبة المحترم

بمعادلة بسيطة ومن خلال استقراء منطقي نجد أن أوباما في خطابه ركز على
" مبدأ التعايش بين اليهود وأهل فلسطين " وهذا غير ممكن، لأن اليهود قد
اعتدوا وسلبوا أرضاً ليست بملكهم واستخدموا أبشع الجرائم ضد المسلمين
هناك .. إضافة لنقضهم العهود بإستمرار دائم ..

في رأيي خطاب أو باما جاء من مبدأ مهنيته كرئيس دولة يدعوا باحترافية أكثر من غيره
إلى تحسين العلاقات العامة بتحسن صورة بلاده في القلوب السدج من المسلمين فوثيرة
عداء المسلمين للولاية الأمريكة أصبحت أكثر حدة وتصاعدا بعد أحتلالها للدول الإسلامية
مثلا العراق كما أستغرب لعدم تطرقه لتضريحاته التي قام بها في حملاته الإنتخابية بإبادة
المسلمين في باكستان وأفغانستان ....إن المشكل الحقيقي لتحقيق السلام يكمن في سياسة
أمريكا المنحازة للإسرائيل فلو أردنا السلام فعلا يجب على أمريكا الضغط على
أسرائيل للتسريع في تنفيذ قرارات الأمم المتحدة حول حق الفلسطنين في القيام دولة
فلسطينية ...فاسرائيل ماضية في الإستطان و خرق البنوذ و الإتقاقيات .....وأخفائها
حقائق حول اسلحتها النووية التي تمتلكها ....

كل الإحترام و التقدير للجميع

عبدالغنى منصور
19-06-2009, 01:12 PM
لاحظت فرقا كبيرا في اللغة والاسلوب بين التعليقات الاولى الموقعة باسم السيد شمس الضحى وبين التعليقين الاخيرين وهذا محير فعلا!

وعلى اي حال، فكائنا من يكون الذي كتب التعليقين الاخيرين فهو يفتقر الى معرفة ابسط الحقائق حول النظام السياسي والانتخابي في الولايات المتحدة. فنظامنا يتسم بالتعددية السياسية وحرية التعبير والشفافية اي أن اي فرد أو مجموعة تمتلك الحق في تأييد المرشح الذي يرغبون فيه وجمع التبرعات لدعم حملته الانتخابية وكل هذه المعلومات يمكن الاطلاع عليها في المواقع الرسمية للحملات الانتخابية لاي مرشح كما انه يتم نشرها للجمهور. كما انه هناك قيود قانونية واضحة على حجم التبرعات المسموح بها وعلى كيفية صرف تلك المبالغ التي جمعت. وفي حالة ظهور مخالفات لاي من هذه القوانين والقيود فهناك جهات قانونية مختصة تتولى التحقيق في ذلك ومن ثم احالة القضايا الى المحاكم.

لا أعتقد أنني بحاجة لان اقول كلمة واحدة لابرهن على نجاح النظام الديمقراطي في الولايات المتحدة الامريكية ونزاهته وشفافيته لان التاريخ والحقيقة واضحان. أنها أشبه بتكرار قول حقيقة ان النهار مضئ والليل مظلم. أرجو من السيد الذي كتب التعليق أن يتوخى الدقة والموضوعية في كتاباته لان الهدف هنا هو أن ننتج حوارا بناءا ومتمدنا لا أن يستهزأ الواحد بالاخر.



الاخ المحترم ذياد

اهلا وسهلا

اعجبتنى بشدة فعلا تلك الالية التى يسيربها لنظام الامريكى الجديد وكيفية تحسين صورته للعالم

خاصة بعد حربيه على دولتين اسلاميتين

ولتعرف حجم فرحتى عند فوز الرئيس المحترم المثقف كنت بالغة السرور لانه من لون اخر

وثقافة امريكية متنوعة وهذا هو سر التفوق الامريكى خلطة انسا نية ممزوجة بثقافات مختلفة لا تحض على الكراهية و العنف خاصة فى الاونة الاخيرة

وابهرنى ان عين فريق للمدافعة عن افكاره وتحسين صورته مثل الدكتورة / داليا مجاهد مستشارة الرئيس اوباما للشؤن الاسلامية د/ احمد زويل مستشار علميا

دعك من السياسية واتمنى المذيد عن الشعب الامريكى ونجاحه فى تقبل الاخر وان الولايات المتحدة الامريكية ماتزال الدولة المرغوبة للهجرة بالعالم وماتزال حلم الجميع وبلد الفرص التعددة

نتمنى ان نعرف كثيرا عن ا لشعب الامريكى انسانيا وليس ما نراه بالافلام


تحياتى

عبد اللـــه
19-06-2009, 01:45 PM
السلام عليكم،
يشتد غالبا في هذه الحوارات السياسية النقاش،لذلك أرجو من الجميع الحفاظ على أعصابه،و تقبل الرأي و الرأي الآخر،و أعضاؤنا الكرام معروفون بأدب الحوار و النقاش،و أشكر الادارة التي أتاحت لنا من خلال هذا المنتدى السياسي فرصة لمناقشة القضايا السياسية المهمة،و أنا أحببت الدخول إلى هذا الموضوع الجميل من جديد لتأكيد و تفسير بعض النقاط في مداخلتي الأولى،و رحمة الله على الشيخ عبد الحميد كشك و هو يقول:لا تقولوا يا أمريكا و قولوا يا الله، وهذا الخطاب وجهه الشيخ كشك للأمة العربية جمعاء،فإلى متى سننتظر وصول رئيس أمريكي جديد ليرأف علينا و يمد يد العون لنا؟أليس هذا خطأ كبير يسجل بالخط الأحمر العريض على صفحات التاريخ؟هل نحن نحتاج إلى مساعدة من أحد؟ و رحم الله الشيخ كشك و هو يقول:أمة ربها نور و نبيها نور و قرآنها نور ،فكيف ترضى لنفسها العيش في الظلام؟الرئيس أوباما يكفيه رعاية دولته و حمايتها و هذا واجب كل مسؤول على رعيته ونحن العرب علينا الاعتماد على الله رب العالمين ثم أنفسنا، و لا ننتظر قدوم المنقذين،و في كثير من المرات علقنا آمالنا على الكثير ثم تنتهي أحلامنا بالكوابيس،أليست هذه هي الحقيقة ؟وشكرا.

الـنشمـــي بِيك
20-06-2009, 01:39 PM
أخي الكريم شمس الضحى ...

أرجو منك عدم الرد على أي رد يوجه لي ... لأنك عملت تشويش على ردي ... ساعدنا من فضلك على سير الحوار بشكل أفضل ...

الـنشمـــي بِيك
20-06-2009, 01:48 PM
السيد زياد من فريق التواصل الالكتروني ... أرجو منك عدم التملص من النقطة التي أثرتها لك ... أنا لم أطلب منك الحديث عن سير العملية الديمقراطية عندكم ... ولم أطعن في نظام الانتخاب حتى تسرد لي مزايا ما عندكم أنا أقررت لك في ردي السابق بأنه :-


في الحقيقة أعترف بإعجابي بسردك واصفاً حملة انتخاباتكم طويلة المدى بمراحلها الاربع فنحن بعالمنا المتأخر لا نحظى بربعها


أرجو منك الرد على مربط الفرس ... ما فائدة هذه الانتخابات إذا جاءت لإنتخاب مجرد إداري لمشروع النخبة الحاكمة خلف العرش الامريكي ... !!!



"وكل هذه المراسم التقليدية" في المحصلة لا تعني شيئاً... لأنها ببساطة تقام لإختيار الدميه الجديدة ...

أنت يا عزيزي تعمل في وزارة الخارجية الأمريكية وأنا متأكد بأن لديك علم بأن استراتيجة الخارجية الامريكية تم خرقها في عهد بوش وهذه الاستراتيجية اتفق عليها 400 سياسي من سياسيي الديمقراطيين والجمهوريين لدرجة أن عددا كبيرا من المختصين الأمريكيين يصفونها بأنها خلل استراتيجي‏,‏ وليست استراتيجية ....


نظامكم مخترق من المسيطرين على الاقتصاد العالمي من صهاينة ويهود ومنذ فترة مبكرة من قيام أمريكا ... وكان هناك صراع حقيقي ضد هذا النفوذ واحتدم في عهد آخر رئيس "فعلي" للولايات المتحدة الامريكية ألا وهو الرئيس جون كينيدي ... صاحب القرار رقم 11110 والموقع منه ... و كيندي كان الرئيس الأمريكي الوحيد الذي اتخذ قر ارا بإيقاف مشروع إسرائيل النووي وأصر علي إرسال فريق تفتيش من علماء أمريكيين للتحقق منه. أما باقي رؤساء أمريكا "الدميات" فقد أغمضوا عيونهم عن برنامج إسرائيل النووي‏!‏ وهلم جر من سياسات اسرائيل والعداء للاسلام ...


في البدء كان كينيدي الدمية التي تم الوقوع على اختيارها ... لكنه لم يروق لمن يقفون وراء العرش الامريكي ... فجاءت ردة الفعل سريعاً باغتياله ...

وهي الرسالة التي أوصلها القتله لمن سيأتي خلفاً له في أمريكا أو في العالم كله ...


"إفعل ما تؤمر به أو الموت لك" ....


وهكذا كان حال من هم بعده ... وحتى لينكولن في زمنه تحدث عن جهات خفية تحكم امريكا ... وما على ما يسمى بالرئيس سوى التنفيذ وإلا القتل .... ولينكولن مات مقتولاً ...!


في الحقيقة أمريكا لا تحتاج فريقاً أو هيئة لكي تتحدث بإسم شعبها ... فأنا تعلمت كلامي في غالبه عن امريكا من خلال البحث واطلاعي على المواد الاعلامية التي قام بها أمريكيون محترمون ... صادقون ...



هذا الكلام ليس مثار مني ... بل مواد اعلامية أمريكية ما أثارته ... هذا فيلم امريكي بجزئيه ... ما ردك عليه؟




الجزء الأول (http://www.youtube.com/swf/l.swf?iurl=http%3A%2F%2Fi4.ytimg.com%2Fvi%2F7GO051Dlu80%2Fhqdefault.jpg&title=The+Obama+Deception+1%2F12+%28Arabic%29+%D9%85%D9%86+%D9%8A%D8%AD%D9%83%D9%85+%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83...&avg_rating=4.65384615385&video_id=7GO051Dlu80&length_seconds=589&allow_embed=1&swf=http%3A%2F%2Fs.ytimg.com%2Fyt%2Fswf%2Fcps-vfl102521.swf&sk=mXFpCv38qr3XDLdzGkhyZIBvyVrlw1Z5C&allow_ratings=1&rel=1&cr=US&eurl=http%3A%2F%2Fwww.inshad.com%2Fforum%2Fshowthread.php%3Ft%3D203695)



الجزء الثاني (http://www.youtube.com/swf/l.swf?iurl=http%3A%2F%2Fi4.ytimg.com%2Fvi%2FsrQpKMvv2H4%2Fhqdefault.jpg&title=The+Obama+Deception+12%2F2+Arabic+%D9%85%D9%86+%D9%8A%D8%AD%D9%83%D9%85+%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%D8%9F...&avg_rating=5.0&video_id=srQpKMvv2H4&length_seconds=580&allow_embed=1&swf=http%3A%2F%2Fs.ytimg.com%2Fyt%2Fswf%2Fcps-vfl102521.swf&sk=mXFpCv38qr3XDLdzGkhyZIBvyVrlw1Z5C&allow_ratings=1&rel=1&cr=US&eurl=http%3A%2F%2Fwww.inshad.com%2Fforum%2Fshowthread.php%3Ft%3D203695)



كل الود

زيــــــــاد
23-06-2009, 10:19 PM
السيد زياد من فريق التواصل الالكتروني ... أرجو منك عدم التملص من النقطة التي أثرتها لك ... أنا لم أطلب منك الحديث عن سير العملية الديمقراطية عندكم ... ولم أطعن في نظام الانتخاب حتى تسرد لي مزايا ما عندكم أنا أقررت لك في ردي السابق بأنه :-




أرجو منك الرد على مربط الفرس ... ما فائدة هذه الانتخابات إذا جاءت لإنتخاب مجرد إداري لمشروع النخبة الحاكمة خلف العرش الامريكي ... !!!




هذا الكلام ليس مثار مني ... بل مواد اعلامية أمريكية ما أثارته ... هذا فيلم امريكي بجزئيه ... ما ردك عليه؟






كل الود


السيد النشمي المحترم

لقد قرأت ادراجاتك اكثر من مرة والحقيقة أنني لم أجد مربط فرسك هذا لحد الان.

انك تناقض نفسك وتعاند المنطق والحقيقة وتقدم نظرية معينة ولكنك لا تشرح مقدماتها ولا طرق اثباتها وتفشل في التوصل الى نتائج مقنعة سوى اعتمادك على فيلم منتج في الولايات المتحدة وهي نفس الدولة التي تدعي انها تحت سيطرة مجموعة من اصحاب المصالح الخاصة الذين يعينون ويقتلون الرؤساء وصناع القرار ولكنهم وببساطة يتركون صانع هذا الفيلم (وبالمناسبة فهو قد أنتج 12 فيلما مشابها) يتركونه يسرح ويمرح ويفضح خططهم السرية ومؤامراتهم و يتمشى في شوارع واشنطن بحرية وأمان!!! لماذا تعتقد حسب نظريتك هذه انهم تركوا هذا المنتج ولم يفعلوا فيه ما فعلوه مع ابراهام لنكولن وجون كينيدي؟؟ اي منطق هذا وهل يصدق كلامك عاقل؟

يا سيد "نشمي"
اعود واذكرك بالحقيقة التي لا لبس فيها ولن يتمكن احد من التشكيك فيها الا وهي شفافية النظام السياسي في الولايات المتحدة الامريكية وتمتع الشعب الامريكي بالحقوق والحريات التي يحميها دستور الولايات المتحدة الامريكية.
من هذه الحقوق حرية التعبير والكلام وحرية المشاركة السياسية وحرية الانتخاب ومنها ايضا حرية انتاج مثل هذه الافلام التي تحب متابعتها وتعتقد أنها المصدر الوحيد للمعرفة.
وانت نفسك اعترفت اكثر من مرة بمدى تقدم النظام الانتخابي في الولايات المتحدة وشفافيته ومدى المشاركة الجماهيرية فيه ولكنك تعود وتذكر سلسلة من اشتقاقات نظرية المؤامرة والتي يبدو ان هواك ميال اليها.

الـنشمـــي بِيك
23-06-2009, 10:57 PM
أهلين زيــــــــاد

السيد النشمي المحترم


لقد قرأت ادراجاتك اكثر من مرة والحقيقة أنني لم أجد مربط فرسك هذا لحد الان.

لأنك شديد الملاحظة ...



انك تناقض نفسك وتعاند المنطق والحقيقة وتقدم نظرية معينة ولكنك لا تشرح مقدماتها ولا طرق اثباتها وتفشل في التوصل الى نتائج مقنعة سوى اعتمادك على فيلم منتج في الولايات المتحدة وهي نفس الدولة التي تدعي انها تحت سيطرة مجموعة من اصحاب المصالح الخاصة الذين يعينون ويقتلون الرؤساء وصناع القرار ولكنهم وببساطة يتركون صانع هذا الفيلم (وبالمناسبة فهو قد أنتج 12 فيلما مشابها) يتركونه يسرح ويمرح ويفضح خططهم السرية ومؤامراتهم و يتمشى في شوارع واشنطن بحرية وأمان!!! لماذا تعتقد حسب نظريتك هذه انهم تركوا هذا المنتج ولم يفعلوا فيه ما فعلوه مع ابراهام لنكولن وجون كينيدي؟؟ اي منطق هذا وهل يصدق كلامك عاقل؟


عزيزي أرجوك .. لا تتحدث عن المنطق والعقلانية .... ماذا سأفعل لك إن كنت ترى كل شيء بالمقلوب؟

الاحتلال بنظرك أصبح تحريراً ... والدول المحتلة أصبحت مستقلة "قال ليش" لأن الأمم المتحدة قالت ذلك

وأنت تعلم يا عزيزي أن نعال الزيدي الذي رشق به رئيسك السابق بوش "الذي بالامس كنت تدافع عن سياساته" ... فيه مصداقية أكثر من الأمم المتفرقة ومجلس الخوف اللذان جعلتهما مشرعاً لأكبر جرائم الارهاب في العالم والتي تقوم به أمريكا وحلفاؤها ... واسرائيل ...

عموماً سؤالك لماذا لم يتم اغتيال من قاموا بعمل هذه الافلام ... هذا السؤال وجهه لنفسك وليس لي ...

وكان عليك أن تترك هذا الاسلوب التسويفي في ردك وتنظر فيما يقولونه هم كمواطنين امريكيين ...




يا سيد "نشمي"
اعود واذكرك بالحقيقة التي لا لبس فيها ولن يتمكن احد من التشكيك فيها الا وهي شفافية النظام السياسي في الولايات المتحدة الامريكية وتمتع الشعب الامريكي بالحقوق والحريات التي يحميها دستور الولايات المتحدة الامريكية.
من هذه الحقوق حرية التعبير والكلام وحرية المشاركة السياسية وحرية الانتخاب ومنها ايضا حرية انتاج مثل هذه الافلام التي تحب متابعتها وتعتقد أنها المصدر الوحيد للمعرفة.
وانت نفسك اعترفت اكثر من مرة بمدى تقدم النظام الانتخابي في الولايات المتحدة وشفافيته ومدى المشاركة الجماهيرية فيه ولكنك تعود وتذكر سلسلة من اشتقاقات نظرية المؤامرة والتي يبدو ان هواك ميال اليها



أشعر انني انفخ في قربه مثقوبة ... نعم أنا لأنني موضوعي ولدي قابلية للأخذ والرد في الحوار أكثر منك ... اعترفت بدمقراطية الاجراءات الانتخابيه وبجمال نظامك ... لكنني لم أعترف بنزاهة الاهداف ... وهذا ليس تناقضاً ....

كل هذه الانتخابات ... تقام من أجل انتخاب الدميه ...! ولا حاجة لي بإعادة ما قلته ... كلامي واضح ...

issam.obayd
15-07-2009, 09:27 AM
افلح ان صدق
مع تحياتي لك وكان الله فى العون
عصام عبيد

شمس المحبة
18-07-2009, 09:42 PM
افلح ان صدق
مع تحياتي لك وكان الله فى العون
عصام عبيد
اخي عصام
اعجبني التعبير فظاهر الكلام جميل وحتى الشخصية مبشرة بخير
وتقبل احترامي

عيساوي
19-07-2009, 12:47 AM
اعلم يا اخي ان نظرة اوباما الى الاسلام هي نفسها نظرة بوش ومن قبله...فكلهم قد تخرجوا من مد رسة واحدة فلا تغرنك اللغة الخشبية التى بدأبها أوباما مشوره لان الصراع بيننا صراع الحق والباطل
والمثل العربي يقول : الحية لاتلد الا الحية
تحياتي

على الجمل
09-08-2009, 10:25 PM
مازلت اصر ان اوباما مجرد اداة لتحسين صورة امريكا

التي شوهها اسلافه السابقين , خصوصا تجاه العالم الاسلامي ,

وان هذا التغيير في السياسة هو تكتيكي لا غير ,

مازالت اهدافهم لم تتغير ,

انا أتفق معك فيصل في هذا الرأي
مشكور اخي شمس على الموضوع