PDA

عرض كامل الموضوع : الفشل العاطفي.. قلق النفوس المحمومة !



شمس المحبة
28-06-2009, 07:12 AM
الفشل العاطفي.. قلق النفوس المحمومة !
لانسان حين يحب بصدق لا يستطيع تحمل فكرة الفشل في علاقته ، ما قاله ويقوله أي شاب في مقتبل الحياة ، واخذ يعاني من فشل ما قد يتعرض له في واقع التنوع العاطفي الذي يجتاح النفوس القلقة والمحمومة .
تتعدد التجارب العاطفية في حياة كل انسان، فكثير من الاشخاص مروا بعلاقات ناجحة ومستقرة، واخرين ربطتهم تجارب متنوعة انتهت بالفشل، وظلت الامها تلاحقهم الى حد ان يشعرون بأن الحياة قد توقفت، فيدخلون في صراعات داخلية والام نفسية شديدة، قد ينجو البعض منها وقد يكون مصير البعض الاخر مجهولا..
عمر الصمادي (35 عاما) قال : ان الفشل العاطفي هو اقسى انواع الفشل في الحياة، لان الانسان حين يحب بصدق لا يستطيع تحمل فكرة الفشل في علاقته، حيث يبني عليها امالا كثيرة للمستقبل، وقد تختلف مدة تجاوز هذه الازمة من شخص لاخر، فالبعض يستطيعون تجاوزها بسهولة، والبعض الاخر لا يستطيعون نسيانها .
من جهة اخرى اكد الاخصائيون الاجتماعيون بأنه من الطبيعي ان يتعرض أي انسان للفشل العاطفي، حيث يعتبر من اقسى انواع الفشل، فمن الممكن ان يصاب صاحبه بالقهر والاحساس بالرفض والاحباط، وقد يمثل هذا الاحساس القاتل لدى الكثيرين كارثة حقيقية، وربما ادى بالبعض الى تغيير مسار حياتهم، واحيانا قد يؤدي الى اعادة الحسابات وترتيب الاوراق والبدء من جديد.
سالي مرزوق (28 عاما) تقول مررت بتجربتين فاشلتين سابقا، وبالرغم من اخذي كافة الاحتياطات والدروس من احدى تجاربي الا ان هذا لم يمنعني من المرور بأزمة عاطفية جديدة فاشلة، اثرت على حياتي وشعرت بالمرارة والصدمة، حيث ان فشلي ادى الى معاناتي من الاكتئاب لشهور، ولم استطع حتى الان تجاوز حزني .
ويشير الباحثون الى ان اعراض الفشل العاطفي تشمل القلق والتوتر ونقص التركيز والعزلة والبكاء، اضافة لتذكر الاحداث الماضية ومختلف انواع الذكريات المرتبطة بالحبيب المفقود، ويكون المزاج متوترا وحزينا، وتقل الشهية للطعام، وقد تستمر هذه الاعراض اسابيعا او شهورا.
لؤي احمد (33 عاما) يروي قصته فيقول لقد تعرضت للفشل في علاقتي العاطفية، فقد كنت متزوجا ولاسباب عدة تم الطلاق بعد زواج استمر 5 سنوات، وبغض النظر عن الاسباب التي ادت لذلك، الى انها كانت تجربة قاسية ومريرة، وقد عانيت مدة لا تقل عن السنة حتى استعيد ثقتي بنفسي، وعملت جاهدا ليكون فشلي دافعا للتطور في حياتي الاجتماعية والعملية، والان اعتبر ما مررت به درسا مهما واصبحت اكثر خبرة ونضجا .
وينصح علماء النفس الاشخاص الذين مروا بفشل في علاقاتهم بضرورة التحدث عن الازمة العاطفية والاقرار بهذه العواطف والانفعالات بهدف تجاوزها، ومن المفيد ايضا استيعاب التجربة من النواحي المنطقية والعقلانية وايجاد التفسيرات المناسبة والاسباب التي ادت الى انتهاء العلاقة.
علاء ارشيد (26 عاما) يقول تختلف ردة فعل الاشخاص من حيث تعاملهم مع الازمة العاطفية، وعن نفسي مررت بتجربة فاشلة وتجاوزتها بأن شغلت وقتي بأمور اهتم بها كالرسم والقراءة، حتى لا اترك لنفسي مجالا للتفكير فيمن لا يستحق حبي، وبالفعل فقد كان الفشل حافزا لي لتطوير موهبتي واثبات نفسي .
وفي دراسة علمية حديثة اثبتت ان انكسار القلب نتيجة الفشل العاطفي هي عملية حقيقية بمعناها الحرفي، كون القلب من اكثر اعضاء الجسم حساسية، واكدت الدراسة ان المشكلات العاطفية لا تؤثر على القلب وحسب، بل على الجسم كله، وبأن هذه الازمات العاطفية مشكلة قد يعاني منها كل الاشخاص في مختلف الاعمار والاعمال، وتقول الدراسة بأنه عندما يقول شخص ان قلبه يؤلمه بسبب فقدان الحبيب، فإن هذا الامر صحيح للغاية بالمعنى الحرفي للكلمة.
وتعلق لمى الشاعر (32 عاما) على هذه الدراسة وتقول اؤيد هذه الدراسة بشدة، حيث انه بالفعل عندما يمر الانسان بخيبات امل عاطفية وفشل مرير، فإن الاعراض النفسية تبدأ بالتأثير على كافة الجسم، ويصبح الالم النفسي هو الم بدني بحيث يشعر الشخص بالام بالمعدة والقرحة والقولون، وعدم انتظام ضغط الدم، بالاضافة للتوتر والقلق والارق .
ولتجاوز اثار الفشل العاطفي يزودنا المتخصصون النفسيون ببعض الامور التي من شأنها مساعدتنا لتجاوز مثل هذا النوع من الصدمات، حيث يؤكدون ضرورة تجنب العزلة، فالمساندة من قبل الاصدقاء والاحباء تعطي سندا نفسيا لا يستهان به، كما انها تحمي من الشعور بالوحدة، علاوة على انها تعطي احساسا بالامان الذي بدوره يخفف من وقع الصدمة، ايضا يجب الاقرار بالمشاعر يحيث يتحدث الشخص بما يشعر به من حزن ومرارة، وهذا بدوره يعتبر الخطوة الاولى في علاج الفشل العاطفي، ويشيرون الى اهمية مناقشة ابعاد الازمة مع احد المقربين الذين نثق بهم، وينصحون بضرورة الثقة بالنفس والتفاؤل واتخاذ الفشل طريقا للنجاح، والبحث عن صداقات جديدة ومزاولة الرياضة وممارسة بعض الهوايات المفيدة حيث تخفف من وطأة الصدمة وتدفع بها الى اعماق النسيان، ويحذر المتخصصون من الاندفاع في علاقات عاطفية جديدة لنسيان الفشل العاطفي وينبهون الى عدم الدخول في أي علاقة جديدة حتى نتخلص نهائيا من اثار العلاقة القديمة.
رامي شريم (30 عاما) يقول تعرضت لازمة عاطفية مريرة اثرت على حياتي كثيرا، وبالفعل شعرت بالمرارة والظلم والقسوة، واصبت بانهيار عصبي نتيجة لذلك، ولكن بعد فترة من الوقت بدأت اتجاوز الفشل، ولجأت لله وبفضل ايماني الكبير بالله ووجود اهلي بجانبي واصدقائي المقريين، استطعت ان اخرج من هذه التجربة القاسية، والبدء من جديد، والعمل على ان يكون فشلي هو نفسه نجاحي في الحياة والعمل .
اذن حياتنا مليئة بالمحطات، وقد يكون الفشل العاطفي من اكثر الازمات التي تؤثر فينا، ومهما كانت الالام المرافقة له، فإنه يجب علينا تحويله الى فرصة للنمو واختبار للحياة والذات، واتخاذها دروسا لنا لتجعلنا اكثر صلابة ونضجا من النواحي العاطفية والحياتية، فما اجمل من ان يكون الفشل فرصة وحافزا للتطور والنجاح في حياتنا، وكما يقول المثل الصيني الازمة فرصة ، ويجب ان نستغلها لتكون ذكرى ماض قديم، والامل في مستقبل افضل.

منقول ( الكاتبة سائدة السيد )

*ميسي القادم*
28-06-2009, 07:29 AM
موضوع رائع

تحيااتى

كل الود

شمس المحبة
28-06-2009, 04:13 PM
موضوع رائع

تحيااتى

كل الود
شكرا اخي ميسي على المرور الكريم
وتقبل احترامي

mohammed2597
28-06-2009, 04:41 PM
الفشل العاطفي يأتي من الغباء العاطفي و السداجة أنظر
فيه غباء عقلي يتعلق بالذكاء يعني فيه فشل عاطفي يتعلق
بالغباء ..نحن نكون فيه لا نحسن كيف نفاعل بأحاسيسنا في
الإتجاء الصحيح
ثم هناك مسألة أخرى صديقي المحترم الأصعب في القضية
هو تشابه الحالات النفسية عند الفشال و هذا خطأ كبير
هو أن كل أنسان له خصوصيات ترتبط بمحيطه يعني لو أردت
أن ترفع معنوات فاشل ما عليك سوى أن تشجعه و لو أردت
أن تحطم معنويات ناجح مع عليك سوى أن تحطمه شوف مثلا
يظل مدرب وطني طيلة الأسبوع يرفع من معنويات فريقه
كون أن الفريق الند سهلا و سوف نتغلب عنه و اللاعب الفلاني
براوغ بكد ...و.....تصور معي أقول تصور لو جاء أحد المساعدين
في التدريب في آخر لحظة دخول اللآعبين إلى الميدان و قال لهم
سمعتتم أخر الأخبارا أن الآعب الخطير سوف يلعب معهم....يعني
يخسرهم قبل الدخول ...
أن أصعب الدرسات الآن هي تلك التي تتعلق بدراسة نفسية الإنسان
كونها تأتي متضاربة و متعاكسة
لذلك أخي لا نبني نظريات عن الفشل من خلال حالات بالقدر ما نحتاجه
فعلا إلى الدعم و التشجيع و بالإبتعاد عن ما هو كل سلبي في القضية
كل الإحترام و التقدير

شمس المحبة
28-06-2009, 04:53 PM
الفشل العاطفي يأتي من الغباء العاطفي و السداجة أنظر
فيه غباء عقلي يتعلق بالذكاء يعني فيه فشل عاطفي يتعلق
بالغباء ..نحن نكون فيه لا نحسن كيف نفاعل بأحاسيسنا في
الإتجاء الصحيح


ضحكتني يا محمد كثيرا وهو فعلا ان الانسان المصدوم عاطفيا قد يكون مثيرا للضحك والشفقة لانه بهذه الحالة انما يعبر عن الضعف الانساني الذي نعرفه جميعا في نفوسنا .

يعني لو أردت
أن ترفع معنوات فاشل ما عليك سوى أن تشجعه و لو أردت
أن تحطم معنويات ناجح مع عليك سوى أن تحطمه

هنا اخي الكريم ارى انك اجدت كثيرا وصف ضعف الانسان فهذه الحالة حصلت معي قديما وحديثا وفي كثير من الاحيان ولكني في الفترة الاخيرة لم تعد تؤثر في هذه الحركات .

شكرا لمرورك الرائع دوما
وتقبل احترامي

eman t
28-06-2009, 07:12 PM
كلامك صحيح واعجبني جدا
بس في هذه المرحلة العواصف تاخد مكان العقل.....

وفقك الله
تقبل كل الاحترام

شمس المحبة
28-06-2009, 07:55 PM
كلامك صحيح واعجبني جدا
بس في هذه المرحلة العواصف تاخد مكان العقل.....
وفقك الله
تقبل كل الاحترام
كلامك صحيح اختي الكريمة فالعقل يغيب اثناء لوعات الحب
شكرا لك اخت ايمان على المرور الكريم
وتقبلي احترامي

emiy
28-06-2009, 08:27 PM
مشكور اخى الكريم على الموضوع الرائع

الفشل ليس نهاية الحياة ولكن على من يفشل ان يتعلم من تجاربة ويبدا من جديد وينسى الماضى


تحياتى واحترامى

شمس المحبة
28-06-2009, 08:35 PM
مشكور اخى الكريم على الموضوع الرائع

الفشل ليس نهاية الحياة ولكن على من يفشل ان يتعلم من تجاربة ويبدا من جديد وينسى الماضى
تحياتى واحترامى
كلامك صحيح يا اختي ويسعى الباحثون لمساعدة هذه الفئة من الناس حتى يستمروا بالحياة ولا يتوقفوا عند هذه المواقف المؤلمة في حياتهم .

شكرا لحضورك وتقبلي احترامي

mohammed2597
28-06-2009, 11:29 PM
هنا اخي الكريم ارى انك اجدت كثيرا وصف ضعف الانسان فهذه الحالة حصلت معي قديما وحديثا وفي كثير من الاحيان ولكني في الفترة الاخيرة لم تعد تؤثر في هذه الحركات .

شكرا لمرورك الرائع دوما
وتقبل احترامي



بالنسبة لك فيه أمور و تكتيكات أخرى على العالي :)

شمس المحبة
29-06-2009, 07:36 AM
بالنسبة لك فيه أمور و تكتيكات أخرى على العالي :)
شكرا اخي محمد لحضورك الرائع دوما
وتقبل احترامي وتقديري