PDA

عرض كامل الموضوع : لقد علمني تاريخ السياسة...



عيساوي
19-07-2009, 01:18 AM
كثير من الناس الذين تخفى عليهم أسرار الخطاب السياسي يعتقدون ان الرئيس اوباما اراد ان يتصالح مع الشعوب المقهورة وبالضبط مع العالم الاسلامي.

مضامين خطاب الرئيس في مصر تفيد الدعوة الى المصالحة . ولكن السؤال المطروح اي نوع من المصالحة؟
هل هى المصالحة القمعية ؟ام المصالحة الاستغلالية ؟ ام هي مصالحة بمقاييس أمريكية؟....

نحن في الفكر الاسلامي لانرفض المصالحة مع الاخر أو الغير. بل نحبدها وندعوا اليها وذلك في اطار المصالح و القضايا المشتركة .ولا ادل على ذلك تلك الوثيقة السياسية التي أجمع عليها المسلمون واليهود بالمدينة المنورة.
-اذن: بما ان المدارس التي يتخرج منها اصحاب القرار في أمريكا لها نفس الجذور والمقاصد فلا يمكن ان يكون الرئيس أوباما الا مثل أسلافه: بوش وكنيدي...ثم ان القرار في الدول الكونفيديرالية انما يصدر عن المؤسسات وليس عن الاشخاص مثل أوباما .ونحن نعلم جيدا الفلسفة التدميرية التي قام عليها النظام الامريكي.
من خلال هذه الاعتبارات تبين بوضوح ان المصالحة التي دعا اليها الرئيس أوباما هي مصالحة بمقاييس أمريكا الانتهازية...
ويجب على المسؤولين في الدول الاسلامية ان ينتبهوا الى مثل هذه الاطاريح..


تحليل: أخوكم عيساوي المغربي

عبدالغنى منصور
19-07-2009, 02:29 AM
قال الله تعالى : ( وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى العَالَمِينَ ) (البقرة: من الآية251 )
وقال تعالى : ( وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) (الحج:40-41)

سلامة الروح
19-07-2009, 08:54 AM
مهما اختلفت الوجوه فالهدف واحد وكله يصب في دائرة واحدة الا وهي خدمة الاحتلال الصهيوني والاستماتة في الدفاع عنهم .
امريكا وان اختلف من يحكمها ستبقي امريكا الدولة التي تأبي الا ان تكون دولة استغلالية قمعية متسلطة .

شكرا لهذا التحليل الرائع جداااااااااا.
تحياتي اليك وفائق احترامي.

عيساوي
20-07-2009, 01:25 AM
كاتب النص الاصلي:عبد الغني منصور
قال الله تعالى : ( وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى العَالَمِينَ ) (البقرة: من الآية251 )
وقال تعالى : ( وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) (الحج:40-41)
نتمنى ان نكون ممن يقيمون الصلاة و يوتون الزكاة ... لينزل الله نصره علينا آمين
__________________

عيساوي
20-07-2009, 01:32 AM
كاتب الرد الاصلي :س الروح:
مهما اختلفت الوجوه فالهدف واحد وكله يصب في دائرة واحدة الا وهي خدمة الاحتلال الصهيوني والاستماتة في الدفاع عنهم .
امريكا وان اختلف من يحكمها ستبقي امريكا الدولة التي تأبي الا ان تكون دولة استغلالية قمعية متسلطة .

أطمئنك بأن القمع و التسلط ليس له دوام فلقد علمنا تاريخ السياسة بأن الدولة المدكترة و المستبدة تستطيع اقامة نظامها وفرضه على المستضعفين ولكنهاعاجزة عن الاستمرارية في الزمن .

فضاء الكون
20-07-2009, 03:10 PM
شكرا لموضوعك
تقبل مرورى

زيــــــــاد
20-07-2009, 10:12 PM
السيد عيساوي المحترم
السلام عليكم
لقد دعا الرئيس أوباما الى بداية جديدة مع المسلمين حول العالم عندما تناول وبشكل صريح أهم المشاكل والمعوقات التي تقف في طريق علاقة تقوم على اساس التعاون والمصالح المشتركة بين الولايات المتحدة والمسلمين حول العالم. ومع ذلك فأن التشكيك بصدق نوايا الرئيس أوباما كان متوقعا الى درجة أن الرئيس تحدث عن أولئك المشككين وكيف أنهم يحاولون جر الانسانية الى دوامة من الكراهية والمآسي بقوله: " أعلم أن هناك الكثيرون من المسلمين وغير المسلمين الذين تراودهم الشكوك حول قدرتنا على استهلال هذه البداية، وهناك البعض الذين يسعون إلى تأجيج نيران الفرقة والانقسام والوقوف في وجه تحقيق التقدم، ويقترح البعض أن الجهود المبذولة في هذا الصدد غير مجدية، وأن الاختلاف مصيرنا وأن الحضارات سوف تصطدم حتما، وهناك الكثيرون كذلك الذين يتشككون ببساطة في إمكانية تحقيق التغيير الحقيقي، فالمخاوف كثيرة وانعدام الثقة كبير، وقد أدى مرور الأعوام إلى تضخيمها ولكننا لن نتقدم أبدا إلى الأمام إذا اخترنا التقيد بالماضي. وأريد أن أخاطب الشباب بالتحديد، لكي أقول للشباب من جميع الأديان ومن جميع البلدان أنكم أنتم الذين تملكون أكثر من أي شخص آخر، القدرة على تحديد معالم هذا العالم وفقاً لتخيلاتكم المجددة له." وكذلك قوله:" هذا وما لم نتوقف عن تحديد مفهوم علاقاتنا المشتركة من خلال أوجه الاختلاف فيما بيننا، فإننا سنساهم في تمكين أولئك الذين يزرعون الكراهية ويرجحونها على السلام ويروجون للصراعات ويرجحونها على التعاون الذي من شأنه أن يساعد شعوبنا على تحقيق العدالة والازدهار. ويجب أن تتوقف هذه الدائرة من الارتياب والشقاق."
وعليه فما جئت به يا سيدي ليس جديدا بل هو متوقع حتى أن الرئيس وصف من هو مثلك وصفا دقيقا في خطابه. ومن المعيب ان ألانسان يأخذه الغرور بنفسه الى أن يتصور أنه وحده من لا "تخفى عليه أسرار الخطاب السياسي" ويقلل من مستوى فهم الاخرين ويتمادى الى درجة أنه يلقنهم معلومات خاطئة ومشوشة فيظهرها لهم على أنها لا شئ سوى الحقيقة. وغير هذا وذاك فأن أسلوب الاستنتاج بأختلاق بديهيات لا وجود لها هو اسلوب مج ولا يستخدمه سوى الانظمة الشمولية والدكتاتورية لفرض قناعاتها على الشعوب المستضعفة.
نقطة أخيرة للسيد عيساوي وهو الخبير السياسي العارف ... النظام في الولايات المتحدة الامريكية هو فيدرالي وليس كونفيدراليا ... وأفترض أنك تعرف الفرق بينهما! والا فأن "المسؤولين في الدول الاسلامية" سوف لن يصغوا لتنبيهات رجل فاته التمييز بين النظام الفيدرالي والكونفيدرالي!

تقبل تحياتي وتمنياتي بالخير

*ميسي القادم*
20-07-2009, 10:18 PM
انا لا اعرف فى امور السياسة دى ابدا لكن لمعرفتى العابرة والقليلة اقدر اقولك
يا اخى تفائل اكيد الرئيس اوباما احسن من اللذين سبقوه امثال كلنتون وبوش
وانا حاسس انه هيصلح من امور الدمار والتخريب

عيساوي
21-07-2009, 01:16 AM
-اليك يا سيد زياد ...

اعلم جيدا أن أول شئ نرجوا ان يتوفر في محاورينا هو حسن النية ثم التزام الموضوعية ....فنحن هنا نناقش بهدوء من اجل الوصول الى الحقيقة فأنا أومن أن :الحق مع صاحب الحجة مسلما كان أو غيره والخصم ملزم بالحق.
-اتمنى ان لا تحمل كلامي ما لايحتمل .اجمع الحقيقة من المنطوق والمفهوم معا...
-فالفرق بين الدولة المركبة ا لكونفيديرالية وبين الدولةالمركبة الفيدرالية لايخفى على مثلي (بدون تفصيل). فأنا -وأعوذ بالله من كلمة أنا- قد تخرجت من احدى كليات القانون الوضعي...حيث جمعت في الدراسة بين القانون العام وكذا الخاص.فكيف يخفى علي الفرق بينهما؟
-أما عن كتابة مصطلح الكونفيدرالية في النص المنشور محل مصطلح الفيديرالية انما جاء نتيجة السهو والعجلة في الكتابة ومن ذا الذي لايصاب بالسهو والنسيان مادام انسانا ؟
-كنت انتظر من مثلك خصوصا وأنت في الخارجية الامريكية .أن يكون نقاشك حرا ونزيها ولكن للاسف
قد وظفت الطعن ...
-فنحن لانعامل بالمثل لاننا لاننا نبحث عن الحقيقة أينما كانت ولو في قلب الولايات المتحدة الامريكية