PDA

عرض كامل الموضوع : اهلكتهم .......واهلكوني



العزم10
17-11-2009, 02:14 PM
يقول الشيطان الرجيم - "أهلكت بني ادم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار "

نعم إن الاستغفار الصادق هو النار التي تحرق الذنوب وتحرق معها سعي الشيطان للإيقاع بنا


الشيطان يحاول جهده أن يجرنا معه إلى جهنم لأنه ضمن مقعده فيها ويريد أن يدخل اكبر عدد ممكن معه .لا لشيء إلا لعداوته الأبدية لنا .

نعم نذنب والشيطان أذنب

لكن الفرق بيننا وبين الشيطان انه لما أذنب أعطاه الله فرصة للرجوع لكنه أبى واستكبر وأصر على ذنبه فكان عاقبته الخلود في النار .

أما نحن بنو ادم المسلمين نذنب لكن نرجع .نعترف .نخاف من بطش الجبار وكذلك فعل ابونا ادم حين قال هو وأمنا حواء-

"ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين"

منتهى الاعتراف بالتقصير والذنب

فجاء الرد الإلهي الرحيم - "فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم "


الاستغفار الصادق هو الدواء الناجع ...هو الحل الوحيد لإصلاح علاقتنا بالله

هو الباب الذي فتحه الله الكريم لمن اخطأ منا للدخول عليه سبحانه تائبين نادمين خاضعين

هو السحابة التي تمطر علينا ماءا يغسلنا من أوساخنا .


فهل سنكون مثل أبينا ادم فنكون من المستغفرين بصدق

أم سنكون مثل الشيطان حين أصر على ذنبه فكان عاقبته الإحراق بالنار إلى الأبد


هل ستقول استغفر الله وأنت تقيم علاقة محرمة مع فتاة .........انه إصرار شيطاني مغلف باستغفار كاذب

هل ستقول استغفر الله وأنت تتناول المحرمات ...............انه إصرار شيطاني مغلف باستغفار كاذب


هل ستقولين استغفر الله وأنت لا زلت مصرة على التبرج والسفور …………. انه إصرار شيطاني مغلف باستغفار كاذب.


وهكذا ...........كل ذنب لا يقابله استغفار صادق وذلك بالندم عليه واستبداله - كما فعل أبوانا ادم وحواء - فهو فقط إصرار شيطاني مغلف باستغفار كاذب.

لك الاختيار في مرافقة أبيك ادم عليه السلام إلى الجنان وذلك بالاستغفار الصادق وتصحيح المسار

أو مرافقة الشيطان إلى النيران - والعياذ بالله - وذلك بالإصرار على ذنوبك ولا تغر نفسك بالاستغفار وأنت في قلبك مصر فالله - "يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور " .

واسمع إلى نداء ربك

"وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ "

عاشق .. ام اللول
18-11-2009, 01:36 PM
شكرا لك أخي الكريم ..

يارب يغفر لنا ذنوبنا .. ولايجعلنا من المنافقين

العزم10
19-11-2009, 01:30 PM
جزاك الله خيرا على الرد الطيب