PDA

عرض كامل الموضوع : كرامة مصر المهدورة ... بقلم عبدالباري عطوان



أنمـــار
23-11-2009, 07:27 PM
كرامة مصر المهدورة
عبد الباري عطوان


23/11/2009


شعرنا بحالة من الصدمة والإحباط ونحن نتابع خطاب الرئيس المصري حسني مبارك في الاجتماع الطارئ لمجلسي الشعب والشورى، خاصة عندما قال انه لن يسمح مطلقا بأي مساس بكرامة مصر ومواطنيها، في إشارة مباشرة الى الجزائر، في أعقاب أحداث الشغب التي وقعت في الخرطوم، وأصيب فيها بعض المشجعين المصريين إثر اعتداءات تعرضوا لها من قبل نظرائهم الجزائريين.

الصدمة أولا لأن الرئيس المصري اختصر كرامة مصر في مباراة كرة قدم وتداعياتها، وثانيا لأننا توقعنا خطابا تصالحيا مدروسا ومهدئا من رأس الدولة في مصر، يرتقي إلى مكانتها الاقليمية والدولية، ويضمّد الجراح، ويهدئ العواطف، ويكبح جماح مجموعة من الذئاب الإعلامية الضالة، ويؤكد على روابط الدم والاخوة، ويفرّق بين انفعال الشارع ومسؤولية الدولة والقيادة، ويكظم الغيظ، ولكن هذا لم يحدث للأسف.

عمليات التحريض والتجييش المستمرة، حتى كتابة هذه السطور، في البلدين، تؤكد ما حذرنا منه دائما من وجود معسكرين يغذيان هذه الكراهية العنصرية المريضة والمدمرة، البعيدة عن قيمنا وأخلاقنا، بل ومصالحنا، عن عمد، ووفق تخطيط مسبق ،الأول 'فرعوني' في مصر يكره العرب والمسلمين، ويريد إعادة البلاد سبعة آلاف سنة الى الوراء، زمن تحتمس واخناتون، ومينا موحد القطرين، والثاني 'فرانكفوني' جزائري يريد سلخ بلاده عن محيطها العربي المسلم، بل والافريقي، والاتجاه شمالا الى أوروبا.

صحيح انه لا توجد في الجزائر غير قناة تلفزيونية حكومية واحدة، وليس هناك أي محطات خاصة، بقرار رسمي يمنعها، ولكن هذه 'الفرانكفونية' جرى التعبير عنها، وفي أبشع صورها، من خلال بعض الصحف، وبأقلام أشخاص تعمدوا تصعيد حملات الكراهية والعداء ضد الشعب المصري الطيب الشقيق، مما أسفر عن تعرض مصالح وعمال مصريين في الجزائر لأبشع أنواع الترهيب والاعتداءات.

نعترف بأن الإعلام المصري، والخاص منه على وجه الخصوص، كان في معظمه إعلاما تحريضيا تكريهيا، يعمل وفق أجندات انعزالية، تريد قطع أواصر مصر عن محيطها العربي، والإسلامي ايضا، وبتعليمات من جهات نافذة من صلب النظام الحاكم.

هذه القنوات التلفزيونية الخاصة التي جعلت من الجزائر، والجزائريين، ومن ثم العرب والمسلمين من بعدهم، الاعداء التاريخيين لمصر الذين يجب استئصالهم، مملوكة في غالبيتها لرجال أعمال يشكلون النواة الاساسية لنظام الحكم، ولي نعمتهم، ويكنّون في معظمهم العداء للعرب والمسلمين، ولهذا وظفوا قنواتهم هذه لتصعيد الكراهية، وإحياء العنصرية المصرية في أبشع صورها، وتجاوز كل الخطوط الحمراء الوطنية أو المهنية، وبطرق سوقية هابطة.

بحثنا في جميع الصحف ووكالات الأنباء العربية والأجنبية، بل والمصرية نفسها، عن الضحايا الذين سقطوا في الخرطوم على أيدي 'البلطجية' الجزائريين، وسكاكينهم التي تحدث عنها الفنانون المصريون بإسهاب في محطات التلفزة بطريقة استفزازية، فلم نجد الا ثلاثا فقط، أرسلت لهم السلطات طائرة خاصة، لنقلهم الى مصر، وسط زفة اعلامية، وكانت جروحهم بسيطة، غادروا المستشفى في اليوم نفسه بعد علاجهم.

متى كانت السلطات المصرية ترسل طائرات خاصة لنقل مصابيها داخل مصر أو خارجها؟ هل أرسلت هذه الطائرات الى الصعيد لنقل العشرات الذين سقطوا قتلى وجرحى في اشتباكات بين مسلمين وأقباط، وهل أرسلت هذه الطائرات لنقل ضحايا العبّارة الغارقة في البحر الأحمر، أو ضحايا تصادم القطارات بقرية 'العياط' في جنوب مصر؟.

لسنا ضد هذه الخطوة، أي ارسال الطائرات الخاصة التي تكشف في ظاهرها لمسة حضارية للعناية بالمواطن كما اننا ندين اي اعتداء على اي مشجع مصري بأقسى الكلمات، ولكننا ضد توظيفها في حملة اعلامية مسعورة، تخدم اهدافا مريبة، تريد لمصر هوية أخرى، يحاول رسم ملامحها أناس قادوا البلاد الى الحال المؤسف الذي تعيشه حاليا، من فساد وبطالة وفقر وأكوام قمامة، وكأن هذا الخراب لا يكفيهم ويريدون المزيد منه.

السيد علاء مبارك، نجل الرئيس المصري الثاني، تهجم بشكل غير مسبوق على القومية العربية، والانتماء المصري العربي، وقال ما معناه ان هذا الانتماء جرى دفنه مع صاحبه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

السيد علاء مبارك لم يصدر أي فتوى سياسية من قبل، ولم نسمع به الا بعد وفاة ابنه المغفور له، وتعاطفنا مع مأساته، فهو رجل مشغول في 'البيزنس'، وهذا حقه، ولا عيب في ذلك، ولكن ان يأتي خروجه الاول على شاشات التلفزة للتطاول على العرب والانتماء القومي لمصر، وبسبب أحداث شغب كروية فهذا أمر يثير الاستغراب. وما يثير الاستغراب أكثر الترحيب المبالغ به بتصريحاته هذه من قبل بعض الحاقدين على العرب والمسلمين في القنوات المصرية نفسها.

هذه النعرة المعادية للاسلام والعروبة، ولمصلحة 'الفرعونية' الانعزالية، تأتي في زمن التكتلات الاقتصادية والسياسية العالمية، وفي وقت تختار فيه 27 دولة أوروبية، رئيسا واحدا، ووزير خارجية يمثل سياساتها في مختلف دول العالم.

نذهب الى ما هو أبعد من ذلك ونقول ان رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا، يتحدث بافتخار عن الامبراطورية الاسلامية العثمانية، ويتباهى بأنه أحد أحفادها، ويتصالح مع جميع جيران بلاده، ويذهب رئيس بلاده عبد الله غول الى أرمينيا لحضور مباراة كرة قدم، ويبادله الرئيس الأرميني بحضور أخرى في تركيا، رغم وجود كراهية متأججة مبنية على تراث من مجازر راح ضحيتها ملايين الابرياء في البلدين.

هذه التوجهات المصرية الرسمية قصيرة النظر، قزّمت مكانة مصر، ودورها للأسف، ووترت علاقاتها مع محيطها الطبيعي الحاضن لها، المؤمن بقيادتها وريادتها. فالعلاقات المصرية السورية مقطوعة، وفي طريقها الى القطيعة مع الجزائر، وفاترة مع تونس، ومتوترة مع السودان، وخجولة مع المملكة العربية السعودية، وسيئة مع جميع الحركات والاحزاب الاسلامية وحركات التحرر في العالم مثل 'حماس' و'حزب الله' وغيرهما.

القاهرة الرسمية، وللأسف الشديد، تفرش السجاد الأحمر لشمعون بيريس رئيس اسرائيل وايهود باراك وزير دفاعها، المسؤول الاول عن جرائم الحرب في قطاع غزة، ومشغولة في الوقت نفسه في تأجيج الفتنة والاحقاد ضد العدو الجديد لمصر، وهو الجزائر وشعبها، وربما معظم العرب الآخرين.
نفهم ان تكره هذه القلة المهيمنة على الاعلام، والنافخة في نيران التفرقة والاحقاد، روابط مصر العربية والقومية، لو أن الجيوش المصرية تحارب دفاعا عن الامة وكرامتها وعقيدتها، أو حتى مصالح مصر، مثلما تفعل جيوش أمريكا وبريطانيا والسويد وفرنسا، في أفغانستان والعراق دفاعا عن المصالح الغربية، وتتلقى عواصمها يوميا نعوش القتلى ومئات الجرحى، ولكن الجيوش المصرية لا تحارب نيابة عن هذه الأمة حاليا، وآخر حرب خاضتها كانت قبل ستة وثلاثين عاما (1973) وحققت فيها نصرا رفع رأس الأمة.

الانتماء العربي القومي مفيد لمصر، لأنه مربح، يخدم مصالحها، فهناك أكثر من سبعة ملايين مصري يعملون في الخليج والسعودية وليبيا والاردن ولبنان، يساهمون بأكثر من خمسة مليارات دولار للخزينة المصرية. ونحن هنا لا نتحدث عن حجم الصادرات المصرية للعرب. وهذه الصادرات يمكن ان تتضاعف لو كان هناك نظام يسهر على مصالح مواطنيه، ويحقق تنمية حقيقية توفر الوظائف والرخاء. وتكفي الاشارة الى أن صادرات تركيا للمشرق العربي ومغربه بلغت 30 مليار دولار، ومرشحة للزيادة بمقدار الضعف في غضون ثلاثة أعوام.

لا نبالغ اذا قلنا ان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ما كان سيسمح بهذه المهزلة ان تحدث، ولو حدثت لما تردد بإصدار الأوامر لفريق بلاده للانسحاب أمام الجزائر وإهداء التأهيل لكأس العالم للشعب الجزائري. ولا نتردد في التأكيد أيضا ان الرئيس هواري بومدين كان سيفعل الشيء نفسه، لأن علاقات الاخوة وروابط الدم أسمى كثيرا بالنسبة الى هذين الرئيسين من الفوز في مباراة كرة قدم.
كرة القدم ومنافساتها هي المتعة الوحيدة التي بقيت متنفسا للجماهير العربية المسحوقة، في ظل أنظمة القمع والديكتاتورية والفساد والتوريث.. ومن المؤلم أنه حتى هذه المتعة البريئة أفسدوها، لا سامحهم الله.

عبدالغنى منصور
23-11-2009, 11:35 PM
استاذ عبدالبارى عطوان

اعرفه جيد رجل موضوعى وعروبى وكلامه موزون

قال حقائق عن مصر وكذلك الجزائر

لكن الحقيقة ليست كذلك تماما

كنت نويت ان انهى كلامى عن تلك القضية التى اسائت للمصريين قبل الاشقاء الجزائريين لكن ........

عدد المصابين المصريين 25 فقط وتم علاجهم فى معهد ناصر وخرجوا فعلا لكن لايهم العدد بمقدار الموقف نفسه الترويع والارهاب خاصة ان كان من شقيق جهز العدة والعتاد واخر ذهب بنساء واطفال

طرف ذهب وجيش 15 الف شاب واخر كان عدده عن اخره 3200 نصفهم اطفال ونساء ورجال مسؤلون

حملة ترهيبة بان الاشقاء اشتروا كل الاسلحة البيضاء بالسوق واحتلوا كل المنازل والفنادق بجوار الاستاد

الطعنة عندما تاتى من اخ اصعب بكثير من ان تاتى على يد عدو

السفير المصرى : نحمد الله انه كان مقصرا عندما علم وسمع بان الاشقاء جهزوا العدة والاسلحة البيضاء للمعركة ولم يتصل بالقيادة المصرية التى لو علمت لكنت اعتقد انها ستكن حربا ضروس وتنتج ضحايا بالالوف

الحمد لله الذى سلم وان المنتخب خسر المباراة لانه لو فاز لكانت مذبحة اكبر انتقام من اشاعة وانتقام لعدم التأهل

ولن اذيد اكثر من هذا

وان اعرف الفساد بمصر والجزائر تماما

واعرف ان الاعلام لعب على وتيرة التأجيج وبث الكراهية فعلا لاهداف نعرفها وهى فرق تسد

كنت انتظر ايضا من استاذ عبدالبارى ان يتسائل عن الصمت الرسمى الجزائرى !

يا اخوانى المسائلة اظهرت ما فى القلوب وهنا بالمنتدى كتب احد الاصدقاء موضوع اسمه جامعة القلوب العربية

نحن بحاجة الى المصارحة واخراج ما بداخلنا

فالجرح ان اغلقت عليه وهو ملوث سيحدث وفاة

لنقف وقفة جادة نخرج ما فى القلوب وننفس عنها

لعل الاجيال القادمة تستطيع بالمصالحة القائمة على المصلحة الاقتصادية وليس بالكلام الرنان فقط

الموضوع يحتاج الى كلام كثيرا

واعذرونى فلقد مللت الكلام

وعاد اليأس الىّ وتملكنى الحزن والاكتئاب

ادعوا الله لى بالشفاء

ودى وتحياتى

فيصل الشمري
23-11-2009, 11:49 PM
الكرامة ليست في كرة القدم ياسادة ,


العراق محتل , وفلسطين تصرخ منذ 61 عاما ,

فأي كرامة بقيت لنا ياحسني مبارك كي تدافع عنها بوجه اخوتك العرب ؟

لماذا لم تخرج هذه الكلمات الشجاعة عندما قتلت اسرائيل ولأكثر من مرة

احد شرطة الحدود المصريين

لاحول ولا قوة الا بالله

د/جمال ثروت
24-11-2009, 06:25 AM
هل هذه مباراة كرة قدم


http://www.youtube.com/watch?v=EQq8eSKoMUo&feature=player_embedded (http://www.youtube.com/watch?v=EQq8eSKoMUo&feature=player_embedded)


http://up.arab-x.com/Nov09/YKg42377.jpg

http://up.arab-x.com/Nov09/ZoB42568.jpg


وما رأيكم فى هذا التهديد قبل المباراة وحدث بالفعل



http://www.youtube.com/watch?v=tMLwFKuxTcc&feature=player_embedded (http://www.youtube.com/watch?v=tMLwFKuxTcc&feature=player_embedded)


وعندى أبشع منها فهل هذه مباراة فى كرة القدم أم شىء آخر ؟؟؟
مع وافر تحياتى للجميع

أنمـــار
24-11-2009, 06:50 AM
استاذ عبدالبارى عطوان

اعرفه جيد رجل موضوعى وعروبى وكلامه موزون

قال حقائق عن مصر وكذلك الجزائر

لكن الحقيقة ليست كذلك تماما

كنت نويت ان انهى كلامى عن تلك القضية التى اسائت للمصريين قبل الاشقاء الجزائريين لكن ........

عدد المصابين المصريين 25 فقط وتم علاجهم فى معهد ناصر وخرجوا فعلا لكن لايهم العدد بمقدار الموقف نفسه الترويع والارهاب خاصة ان كان من شقيق جهز العدة والعتاد واخر ذهب بنساء واطفال

طرف ذهب وجيش 15 الف شاب واخر كان عدده عن اخره 3200 نصفهم اطفال ونساء ورجال مسؤلون

حملة ترهيبة بان الاشقاء اشتروا كل الاسلحة البيضاء بالسوق واحتلوا كل المنازل والفنادق بجوار الاستاد

الطعنة عندما تاتى من اخ اصعب بكثير من ان تاتى على يد عدو

السفير المصرى : نحمد الله انه كان مقصرا عندما علم وسمع بان الاشقاء جهزوا العدة والاسلحة البيضاء للمعركة ولم يتصل بالقيادة المصرية التى لو علمت لكنت اعتقد انها ستكن حربا ضروس وتنتج ضحايا بالالوف

الحمد لله الذى سلم وان المنتخب خسر المباراة لانه لو فاز لكانت مذبحة اكبر انتقام من اشاعة وانتقام لعدم التأهل

ولن اذيد اكثر من هذا

وان اعرف الفساد بمصر والجزائر تماما

واعرف ان الاعلام لعب على وتيرة التأجيج وبث الكراهية فعلا لاهداف نعرفها وهى فرق تسد

كنت انتظر ايضا من استاذ عبدالبارى ان يتسائل عن الصمت الرسمى الجزائرى !

يا اخوانى المسائلة اظهرت ما فى القلوب وهنا بالمنتدى كتب احد الاصدقاء موضوع اسمه جامعة القلوب العربية

نحن بحاجة الى المصارحة واخراج ما بداخلنا

فالجرح ان اغلقت عليه وهو ملوث سيحدث وفاة

لنقف وقفة جادة نخرج ما فى القلوب وننفس عنها

لعل الاجيال القادمة تستطيع بالمصالحة القائمة على المصلحة الاقتصادية وليس بالكلام الرنان فقط

الموضوع يحتاج الى كلام كثيرا

واعذرونى فلقد مللت الكلام

وعاد اليأس الىّ وتملكنى الحزن والاكتئاب

ادعوا الله لى بالشفاء

ودى وتحياتى

تقريبا معظم ردك اعتمد على هذه المعطيات، فهل لديك مصادر اكثر حيادية من مصادر الطرفين، مثلا تقرير سوداني عن هذه المعلومات المعطاة... حتى يتم نقل الحوار بشكل صحيح الى مرحلة لاحقة.

1- عدد المصابين المصريين 25 فقط وتم علاجهم فى معهد ناصر وخرجوا فعلا لكن لايهم العدد بمقدار الموقف نفسه الترويع والارهاب خاصة ان كان من شقيق جهز العدة والعتاد واخر ذهب بنساء واطفال


2- طرف ذهب وجيش 15 الف شاب واخر كان عدده عن اخره 3200 نصفهم اطفال ونساء ورجال مسؤلون

3- حملة ترهيبة بان الاشقاء اشتروا كل الاسلحة البيضاء بالسوق واحتلوا كل المنازل والفنادق بجوار الاستاد

إن لم تكن هناك مصادر غير الاعلام الذي ازعجنا واوهمنا بان عدد القتلى وكانه بالمئات والجرحى اضعاف ذلك... وناشد الدولة بالتدخل .... فاعذرنا لا نستطيع تصديق الامور كما يقال كما هي، فهي لا تسلم من المبالغة والتهويل.


تحياتي

أنمـــار
24-11-2009, 07:11 AM
الكرامة ليست في كرة القدم ياسادة ,


العراق محتل , وفلسطين تصرخ منذ 61 عاما ,

فأي كرامة بقيت لنا ياحسني مبارك كي تدافع عنها بوجه اخوتك العرب ؟

لماذا لم تخرج هذه الكلمات الشجاعة عندما قتلت اسرائيل ولأكثر من مرة

احد شرطة الحدود المصريين

لاحول ولا قوة الا بالله


احسنت، اضافة الى ذلك فالاولى الحديث عن كرامة المصريين الداخلية قبل الحديث عن كرامتهم الخارجية، فأي كرامة هذه التي نتكلم عنها في فقر مدقع وبطالة جامحة، واي كرامة لساكني المقابر واسطح المنازل و البيوت الائلة للسقوط وحول انهار المجاري، واي كرامة لهؤلاء المسافرين الذين يخشون على انفسهم ان يكونوا طعاما للقروش تارة وللنيران تارة ... ،

هل نذكر كيف كانت مصر قبل ستون عاما تحت الملكية ... وكيف هي الان ... يا من يتحدث عن الكرامة بعد تداعيات مبارة كروية خارجية!!

الـنشمـــي بِيك
24-11-2009, 08:32 AM
عزيزي أنمار

أنا من أشد المعجبين بالاستاذ صاحب المقاله ... ولا أرى فيها ما هو بعيد عن المنطق ... وهذا ما عودنا عليه الاستاذ عبدالباري عطوان في طرحه ونقده ...

"استفاقة" الرئيس حسني مبارك تدل على مستواه وحجمه الحقيقي ... هذا الحاضر الغائب عن أحداث جسام عصفت بالمنطقة العربية بل وعن قضايا عُنيَ بها المصريون في الداخل والخارج ... ولا أستغرب منه توسيع رقعة الخلاف بتصريحاته التي هي أقرب للتحريض ... فهو صاحب تاريخ ملوث بما يخص العلاقات العربية العربية ووحدة الصف العربي ... يكفي أنه من بين السيئين الذين زرعوا بذرة التفرقة في مجلس التعاون العربي ...

الرئيس حسني مبارك يستغل عاطفة من انساقوا وراء الاعلام التحريضي كي يلعب دور بطوله باهت وهو بطل بارع في اهدار كرامة المصريين ونهب حقهم من الثروة والحكم...



كل الود

عبدالغنى منصور
24-11-2009, 11:25 AM
الكرامة ليست في كرة القدم ياسادة ,


العراق محتل , وفلسطين تصرخ منذ 61 عاما ,

فأي كرامة بقيت لنا ياحسني مبارك كي تدافع عنها بوجه اخوتك العرب ؟

لماذا لم تخرج هذه الكلمات الشجاعة عندما قتلت اسرائيل ولأكثر من مرة

احد شرطة الحدود المصريين

لاحول ولا قوة الا بالله

يا اخى العزيز

الموضوع اكبر من مجرد كرة قدم

انه شغب منظم من جانب قلة جزائرية تكره مصر والعرب والعروبة

لن اتكلم عن احداث المباراة

لكن خذ هذا المثل :

اشتركت مصر والسعودية مثلا فى مباراة كرة قدم وحدث شغب من الجماهير المصرية

فهل تقوم السعودية بارعاب وضرب والاعتداء على المصريين بالسعودية ونهب الشركات هناك

يا اخى اتعرف لماذا فشلت جامعة الدول العربية ومن بعدها اتحاد دول الخليج ولم يتفقوا على عملة موحدة للتشاجر على مقر البنك المركزى وهل سيكن بدبى ام بالرياض !

الانظمة هى التى فعلت هذا وتترس الحدود وتلعب على العنصرية والتقوقع

لن تكن هنالك جامعة عربية واتحاد عربى الا بعد اتحاد الشعوب واحترام بعضهم البعض

ويا اخى انت تتكلم عن مصر ولاتتكلم عن الطرف الاخر الجزائر

لن اقول غير مسموح لالى شخص ان يتدخل بما يحدث بداخل مصر لكن بالعكس لاننى اعرف ان مصر لها وزن وقيمة لذا ينقدها الاخوة وبحرقة

مصر تلعب دورا مهما كان فى فلسطين وتمت اهانتها بانها مصرائيل وحرق علمها كأنها دولة صهيونية والمشجعين الجزائريون قالوا فى مباراة كرة قدم افتحوا المعابر !

اتعرف اخى من المستفيد .......الحكام المستبدون

على الاقل التف كل شعب حول طاغيته هههههههههههههه

اه ياعرب

عبدالغنى منصور
24-11-2009, 11:29 AM
احسنت، اضافة الى ذلك فالاولى الحديث عن كرامة المصريين الداخلية قبل الحديث عن كرامتهم الخارجية، فأي كرامة هذه التي نتكلم عنها في فقر مدقع وبطالة جامحة، واي كرامة لساكني المقابر واسطح المنازل و البيوت الائلة للسقوط وحول انهار المجاري، واي كرامة لهؤلاء المسافرين الذين يخشون على انفسهم ان يكونوا طعاما للقروش تارة وللنيران تارة ... ،

هل نذكر كيف كانت مصر قبل ستون عاما تحت الملكية ... وكيف هي الان ... يا من يتحدث عن الكرامة بعد تداعيات مبارة كروية خارجية!!

نعم كل هذا صحيح

هل اصبحنا نحن المعتدين

هل شعب الجزائر عالى القيمة وليس فيه مثل ماتقول واكثر

لن اتكلم عن الجزائر واوضاعها الداخلية فهى ليست افضل حالا من مصر بل اسواء

وليس لى حق ان اتكلم عن الجزائر من الداخل وما يجرى فيها

لكن كل ما التمسه هو عدم الانحياز والحيادية

ودى وتحياتى

عبدالغنى منصور
24-11-2009, 11:38 AM
عزيزي أنمار

أنا من أشد المعجبين بالاستاذ صاحب المقاله ... ولا أرى فيها ما هو بعيد عن المنطق ... وهذا ما عودنا عليه الاستاذ عبدالباري عطوان في طرحه ونقده ...

"استفاقة" الرئيس حسني مبارك تدل على مستواه وحجمه الحقيقي ... هذا الحاضر الغائب عن أحداث جسام عصفت بالمنطقة العربية بل وعن قضايا عُنيَ بها المصريون في الداخل والخارج ... ولا أستغرب منه توسيع رقعة الخلاف بتصريحاته التي هي أقرب للتحريض ... فهو صاحب تاريخ ملوث بما يخص العلاقات العربية العربية ووحدة الصف العربي ... يكفي أنه من بين السيئين الذين زرعوا بذرة التفرقة في مجلس التعاون العربي ...

الرئيس حسني مبارك يستغل عاطفة من انساقوا وراء الاعلام التحريضي كي يلعب دور بطوله باهت وهو بطل بارع في اهدار كرامة المصريين ونهب حقهم من الثروة والحكم...



كل الود

نعم يا عزيزى استغلها الرئيس المصرى رغم ان ماحدث للمصريين بالجزائر يفوق الوصف ولن اتكلم عنه مرة اخرى فمن لوسمعت ورايت ما يحدث للمصريين بالجزائر والشركات المصرية التى تدمرت ونهبت والرعب الذى عاشوه الى ان هدئت الاجواء بعد المباراة باربعة ايام هنالك ويمه كثيرا من المصريين بالنزوح والعودة لمصر

هجومك كله على مصر ورئيسها ولك حق

لكن اين موقف اى مسؤل رسمى بالجزائر

يا عزيزى نشمى الرئيس بوتفليقة مريض شفاه الله ويتحكم الان بالجزائر شقيقه الذى يبتغى الترشح ليرث العرش تماما مثل مصر وان نفى ذلك الرئيس مبارك

الجيش الجزائرى تدخل فى هذه المعركة الحربية (كانت كرة قدم )

لالهاء الجزائريين عن الانتخابات القادمة

كنت اتمنى ان تكن موضوعى اكثر وغير متحيز

كما عهدتك لكن اعتقد انك لم تتابع الموضوع جيدا اعد قراءة الاحداث مرة اخرى

ودى وتحياتى

د/جمال ثروت
24-11-2009, 01:34 PM
إسمع وأعرف ماهى مصر من منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم


http://www.youtube.com/watch?v=dILsfgPPYPo&feature=related (http://www.youtube.com/watch?v=dILsfgPPYPo&feature=related)

فيصل الشمري
24-11-2009, 02:32 PM
يا استاذ عبدالغني

المسألة ليست من يدافع عن نفسه ومن يبدا الهجوم ,

هي بدآت من افعال اشخاص غوغائيين بغض النظر كانوا مصريين او جزائريين , الجميع مخطأ ,

لكن لم ينبغي ان يسكب الزيت بالنار , من اجل فعل غوغائي غير مستبعد من جماهير عنصرية .

القرار السياسي دائما يجب ان يخرج بقرار حكيم خصوصا بين الاخوة حتى ولو تطور الامر الى الدم فيما

بينهم ., اسأل الله ان يبعد الفتنة عن البلدين ويجنبنا شر من افتعلها وان يصلح ذات البين

وردة بغدادية
24-11-2009, 05:22 PM
من المستفيد مما جرى بين الاشقاء هل وصلنا الى هذا الدرك كي تتحول مباراة كرة قدم الى ثارات
وخطابات الساسة والرؤساء مالذي جرى ياامة الضاد اقوى الدول في كرة القدم اوغيرها من الالعاب
تخرج خاسرة وتتقبلها بروح رياضية ولكن؟ ان يضحك بعض القادة!!على شعوبهم لشغلهم عن قضية
اكبر وعن الخدمات والمعيشة ويحولوا الاخوان الى اعداء اعود واقول من المستفيد؟ تعرفون من فلن
احول الخطاب الى عدو كلكم تعرفونهم نعم كلكم تعرفونه تشفى وضحك علينا من ابسط مواجه فما
الضير ان فازت مصر الحروسة ام الجزائر بلد المليون ونصف شهيد فكلنا واحد قد تسمونني قومجية
كما يطلقون علينا في عراق الديمقراطية الجديد! ولكن ياخوة العروبة والدين هل تريدون ان تعيدو
قصة قابيل وهابيل بعد ان ازلكما الشيطان....

الـنشمـــي بِيك
24-11-2009, 07:24 PM
عزيزي وأخي العزيز عبدا لغني ...

أشكرك على تعليقك وأود تذكيرك بأن الموضوع برمته سياسي أكثر مما هو رياضي حسب سردك لما سمعته في نشرة نايل سبورت اليومية...

الموضوع وأنا قرأته جيداً "بالمناسبة" يسلط الضوء على موقف الرئيس حسني مبارك ، نحن لسنا في صدد فرز معادلة أيُّهما الجاني وأيهما المجني عليه ... لسنا في صدد تحديد موقف هل أنت ضد أو مع الجزائر ...؟!





هجومك كله على مصرورئيسها !!


أستاذي الكريم.... ردي لم يكن بالهجوم هو مجرد نقد للرئيس فقط وليس لمصر ... هذا الزعيم الذي خرج عن صمته المطبق لأجل مباراة؛ ورؤساء مصر في السابق كانوا قادة الصراع العربي الأجنبي... هناك أسماء رؤساء مصريين تألق نجمهم في سماء العروبة... ألا تجد ما يحصل بالمهزلة يا صديقي؟!




يا عزيزى نشمىالرئيس بوتفليقة مريض شفاه الله ويتحكم الان بالجزائر شقيقه الذى يبتغى الترشح ليرثالعرش تماما مثل مصر وان نفى ذلك الرئيس مبارك
الجيش الجزائرى تدخل فى هذهالمعركة الحربية (كانت كرة قدم )
لالهاء الجزائريين عن الانتخابات القادمة
كنت اتمنى ان تكن موضوعى اكثر وغير متحيز




ملف الجزائر السياسي الحديث به يطول ولا يختلف عن الوضع في مصر ولا أعتقد أن بوتفليقه كان ينتظر المباراة كي يفوز بالانتخابات هو يفوز بها أو بدونها...

ولكن كل هذا ليس محور حديثنا ... ربما سياق كلامي لم يكن واضحاً بالنسبه إليك ...

كان هناك ربط بين تصريحات مبارك التحريضية وتاريخه في العلاقات العربية العربية ... وربط بين كلامه عن كرامة المصريين وسياساته التي سلبت الملايين من رعاياه كرامتهم... فقط!!

كذلك لم أسمع بأن الجزائر أرسلت قواتها إلى السودان ... هم استخدموا طائرات حربية لنقل المشجعين وهذا يحصل في أرقى الدول... لماذا تكرر ما يقوله الإعلام المصري دون أن تطلع على وجهة النظر الأخرى؟!


رغم أنّ ما أشعل نيران المواجهة _برأيي_ هو الاستقبال المشين للاعبي الجزائر في القاهرة ولا أقول أن الوضع كان مستقراً قبيل اعتداء الحافلة ولكنه "القشة التي قصمت ظهر البعير...."

رشق حافلتهم وعرض صورهم على التلفاز وآثار الاعتداء باديةٌ على وجوههم استفزّ الملايين... ألا تدري يا عزيزي بأن الشر من شرارة؟!

دولة مثل مصر مصنفه الأقوى إستخباراتياً وأمنياً لم تستطع تأمين حافلة الضيوف للفندق؟!... هذا على الأقل لم يحدث بالجزائر عندما حل الفراعنة ضيوفاً عليهم...

أعد الأمور إلى نصابها يا أخي ...!

كل الود

عبدالغنى منصور
24-11-2009, 09:37 PM
عزيزي وأخي العزيز عبدا لغني ...

اهلا اخى

أشكرك على تعليقك وأود تذكيرك بأن الموضوع برمته سياسي أكثر مما هو رياضي حسب سردك لما سمعته في نشرة نايل سبورت اليومية...

حسنا وقد قلت ان الموضوع سياسى فاين تصريحات الرئيس الجزائرى او اى مسؤل بالجزائر

لقد تم اهانة رئيس الاتحاد المصرى قبل المباراة بيوم حيث عقد الرئيس البشير مؤتمرا للتصالح لكن الاستاذ رورواوة رفض امام الجميع

وتدخل الجيش الجزائرى بالمباراة بقوات خاصة قالوا انها امنية للحافظ على الامن وبشهادة الاخووة بالسودان قالوا انهم حضروا قبل المباراة بثلاثة ايام وكانوا يتدربون صباحا كانهم تابعون لمؤسسة عسكرية اجسامهم ذات بنية رياضية



الموضوع وأنا قرأته جيداً "بالمناسبة" يسلط الضوء على موقف الرئيس حسني مبارك ، نحن لسنا في صدد فرز معادلة أيُّهما الجاني وأيهما المجني عليه ... لسنا في صدد تحديد موقف هل أنت ضد أو مع الجزائر ...؟!


ولماذا يا اخى لست بصدد من المجنى عليه والجانى هل تبيح لطرف ان يعتدى واسامحه

كل المواقف اثبتت ان مصر معتدى عليها منذ المباراة الاولى وتسميم اللاعبين ورفض السفير المصرى بالجزائر تضخيم الازمة حتى لاتسوء العلاقات

الاستاذ المحترم روراوة اعد العدة والسيناريو مسبقا واتى بقناة فرنسية لتصوير معسكر الجزائريين

ودبر سيناريو التوبيس الذى ضخمته الجزيرة الغير محايدة والغير محترمة

واشاعت جريدة الشروق الجزائرية الحقيرة نباء مقتل 13 مشجع جزائرى رغم اان الاشقاء بعد المباراة دمروا مدخل مطار القاهرة ولم تقبض عليهم السلطات المصرية حتى لاتتفاقم الازمة واعتبروها مجرد تنفيس من فريق خاسر

وشكى الاستاذ روراوة الاتحاد المصرى وكان حاضرا بمراقبين من الفيفا مسبقا لكن الحمد لله لم تحدث اى حوادث بشهادة المراقبين



أستاذي الكريم.... ردي لم يكن بالهجوم هو مجرد نقد للرئيس فقط وليس لمصر ... هذا الزعيم الذي خرج عن صمته المطبق لأجل مباراة؛ ورؤساء مصر في السابق كانوا قادة الصراع العربي الأجنبي... هناك أسماء رؤساء مصريين تألق نجمهم في سماء العروبة... ألا تجد ما يحصل بالمهزلة يا صديقي؟!

يا اخى الرئيس مبارك ورغم اختلافى السياسى معه لم يصرح باى تصريح الا بعد استغاثة المستثمرين المصريين به والجالية المصرية بالجزائر وماتعرضت له من احداث

حتى ابنه علاء مبارك عندما صرح قال انه يتحدث كشخص مصرى وليس كابن رئيس وهو لاعلاقة له بالسياسة كا خيه جمال مثلا

لو كان الرئيس يعرف ما سيحدث لما ارسل اولاده الى السودان !




ملف الجزائر السياسي الحديث به يطول ولا يختلف عن الوضع في مصر ولا أعتقد أن بوتفليقه كان ينتظر المباراة كي يفوز بالانتخابات هو يفوز بها أو بدونها...

عفوا اخى فالانتخابات ليست بين الرئيس الحالى والصراع بين اخيه وثلاث شخصيات اخرى

تابع الموقف السياسى الداخلى هنالك ثم نتحدث عن تلك النقطة

ولكن كل هذا ليس محور حديثنا ... ربما سياق كلامي لم يكن واضحاً بالنسبه إليك ...

كان هناك ربط بين تصريحات مبارك التحريضية وتاريخه في العلاقات العربية العربية ... وربط بين كلامه عن كرامة المصريين وسياساته التي سلبت الملايين من رعاياه كرامتهم... فقط!!

فقط لان الجالية المصرية والشركات المصرية تم نهبها وسرقها بالكامل اورسكوم والمقاولون العرب وشركة مصر للطيران وتابع بنفسك ماحدث على اليوتيوب
انا هنا لست بصدد تقييم رئيس مصر او الجزائر بل اتحدث عن موقف حدث بين اشقاء

فى مباراة انقلب الى شغب وبلطجة منظمة

كذلك لم أسمع بأن الجزائر أرسلت قواتها إلى السودان ... هم استخدموا طائرات حربية لنقل المشجعين وهذا يحصل في أرقى الدول... لماذا تكرر ما يقوله الإعلام المصري دون أن تطلع على وجهة النظر الأخرى؟!

لم اكرر اخى بل تابعت الصحف الجزائرية والموقف هنالك ولست خبيرا استراتيجا لكن افتح صفحات الانترنت وابحث عن الحقيقة

بعد ان نفى السفير الجزائرى بمصر حادثة مقتل مشجعين بمصر ضخمت صحيفة الشروق الخبر ونشرت صورة لنعش شاب جزائرى والاطرف انه حضر مباراة السودان وهذا ايضا بملف مصر الذى تقدمت به للفيفا

ومادمت قد تول اطلع على وجهة النظر الاخرى فلماذا لاتعامل الموقف بنظرة محايدة


رغم أنّ ما أشعل نيران المواجهة _برأيي_ هو الاستقبال المشين للاعبي الجزائر في القاهرة ولا أقول أن الوضع كان مستقراً قبيل اعتداء الحافلة ولكنه "القشة التي قصمت ظهر البعير...."

رشق حافلتهم وعرض صورهم على التلفاز وآثار الاعتداء باديةٌ على وجوههم استفزّ الملايين... ألا تدري يا عزيزي بأن الشر من شرارة؟!

يا اخى العزيز قلت لك ان الامر معد له مسبقا والحمد لله ثبت كذب الاشقاء قالوا ان طوبة القيت على الاتوبيس تماما كحادثة زيمبابوى رغم الفارق الا انك تعتقد بان طوبة واحدة قد فعلت كل هذا !

لكن تم ارسال الشريط للجزيرة والقناة الفرنسية وتضخم الموضوع لان الاستاذ روراوة كما قلت كان معد للامر ومبلغ الفيفا بما سيحدث

وانت تعرف اخلاق الشعب المصرى نعم يفرح لكن لايعتدى على الاشقاء او حتى الاعداء

وحسنا ايضا انك تتابع تكسير الحافلة فلماذا لمتتابع ماحدث يالسودان !

دولة مثل مصر مصنفه الأقوى إستخباراتياً وأمنياً لم تستطع تأمين حافلة الضيوف للفندق؟!... هذا على الأقل لم يحدث بالجزائر عندما حل الفراعنة ضيوفاً عليهم...

أعد الأمور إلى نصابها يا أخي ...!

كل الود

اخى العزيز قلت ان المخابرات المصرية لم تعلم وهذا خطاء ستحاسب عليه والسفير المصرى بالسودان ايضا الذى علم بما يحدث ولم يخبر السلطات المصرية بذلك

ولو كانت السلطات المصرية تعلم لما ارسلت ابناء الرئيس خاصة ان الجدل دائر الان بالاوساط المصرية بقرب التوريث رغم رفض الرئيس ذلك

هل تتوقع من عاقل لديه معلومات عن وجود بلطجية وشغب ان يرسل ابنه الى النار ؟


وعندما حل الفراعنة ضيوفا حدث اكثر من هذا وتحطم الاتوبيس الذى يقل اللاعبين وتسمم له متعمد

كما طافت الجماهير تحت غرف الفندق الذى تقيم به البعثة المصرية واحدثوا سبا وشتما الى الفجر

لكن كما قلت السفير ضغط على البعثة ورئيس الاتحاد المصرى وعدوا الامر على خير حتى لاتتفاقم الاحداث

واخيرا ان كنت لاتصدقنى فاذهب الى المباراة الاولى بين الجزائر ومصر على الاستاد الجزائرى وكيف تم استعمال الشماريخ والليز الذى صنع ضابا بالملعب منع اللاعبين من رؤية الملعب

والفيفا انزل عقوبة هزيلة وهى غرامة 10 الاف جنيها فقط على الاتحاد الجزائرى

اخى العزيز

اعرف ان هنا فى مصر مكامن ضعف واستخاف بالوضع العام للوضع

ولابد من محاسبة المقصرين سوء من رفض تعيد الامر فى المباراة اولى ورئيس الاتحاد المصرى والسفير السودانى بالجزائر والسودان وكذلك جهاز المخابرات

ولى سؤال اخير : ماذا لو علمت المخابرات المصرية باحداث اشغب والبلطجة ولن اقول لتدافع عن الجماهير القليلة ولكن لحماية وتامين ابناء الرئيس ؟

ماذا لو فازت مصر ؟ واحتفلت بالفوز وسط 15 الف مشجع جزائرى منهم 3000 من قوات امنية ومنهم من يحمل اسلحة بيضاء ؟

انا اعرف ان الموضوع سيهداء بعد قليل لكن سيظل ما فى القلب فى القلب وسنظل هكذا نلف فى دائرة مغلقة لن نخرج منها ابدا وسنظل كعرب فى ذيل التخلف والكراهية والتعصب

ودى وتحياتى

أنمـــار
25-11-2009, 02:53 AM
هل هذه مباراة كرة قدم



http://www.youtube.com/watch?v=eqq8eskomuo&feature=player_embedded


http://up.arab-x.com/nov09/ykg42377.jpg


http://up.arab-x.com/nov09/zob42568.jpg


وما رأيكم فى هذا التهديد قبل المباراة وحدث بالفعل



http://www.youtube.com/watch?v=tmlwfkuxtcc&feature=player_embedded


وعندى أبشع منها فهل هذه مباراة فى كرة القدم أم شىء آخر ؟؟؟

مع وافر تحياتى للجميع


دكتور جمال ثروت،

احدثك هنا بصفتك دكتور كما يظهر لي، بانه في عالم الجريمة هناك اركان لاثبات اي واقعة قبل القبول بها، واهم هذه الاركان تحديد الزمان والمكان.

كيف يمكن ان نقبل بمقاطع مثل هذه ونحن نفقد لمعلومات الزمان والمكان، فلا نعرف ما كان قبل الحادث او بعده او اثناءه، ولا نعرف مكانه فضلا عن مصدره، فهناك "كلام" بأن من هذه المقاطع ما كان قديماً وحدث في احتجاجات ومظاهرات على حرب غزة، ومن يقول ذلك يستشهد بانه لا لبس هؤلاء الناس يمثل لبس الجمهور ولا الجو يمثل جو السودان ولا البيئة المحيطة من الممكن تمييزها في السودان وغير ذلك ....، فكيف نقبل بمقطع في قضية حساسة بهذا الشكل.

اما الصورة ايضا لا يمكن قبولها ، فنحن نستطيع اخراج لك صورة مشابهة لما اتيت به لكن لفانيلا المنتخب الوطني المصري، ونستطيع نشرها في الانترنت، لكن المهمة الاصعب في وجود عاقل يصدق ذلك... على الاقل كما اعتقد بصعوبة وجود المصدقين.


اما المقطع الاخير، فبغض النظر عن توفر اركان الجريمة فيه من عدمها، فاما اقبله كله واصدق كل ما جاء فيه بما فيه وجود صور القتلى المشجعين لدى هؤلاء، واما ان استخف بكل ما جاء فيه لانه قبل كل شيئ جاء على لسان "هلفوت" تافه ولا يمكن اخذه بجد ولا يمكن تعميمه، وان كان هناك شيئ ساخذه محمل الجد فهو دور الاعلام في تجييش هؤلاء واولهم "عمرو أديب" صاحب صجة وصف لاعبي بلاده في اخر مشاركاته قبل هذه المباريات بـ "الأنجاس".

أنمـــار
25-11-2009, 03:27 AM
عزيزي أنمار

أنا من أشد المعجبين بالاستاذ صاحب المقاله ... ولا أرى فيها ما هو بعيد عن المنطق ... وهذا ما عودنا عليه الاستاذ عبدالباري عطوان في طرحه ونقده ...

"استفاقة" الرئيس حسني مبارك تدل على مستواه وحجمه الحقيقي ... هذا الحاضر الغائب عن أحداث جسام عصفت بالمنطقة العربية بل وعن قضايا عُنيَ بها المصريون في الداخل والخارج ... ولا أستغرب منه توسيع رقعة الخلاف بتصريحاته التي هي أقرب للتحريض ... فهو صاحب تاريخ ملوث بما يخص العلاقات العربية العربية ووحدة الصف العربي ... يكفي أنه من بين السيئين الذين زرعوا بذرة التفرقة في مجلس التعاون العربي ...

الرئيس حسني مبارك يستغل عاطفة من انساقوا وراء الاعلام التحريضي كي يلعب دور بطوله باهت وهو بطل بارع في اهدار كرامة المصريين ونهب حقهم من الثروة والحكم...



كل الود

شكرا جزيلا لك على مرورك اخي النشمي،


السيئ حقا فيما جرى انه ابتدأ من لعبة كرة اساسا وجدت للتسلية ولانماء روح المنافسة الشريفة، والقبيح فيه دور الساسة في ذلك، اما الهدف من ذلك فلا يزال غامضاً فهو اما مقلق للغاية وهو الانسلاخ من العروبة كما يظهر من الموجة الاعلامية العارمة، واما حقير لتحقيق مكاسب شخصية بالتفاف شعبي حول شخوص محددين، واما الاثنين معاً.


لنتسائل، ان كانت الكرة تنتج تداعيات مهمة بهذا الحد، فلماذا لم يتدخل الساسة لتهدئة النفوس عند الادعاء بتعرض البعثة الزائرة للأذى، الا يستطيعون اقامة حفل عشاء على نفقة الدولة لاكرام الضيوف سداً للذرائع وزيادة في تعزيز الاواصر والمحبة، واسكاتاً للاعلام المحرض! ....

اما ان كانت الكرة سخيفة لهذا الحد بتداعياتها ولا تستلزم كل ذلك، فلماذا نسمع عن زيارة الرئيس لمعكسر تدريب منتخب بلاده وكذلك الحال تواجد ابناءه وحضورهم الشخصي لهذه المباريات، ومن ثم ردود افعالهما على تداعياتهما.

دور الساسة في شكليه التقاعسي و التضامني ينبئ عن تورط غير بريئ فيما يحدث على الساحة، وهو ما افسد على الناس متعتهم البريئة.

تحياتي

أنمـــار
25-11-2009, 05:18 AM
نعم كل هذا صحيح

هل اصبحنا نحن المعتدين

هل شعب الجزائر عالى القيمة وليس فيه مثل ماتقول واكثر

لن اتكلم عن الجزائر واوضاعها الداخلية فهى ليست افضل حالا من مصر بل اسواء

وليس لى حق ان اتكلم عن الجزائر من الداخل وما يجرى فيها

لكن كل ما التمسه هو عدم الانحياز والحيادية

ودى وتحياتى


الحال في الجزائر اسوأ بكل تاكيد، وهناك من الامثلة لاناس ذهبوا الى الجزائر وقتلوا هناك وعادوا على نعوش، .. ليست القضية إذا مفاضلة بين مصر والجزائر.

لكن ما اعتقده بان الحديث عن كلا البلدين على نفس القدر من المساواة امر غير منصف، فمكانة مصر اكبر واعلى للبلدان العربية من مكانة وقيمة الجزائر بكل صراحة ووضوح، فالموقع الجغرافي لمصر في منتصف العالم العربي حباها بهذه الميزة بان تكون اكثر قربا الى الجميع، عكس الجزائر القريبة من قطرها اكثر، كما ان مكانة مصر الثقافية لجميع العرب اكبر من مكانة الجزائر، اضافة الى ان تعداد السكان لمصر ضعف سكان الجزائر.. 80 مليون نسمة حوالي عشرهم اكثر من 7 مليون يعملون في هذه الدول العربية، وهو يعني احتكاكا والفة للعرب مع المصريين اكثر منهم مع الجزائريين..... هذا اذا افترضنا بأن التواجد الاعلامي للطرفين متساوي، وان الحوار بين كلا الجالتين على نفس القدر من الفهم لجميع ابناء الوطن العربي، وعزلنا ايضا اهمية مصر التاريخية والسياحية لمحيطها العربي .


ومع هذا فان هذا الموضوع جاء افرازا لكلمة الرئيس المصري واشارته الى الاحداث، فكان هذا الموضوع الذي يناقش الموقف المصري، وكانت على اثره ردود المشاركين، ولو كان هناك موقف جزائري متمثلاً برئيسها لنفس الشأن لوجدت مشاركات في هذا الخصوص .

لا تذهب بعيدا في احاسيسك نحو اخوتك، فنحن لا نرجو لمصر ان تعزل نفسها عن محيطها، وان تحصد ما تزرعه الان لاحقا بتوشيش علاقاتها مع باقي اخوتها قياسا مع ما حدث مع الجزائر، فالبلدان الحاضنة للمصريين من الممكن ان تنظر الى ان هؤلاء المصريين من الممكن ان يتحولوا الى ازمة في اي وقت، و امكانية تحدث الاعلام المصري عنهم على انهم "رهائن" لديهم، وبالتالي وجود عبء وهم سياسي وامني على هذه الدول، وهو ما يعني احتمالية وجود خيار الاستغناء التدريجي أو الفوري عن خدماتهم، والبحث عن بديل اخر تتمتع قيادته بالنزاهة واعلامه بالمسؤولية وسكانه بالوعي.


تحياتي

شايفه وساكته
25-11-2009, 10:10 AM
دكتور جمال ثروت،

احدثك هنا بصفتك دكتور كما يظهر لي، بانه في عالم الجريمة هناك اركان لاثبات اي واقعة قبل القبول بها، واهم هذه الاركان تحديد الزمان والمكان.

كيف يمكن ان نقبل بمقاطع مثل هذه ونحن نفقد لمعلومات الزمان والمكان، فلا نعرف ما كان قبل الحادث او بعده او اثناءه، ولا نعرف مكانه فضلا عن مصدره، فهناك "كلام" بأن من هذه المقاطع ما كان قديماً وحدث في احتجاجات ومظاهرات على حرب غزة، ومن يقول ذلك يستشهد بانه لا لبس هؤلاء الناس يمثل لبس الجمهور ولا الجو يمثل جو السودان ولا البيئة المحيطة من الممكن تمييزها في السودان وغير ذلك ....، فكيف نقبل بمقطع في قضية حساسة بهذا الشكل.

اما الصورة ايضا لا يمكن قبولها ، فنحن نستطيع اخراج لك صورة مشابهة لما اتيت به لكن لفانيلا المنتخب الوطني المصري، ونستطيع نشرها في الانترنت، لكن المهمة الاصعب في وجود عاقل يصدق ذلك... على الاقل كما اعتقد بصعوبة وجود المصدقين.


اما المقطع الاخير، فبغض النظر عن توفر اركان الجريمة فيه من عدمها، فاما اقبله كله واصدق كل ما جاء فيه بما فيه وجود صور القتلى المشجعين لدى هؤلاء، واما ان استخف بكل ما جاء فيه لانه قبل كل شيئ جاء على لسان "هلفوت" تافه ولا يمكن اخذه بجد ولا يمكن تعميمه، وان كان هناك شيئ ساخذه محمل الجد فهو دور الاعلام في تجييش هؤلاء واولهم "عمرو أديب" صاحب صجة وصف لاعبي بلاده في اخر مشاركاته قبل هذه المباريات بـ "الأنجاس".

كلام عقال http://www.yabdoo.com/users/61270/gallery/3576_p178705.gif
لازم نكون عادلين باحكامنا :)

د/جمال ثروت
25-11-2009, 01:32 PM
دكتور جمال ثروت،

احدثك هنا بصفتك دكتور كما يظهر لي، بانه في عالم الجريمة هناك اركان لاثبات اي واقعة قبل القبول بها، واهم هذه الاركان تحديد الزمان والمكان.

كيف يمكن ان نقبل بمقاطع مثل هذه ونحن نفقد لمعلومات الزمان والمكان، فلا نعرف ما كان قبل الحادث او بعده او اثناءه، ولا نعرف مكانه فضلا عن مصدره، فهناك "كلام" بأن من هذه المقاطع ما كان قديماً وحدث في احتجاجات ومظاهرات على حرب غزة، ومن يقول ذلك يستشهد بانه لا لبس هؤلاء الناس يمثل لبس الجمهور ولا الجو يمثل جو السودان ولا البيئة المحيطة من الممكن تمييزها في السودان وغير ذلك ....، فكيف نقبل بمقطع في قضية حساسة بهذا الشكل.

اما الصورة ايضا لا يمكن قبولها ، فنحن نستطيع اخراج لك صورة مشابهة لما اتيت به لكن لفانيلا المنتخب الوطني المصري، ونستطيع نشرها في الانترنت، لكن المهمة الاصعب في وجود عاقل يصدق ذلك... على الاقل كما اعتقد بصعوبة وجود المصدقين.


اما المقطع الاخير، فبغض النظر عن توفر اركان الجريمة فيه من عدمها، فاما اقبله كله واصدق كل ما جاء فيه بما فيه وجود صور القتلى المشجعين لدى هؤلاء، واما ان استخف بكل ما جاء فيه لانه قبل كل شيئ جاء على لسان "هلفوت" تافه ولا يمكن اخذه بجد ولا يمكن تعميمه، وان كان هناك شيئ ساخذه محمل الجد فهو دور الاعلام في تجييش هؤلاء واولهم "عمرو أديب" صاحب صجة وصف لاعبي بلاده في اخر مشاركاته قبل هذه المباريات بـ "الأنجاس".


برغم وجود بعض التحفظات لى على رد حضرتك وبعض الردود لأعضاء أفاضل يا أستاذ عبد البارى المحترم ، ويجب على أن أحترم أولاً رأى الجميع حتى لو كان بعضها مضاد لفكرى أو العكس صحيح ، وأتبع الحكمة الشهيرة والتى تقول ( الإختلاف فى الرأى لايفسد للود قضية ) وكل وله وجهة نظره المحترمة لذا أود طرح وجهة نظرى بكل إحترام متبادل .

فبمنتهى الصراحة والشفافية أرى من خلال هذا التوبك والمداخلات التى كتبت فيه أنه هناك تعاطفاً مع الجزائر والجزائريين وتحاملاً على مصر والمصريين إلى حد ما وهذا الخلل فى الميزان ما يجعلنى أتردد فى عمل مداخلة مكتوبه على هذا التوبك حتى لا أحرج نفسى وتكتب مداخلة عاطفية مضادة لى بشكل ما ويكون فيها الشكل العام غير طيب .

ولا أريد الإطالة ولكن خير الكلام ما قل ودل ، وأقول : لو أن مصر والمصريين كثرت السهام من حولهم ومن أشقائهم بالذات وبهذه الدرجة الواضحة ، أرى أن الجميع سيسقط ويخسر معاً ، والقضية برمتها سيكسبها أعداء العروبة والمسلمين والمهيمنين على العالم كله وتقسيمه فيما بينهم كغنائم ومعروفين لنا جميعاً من هم ، ويا فرحتهم من كل مايحدث تجاه مصر والمصريين بالذات بعد تنافر العرب وتشتيتهم فى الأصل بصفة عامة ، وهذه هى معركتهم الراهنه ، ولدى أعدائنا قدرات مادية وإعلامية وأخطبوط جميع أطرافه منتشرة فى كل بقاع المعمورة يستطيع من خلالها زرع الحقد وتحميل الكره والتحريض والتسخين لكل إنسان على وجه الأرض لمصر والمصريين والأمة العربية والشعوب الإسلامية بالذات ، أو على الدخول فى أحشاء العروبة والمسلمين ليأكلون بعضهم البعض ومنها إنقلاب الجميع على مصر ، وللأسف الشديد هنالك الكثير يستجيبون لهذا الشراك ولا أعلم هل هو بعلم أو بدون علم الله أعلم .

وللعلم مصر هى بالفعل مركز العرب والمسلمين شئنا أم أبينا ، وهى ميزان عام لكل قضاياهم ولو فكرنا بعمق ، فسنرى أن عدونا يصل لمبتغاه ومخططه العميق فى تمزيق الأمه العربية بكل سهولة ويسر ، وبدأت بإحتلال أفغانستان وتلتها العراق وأسكتت ليبيا ، بالإضافة لتكسير عظام لبنان وسوريا ولم تسلم حتى الجزائر من تكسير عظامها ولا ننسى غزو العراق للكويت وماسمح من ورائها بوجود قواعد عسكرية أجنبية بثقل على أرض الخليج وما يشكله من تهديد للعالم العربى كله ، ودول عربية أخرى يبث هذا الأخطبوط سمومة داخل كل بلد منها ، حتى داخل مصر نفسها ، ليؤكدوا ويرسخوا حقائق مزيفة لإظهار الحكومات بأنها حكومات فاسدة لشعوبها ، حتى تظل فى غليان داخلى وخارجى لتحقيق الهدف الأسمى وهو السيطرة على الجميع وتطويهم لأهدافهم الطويلة المدى ، لذا نرى الآن التركيز على مركز ثقل العرب وهى مصر لضرب الأمة العربية فى مقتل حتى لو من خلال مباراة كرة قدم فدائماً تكون مداخلهم من خلال هذه الأمور البسيطة وتنمى الغضب من خلالها حتى نظهر للعالم كله أننا نتعارك فى أمور تافهة ، وهذا هو الغرض الرئيسى فى الفترة الحالية فعندما يجدون الفرصة ليفجرون القلب أو المركز الرئيسى للكيان العربى فماذا تستنتج من وراء ذلك من نتائج سلبية علينا جميعاً فأرى باطنها علقم ومر علينا جميعاً ، ولضعف الجزائريين فى عمق تفكيرهم أعتقد بأنه هناك لوبى صهيونى يحرك الجزائرين بقوة وبكل الإمكانيات المادية والإعلامية العالمية منها والمحلية ، لمواصلة مايفعلونه فى تشويه صورة مصر أمام الدنيا وأمام العرب ، وتستقطب العالم كله للنظر لمصر وهى المثل الأعلى للعرب حتى تؤكد أن رأس هذه الأمة العربية وصل للتشويه المطلوب ، وبشكل يوضح للعالم كله أن الأمة كلها كما يتشدقون ويقولون بأنهم إرهابيين وهمجيين وغيرها من المصطلحات التى لا تجرنا إلا للغثيان ، والقضية بالفعل أعمق من مباراة كرة قدم ، فهناك أمور تحاك وراء الكواليس يشغلوننا عنها برغم أنهم هم من إصطنعوها ، وفى نفس الوقت هل نعطى لهم الفرصة يفعلون فيها مايشاءون وما يريدون ، فهل نستسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟ مع وافر تحياتى وتقديرى

الـنشمـــي بِيك
25-11-2009, 05:40 PM
أخي عبدالغني ...


عزيزي عبدا لغني كنت أود الانسحاب بصمت بعد قراءتي لردك الذي أفتقد للأخذ والرد وتخلله كلمات سيئة "كـ حقيرة وغير محترمة ووو..." لا تنم عن إحترام لمن توجه له الكلام... ودعني أكون صريحاً معك وهذا من قبيل المحبة لا أكثر...
سعادتك تدعي الموضوعية وتطلب مني الحيادية ومع الأسف الشديد حضرتك أبعد ما تكون عن ذلك.. أنت برئت الجانب المصري تماماً ونفيت كل شيء ضده فأين الحيادية يا عزيزي؟!
سعادتك توجه أصابع الاتهام للجزائر في كل حادثه ومن ثم تحشو بين ثنايا كلامك بعض الكلام الإنشائي المعسول لتمرير ما تخفيه من تعصب...




ولماذا يا اخى لست بصدد من المجنى عليه والجانى هل تبيح لطرف ان يعتدى واسامحه



عندما يكون هناك جهة إعلامية محايدة سأكون مبادراً في توجيه أصابع الاتهام لكن نكتفي بالقول أن الاعتداء كان متبادلاً وصحبه تهويل اعلامي فظيع...!!

استبعد قضية السم في الطعام أو المنشطات لأنها من إختصاص الفيفا ولا تنتظر من سعادة السفير المصري في الجزائر صمته الحكيم أو ثوارانه العظيم ... كل هذه تبريرات للهزيمة التي تلقاها المنتخب المصري في الجزائر ... وحتى أن أحدهم قال بأن الجزائريين إستخدموا السحر في فوزهم بالمباراة الأولى ... ولا أدري هل كان منتخب الجزائر في حضرة المنتخب البرازيلي الأقوى على الاطلاق حتى يلجأوا لذلك...!!

هذا تسويف وابتذال واستخفاف بعقول المتابعين ... ومع ذلك وجد من يتبعه !!





عفوا اخى فالانتخابات ليست بين الرئيس الحالى والصراع بين اخيه وثلاث شخصيات اخرى

تابع الموقف السياسى الداخلى هنالك ثم نتحدث عن تلك النقطة"


الرئيس بوتفليقة في السابق فاز بالانتخابات بالتزوير أو بالتلفيق دون أن يستتر من خلف المسرح المصري ... استغلاله لظروف المباراة تبقى في خانة وجهات النظر التي لا يمكنك الجزم بها...


أما تحرك الرئيس حسني مبارك حفظه الله فقد اقتنعت على قناعتك بأنه كان من أجل مصر ورعايا مصر المتضررين في الخارج... وإنني استغرب منه قبيل شهور فقط صمته المطبق عن قضية الاطباء المصريين في السعودية والتي صاح بها الاعلام المصري على غير العادة ... فهل كان صمته حكمة وتفهماً منه لحكم سابقه في التاريخ أم من أجل الباخرة التي قدموها ثمناً لصمته في جدة؟!




وانت تعرف اخلاق الشعب المصرى نعم يفرح لكن لايعتدى على الاشقاء او حتى الاعداء

وحسنا ايضا انك تتابع تكسير الحافلة فلماذا لمتتابع ماحدث يالسودان !




أنا أعرف الشعب المصري وهو كغيره من الشعوب فيه الطيب وفيه السيء ... فيه السوي وفيه المتعصب .... لا يوجد هناك شعب الله المختار ...

وعندما ذكرت حادثة تكسير الحافلة... ذكرته لأنه بإعتقادي هو السبب في أحداث السودان ... وقلت لك ما مضمونه أنك عندما تتحدث عن مشكلة يجب أن تبحث عن السبب ...!
ذكر الحافلة لم يكن على سبيل الحصر وإنما لأنه كما ذكرت "القشة التي قصمت ظهر البعير" ... اعتقد أن كلامي عربي بيّن ...


كل الود

عبدالغنى منصور
25-11-2009, 06:32 PM
أخي عبدالغني ...


عزيزي عبدا لغني كنت أود الانسحاب بصمت بعد قراءتي لردك الذي أفتقد للأخذ والرد وتخلله كلمات سيئة "كـ حقيرة وغير محترمة ووو..." لا تنم عن إحترام لمن توجه له الكلام... ودعني أكون صريحاً معك وهذا من قبيل المحبة لا أكثر...
سعادتك تدعي الموضوعية وتطلب مني الحيادية ومع الأسف الشديد حضرتك أبعد ما تكون عن ذلك.. أنت برئت الجانب المصري تماماً ونفيت كل شيء ضده فأين الحيادية يا عزيزي؟!
سعادتك توجه أصابع الاتهام للجزائر في كل حادثه ومن ثم تحشو بين ثنايا كلامك بعض الكلام الإنشائي المعسول لتمرير ما تخفيه من تعصب...



عندما يكون هناك جهة إعلامية محايدة سأكون مبادراً في توجيه أصابع الاتهام لكن نكتفي بالقول أن الاعتداء كان متبادلاً وصحبه تهويل اعلامي فظيع...!!

استبعد قضية السم في الطعام أو المنشطات لأنها من إختصاص الفيفا ولا تنتظر من سعادة السفير المصري في الجزائر صمته الحكيم أو ثوارانه العظيم ... كل هذه تبريرات للهزيمة التي تلقاها المنتخب المصري في الجزائر ... وحتى أن أحدهم قال بأن الجزائريين إستخدموا السحر في فوزهم بالمباراة الأولى ... ولا أدري هل كان منتخب الجزائر في حضرة المنتخب البرازيلي الأقوى على الاطلاق حتى يلجأوا لذلك...!!

هذا تسويف وابتذال واستخفاف بعقول المتابعين ... ومع ذلك وجد من يتبعه !!



الرئيس بوتفليقة في السابق فاز بالانتخابات بالتزوير أو بالتلفيق دون أن يستتر من خلف المسرح المصري ... استغلاله لظروف المباراة تبقى في خانة وجهات النظر التي لا يمكنك الجزم بها...


أما تحرك الرئيس حسني مبارك حفظه الله فقد اقتنعت على قناعتك بأنه كان من أجل مصر ورعايا مصر المتضررين في الخارج... وإنني استغرب منه قبيل شهور فقط صمته المطبق عن قضية الاطباء المصريين في السعودية والتي صاح بها الاعلام المصري على غير العادة ... فهل كان صمته حكمة وتفهماً منه لحكم سابقه في التاريخ أم من أجل الباخرة التي قدموها ثمناً لصمته في جدة؟!




أنا أعرف الشعب المصري وهو كغيره من الشعوب فيه الطيب وفيه السيء ... فيه السوي وفيه المتعصب .... لا يوجد هناك شعب الله المختار ...

وعندما ذكرت حادثة تكسير الحافلة... ذكرته لأنه بإعتقادي هو السبب في أحداث السودان ... وقلت لك ما مضمونه أنك عندما تتحدث عن مشكلة يجب أن تبحث عن السبب ...!
ذكر الحافلة لم يكن على سبيل الحصر وإنما لأنه كما ذكرت "القشة التي قصمت ظهر البعير" ... اعتقد أن كلامي عربي بيّن ...


كل الود

ودى يابرنس نشمى

انا اقول ان الاختلاف سمة الفكر الواعى

وحللت وقلت ماقلته من براهين نابعة من فكرى انا وليس تاثر بالاعلام

وكنت اطلب الحيادية لاننى وجدت الموضوع من البداية يتكلم عن مصر فقط وكانها الطرف المعتدى

وانت تعرف ياعزيزى اننى اوجه كلامى لقلة متعصبة حقيرة من الطرفين ان كنت مفتنعا بحادثة الاتوبيس بمصر

اما عن حادثة التسمم فنحن لم نصعدها وهذا خطاء جسيم من سفيرنا سيحاسب عليه بعيدا عن المباراة واحداثها وماحدث اسفل غرف اللاعبين المصريين واستخدام لاشعة ليزر وشماريخ

انا لست مع او ضد مبارك لكن اعارض نظامه وسياسته الخاطئة

ولم اقل ان مصر ملائكة يمشون على الارض بل حاولت ان اوضح حقائق ماثلة امامى لك الحق ان تقتنع بها او ترفضها جملة وتفصيلا فلسنا يوحى الينا انما وجهات نظر بنيتها على احداث ومعرفة

والمام نوعا ما بالموضوع ككل

ولم اقل ان السبب بخروج مصر من المونديل هو الجزائر لو كنت تتحدث فى كرة القدم بل تعادلنا على ارضنا مع زيمبابوى


كل ما كنت احاول ان اشرحه هو الموقف المصرى

لانه للاسف يغننى الاعلام المصرى علينا ويعرضها داخليا ولو تكن لديه خبرة ودراية بنشرها فى الاعلام الدولى كا لاشقاء

واذا قراءت فى الصحف العالمية ستجد ان مصر هى التى ستتعرض لعقوبة وليست الجزائر

لى حق ان ادافع عن موقف بلادى دون تحيز

ولا علاقة لذلك بالنظام المصرى الذى استغل الازمة ولعب على شعور الجماهير ليلتف الغنم حول الذئب مرة اخرى سواء فى مصر او الجزائر الشقيقة

واعرف مسبقا ان الازمة ستخف حدتها وتعود ريما لعادتها القديمة وكل يغنى على ليلاه

لكن كنت اود ان افرش واطرح افكار صريحة واخرج ما فى القلوب ليس بين مصر والجزائر لكن بين كل الدول العربية وبعضها حتى تلتئم لحمتهم مرة اخرى

لكن يظهر اننا نؤذن فى مالطا

ودى وتحياتى

عيد اضحى مبارك وسعيد

*ميسي القادم*
25-11-2009, 09:54 PM
حرااااااااااااااااااااااااام

أنمـــار
26-11-2009, 03:02 AM
من المستفيد مما جرى بين الاشقاء هل وصلنا الى هذا الدرك كي تتحول مباراة كرة قدم الى ثارات
وخطابات الساسة والرؤساء مالذي جرى ياامة الضاد اقوى الدول في كرة القدم اوغيرها من الالعاب
تخرج خاسرة وتتقبلها بروح رياضية ولكن؟ ان يضحك بعض القادة!!على شعوبهم لشغلهم عن قضية
اكبر وعن الخدمات والمعيشة ويحولوا الاخوان الى اعداء اعود واقول من المستفيد؟ تعرفون من فلن
احول الخطاب الى عدو كلكم تعرفونهم نعم كلكم تعرفونه تشفى وضحك علينا من ابسط مواجه فما
الضير ان فازت مصر الحروسة ام الجزائر بلد المليون ونصف شهيد فكلنا واحد قد تسمونني قومجية
كما يطلقون علينا في عراق الديمقراطية الجديد! ولكن ياخوة العروبة والدين هل تريدون ان تعيدو
قصة قابيل وهابيل بعد ان ازلكما الشيطان....

كلامك عين العقل ، وهو يعبر تماما عما في صدورنا، احسنتي ونفع الله بك

أنمـــار
26-11-2009, 03:09 AM
كلام عقال http://www.yabdoo.com/users/61270/gallery/3576_p178705.gif
لازم نكون عادلين باحكامنا :)


علينا ان نتمع بالعقل والحكمة... والتحلي بالعدل والانصاف لمواجهة الجور والتحامل .

التكاتف والمساندة في مواجهة قضايا شعبية عارمة امر مهم في حث تغيير القناعات، فشكرا لك على شجاعتك لتعزيز الموقف.

أنمـــار
26-11-2009, 03:24 AM
برغم وجود بعض التحفظات لى على رد حضرتك وبعض الردود لأعضاء أفاضل يا أستاذ عبد البارى المحترم ، ويجب على أن أحترم أولاً رأى الجميع حتى لو كان بعضها مضاد لفكرى أو العكس صحيح ، وأتبع الحكمة الشهيرة والتى تقول ( الإختلاف فى الرأى لايفسد للود قضية ) وكل وله وجهة نظره المحترمة لذا أود طرح وجهة نظرى بكل إحترام متبادل .



فبمنتهى الصراحة والشفافية أرى من خلال هذا التوبك والمداخلات التى كتبت فيه أنه هناك تعاطفاً مع الجزائر والجزائريين وتحاملاً على مصر والمصريين إلى حد ما وهذا الخلل فى الميزان ما يجعلنى أتردد فى عمل مداخلة مكتوبه على هذا التوبك حتى لا أحرج نفسى وتكتب مداخلة عاطفية مضادة لى بشكل ما ويكون فيها الشكل العام غير طيب .


ولا أريد الإطالة ولكن خير الكلام ما قل ودل ، وأقول : لو أن مصر والمصريين كثرت السهام من حولهم ومن أشقائهم بالذات وبهذه الدرجة الواضحة ، أرى أن الجميع سيسقط ويخسر معاً ، والقضية برمتها سيكسبها أعداء العروبة والمسلمين والمهيمنين على العالم كله وتقسيمه فيما بينهم كغنائم ومعروفين لنا جميعاً من هم ، ويا فرحتهم من كل مايحدث تجاه مصر والمصريين بالذات بعد تنافر العرب وتشتيتهم فى الأصل بصفة عامة ، وهذه هى معركتهم الراهنه ، ولدى أعدائنا قدرات مادية وإعلامية وأخطبوط جميع أطرافه منتشرة فى كل بقاع المعمورة يستطيع من خلالها زرع الحقد وتحميل الكره والتحريض والتسخين لكل إنسان على وجه الأرض لمصر والمصريين والأمة العربية والشعوب الإسلامية بالذات ، أو على الدخول فى أحشاء العروبة والمسلمين ليأكلون بعضهم البعض ومنها إنقلاب الجميع على مصر ، وللأسف الشديد هنالك الكثير يستجيبون لهذا الشراك ولا أعلم هل هو بعلم أو بدون علم الله أعلم .


وللعلم مصر هى بالفعل مركز العرب والمسلمين شئنا أم أبينا ، وهى ميزان عام لكل قضاياهم ولو فكرنا بعمق ، فسنرى أن عدونا يصل لمبتغاه ومخططه العميق فى تمزيق الأمه العربية بكل سهولة ويسر ، وبدأت بإحتلال أفغانستان وتلتها العراق وأسكتت ليبيا ، بالإضافة لتكسير عظام لبنان وسوريا ولم تسلم حتى الجزائر من تكسير عظامها ولا ننسى غزو العراق للكويت وماسمح من ورائها بوجود قواعد عسكرية أجنبية بثقل على أرض الخليج وما يشكله من تهديد للعالم العربى كله ، ودول عربية أخرى يبث هذا الأخطبوط سمومة داخل كل بلد منها ، حتى داخل مصر نفسها ، ليؤكدوا ويرسخوا حقائق مزيفة لإظهار الحكومات بأنها حكومات فاسدة لشعوبها ، حتى تظل فى غليان داخلى وخارجى لتحقيق الهدف الأسمى وهو السيطرة على الجميع وتطويهم لأهدافهم الطويلة المدى ، لذا نرى الآن التركيز على مركز ثقل العرب وهى مصر لضرب الأمة العربية فى مقتل حتى لو من خلال مباراة كرة قدم فدائماً تكون مداخلهم من خلال هذه الأمور البسيطة وتنمى الغضب من خلالها حتى نظهر للعالم كله أننا نتعارك فى أمور تافهة ، وهذا هو الغرض الرئيسى فى الفترة الحالية فعندما يجدون الفرصة ليفجرون القلب أو المركز الرئيسى للكيان العربى فماذا تستنتج من وراء ذلك من نتائج سلبية علينا جميعاً فأرى باطنها علقم ومر علينا جميعاً ، ولضعف الجزائريين فى عمق تفكيرهم أعتقد بأنه هناك لوبى صهيونى يحرك الجزائرين بقوة وبكل الإمكانيات المادية والإعلامية العالمية منها والمحلية ، لمواصلة مايفعلونه فى تشويه صورة مصر أمام الدنيا وأمام العرب ، وتستقطب العالم كله للنظر لمصر وهى المثل الأعلى للعرب حتى تؤكد أن رأس هذه الأمة العربية وصل للتشويه المطلوب ، وبشكل يوضح للعالم كله أن الأمة كلها كما يتشدقون ويقولون بأنهم إرهابيين وهمجيين وغيرها من المصطلحات التى لا تجرنا إلا للغثيان ، والقضية بالفعل أعمق من مباراة كرة قدم ، فهناك أمور تحاك وراء الكواليس يشغلوننا عنها برغم أنهم هم من إصطنعوها ، وفى نفس الوقت هل نعطى لهم الفرصة يفعلون فيها مايشاءون وما يريدون ، فهل نستسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟ مع وافر تحياتى وتقديرى




مرحبا اخي الدكتور جمال ثروت

هناك تحامل وانحياز بلا شك، لكنه من اعلام كلا البلدين، وهو ما جعل الجزائريين بشكل عام مقتنعون برواياتهم والمصريون مقتنعون برواياتهم، اما نحن فلم ننحز ونتحامل على احد، بل كنا مستائين مما يحدث، ولولا ان الرئيس حسني مبارك القى كلمة في هذا الشأن لما نشرنا مقالة عن مصر تحديدا، وهو ما جعل الموقف يظهر وكانه تحاملا مقصودا على اخر.

بشكل عام قرأت تعقيبك وحسبما فهمت .. رأيت فيه التقاءا كبيرا معنا في ضرر ذلك على امتنا، وهذا بحد ذاته يكفي لان نسعى الى تهدئة الامور، وبشكل جاد وفاعل.

تحياتي لك على حضورك الهادف والجاد

أنمـــار
26-11-2009, 03:28 AM
حرااااااااااااااااااااااااام
ظلم الناس حرام، دماءهم حرام، نشر الاكاذيب حتى تبلغ الافاق حرام، تهويل الصغائر لتظهر وكانها عظام لتجييش الناس حرام، استعداء المسلمين حرام، عدم الاهتمام لشأن المسلمين وتسفيهم وشتمهم حرام، العودة الى العصبيات الجاهلية حرام، مناشدة قتل الابرياء على الهواء مباشرة حرام.

*ميسي القادم*
26-11-2009, 07:42 PM
ظلم الناس حرام، دماءهم حرام، نشر الاكاذيب حتى تبلغ الافاق حرام، تهويل الصغائر لتظهر وكانها عظام لتجييش الناس حرام، استعداء المسلمين حرام، عدم الاهتمام لشأن المسلمين وتسفيهم وشتمهم حرام، العودة الى العصبيات الجاهلية حرام، مناشدة قتل الابرياء على الهواء مباشرة حرام.


فعلاً والله كلامك صحيح مائه بالمائه
وهذا ما فعله المفروض اقول اخواننا ولكنى بطلت الكلمه دى
ده اللى فعله البرابره

برزيدنت
26-11-2009, 10:31 PM
أنا مصري أعشق بلدي عشقا رهيبا وأعتقد أنها تستحق أن تهان لأنه من يهن يسهل الهوان عليه ولان

مصر بحجمها وثقلها سمحت لأشقائها أن يهانوا عندما ضربت العراق وصمتت و شاركت عندما ضربت

غزة فأخوتنا وأحبابنا بالجزائر يصفعوا مصر علي وجهها مصر التي يرونها متخاذله عن دورها والمنحنيه

أمام أعدائها فلو كانت مصر بعافيتها وقوتها ما تجرأ عليها عدوها قبل أشقائها ومع كل ما حدث فأني

أكن للجزائريين أخوتي كل الأحترام لأني أعرف أن أكثرهم يحبوننا ويتمنون لنا النهوض مثلهم مثل كل

الدول العربية التي تعرف أن نهوض مصر وأستردادها لقوتها قوة للأمه العربيه .

عبدالغنى منصور
27-11-2009, 12:52 AM
أنا مصري أعشق بلدي عشقا رهيبا وأعتقد أنها تستحق أن تهان لأنه من يهن يسهل الهوان عليه ولان

مصر بحجمها وثقلها سمحت لأشقائها أن يهانوا عندما ضربت العراق وصمتت و شاركت عندما ضربت

غزة فأخوتنا وأحبابنا بالجزائر يصفعوا مصر علي وجهها مصر التي يرونها متخاذله عن دورها والمنحنيه

أمام أعدائها فلو كانت مصر بعافيتها وقوتها ما تجرأ عليها عدوها قبل أشقائها ومع كل ما حدث فأني

أكن للجزائريين أخوتي كل الأحترام لأني أعرف أن أكثرهم يحبوننا ويتمنون لنا النهوض مثلهم مثل كل

الدول العربية التي تعرف أن نهوض مصر وأستردادها لقوتها قوة للأمه العربيه .

انت مصرى

اهلا وسهلا وكل سنة وانت طيب

بس ياريت تقولى ازاى عاوز مصر تنهض تانى والعرب بيلطشوا فينا

انا لا اتكلم عن النظام بل اتكلم عن مصر كشعب

ضرب وزير الخارجية احمد ماهر فى فلسطين الحبيبة

وضرب شعبنا عندما ذهب ليشاهد مباراة كرة قدم

اتعرف لو حدث هذا فى عهد ناصر او السادات اصلا لايمكن حد كان يستجرى يفكر حتى انه يهين مصر

مكانة مصر من مكانة العرب

يعنى هبسطهالك

تفتكر لو انت مش بتحترم اخوك الكبير ممكن الغرباء يحترموه ؟

عارفين ان مصر فى منحدر حضارى لكنها ستخرج منه ان شاء الله

ومصر مش مطلوب منها تحارب وتفضل فى خندق لوحدها لا وكمان ايه تطعن من الاخ والشقيق قبل الغريب


مش عاوز اقلبها نكد ودراما

عيد سعيد

أنمـــار
28-11-2009, 07:53 AM
أنا مصري أعشق بلدي عشقا رهيبا وأعتقد أنها تستحق أن تهان لأنه من يهن يسهل الهوان عليه ولان

مصر بحجمها وثقلها سمحت لأشقائها أن يهانوا عندما ضربت العراق وصمتت و شاركت عندما ضربت

غزة فأخوتنا وأحبابنا بالجزائر يصفعوا مصر علي وجهها مصر التي يرونها متخاذله عن دورها والمنحنيه

أمام أعدائها فلو كانت مصر بعافيتها وقوتها ما تجرأ عليها عدوها قبل أشقائها ومع كل ما حدث فأني

أكن للجزائريين أخوتي كل الأحترام لأني أعرف أن أكثرهم يحبوننا ويتمنون لنا النهوض مثلهم مثل كل

الدول العربية التي تعرف أن نهوض مصر وأستردادها لقوتها قوة للأمه العربيه .


اشعر بانك محبط وتشعر بالحزن في حديثك عن بلدك، مما ينبئ عن وطنية ومحبة عظيمة لبلدك و قهر لما يحدث في محيطك العربي، ... وان كنت اخالفك في وصف ما جرى بانه "اهانة لمصر"، نحن نركز هنا باننا اخوة وان هناك اناس غير شرفاء منهم الاعلام ضخموا الامور وبالغوا في الاكاذيب، واناس غير نزهاء اما خططوا واما حصدوا نتائج ما حدث، وان هناك اناس زايدوا في ادعاء حبهم لبلدهم ، وحالة غضب عارمة افقدت الاغلبية صوابه ورشده...

نحن محبطون مثلك، لكن سبب احباطنا ان الشعوب هذه المرة هي التي تباغضت جماعات وافرادى وليس الحكام كما كان في السابق، وهذا الشيئ سهل اشعاله ... واعتقد من الصعوبة بمكان اخماده ونسيانه..

خذ مني، لو اردت حمل عبارات وتصرفات سفهاء شعوب البلدان محمل الجد لتجييش كل شعبك بادوات التعميم والاختزال، فلن تسلم كل هذه البلدان من الشتم والمطالبة بالقطيعة، وهو ما سيؤدي اخيرا الى عزلة بلدك أنت... وسيتبع ذلك خسائر جمة.
.
تحياتي

د/جمال ثروت
28-11-2009, 02:21 PM
اشعر بانك محبط وتشعر بالحزن في حديثك عن بلدك، مما ينبئ عن وطنية ومحبة عظيمة لبلدك و قهر لما يحدث في محيطك العربي، ... وان كنت اخالفك في وصف ما جرى بانه "اهانة لمصر"، نحن نركز هنا باننا اخوة وان هناك اناس غير شرفاء منهم الاعلام ضخموا الامور وبالغوا في الاكاذيب، واناس غير نزهاء اما خططوا واما حصدوا نتائج ما حدث، وان هناك اناس زايدوا في ادعاء حبهم لبلدهم ، وحالة غضب عارمة افقدت الاغلبية صوابه ورشده...

نحن محبطون مثلك، لكن سبب احباطنا ان الشعوب هذه المرة هي التي تباغضت جماعات وافرادى وليس الحكام كما كان في السابق، وهذا الشيئ سهل اشعاله ... واعتقد من الصعوبة بمكان اخماده ونسيانه..

خذ مني، لو اردت حمل عبارات وتصرفات سفهاء شعوب البلدان محمل الجد لتجييش كل شعبك بادوات التعميم والاختزال، فلن تسلم كل هذه البلدان من الشتم والمطالبة بالقطيعة، وهو ما سيؤدي اخيرا الى عزلة بلدك أنت... وسيتبع ذلك خسائر جمة.
.
تحياتي


يا أستاذ عبد البارى أراك متحاملاً على كل مصرى يحاورك وتضع بين سطورك السم فى العسل فهل ترى أن مصر هى الوحيدة التى ستنعزل ؟ ولى سؤال برىء تنعزل عن من وعن ماذا ؟ وسؤال أبرأ هل ترى الدول العربية بلا إستثناء مصر منهم فقط هى التى ستنعزل ؟ مهلاً على مصر يا عرب فأرى مابين السطور معان فحواها ألم وحسرة وتشاؤم خطير بما فى القلوب فمهما قيل وحدث فمصر فى قلوب كل المصريين وغير المصريين ولن يتنازل المصريين عن مصريتهم وأفتخر مثلى مثل كل مصرى بمصريتى ولى سؤال أخير : ماهى نوعية الخسائر التى ستقع على مصر من الجزائريين أو غيرهم وأرجو أن لا تحول كلامى لمفهوم ومعنى تريده فى صالح التوبك والذى سمحت لنفسك بوضع عنوان له فى الأصل غير طيب فأى كرامة تراها قد أهدرت وماذا تعنى بهذا العنوان فهل تتشفى من الحدث ؟؟ ومع كامل إحترامى أسألك : ماالهدف من هذه المقالة أصلاً ؟ وكما حدث فى ردك لأول مداخلة لى بتحويل مسار كلامى لصالح التوبك وهذا ما كان سبب ترددى فى عمل مداخلة لى من قبل لذا لا أنتظر رد وأختلف معك وهذا حقى طالما لا يتعدى الأصول فأرجو أن تحترم عقل كل مصرى يدخل معك فى الحوار وخاصة فى موضوع حساس مثل هذا وتأكد أن المصرى يفهم وعقله ناضج ويعى بالمقصود ويعى وطنه وماهى المواطنة وأصول المواطنة ، مع وافر تحياتى وكل عام والجميع بخير

برزيدنت
28-11-2009, 10:44 PM
اشعر بانك محبط وتشعر بالحزن في حديثك عن بلدك، مما ينبئ عن وطنية ومحبة عظيمة لبلدك و قهر لما يحدث في محيطك العربي، ... وان كنت اخالفك في وصف ما جرى بانه "اهانة لمصر"، نحن نركز هنا باننا اخوة وان هناك اناس غير شرفاء منهم الاعلام ضخموا الامور وبالغوا في الاكاذيب، واناس غير نزهاء اما خططوا واما حصدوا نتائج ما حدث، وان هناك اناس زايدوا في ادعاء حبهم لبلدهم ، وحالة غضب عارمة افقدت الاغلبية صوابه ورشده...

نحن محبطون مثلك، لكن سبب احباطنا ان الشعوب هذه المرة هي التي تباغضت جماعات وافرادى وليس الحكام كما كان في السابق، وهذا الشيئ سهل اشعاله ... واعتقد من الصعوبة بمكان اخماده ونسيانه..

خذ مني، لو اردت حمل عبارات وتصرفات سفهاء شعوب البلدان محمل الجد لتجييش كل شعبك بادوات التعميم والاختزال، فلن تسلم كل هذه البلدان من الشتم والمطالبة بالقطيعة، وهو ما سيؤدي اخيرا الى عزلة بلدك أنت... وسيتبع ذلك خسائر جمة.
.
تحياتي

مفهوم الأهانه الذي أقصده كبير وهي أهانه بالفعل ومتعدده فعندما تعجز مصر عن أحتواء

الموقف بهذه الطريقه فهي أهانه وعندما تعجز عن الرد بالطريقه المناسبه أن وجد خطأ

من بلد شقيق فهي أهانه لمصر وعندما تترك مصر بعض السفهاء ليتكلموا بأسمها فهي

أهانه أذا هناك أهانه (وهذا بالنسبه لي أصفه أهانه ولكني أعجب من عدم وصفك بانه أهانه)

أما بالنسبه لقولك أننا محبطون لأن الشعوب هي التي تباغضت فهذا تسطيح للأمور لأن

الشعوب ظهر منها فقط الفئه السيئه وهي المتحكمه في أعلام وغيره وبالنسبه للمصريين

يحيرهم شئ واحد .ليه ده حصل من شعب بنحبه بجد ؟ . أما بالنسبه لقولك أني محبط

لأ علي الأطلاق كل ما في الموضوع أني متألم علي بلد مثل مصر بها كل الأمكانيات

البشريه والماديه والعلميه والثقايه والدينيه علي النهوض بمفردها وبدون أحتياج من أي

دوله كانت . هذا وأن كنت أؤمن بأن لابد لمصر من محيطها العربي وليس العربي فقط

بل الأسلامي لأني أؤمن بأننا أمه واحده . تحياتي

أنمـــار
29-11-2009, 01:23 AM
يا أستاذ عبد البارى أراك متحاملاً على كل مصرى يحاورك وتضع بين سطورك السم فى العسل فهل ترى أن مصر هى الوحيدة التى ستنعزل ؟ ولى سؤال برىء تنعزل عن من وعن ماذا ؟ وسؤال أبرأ هل ترى الدول العربية بلا إستثناء مصر منهم فقط هى التى ستنعزل ؟ مهلاً على مصر يا عرب فأرى مابين السطور معان فحواها ألم وحسرة وتشاؤم خطير بما فى القلوب فمهما قيل وحدث فمصر فى قلوب كل المصريين وغير المصريين ولن يتنازل المصريين عن مصريتهم وأفتخر مثلى مثل كل مصرى بمصريتى ولى سؤال أخير : ماهى نوعية الخسائر التى ستقع على مصر من الجزائريين أو غيرهم وأرجو أن لا تحول كلامى لمفهوم ومعنى تريده فى صالح التوبك والذى سمحت لنفسك بوضع عنوان له فى الأصل غير طيب فأى كرامة تراها قد أهدرت وماذا تعنى بهذا العنوان فهل تتشفى من الحدث ؟؟ ومع كامل إحترامى أسألك : ماالهدف من هذه المقالة أصلاً ؟ وكما حدث فى ردك لأول مداخلة لى بتحويل مسار كلامى لصالح التوبك وهذا ما كان سبب ترددى فى عمل مداخلة لى من قبل لذا لا أنتظر رد وأختلف معك وهذا حقى طالما لا يتعدى الأصول فأرجو أن تحترم عقل كل مصرى يدخل معك فى الحوار وخاصة فى موضوع حساس مثل هذا وتأكد أن المصرى يفهم وعقله ناضج ويعى بالمقصود ويعى وطنه وماهى المواطنة وأصول المواطنة ، مع وافر تحياتى وكل عام والجميع بخير






الدكتور جمال ثروت،،

بادئ ذي بدء علي التوضيح بان اسمي أنمـــار وليس عبدالباري عطوان كاتب هذا المقال، انا مجرد ناقل لكتابة احد الكتاب الصحفيين المعروفين في الوطن العربي، كما اني لست وحدي من قام بنقل كتابته لمناقشتها، فقد فعل ذلك في نفس اليوم لاحقا بعض الاعلاميين المصريين المؤججين لهذه الفتنة ايضا، مما ينبئ عن اهمية للكاتب او لمقالته او لكليهما معا.


اما ما فطنته من كتابتي، فانا اعتذر بكل صراحة ان اكون سببت لك اشكالا في اهدافي ونيتي من نقل هكذا كتابات و/أو كتابة هكذا ردود، لقد اعتقدت باني اكتب وسط مثقفين لا يمكن مطلقا "دس سم في عسل" معهم، وان فعلت، فهم قادرون على تفنيد كتاباتي كلمة كلمة وعبارة عبارة، ومن ثم فصل العسل عن السم، وذلك عبر الاتفاق معي اولاً على مواطن الاتفاق وهو "العسل"، ثم لاحقا يناقشوني في مواطن الاختلاف وهو "السم"، وهذا التفنيد والتمحيص ومن ثم المناقشة هو ما توقعته، خصوصا مع مثقفين امثالك حملوا لقب "دكتور"، وهذا السلوك هو ذاته ما اسلكه في ردودي على الاخرين دون اتهام احد بدس السم في العسل.


بشكل عام حاولت في ردودي التركيز على الثوابت والعموميات، ولم اشأ الخوض في التفصيلات والمتغيرات، اعلنت صراحة بأن تعميم الوصف على الناس ظلم، ثم قلت بان الظلم حرام، قلت بأن المناشدة بقتل الأبرياء المستأمنين ثأرا من اخرين جريمة، ثم طالبت بمحاسبة هؤلاء المحرضين، اعتقدت بان الحكام يحكمون الشعوب بالحكمة قبل القوة، وعندما نظرت الى الاوضاع وجدت ان هناك حالات تضامن مسيس وتقاعس غير مبرر للاحداث الجارية، فلفت النظر الى ذلك وانا في غاية الحزن .

ختاما فأنا اعتذر ايضا لشعورك باني احول الكلام لصالحي، فهذه التهمة ربما تكون صحيحة وان لم اكن اقصد ذلك، فبعض الاحيان تكون ردودي تصالحية بعض الشيئ فابحث عن مواطن الالتقاء ان لم اجد مواطن الاتفاق... خصوصا في الثوابت، واتغاضى عن مواطن الافتراق والاختلاف ... خصوصا في المتغيرات، وذلك لجعل الحوار ينتهي بطريقة فائز - فائز قدر المستطاع، فنجعل الحوار على الاقل يؤكد على الاولويات والأساسيات.. ليفوز الجميع.


أنمـــار

د/جمال ثروت
29-11-2009, 02:28 AM
الدكتور جمال ثروت،،

بادئ ذي بدء علي التوضيح بان اسمي أنمـــار وليس عبدالباري عطوان كاتب هذا المقال، انا مجرد ناقل لكتابة احد الكتاب الصحفيين المعروفين في الوطن العربي، كما اني لست وحدي من قام بنقل كتابته لمناقشتها، فقد فعل ذلك في نفس اليوم لاحقا بعض الاعلاميين المصريين المؤججين لهذه الفتنة ايضا، مما ينبئ عن اهمية للكاتب او لمقالته او لكليهما معا.


اما ما فطنته من كتابتي، فانا اعتذر بكل صراحة ان اكون سببت لك اشكالا في اهدافي ونيتي من نقل هكذا كتابات و/أو كتابة هكذا ردود، لقد اعتقدت باني اكتب وسط مثقفين لا يمكن مطلقا "دس سم في عسل" معهم، وان فعلت، فهم قادرون على تفنيد كتاباتي كلمة كلمة وعبارة عبارة، ومن ثم فصل العسل عن السم، وذلك عبر الاتفاق معي اولاً على مواطن الاتفاق وهو "العسل"، ثم لاحقا يناقشوني في مواطن الاختلاف وهو "السم"، وهذا التفنيد والتمحيص ومن ثم المناقشة هو ما توقعته، خصوصا مع مثقفين امثالك حملوا لقب "دكتور"، وهذا السلوك هو ذاته ما اسلكه في ردودي على الاخرين دون اتهام احد بدس السم في العسل.


بشكل عام حاولت في ردودي التركيز على الثوابت والعموميات، ولم اشأ الخوض في التفصيلات والمتغيرات، اعلنت صراحة بأن تعميم الوصف على الناس ظلم، ثم قلت بان الظلم حرام، قلت بأن المناشدة بقتل الأبرياء المستأمنين ثأرا من اخرين جريمة، ثم طالبت بمحاسبة هؤلاء المحرضين، اعتقدت بان الحكام يحكمون الشعوب بالحكمة قبل القوة، وعندما نظرت الى الاوضاع وجدت ان هناك حالات تضامن مسيس وتقاعس غير مبرر للاحداث الجارية، فلفت النظر الى ذلك وانا في غاية الحزن .

ختاما فأنا اعتذر ايضا لشعورك باني احول الكلام لصالحي، فهذه التهمة ربما تكون صحيحة وان لم اكن اقصد ذلك، فبعض الاحيان تكون ردودي تصالحية بعض الشيئ فابحث عن مواطن الالتقاء ان لم اجد مواطن الاتفاق... خصوصا في الثوابت، واتغاضى عن مواطن الافتراق والاختلاف ... خصوصا في المتغيرات، وذلك لجعل الحوار ينتهي بطريقة فائز - فائز قدر المستطاع، فنجعل الحوار على الاقل يؤكد على الاولويات والأساسيات.. ليفوز الجميع.


أنمـــار

سواء الأخ عبد البارى أو حضرتك يا أستاذ أنمار هذا ليس بيت القصيد ، فالمقالة التى نقلتها حضرتك مقالة ليست طيبه وتحمل فى طياتها التشفى ومعانى فى النفوس غير قويمه تجاه مصر ألهذه الدرجة تهون على الكاتب مصر بل بالعكس أرى هذه المقالة ليس لها فى الأصل أى محل من الإعراب ، والموضوع وغرضه بعيد تماماً عن المثقفين المحترمين وهم فى الأصل لا يفكرون بهذا الشكل وإستخدام عبارات مثل كرامة مصر أهدرت وما إليها فمن أصلاً يسمح لنفسه ويتكلم عن كرامة مصر ويهدرها بكل هذه البساطه كيفما يراها فى كتابته وللأسف بسبب مباراة فى الكرة ، هل هذا كلام يقال يا رجل وهل بالله عليك ترضى وغيرك عن ذلك ، ونقلها من نقلها فكلهم فى واحد فكاتبها وناقلها مشتركين فى الفعل ، أتركوا مصر فى حالها وكفى مهاترات ، وأذكروها بالخير ولو مرة واحدة ، ومالكم ومال رؤساء الدول فى الأصل يا أخى وهل كل الرؤساء تراهم ملائكة والله يا محترم شر البلية ما يضحك بعد ماقدمت مصر الغال والنفيس من أجل العرب نتحامل عليها عندما توقفت عن الحروب التى كبدتها الكثير والكثير ولم تشتكى لأحد وهذا قدرها ، ماذا جنت مصر من الحروب والكل يتفرج عليها وكأنها من أفلام الأكشن ، وفى النهاية يقول العرب فى نفس واحد سنحارب العدو الصهيونى حتى آخر جندى مصرى ، يا إما تكون مصر خائنه وباعت القضية فمن من غير مصر واجه أعدائنا فالكل يشجب ويرفض ولا يقبل ولكن أى تنفيذ عملى أو أى فعل لم نسمع عنه أبداً ، ولو الجزائريين يتحدثون عن الخيانه ولكن لم نرى منهم شىء بعيد عن الخيانه فبدلاً من حمل الأسلحة البيضاء للمصريين فى غدر كان من باب أولى يحملونها لليهود ونرى شطارتهم ، وكل من يريد الحرب فاليحارب ونرى عظمته ولا كما قولت الكل يريد أن يحارب حتى آخر جندى مصرى ، فهل ترى حضرتك أن هذه المقالة ستجمع العرب أم ستزيدهم فرقة وتحامل على مصر ، حرام على كل من مس مصر وشعبها ورموزها بأى سوء ، أتمنى أن أسمع يوماً كلاماً طيباً عن مصر بدلاً من النظر فقط للصغائر التى لا تشفى ولا تثمن من جوع ، أنظروا جميعاً لقضية العرب وأعدائها بعمق وسترون أننا نحن الذين ننصرهم علينا فى جميع الأحوال ، وأدعو الله بالهداية لنا جميعاً ويكون تفكيرنا عربياً مخلصاً ومتحضراً وله وجهته الصحيحة حتى يحترمنا الجميع ، وأعذرنى يا أخى لأنه الكيل طفح من كثرة الحديث الغير طيب على مصر ورموز مصر التى تمثل شعبها ، وأقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وهذه آخر كتابة لى معكم حتى لا تزداد الهوة .

د/جمال ثروت
29-11-2009, 10:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بدون تعليق
كل عام وانتم بخير وتقبل الله منا ومنكم.. وددت الرد على هذه المقالة للكاتب الكبير الأستاذ المشهور عبد البارى عطوان في موضوع مصر والجزائر فما وجدت أبلغ من كلمات شاعرنا فاروق جويدة

شهيد على صدر سيناء يبكي
ويدعو شهيدا بقلب الجزائـــر
تعال إلي ففي القلب شكـــوي
وبين الجــــوانح حزن يكــــابر
لماذا تهون دماء الرجــــــال
ويخبو مع القهر عزم الضمائر

دماء توارت كنبض القلوب
ليعلو عليها ضجيج الصغائــــر
إذا الفجر أصبح طيفـا بعيــدا
تـباع الدماء بسوق الحناجـــــــر
على أرض سيناء يعلو نــداء
يكبر للصبـــح فوق المنابـــــــر
وفي ظلمة الليل يغفو ضيـاء
يجيء ويغدو.. كألعــاب ساحــــر
لماذا نسيتــم دماء الرجــــــــال
على وجه سينا.. وعين الجزائر؟!

على أرض سينــاء يبدو شهيـد
يطوف حزينـا.. مع الراحليـــن
ويصرخ في النــاس: هذا حرام
دمانا تضيــــــع مع العابثيــــــن
فهذي الملاعب عزف جميــــل
وليســــت حروبا على المعتدين
نحب من الخيل بعض الصهيل
ونعشـــــق فيها الجمال الضنين
ونطرب حين يغني الصغــــار
على ضوء فجر شجي الحنيـــن
فبعض الملاعب عشق الكبــــار
وفيها نداعب حلــــم البنيــــــــن
لماذا نراها سيوفــــــا وحربـــــا
تعالــــوا نراها كنـاي حزيــــــن
فلا النصر يعني اقتتال الرفــــاق
ولا في الخســارة عار مشـــــين

على أرض سيناء دم ونـــــــــار
وفوق الجزائر تبكــي الهــــــمم
هنا كان بالأمس صوت الرجال
يهز الشـعــوب.. ويحيـي الأمم
شهيدان طافا بأرض العروبـة
غنى العـــراق بأغلي نغــــــــــم
شهيد يؤذن بيــــن الحجيـــــــج
وآخر يصرخ فوق الهــــــــرم
لقد جمعتنا دمـاء القـلــــــــــوب
فكيف افترقـــــنا بهزل القــــــدم ؟!
ومازال يصرخ بين الجمــوع
قم اقــــرأ كتـابك وحـي القلــــــم
على صدر سيناء وجه عنيــد
شـــهيد يعانق طيـــــــف العلـــــــم
وفوق الجزائر نبض حزيـــن
يداري الدمــوع ويخفي الألـــــــم
تعالـوا لنجمع ما قد تبقــــــــى
فشــر الخطــايا سفيـــــــــه حكــــــم
ولم يبق غير عويل الذئـــاب
يطـــــارد في الليل ركـــب الغنــــــــم!
رضيتم مع الفقر بؤس الحياة
وذل الهــــــوان ويـــأس النـــــــدم
ففي كل وجه شظايا همــــــوم
وفي كل عيـــن يئن الســــــــــــــأم
إذا كان فيكم شموخ قديـــــــم
فكيف ارتــــــضيتم حــياة الـــــــــرمم؟!
تنامون حتى يموت الصبـــاح
وتبكون حتى يثور العــــــــــدم

شهيد على صدر سيناء يبكي
وفوق الجزائر يسري الغضـب
هنا جمعتنا دمـاء الرجـــــــال
فهل فرقتنا غنــــــاوي اللعـــب
وبئس الزمـان إذا ما استكـــان
تسـاوى الرخيص بحر الذهـــــب
هنا كان مجــد.. وأطلال ذكـــري
وشـعب عـريق يسمـي العـــــرب
وياويلهــم.. بعــد ماض عــريـق
يبيعون زيفـا بســــوق الكـــــــــــذب
ومنذ استكانوا لقهر الطغــــــاة
هنا من تـواري.. هنا من هـرب
شعوب رأت في العويل انتصارا
فخاضت حروبا.. بسيف الخطب

على آخر الدرب يبدو شهيــــــد
يعانــق بالدمــــــع كل الرفــــــاق
أتـوا يحملون زمانــــــا قديمـــــا
لحلـــم غفا مرة.. واستفـــــــاق
فوحد أرضا.. وأغنى شعوبــــــا
وأخرجها من جحـور الشـقـــــــاق
فهذا أتي من عيون الخليـــــل
وهذا أتى من نخيل العـــــــراق
وهذا يعانق أطـــلال غــــــزة
يعلو نداء.. يطــول العنـــــــــاق
فكيف تشرد حلم بــــــــريء
لنحيـــا مـــرارة هذا السبـــــــاق؟
وياويل أرض أذلـت شموخـا
لترفـــع بالزيــف وجه النفــاق

شهيد مع الفجر صلي.. ونادي
وصاح: أفيقوا كفـــــاكم فســــادا
لقد شردتكم همــوم الحيـــــاة
وحين طغى القهر فيكم.. تمادى
وحين رضيتم سكـون القبــور
شبعتم ضياعا.. وزادوا عنادا
وكم فارق الناس صبح عنيـــد
وفي آخر الليل أغفى.. وعادا

وطال بنا النوم عمرا طويــــلا
وما زادنا النـوم.. إلا سهــــادا

على صدر سيناء يبكي شهيـــد
وآخر يصرخ فـــوق الجزائـــر
هنا كان بالأمس شعــب يثـــور
وأرض تضج.. ومجــــــد يفاخــــــر
هنا كان بالأمس صوت الشهيد
يزلزل أرضا.. ويحمي المصائر
ينام الصغير على نار حقــــــــد
فمن أرضع الطفل هذي الكبائر ؟!
ومن علم الشعب أن الحــــروب
كـرات تطير.. وشعب يقـامر ؟!
ومن علم الأرض أن الدماء
تراب يجف.. وحــزن يسافـــــــر
ومن علم الناس أن البطولـــــــة
شعب يباع.. وحكم يتــــــاجر؟!
وأن العروش.. عروش الطغاة
بلاد تئن.. وقهر يجـــــــاهر
وكنا نـباهي بدم الشهيــــــــــــــد
فصرنا نباهي بقصف الحناجر!
إذا ما التقينــــــا على أي أرض
فليس لنا غير صدق المشاعر
سيبقى أخي رغم هذا الصـــراخ
يلملم في الليل وجهي المهاجر
عدوي عدوي.. فلا تخــدعوني
بوجه تخفـى بمليون ساتــــــر
فخلـــف الحـــــــدود عـــدو لئيــم
إذا ما غفونا تطل الخناجـــــر
فلا تتـــركوا فتنـة العابثيـــــــــن
تشـوه عمرا نقي الضمائــــــر
ولا تغرسوا في قلــوب الصغــار
خرابا وخوفا لتعمي البصــــائر
أنا من سنين أحـــب الجـــــزائـــر
ترابا وأرضا.. وشعبـــا يغامـــر
أحب الدمــاء التي حررتــــــــــه
أحب الشموخ.. ونبل السرائر
ومصر العريقة فوق العتـــــــاب
وأكبر من كل هذي الصغــــائر
أخي سوف تبقى ضميري وسيفي
فصبر جميل.. فللــيـــل آخــر
إذا كان في الكون شيء جميـــــل
فأجمل ما فيه.. نيل.. وشاعر

مع وافر تحياتى وتقديرى لعلا تصلكم

برزيدنت
29-11-2009, 02:13 PM
أنا من سنين أحـــب الجـــــزائـــر
ترابا وأرضا.. وشعبـــا يغامـــر
أحب الدمــاء التي حررتــــــــــه
أحب الشموخ.. ونبل السرائر
ومصر العريقة فوق العتـــــــاب
وأكبر من كل هذي الصغــــائر
أخي سوف تبقى ضميري وسيفي
فصبر جميل.. فللــيـــل آخــر
إذا كان في الكون شيء جميـــــل
فأجمل ما فيه.. نيل.. وشاعر

بالفعل سنظل نعشق الجزائر أنها بلدنا وتاريخنا ومن بها أخوة في القلب . تحياتي لكل جزائري من مصري محب وأن شاء الله سيأتي يوما يزول هذا الغثاء وعما قريب .وشاكر للدكتور جمال علي هذا الاختيار لشاعرنا الكبير فاروق جويده

عبدالغنى منصور
29-11-2009, 02:25 PM
السلام عليكم استاذ جمال


هنالك جوانب كثيرة فى الموضوع

استاذ انمار والاخوة العرب قصدهم ان مصر ترمومتر للعرب

وان كان تحاملها علينا هى تحامل بحسن نية لانه ان تحسن الوضع بمصر تحسن بكل الدول العربية

لكنى عندما دافعت عن الموقف المصرى كان هدفى هو توضيح الامور المتلابسة لان الاعلام الجزائرى صعد الحملة عالميا على عكسنا نحن المصرييون نتعامل مع الامر كشان داخلى وهذا ايضا خطاء كبير جدا

اولا واخيرا الكل سوء رضى ام ابى مصر ستظل مصر ومجالها الحيوى هو الدول العربية

وهو دور ليس تكرما او تفضل بل دور محور وتاريخى وسيظل كذلك الى الابد سوء رضى من رضى او ابى من ابى


ودى وتحياتى

كل عام وانتم بخير

*ميسي القادم*
29-11-2009, 04:35 PM
فعلاً مهدورة من اللى بيتكلموا من غير ما يشوفوا حاجه
يعنى بالعربى على الحكاوى ،،

طير البلقاء
01-12-2009, 03:48 PM
لا يمكن اختصار كرامة مصر بمبارة كرة قدم . كان المفروض ان تناى مصر عن نفسها هذا الموقف المؤلم ولكن الاعلام المصري هم من جروا المحروسه لهذا المستنقع . وكان الاولى لمصر ان تبقى الاخ الاكبر الرابح ولكن ولكن .......................