PDA

عرض كامل الموضوع : *** حقيقة الجدار الفلاذى بين مصر واسرائيل ***



عبدالغنى منصور
12-12-2009, 02:27 PM
حقيقة الجدار الفولاذي على حدود غزة
المحرّر السياسي
12/12/2009 11:24:00 AM GMT

http://www.yabdoo.com/board/images/no.jpg





حقيقة الجدار الفولاذي على حدود غزة
منذ أن قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن مصر بدأت بناء جدار فولاذي في عدة نقاط على امتداد الحدود مع قطاع غزة في رفح، ولم تهدأ الانتقادات الموجهة ضد مصر، على الرغم من أن الأخيرة لم تعلن عن هذا الأمر بشكل رسمي.
ويعتقد كثيرون أن هذا الخبر إذا صح فسيجدد الانتقادات الصاخبة التي عانت منها مصر مسبقا من قبل بعض البلدان العربية التي اتهمت مصر بانها شريك إسرائيل في الحصار على قطاع غزة.
وبحسب ما يتردد عن هذا الجدار فإنه سيكون مقاوما للانفجار ولا يمكن اختراقه من قبل المتسللين الذي يستخدمون الأنفاق لكافة عمليات التهريب بما فيها تهريب المخدرات وفق ما أعلنت وزارة داخلية حركة حماس في غزة، ويقال ان مواد هذا الجدار من صنع الولايات المتحدة، لكن دبلوماسيا أمريكيا نفى أن يكون للولايات المتحدة أي تدخل في أمر مثل هذا قائلا "إن حكومة الولايات المتحدة لا دور لها في أي مشروع على الحدود بين مصر وغزة من شأنه أن يتضمن جدارا أو حدودا"، وفق ما نقلت صحيفة الديلي تليجراف.
ويرى البعض أن موقف مصر من هذا الجدار الجديد نابع من الأخطاء السياسية التي اقترفتها فصائل فلسطينية في إطار صراعها على السلطة، ومن أكثرها جسامة سيطرة حماس على قطاع غزة وهو ما كرس للانقسام وتحويل أراضي الحكم الذاتي إلى كيانين منفصلين، كما ان الأمر يعود أيضا إلى الخلاف الايديولوجي والسياسي بين القاهرة وحماس.
لكن عددا كبيرا من الخبراء العسكريين والأمنيين يرون أن هذا الجدار الفولاذي المزعوم مجرد إجراء شكلي لن يغير من حقائق الأرض شيئا، مؤكدين إن عمليات التهريب عبر الحدود المصرية لا يمكن منعها بشكل نهائي.
وأوضح الخبراء أن عملية تأمين حدود أي دولة بشكل كامل أمر غير موجود على أرض الواقع، فالولايات المتحدة مثلا، بكامل قدراتها العسكرية والتكنولوجية لم تستطع منع المتسربين عبر حدودها مع المكسيك ومازالت تعاني من عمليات تهريب المخدرات، ومن ثم فإن عملية عبور الحدود ليست صعبة كما يتخيل البعض، والتهريب عبر غزة لن يتوقف كما يحاول البعض تصوير ذلك، فبحسب بعض شهود العيان فإن عمق الجدار الفولاذي لن يزيد عن 30 مترا، وعمليا فإن هناك أنفاقا أكثر عمقا قد جرى حفرها، لتكون في مأمن من القذائف الإسرائيلية، التي فشلت في هدم كل أنفاق غزة

من جريدة الساسى الاليكترونية

http://www.alssiyasi.com/?browser=view&EgyxpID=50413

عبدالغنى منصور
12-12-2009, 02:30 PM
القيادات الأمنية والتنفيذية بشمال سيناء رفضت التعليق على ما نشرته " هاآتس"
مصر تنفي شروعها في تشييد جدار فولاذي على حدودها مع قطاع غزة وتعلن عن قدرتها لوقف التهريب عبر الإنفاق دون الحاجة لبناء هذا الجدار http://www.factjo.com/newsImages/12869_l.jpg
لقي التقرير الذي نشرته صحيفة هاآرتس الإسرائيلية حول بدا مصر في بناء جدار فولاذي ضخم على حدودها مع قطاع غزة للقضاء على أنفاق التهريب اهتماما واسعا في الأوساط الرسمية والأمنية المصرية لما له من انعكاسات على العلاقات المصرية الفلسطينية بقطاع غزة ، خاصة وان الإعلان عن تشييد هذا الجدار جاء في الوقت الذي تحتضن فيه القاهرة اجتماعات لجنة المصالحة الوطنية الفلسطينية .

إلا أن الزيارات المكوكية التي تقوم بها وفود دولية عسكرية لمنطقة الشريط الحدودي الفاصل بين الرفحين المصرية والفلسطينية وأخرها الزيارة التي قام بها وفد عسكري روسي برئاسة القنصل العام بالسفارة الروسية بالقاهرة تفتح باب التأويل والتكهنات حول صحة ما نشرته الصحيفة الإسرائيلية حول الجدار الفولاذي المصري وخاصة أن العديد من التقارير التي تنشرها هذه الصحيفة غالبا ما يكون له أساس من الصحة .

كما أن التقرير يحمل تفاصيل دقيقة منها أن "أن الجدار سيكون بطول تسعة إلى عشرة كيلومترات وبعمق يتراوح بين 20 و30 مترا تحت الأرض بحيث يصعب إحداث فتحات فيه حتى لو بالصهر معتبرة أن هذه الخطة الجديدة تأتى في إطار جهود مصر لوقف التهريب إلى غزة ومن الملاحظ في الفترة القريبة الماضية أن السلطات المصرية تشن حملات واسعة ودائمة على منطقة الشريط الحدودي لكبح جماح عمل الأنفاق وقد تمكنت من ضبط عشرات المستودعات التي تحتوي على بضائع وسلع مختلفة كانت معدة لتهريبها عبر الأنفاق إلى قطاع غزة.
يتزامن نشر هذا التقرير مع ازدياد حجم الضغوطات الأمريكية على مصر لوقف عمليات التهريب إلى قطاع غزة حيث استطاع الأمن المصري خلال الفترة الماضية تخفيض عمليات التهريب وتقريبا كل أسبوع تحبط محاولات تهريب سلاح وذخائر ومتفجرات ومع ذلك فان الجانب الأمريكي استمر في ممارسة الضغط لتغيير آلية العمل لمنع التهريب خاصة بعد فشل العديد من المنظومات الأمنية التي وضعتها مصر بالتعاون مع جهات دولية ومنها أمريكية وألمانية تمثلت في تثبي عدة كاميرات عملاقة بمحيط معبر رفح البري لرصد كل ما يدور بالمنطقة الحدودية المصرية مع قطاع غزة تلا ذلك قيام مصر بالتعاون مع جهات دولية بوضع مجسات حديدية عملاقة تحت الأرض للكشف عن الإنفاق أو غمر فوهات الأنفاق بالغاز لإجبار العاملين بها على ترك العمل بها بعد تعرضهم للاختناق الشديد وعندما فشلت هذه المنظومة أيضا تم استخدام نظام الأنابيب التي تم زرعها تحت الأرض وغمرها بالمياه مما أدي لانهيار وتدمير عدد كبير من الإنفاق الأرضية التي تعد بمثابة الرئة الاقتصادية لقطاع غزة لمواجهة الحصار الصهيوني للقطاع برا وبحرا وجوا.

بدورها فقد سارعت مصر على لسان مسؤول امني رفيع المستوى بنفي الشروع في بناء الجدار الفولاذي الذي أعلنت عنه الصحيفة الإسرائيلية وقال المسؤول الأمني " أن مصر تتعامل بجدية مع عمليات التهريب وقادرة على توقيفها دون الحاجة لبناء هذا الجدار. وأشار إلى أن " الأمر يدخل في سياق الأكاذيب الإسرائيلية المعتادة لإحداث توترات حدودية بين مصر وقطا غزة ". كما امتنعت القيادات الأمنية والتنفيذية بشمال سيناء عن تأكيد أو نفي بناء الجدار خلال اتصالات أجراها معهم مراسل " الحقيقة الدولية " بسيناء وقالوا " ليس لدينا معلومات تتعلق بهذا الموضوع .

و شكك اللواء الدكتور" محمد الزيات " - الخبير فى شئون الأمن القومي المصري - فيما أوردته الصحيفة الإسرائيلية قائلا: "على العكس القاهرة تتطلع حاليا لمرحلة ما بعد رفع الحصار عن غزة والتفاهم مع الجانب الفلسطيني لفتح معبر رفح بشكل دائم وتدرس إقامة منطقة تجارية حرة مع الجانب الفلسطيني".

كما نفى اللواء "سامح اليزل" الخبير في شئون الأمن القومي المصري في – تصريحات صحافية - صحة هذا التقرير لأن "مصر تواصل المرحلة الثانية من عمليات تركيب أجهزة المراقبة الإلكترونية الدقيقة التي حصلت عليها من الجانبين الأوروبي والأمريكي ضمن السور الحدودي الخاص بها لتأمين حدودها".

وأوضح أنه بعد أن أقرت إسرائيل قبل أيام إنشاء سور حدودي مواز داخل مناطقها الحدودية وليس على خط الحدود مع مصر سيصبح هناك سور مزدوج على الجانبين، للقضاء على عمليات تهريب السلاح والأفراد عبر الأنفاق أو تسلل الأسوار.

وعلمت " الحقيقة الدولية " من خلال شهود عيان يقيمون بالقرب من المنطقة الحدودية المصرية الفلسطينية بمدينة رفح المصرية أن منطقة الحدود لا تشهد أي ملامح حفر أو تشييد ، وان عده حفارات كانت متواجدة مؤخرا لزرع عدد من القواعد التي تم تثبيت كاميرات المراقبة عليها بينما لم يلاحظ السكان البدء في عمليات تشييد لأي جدار بالمنطقة سوى الجدارالاسمنتي الفاصل الذي شرعت مصرفي بناءه عقب تدمير الجدار السابق بواسطة ناشطين فلسطينيين بقطاع غزة.

وحول قيام السلطات المصرية باقتلاع عدد كبير من الأشجار المثمرة من المنطقة وتعويض المزارعين عن قيمة هذه الأشجار بواقع 150 جنيها للشجرة قال احد أعضاء هذه المزارع يدعي " مبارك سالم " أن اقتلاع هذه الأشجار جاء بداعي إنشاء طريق مواز للشريط الحدودي تستخدمه حاليا السلطات الأمنية في مرور دورياتها الراكبة لمراقبة وضبط الحدود المصرية مع غزة.

يذكر أن صحيفة " هاآرتس " الإسرائيلية كانت قد نشرت تقرير عن تواجد خلية تابعه لحزب الله تعمل في مجال تهريب الأسلحة لحركة المقاومة الإسلامية حماس في مدينة رفح المصرية لتخرج نيابة امن الدولية العليا بعد ايام لتعلن عن ضبطها لتنظيم حزب الله بمصر بمشاركة أعضاء مصريين وفلسطينيين ولبنانيين وسوداني واحد .
المصدر : الحقيقة الدولية – سيناء – محمد الحر 10-12-2009

عبدالغنى منصور
12-12-2009, 02:32 PM
مصر تنفي بناء جدار فولاذي: الأمر يدخل في سياق الأكاذيب الإسرائيلية



GMT 4:53:00 2009 الخميس 10 ديسمبر



محمد حميدة

http://www.elaph.com/Web/Politics/2009/12/511516.htm


من موقع ايلاف

نفت مصر بشدة ما تناقلته وسائل الإعلام الاسرائيلية عن أنَّ القاهرة شرعت في بناء جدار فولاذي على الحدود مع قطاع غزة معتبرة أن الأمر يدخل في سياق الأكاذيب الإسرائيلية المعتادة لإحداث توترات حدودية.
القاهرة: نفت مصادر مصرية أنّ القاهرة تقوم ببناء "جدار فولاذي " على الحدود مع قطاع غزة. وقالت المصادر التي تحدثت إليها "إيلاف" ان ما روجت إليه وسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن بناء مصر جدارًا فولاذيًا على الحدود مع قطاع غزة "ليس له أساس من الصحة ويدخل في سياق الأكاذيب الإسرائيلية المعتادة التي تهدف الى إحداث توترات على الحدود في وقت تحاول فيه القاهرة رفع الحصار عن غزة وفتح معبر رفح بشكل دائم .
يأتي ذلك ردًّا على ما ادعته صحيفة "هأرتس " الإسرائيلية أمس بان مصر بدأت مؤخرًا إقامة جدار فولاذي تحت الأرض على امتداد محور فيلادلفيا بين قطاع غزة والحدود المصرية، لوقف حفر الأنفاق ومكافحة تهريب الأسلحة والبضائع المختلفة إلى القطاع. ونقلت الصحيفة عن مصادر مصرية إن الجدار الفولاذي سيقام بعمق 20 إلى 30 مترًا تحت الأرض على امتداد 9 إلى 10 كيلومترات، مشيرة إلى أن السلطات المصرية قد بدأت بالأعمال التمهيدية لوضع هذا الجدار.
وقال مصدر رفيع المستوى لإيلاف إنَّ ما ساقته الصحيفة يدخل في سياق الأكاذيب الإسرائيلية التي تهدف الى تكرار التوترات على الحدود المصرية – الفلسطينية في وقت يسيطر فيه الهدوء على الأجواء ، مشيرًا إلى ان مصر تستطيع مكافحة التهريب وحماية حدودها دون ان تلجأ الى بناء جدار بمثل هذا النوع الذي تتحدث عنه الصحيفة الإسرائيلية .
وأضاف المصدر ان مصر الآن تكثف جهودها من اجل التخفيف عن سكان القطاع من خلال رفع الحصار وفتح معبر رفح بشكل دائم لعبور الفلسطينيين من القطاع الى مصر والعكس ، وتتفاهم مع الإخوة الفلسطينيين في هذا الخصوص في الوقت الحالي .
وكشف المصدر أن إسرائيل أبدت اهتمامًا ببناء جدار عازل وطرحت فكرة بناء هذا الجدار على مصر في عهد رئيس الوزراء السابق أيهود اولمرت بزعم منع عمليات التسلل وتهريب الأسلحة لقطاع غزة، إلا أنها فشلت في الحصول على موافقة مصرية، كما رفضت مصر أيضًا اقتراحًا إسرائيليًّا بحفر خندق مائي بطول مائة كيلو متر وبعرض 500 متر ليكون منطقة عازلة بين الحدود المصرية والإسرائيلية.
واستطرد المصدر قائلاً: "إن ما يشير الى عدم صحة هذا التقرير أيضًا ان مصر تستكمل حاليا تثبيت الأجهزة الاليكترونية الدقيقة التي أمدتها بها أميركا للكشف عن الأنفاق ورصد عمليات التهريب على الحدود ، "بالتأكيد اذا كانت مصر لديها نية في بناء جدار عازل ، فإنها لا تكون بحاجة الى تثبيت هذه الأجهزة الدقيقة "، بحسب قول المصدر .
وتزامن تقرير صحيفة هارتس مع تقرير آخر لموقع الـ" بي بي سي" الاميركي زعم ايضًا ان مصر شرعت في بناء الجدار وسيستغرق إكماله 18 شهرًا ويمتد على عمق 18 مترًا تحت سطح الأرض. وقال مراسل الموقع كريستيان فريزر إنَّ خطة بناء الجدار أحيطت بسرية شديدة، مشيرًا الى ملاحظة المزارعون المحليون في المنطقة وجود نشاط كبير على الحدود، وقطع أشجار.
وأضاف ان الجدار صنع في الولايات المتحدة وقد تم اختبار مقاومته للقنابل، كما انه لا يمكن قطعه او تذويبه او اختراقه. ونقل عن مصادر لم يسمِّها في مصر قولها ان الحاجز الجديد الممتد على مسافة 10 كيلومترات مدفون بالقرب من الجدار الحالي الذي يحوط المنطقة. وان أربعة كيلومترات من هذا الحاجز قد تم انجازها شمالي معبر رفح. وان العمل الآن بدا في الجزء الجنوبي... بيد ان المصدر أكد لإيلاف ان النشاط الموجود على الحدود و قطع الأشجار والحفارات ما هو إلى تركيب المجسات وأدوات الاستشعار وأجهزة المراقبة الاميركية وليس لبناء جدار عازل .
وتبذل مصر جهودًا واسعة من اجل إيقاف عمليات التهريب على الحدود وقامت بتدمير عدد من الأنفاق المستخدمة في ذلك وتشديد الرقابة على الحواجز العسكرية الموزعة في سيناء، إلا ان إسرائيل تشتكي من تواصل عمليات تهريب الأسلحة عبر الحدود . و قام وفد أمني اميركي بجولة في المنطقة مؤخرًا لمساعدة مصر في الكشف عن الأنفاق عن طريق تفعيل مجسات تحت الأرض .

عبدالغنى منصور
12-12-2009, 02:33 PM
مزاعم اسرائيلية بانشاء مصر جدار فولاذي على الحدود مع غزة

http://productnews.link.net/reuters/OLMETOPNEWS_iptc/01-12-2009/2009-12-01T092752Z_01_ACAE5B00QAV00_RTROPTP_2_OEGTP-EGYPT-AFRICAN-AS4.JPG اضغط للتكبير (javascript:popup('http://productnews.link.net/reuters/OLMETOPNEWS_iptc/01-12-2009/2009-12-01T092752Z_01_ACAE5B00QAV00_RTROPTP_3_OEGTP-EGYPT-AFRICAN-AS4.JPG','مزاعم اسرائيلية بانشاء مصر جدار فولاذي على الحدود مع غزة');)
أحد النقاط الحدودية المصرية مع غزة - رويترز

احفظ الخبر (javascript:addCookieArray('مزاعم اسرائيلية بانشاء مصر جدار فولاذي على الحدود مع غزة','http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/december/9/gaza.aspx');)
اطبع (http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/december/9/gaza.aspx#)
أضف تعليق (http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/december/9/gaza.aspx#Comments1_dlDimmed)
ارسل (javascript:getUrlMail();)


12/9/2009 9:11:00 AM
القاهرة - محرر مصراوي - زعمت تقارير صحفية اسرائيلية (http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/may/23/earthquack.aspx) الأربعاء بأن السلطات المصرية بصدد انشاء جدار فولاذي ضخم تحت الأرض يفصل بين الأراضي المصرية وقطاع غزة للحد من حفر الأنفاق بين الجانبين والتي تستخدم في عمليات تهريب أسلحة ووسائل قتالية وبضائع على حد وصف التقارير .
وبحسب صحيفة (هاأرتس) الاسرائيلية فان الجدار الفولاذي سيقام بعمق 20 : 30 متر تحت الأرض وعلى امتداد حوالى 10 كيلومترات .
وأكدت الصحيفة أن السلطات المصرية (http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/november/23/rafah_shalit.aspx) قد بدأت بالفعل أعمال البنية التحتية لاقامة هذا الجدار في الجانب المصري من رفح .
يشار الى أن هناك مساعي مصرية حثيثة وكبيرة للحد من عملية حفر الأنفاق بين الأراضي المصرية وغزة للحد من عمليات التهريب ولفرض كامل السيطرة المصرية على الحدود .
المصدر : موقع صوت اسرائيل ، مصراوي .
اقرأ أيضا :
اسرائيل تقرر انشاء جدار أمني على امتداد الحدود مع مصر (http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/december/8/Israel.aspx)

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/december/9/gaza.aspx

محمد الرحال
23-01-2010, 03:57 AM
شي طبيعي من حكومه مصر

محمد الرحال
23-01-2010, 03:58 AM
لعما شو كذاب ما بكفي انك مصري وكذاب كمان عا مين انت بتضحك

سما الجنزوري
23-01-2010, 04:50 AM
لعما شو كذاب ما بكفي انك مصري وكذاب كمان عا مين انت بتضحك


تؤ تؤ تؤ :mad:

عيب اغلط ف الحكومة اه انما في المصريين لا
:(

عبدالغنى منصور
25-01-2010, 02:48 AM
شكرا سمؤة

انما العيب ان خرج من اهل العيب ميبقاش عيب

ودى وتحياتى