PDA

عرض كامل الموضوع : رد ليلى



سعيد صالح
24-02-2010, 02:24 AM
اليوم وجدت هذه القصيدة
وهي رد ليلى على قصيدة أنا وليلى!
بتاعت كاظم الساهر

واليكم القصيده



قطعت شوطا من التشهير في ذاتي فلتصمـت الآن ولتبـدأ حكاياتـي
قلـت احبـك واستنفـذت قافيـة تبكي وتشكوا وأكثـرت اتهاماتـي
كم ساذج أنت في قول وفي عمـل لم تقـدر عـن جهـل معاناتـي
يا من جهلت بمعنى الحب تظلمـه ما الحب إلا فناء الـذات بالذاتـي
ها أنـت تجعلـه خمـرا تعتقـه وهو المتنزه عن رشف بكاساتـي
والحب اكبـر معنـى تفـوه بـه وأسمى من البوح حبا فـي ذاتـي
ممزق أنت ذنب مـا جنتـه يـدي ولا جراحك كانت مـن مجافاتـي
و الفقر ليس بذنب أنـت صانعـه ولا الغنى مر في ادنـي خيالاتـي
يا من أضعت سنين العمر أجملها هلا توقفت عن سـرد افتراآتـي
و اضحك كما شئت زهوا لا مكابرة تفضل القول في وصف اندحاراتـي
يا من عشقت زرقاء العيون أفـق ما انبثقت عبثا زرقة السماواتـي
ولا تنزل الوحي يوما على قيـس وما كان الغرام دينا من الدياناتـي
الحب في عقلك المهووس ثرثـرة في ذكرى ليلى وفي سرد المقالاتي
فكم شربت رحيق الروح من شره وتستبيـح متـى شئـت حياتـي
ولجئت أحضاني الخضراء منتشيـا كالطفل يسمـع آلاف الحكاياتـي
حكمت النفس لكـن لـم تبديهـا ورحت تسحق أشيائي الحبيباتـي
غرست ألمك في صدري فيجرحني يا للبشاعة مـا ذنبـي و ذلاتـي
واخيبتاه لقد هاجرت عـن مدنـي وانت تسمع صوتا مـن مناداتـي
خانتني عيناه لم تبصر مما سمعت اذناي عنك وصدقـت افتراضاتـي
فراشة كنت القي كحـل اجنحتـي والقدر يغتال احلامـي البريئاتـي
تبـت يـداك ولا تـب الـغـرام لقد أسأت الحب واستعذبت اناتـي