PDA

عرض كامل الموضوع : ستبقى الحياة ,,(( حلقة هادفة ))



ولهان
23-10-2004, 08:34 PM
هكذا هي الأبل وماتورد ,,


هي حلقة لم يراها الناس في طبيعتها حين وقوعها رأي العين ..


ولكنها الحقيقة المرة هكذا كانت هي الحياة



هكذا كان هو الشرطي يحضر لزفافه الواهم ,, وهكذا الطفلة أمل تحاول أن تجدد املها في حياة ربما لم تعطها حقها من العمر ولم تعطها حقها لعيش زهرة شبابها بل وأن طموحها المناسب لعمرها وهو قضاء وقت قصير ولو بجانب حمامة بيضاء انتهى هذا الحلم في لحظة وفي أقل من ثانية !!!



نعم إن هذا حصل في الخفاء ولم يعشه الا من كان في أرض الواقع ومن ناشه هذا الفزع الكبير ,





كم دمعة ذرفت اليوم وهي تشاهد المسلسل الاجتماعي طاش ماطاش نعم تمثيل اليوم كان كما يجب

فتحركت الأشجان وبانت العواطف وبكى الكثيرون على هذه الحلقة ,, التي حكت لنا مايحدث في الحقيقة




شاب طموح للزواج وتكملة نصف دينه أنتهى حلمه بنهاية بطلة جسد فيها روح رجل الأمن السعودي الحق ..



رحم الله شهداء أمننا ,,



ورجل يريد تحقيق الابتسامة الدائمة على شفتي زوجته وابنته التي لم تحمل بها أمها الا بشق الأنفس ,,


وهكذا تكون النهاية ليسقط جدار البيت ويلقيان حتفهما أي نهاية مرة !! وأي موت أمر من هذا !!




والأدهي والأمر والد المضلل الذي لقي حتفه على يد ابنه وهو يشاهد ابيه وقد ابتسم ظنا منه انه اتى ليقبله ولم يعلم ذلك العجوز انه يومه ونهايته ,,



لاحول ولاقوة الا بالله ,,



اللهم لااعتراض ,,, اللهم لااعتراض ,,,




والسبب كله فئة مضللة مغرر بها أسأل الله الكريم في هذا الشهر الكريم الفضيل أن يهديهم ويعودوا الى رشدهم ويرحم الله ضعف ونكال أهلهم أنه القادر على ذلك ,,


اللهم فإن لم تكتب لهم الهداية فأكفنا شرهم وأذاهم ربنا وملكنا كم دمروا وكم أذوا وكم بقدرتك الالهية بكن فيكون تقضي عليهم وتخلص نسائنا ورجالنا وأطفالنا ووطننا منهم ,,


اللهم فعجل بذلك ,, ,





اللهم أحفظ بلادنا من كل مكروه ,,

منقول