PDA

عرض كامل الموضوع : جورج وسوف يعلن إسلامه



sasowoman
14-12-2010, 09:43 PM
ففى إحدى حفلاته الغنائية الأخيرة وحيث يعتاد جمهوره القاء الورود عليه قــام احد الشــباب بالقاء وردة عليه فلم يلحظها جورج اول مرة ولكنه بعد مناداة الشاب توجه لالتقاط الوردة فوجدها مسبحة بصليب فقام باعادتها للشاب قائلا له :" انا ما بدي يا خيي .. انا مسلم" .

كما صدرت له العديد من الصور والذى يرتدى فيها الزى الخليجى الإسلامى وهو يرفع يديه الى السماء داعيا الله عز وجل أن يتـقبل توبتـه ودعوته .
ورغـم قيام المكتب الإعلامى الخاص بالفنان جورج وسوف بنـفى هذا الخبر

ليدى غزه
14-12-2010, 09:46 PM
ما بعرف لكن الخبر بتهيألى مو صحيح
على العموم بتمنى اسلامه واسلام الجميع
تحياتى صاصو

sasowoman
14-12-2010, 09:52 PM
من منا لايتمنى ان يسلم اى احد

شكرا لك ليدى

قصدك انه بينفى والله الاسلام احسن له

مع التحيه

عبدالغنى منصور
15-12-2010, 10:57 PM
احب مثل تلك الاخبار

فهى تثبت لنا دوما اننا على صواب

نحن من نثبط انفسنا ونوهمها اننا بحالنا هذا ننشر الصور الصحيحة عن الاسلام

الله يهدى من يشاء

وليس بسبب ان سلوك المسلمين جيد

للاسف اصبحنا رمز التخلف واكثرنا من دول العالم الثالث

اللهم الا مسلمى ماليزيا وجنوب شرق اسيا الذين فهموا الدين الصحيح

تحياتى

sasowoman
17-12-2010, 08:37 PM
ومن أسباب تخلفنا: إعجابنا بالغرب، واعتباره القدوة الصالحة، إعجاباً يبينه ويظهره البعض ويبيته البعض الآخر ويخفيه، حتى وصل الإعجاب بنا بالغرب أن أصبح الذهاب إلى بلادهم أمنية يتمناها كثيرٌ من شباب المسلمين، أصبحنا نبحث عن العلم في بلاد الغرب، وبعضنا يدرس الشريعة في بلاد الغرب، ولا إله إلا الله! يشعر البعض منا بنقصٍ إذا قال أحمل شهادةً من بلد إسلامي، لكنه يرفع رأسه إذا حمل شهادة من بلاد أوروبا والغرب كله. وصل الهوان بنا أنه لو تبرع لاعب نصراني لأحدنا (بفانيلة) لاعتبرها كنزاً لا يفنى، ووالله إنها لمهزلة ما بعدها مهزلة ومأساة ما بعدها مأساة إن رضينا بذلك، فهي العقوبة لا تبقي ولا تذر. بفحش وقلة حياء يتسابق شبابنا لتوقيع ورقة تذكار من لاعب نصرانيٍ كافر، ويعتبرون هذا التوقيع أجل من مخطوطات المسلمين جميعها، ثم نرجو النجاة .. أواه!

أي فحشٍ مظل وعن فساد القوم نم


أي خيبة هبطت لها هذه الأقوام والأمم


إعجابنا بالغرب طغى على الأولاد، لو اشتهر منهم رجلٌ برذيلة، يقلَّد عندنا بعد ساعات، يسأل أحد الشباب: ما مثلك الأعلى؟ فيقول: مارادونا ؛ وهو لاعبٌ كافر، والفتيات من مثلهن الأعلى؟ إنها ديانا ، لا إله إلا الله حقائق تنطق بإعجابنا بالغرب، وهواننا على الله يا أحفاد محمد بن عبد الله! يا أمة الإسلام!

أمتي كم صنم مجدتـه لم يكن يحمل طهر الصنم


لا يلام الذئب في عدوانه إن يك الراعي عدو الغنم

ومن أسباب تخلفنا وانحطاطنا وتأخرنا وهواننا: الإفساد من البعض في الإصلاح والتطور وعدم الأخذ على أيديهم وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ [البقرة:11-12]^ قدوتهم فرعون يوم يقول: ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ [غافر:26]^ ولا إله إلا الله باسم الإصلاح انتُزعت أهم خصائص مؤسسات الأمة الإسلامية! باسم التطور ضاعت جامعات من أعرق جامعات العالم الإسلامي! باسم التطور تنتهك حرمات الله! باسم التطور يضرب بأوامر الله عرض الحائط! وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ [إبراهيم:42]^.

عباد الله: الأعداء متفرقون متشتتون بطبعهم، ذاك قول الله: تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى [الحشر:14]^ لكنهم مع تفرقهم يجتمعون علينا ويتفقون جميعاً على ضرب الإسلام، وعلى ما يهيننا ويذلنا، ونحن نختلف في كل شيء إلا في الولاء لهم إلا من عصم الله، هذا يلجأ لذاك، وذاك يلجأ لهذا، وما لجأنا إلى الله، ناسين أو متناسين الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران:173]^ فحصل التأخر والتخلف من أمة مسلمة، ووالله لن ترتفع وتعزَّ الأمة إلا بما عزَّ به أسلافها.

بعضنا ذهب إلى أوروبا وجاء لينشر ما تعلمه هناك على أنها مُثل لا تقبل النقاش والجدل، فالأمر ما أمروا والعلم ما ذكروا، يقول أحدهم: علينا أن نلحق بـفرنسا حتى في لباسنا، ومنهم من تولى مناصب قيادية في الأمة المسلمة، فقادوا المسلمين إلى الهاوية، قادوهم إلى التأخر والتقهقر والتدهور باسم التطور، وهم يعيشون بيننا الآن ويتكلمون بلغتنا، أسماؤهم محمد وعبد الله، والله منهم براء فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ [البقرة:10]^.


شكرا لك عبدوو غلى اثاره موضوع كهذا شكرا على مرورك

مع التحبه