PDA

عرض كامل الموضوع : ليلى الطرابلسي سر الاطاحة بالرئيس بن علي



issam.obayd
18-01-2011, 01:20 PM
"الفايننشال تايمز": ليلى الطرابلسي سر الاطاحة بالرئيس بن علي

تونس: ذكرت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية الاثنين أن زوجة الرئيس التونسي المخلوع مصففة الشعر السابقة ليلى الطرابلسي وتسريبات موقع "ويكيليكس" الالكتروني ، فضلا عن ثورة "الياسمين" التي انطلقت في البلاد احتجاجا على البطالة هي العوامل الثلاثة التي لعبت دورا اساسيا في وضع حد لعهد بن علي الذي حكم تونس بقبضة من حديد لمدة 23 عاما.

ويسرد التحقيق الذي أعدته رولا خلف وهبة صالح كيف قام أفراد عائلة الطرابلسي بسرقة ونهب خيرات البلاد ، مصورا مظاهر سلب ونهب قصور ومنازل أفراد عائلة زوجة الرئيس المخلوع على أيدي أشخاص كانوا حتى الأمس القريب يخشون مجرد الاقتراب من تلك المباني التي أُضرمت فيها النيران بعد نهبها والعبث بها.

ويصور التقرير ايضا مشهد اقتحام منزل عماد الطرابلسي، ابن شقيق سيدة تونس الأولى السابقة وصهرها المدلل الذي قُتل طعنا بسلاح أبيض مساء الجمعة الماضي، ليكون أول شخص يلقى حتفه من أقرباء الرئيس المخلوع وزوجته ، بعد ان اقتحم أشخاص في بلدة المرسى، نزل جارهم السابق عماد وقاموا بنهبه وحرقه.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن موظفة تونسية تدعى سميرة وتعمل في قطاع الصحة قولها للصحيفة ""لقد تم شراء كل هذا بأموالنا، بأموال ودماء الشعب التونسي ، من يأتي بعدهم، كائنا من كان، لن يسرق بالتأكيد بقدر ما سرقوا. هذا هو، على الأقل، حلم التونسيين الذين يصبُّون الآن جام غضبهم على رموز الفساد في نظام بن علي، وخصوصا عائلة زوجته".

ويصل التحقيق إلى المحطة الثانية في الاسباب التي اعتبرها سببا في الاطاحة بزين العابدين وهو ما كان نشره موقع "ويكيليكس" على شبكة الإنترنت العام الماضي من وثائق سرية مسربة نقلت عن دبلوماسيين أمريكيين قولهم "إنه، على ما يبدو، أن نصف مجتمع المال والأعمال في تونس يرتبط بأسرة بن علي وزوجته ليلي عبر علاقات المصاهرة".

ويمضي التقرير إلى رصد الكيفية التي جمع بها العديد من رجال الأعمال في تونس لثرواتهم خلال العقدين الماضيين عبر ممر إجباري كان يتمثل بضرورة إقامة الجسور والصلات مع أفراد عائلة الرئيس "التي كان جشعها يزداد يوما بعد يوم".

ويدلل التحقيق على هيمنة أقرباء ليلي الطرابلس على مفاصل ومقدرات الاقتصاد التونسي بسيطرة شقيقها بلحسن الطرابلسي على "مجموعة قرطاج" النافذة، والتي تهيمن على قطاعات السياحة والنقل الجوي والخدمات المالية والتأمين وتجارة السيارات في البلاد.

وبشكل ساخر يعرض التحقيق حادثة نقلت تفاصيلها إحدى المدونات على الإنترنت، زاعمة بأن بلحسن الطرابلسي وصل به الأمر إلى حد طلب الأموال مقابل كل ظهور له في صور مع أشخاص في حفلات الأعراس.

وتسلط "الفايننشال تايمز" الضوء ايضا على نشاطات صخر الماطري، صهر بن علي وزوجته ليلي والذي كان يترأس "مجموعة برنسيس الماطري القابضة"، وهي تجمُّع لعدد من الشركات في مجالات الخدمات المصرفية، بما فيها المصارف الإسلامية، وتجارة السيارات والنشر والاتصالات.

وينتقل التقرير إلى الحديث أيضا عن دور أسرة المبروك، وتحديدا رجل الأعمال الثري مروان المبروك، زوج سيرين بن علي، ابنة الرئيس المخلوع من زواجه الأول.

وتشمل استثمارات المبروك، التي يوردها التقرير، مجموعة مصارف وشركات اتصالات، بالإضافة إلى سلسلة متاجر ضخمة، مثل "سوبر ماركت جيان" في منطقة تقع على مشارف العاصمة تونس، والذي أحرقه المتظاهرون السبت الماضي.

وكانت ثورة الياسمين القشة التي قصمت ظهر البعير ودفعت الشعب التونسي إلى ثورة حقيقة ابهرت العالم العربي أجمع ، فالثورة كانت شعبية بامتياز ناتجة من معاناة اقتصادية وتجبر أمني عانت منه تونس خلال فترة حكم بن علي.