صباحكم/مساؤُكُم بهجة و طِيب ...
اشتقتُكُم و اشتقت يابدوو (الذي كان) ..
أيُعقَل ألاّ يعود لِسالِف ألَقِه مِن جديد؟ أم أنّ وسائل التواصل الاجتماعي لِصٌّ مُحترِف ؟