الشاعر والجمال

مغن من ذوات الريش غنى *** على فنن بروضته طروبا
تخير انظر ألأغصان منها *** وقام على ذؤابته خطيبا
وغرد فوقه فسمعت قلبي *** يردد ما يغرده وجيبا
شجاني شدوه فضللت اصغي *** إليه اسمع النغم العجيبا
وقلت له اتنظمهالحونا *** على اغصان روضك ام نسيبا
فقال نظمت في الإثنين روحي *** اناجي في الرياض بها الحبيبا
وقال الم تحب فقلت اهوى *** كما تهوى فلست معي غريبا
ولكني ولا اخفيك سري *** كتمت هواي في صدري لهيبا
وانت ارحت نفسك بالتغني *** فناجيت الحبيب او الطبيبا
ولو تشدو على فنن بحبي *** لأحرق شدوك الفنن الرطيبا
إذا لاح الجمال وضعت كفي *** على قلبي مخافة ان يذوبا
رحمت قلوب من عشقو جميعا *** ومن عرف الهوى رحم القلوبا