المشاركات الأخيرة





+ إضافة موضوع جديد
عرض النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: دولة الخلافة : ميراث طويل ومعركة قديمة في تاريخ المسلمين

  1. #1
    تاريخ الانتساب
    17-11-2013
    المكان
    النسب فهم آل بو كاظمية وآل بو خرساء وآل طعيمة آل بودُخي
    مشاركات
    559
    كتابات المدونة
    23
    مستوى السمعة
    0

    Lightbulb دولة الخلافة : ميراث طويل ومعركة قديمة في تاريخ المسلمين



    دولة الخلافة : ميراث طويل ومعركة قديمة في تاريخ المسلمين



    على الرغم من وصف معركة 10-11 \6 \ 2014 رسميا بمعركة تحرير العراق من براثن الصليبين الاشرار ونجاستهم شيعة المجوس وحلفاءهم من حكام طؤائف مشيخات أنذال الخليج الإذلاء.
    وتعالق مؤامرات أنذال الخليج اللامنقطعة منذ (1990) وأستمرارهم المتواصل تذللا فى نفق مكائد الامريكان ضد العرب والمسلمين فى محاولة لكبح جماح المسلمين عن تقرير مستقبل بلاد المسلمين .. .
    لكن بفضل الله القوي ثم همة غيارى العرب وشباب إلإسلام بقى العراق العزيز عراق الخلافة ، وعزم القوة ودرع البطولة والفداء ، ومفخرة العجب فى سحقه المجوس والصليبين معا..
    أنه بالفعل ميراث أثقلت خطوط طوله تاريخنا ، خصوصا بعد سقوط خلافتنا مما ترك بصماته هى الأكبر من نوعها فى معركتنا اليوم ؛ لكنه بالتأكيد ميراث أنجب رجالا تعي جيدا ان ضياع الخلافة يعنى ضياع هوية المسلمين .
    إشير هنا ليس إلى مزاد على خرائط جغرافية قديمة ولا إلى خرائط قديمة عن أوراق وكتب قديمة رغم إن كل ما فيها يعنينا. حيث إنها تعنى خريطة وحدة أرض المسلمين تلك بالذات التى قُسمت وجُزئت وعمتها مسميّات حتى أسماء دويلات بأشخاص وبالعكس ..
    لكن رسم خطوط خريطة خلافتنا اليوم هى المهمة ، ومهمتنا نحن ، ومهمة للغاية لإنها تكوين لهويتنا إلإسلامية التى ضاعت وتمكين إلاحساس بعودتها. فلم أستطيع أن أقاوم ألاحساس بعودتها ، أنها الخلافة فى دار الخلافة ببغداد . نعم بكامل حليتها . أنها تجرى فى العروق كمجرى الدم فى الشرايين.
    تلك البشرى السارة بشرى عودتها والتى بشرنا بها سيد الثقليين وخاتم الانبياء محمد صلى الله علية وآله وسلم ، وهل فى الدنيا أغلى وأعز من هذه البشرى؟..
    عندما نقلت آن باترسون السفيرة الأميركية فى مصر رسالة إلى الرئيس المصري مرسي تضمنت طلبات باهظة موجهة من أمركا ، كانت العبارة القاسية التي قيلت في هذا الصدد إن " مفاتيح خزائن الدول الخليجية بيد واشنطن"
    أنها أعادت مما لا يكفله تاريخ العرب البطولى والذى كآنه أستحال الى أثر ونحن كجثث هامدة تحت الثرى ، وكآنها (سفيرة أميركا) تكليف "فيلبى" الأول فى توجيه عبد العزيز آل سعود لمهاجمة أمير حايل الموالي للخلافة العثمانية . وتتويج الهاشميون (الشريف حسين وأبناؤه! ) في مكة ، لأن آل هاشم حلفاء بريطانيا قادو (ثورة العرب!) ضد الخلافة العثمانية . فأذا كان هذا الأمر فيه ما قد عاد ، فقد عاد مرة أخرى ولكن بأوامر سيدة .. نعم سيدة !!
    طلبات وأوامر الغزاة ولدت أنظمة وتناسلت مرتدة مستبدة ظالمة ، قاتلت المسلمين دفاعا عن الصليبيين وتحت راية الصليبيين لكى يصان بقاء الصليبيية فى بلاد المسلمين ، وتشَرِعنا بالقوانين الوضعية الجبرية لتحارب الشريعة الإسلامية شريعة الله للمسلمين .. .
    هكذا كبت الخلافة وهكذا تهشمت معاقلنا ، وهكذا يحكم علينا الصليبيون ، وهكذا يسعى عملائهم جهدا لكى نبقى على هامش التاريخ متشتتين صاغريين خانعيين..
    أن الناس ممن لاحداثه له في ميدان أدب الحرب والمقاومة دفع الكثير منهم ان يتساءل لماذا هكذا أفعال شنيعة!؟
    كتبول جندى أمريكى على جثث هامدة لقتلى المسلمين في ميدان المعركة ، ولماذا في سجن "أبو غريب" ترتكب رذيلة قوم ماوراء البحار بالابرياء ، ولماذ يجتمع الشبه فيهم . لإن كلا الأمرين لا بد أنهما حدثا تقليدا لثقافة الكراهية ضدنا نحن المسلمين وهى ثقافة سائدة فى مجتمعهم ضدنا نحن .. نعم نحن ..
    * في دولة المصريين (الفاطمية) سربلة ثويرات ناعقة إلى استعادة (الفطمنة) ، فسحقها الامير صلاح الدين وبقوة. لكن الامير كان يؤاخذ الناس بفعلهم لا بطائفتهم ، لانه متمكن من خصمه فهو لم يقتل الشيعة لأنهم شيعة .
    أنما المتآمرون سُنة وشيعة لإنهم خونة ، حيث مدوا يد الوصل إلى الصليبيين المتربصين بالمسلمين من أجل استعادة نفوذهم في مصر . وذلك لإسترداد حكم فاسد مترهل، عاجز عن حماية المسلمين والذب عن حياضهم ، ومفرق لكلمتهم ووحدتهم.
    وخلال غزو العراق فقد هدمه الصليبيين ، وسرقة ثرواته وجامعاته ، ومحو ولائه للعرب والمسلمين فلم يكن عدوانهم عدوان آني . ثم تبعه تخريب متعمد بتقطيع آوصاله فأنما هو تقليد صليبيى طاعن فى القدم ، فقد إستخدمت الإمبراطورية البيزنطية آنذاك في القرن الرابع عشر الميلادي (مرتزقة) لمساعدتها على ابتئاس الخلافة العثمانية .. .
    وهو ما تفعله الصليبية وتبيعتها المجوسية فى عراق اليوم ، حيث يصارع العراق حربا ضروسا ضد شركات أمنية جميع أفرادها (مرتزقة) . وميلشيات مجوسية تحت مسميات مختلفة .. .

    يقول الجنرال الفيتنامي جياب الذي هزم فرنسا في "معركة ديان بيان فو" وطردها من الهند الصينية (1953) ثم هزم لاحقا أمركا وطردها من فيتنام (1975) يقول : "إن المحتل غبي والمتعاون معه أغبي منه ". فسأله الغبي (مكنمارا وزير الدفاع الامريكى في عهد كنيدي): كيف هزمتونا رغم إمكاناتنا الهائله وإمكاناتكم المتواضعة!. أجاب الجنرال جياب " لأنكم لا تعرفوننا جيدا" . ..
    فأعلان الخلافة اليوم فرصة تاريخية لكل من يعرفنا ولا يعرفنا ، وميلاد فضاء فسيح يسع جميع الاعراق والالوان ، وتمكين المسلمين بالخروج من الهيمنة الاوروامريكية وطرد الصليبية ، وتحرير آسارى المسلمين ، وعدم التنازل عن تحرير باقي ارض العرب المحتلة ثم الزحف المقدس على باقي الطواغيت المتعفنة والتى طال بقائها ..

    *ابن العماد: شذرات الذهب في أخبار من ذهب 6|387).

    http://www.s-islam.net/vb/showthread.php?t=23433

  2. #2
    تاريخ الانتساب
    17-11-2013
    المكان
    النسب فهم آل بو كاظمية وآل بو خرساء وآل طعيمة آل بودُخي
    مشاركات
    559
    كتابات المدونة
    23
    مستوى السمعة
    0

    http://www.youtube.com/watch?v=3htXm7BK9qw

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد الآن 1 قارئ يقرؤون الموضوع. (0 عضو and 1 ضيف)

مواضيع ذات صلة

  1. المشاركات: 3
    المشاركة الأخيرة: 29-04-2015, 06:46 AM
  2. [ تحويل الصورة إلى أبيض وأسود , وتلوين جزء منها ] : Lesson ~ 11
    By Violet in forum منتدى التصميم والجرافكس
    المشاركات: 11
    المشاركة الأخيرة: 20-08-2008, 03:17 AM
  3. يمكنك التحويل إلى ويندوز فيستا الجديد
    By نواف بيك البريدية in forum ديوانية نواف للمراسلات البريدية
    المشاركات: 1
    المشاركة الأخيرة: 08-05-2006, 04:14 AM
  4. بدويه ترد على طالبه جامعيه بقصيده قويه
    By الجروووح in forum منتدى الشعر
    المشاركات: 27
    المشاركة الأخيرة: 26-12-2005, 09:32 PM

تاقات الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا يمكنك وضع موضوع جديد
  • لا يمكنك وضع مشاركات
  • لا يمكنك إرفاق مرفقات
  • لا يمكنك تحرير مشاركاتك
  •