البحث

البحث
المركز الألماني للإعلام
وزارة الخارجية الألمانية



المتصفح الأساسي








ملفات للتحميل

معلومات عن المركز الألماني للإعلام DZ

يُمثل المركز الألماني للإعلام DZ التابع لوزارة الخارجية الألمانية مركز الدبلوماسية الألمانية العامة في المنطقة الناطقة باللغة العربية ـ ومقره القاهرة. يُعتبر المركز الألماني للإعلام ملتقى الحوار ومركز المعلومات باللغة العربية عن السياسة والاقتصاد والتعليم والعلوم والبحث العلمي والثقافة وكثير من الموضوعات الأخرى.
معلومات عن المركز الألماني للإعلام , PDF 515.48k

تحتفل جمهورية ألمانيا الاتحادية العام الحالي بالذكرى العشرين للوحدة الألمانية، وذلك في الثالث من أكتوبر/ تشرين أول 2010 . أدى تزييف الانتخابات في ألمانيا الديمقراطية السابقة وحدوث موجة غير مسبوقة من الهجرة الجماعية في عام 1989 إلى انهيار النظام لقد بدأ مشوار الوحدة الألمانية في أعقاب استقالة ايريش هونيكر رئيس الدولة ورئيس الحزب الشيوعي الحاكم في الثامن عشر من أكتوبر/ تشرين أول 1989 ، وسقوط سور برلين، حيث بدأت في نوفمبر/ تشرين ثان من نفس العام في وتيرة متسارعة أولى الخطوات على طريق الوحدة الألمانية. فيما يلي بعض المحطات المهمة على طريق الوحدة الألمانية: نوفمبر/ تشرين ثان 1989 : في التاسع من نوفمبر يعلن جونتر شابوفسكي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي خلال مؤتمر صحفي أن ألمانيا الديمقراطية فتحت المعابر الحدودية، لينطلق بعدها بقليل الالاف من مواطني ألمانيا الديمقراطية إلى الشطر الغربي من ألمانيا آنذاك
عشرون عاماً على الوحدة الألمانية , PDF 8,062.38k

يصدر المركز الألماني للإعلام سلسلة مطبوعات باللغتين العربية والألمانية تضم قصص نجاح ألمان من أصول عربية، حيث يتم عرض نبذة قصيرة عن حياة أشهر الأشخاص من ذوي الأصول المهاجرة والذين لعبوا دوراً مهماً وأسهموا في المجتمع الألماني. مثل سوسن شبلي تشغل سوسن شبلي )مواليد برلين 1979 ( ذات الأصول الفلسطينية والمتخصصة في العلوم السياسية منذ شهر مارس/ آذار 2010 منصب رئيس قسم حوار الثقافات لدى وزير داخلية الحكومة المحلية في ولاية برلين وهي أول امرأة من أصول أجنبية تتولى هذا المنصب.
قصص نجاح ألمان من أصول عربية , PDF 1,529.43k

يعالج البرنامج الجديد لمؤتمر الإسلام في ألمانيا قضايا ملموسة من قضايا التعايش اليومي: من المطالبة بتقديم دروس حديثة في الدين الإسلامي في المدارس مروراً بالحجاب ووصولاً إلى السلوك المعادي للأجانب من جانب ما يسمى بمجتمع الأغلبية. أعلن وزير الداخلية الألمانية توماس دى ميزيير في الجلسة الافتتاحية يوم 17 مايو/ أيار 2010 بداية مرحلة جديدة من مؤتمر الإسلام في ألمانيا، حيث قال بعد ختام الجلسة الافتتاحية في برلين: „تقوية الترابط لقد تم في أثناء المرحلة الأولى من مؤتمر الإسلام في ألمانيا وضع الأسس
منشور المركز الألماني للإعلام حول مؤتمر الإسلام , PDF 775.01k