Strict Standards: Static function vB_Route::getURL() should not be abstract in /home/yabdooc/public_html/board/vb/route.php on line 428
نص مكتوب لمقابلة الشيخ علي الخضير .. فك الله أسره
المشاركات الأخيرة





+ إضافة موضوع جديد
عرض النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نص مكتوب لمقابلة الشيخ علي الخضير .. فك الله أسره

  1. نص مكتوب لمقابلة الشيخ علي الخضير .. فك الله أسره


    نص مكتوب لمقابلة الشيخ علي الخضير .. فك الله أسره

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    = نص المقابلة منقول من شبكة الفوائد .. من مشاركة الأخ الفاضل / hka ..


    ======================================


    بث تلفزيون المملكة العربية السعودية فى قناته الاولى مساء اليوم الاثنين 22 رمضان 1424 ه- مقابلة مع الشيخ على بن خضير الخضير اجراها معه الشيخ الدكتور عايض القرنى وفيما يلى نص المقابلة .

    بدا الشيخ الدكتور عايض القرنى المقابلة بما يلى ..
    // الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه .
    ايها الاخوة المشاهدون سلام الله عليكم ورحمته وبركاته .. اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدى من تشاء الى صراط مستقيم .. ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من امرنا رشدا .

    ايها الاخوة المشاهدون هذه الحلقة مع فضيلة الشيخ على بن خضير الخضير والذى كان له فتاوى ومواقف واجتهادات سابقة .. ودعيت اليوم لمبنى التلفزيون لاننى اخبرت ان فضيلته قد تراجع عن اقواله السابقة التى تخالف الدليل والبرهان .

    وقد جلست معه وليس معنا الا الله سبحانه وتعالى وسالته بالله الذى لا اله الا هو الحى القيوم هل مورس ضده ابتزاز لاخراج هذا التراجع او الاعترافات التى تناقض ماقاله من سابق او اوذى او اكره على ذلك او اغرى فاقسم بالله الذى لا اله الا هو اانه من محض ارادته ومن تصوره للحق واكتشافه للصواب بعد تلك الفتاوى والمواقف اراد ان يبرئ ذمته وان يقول كلمة الحق التى يدين الله بها سبحانه وتعالى فى مسائل سوف اعرضها مع فضيلته فى هذه الليلة / وما شهدنا الا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين / ويعلم الله اننا نريد الخير لبلادنا ومجتمعنا وامتنا الاسلامية فمن هذا اردت ان التقى بفضيلته وانتم تسمعون منه وهو بمحض ارادته وطوعه ورغبته فى ان يقول كلمة ينفع الله بها .
    واتوجه له بادئ ذى بدء وارحب بكم فضيلة الشيخ على فى هذا اللقاء واسال الله لى ولكم التوفيق والسداد.

    س / فضيلة الشيخ نبدا بمسالة .. انتم شاهدتم وسمعتم ما وقع من حوادث تفجير فى الرياض ماهو قولكم فى هذه الحوادث التى جرت علينا الويلات وسفكت فيها دماء معصومة وازهقت فيها انفس بريئة واتلفت فيها اموال ؟

    ج / بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .. / ان اريد الا الاصلاح ما استطعت / وكما قال صلى الله عليه وسلم فى الحديث الصحيح / ان النصيحة لله ورسوله ولائمة المسلمين وعامتهم / وقد اوصى عمر بن الخطاب رضى الله عنه ابا موسى الاشعرى رضى الله عنه اا يمنعه قضاء قضاه ان يعود فيه اذا راى فيه الصواب ولذلك من باب النصح للمسلمين ومن باب النفع لبلادنا ومجتمعاتنا ومجتمعنا واولادنا وافراد المسلمين جميعا فانى ارحب بكم وارحب بالاخوان وابين فيه ما اعتقده وما سوف اوضحه للاخوة المشاهدين // .
    اما بالنسبة للتفجيرات التى وقعت فى الرياض فلا شك انها مرفوضة وانا ادينها واشجبها ولا ارى لها وجه حق بل انها التفجيرات سببت الويلات وسببت المفاسد وذهبت منها انفس معصومة وارواح بريئة وازهقت فيها ممتلكات وهذا لاشك انه لا يقر لا من ناحية الدين ولا من ناحية العقل وهذا كاف / يعنى تصور مافيها من فساد وما ترتب من ازهاق هذه النفوس المعصومة كاف فى معرفة حكمها لذوى العقول / والانفس لا شك انها معصومة ودلت الادلة من الكتاب والسنة بل والاجماع وهى من الضرورات الخمس بل اتفقت عليها الشرائع والاديان فاذهابها بهذه الطريقة لاشك انها لا تقبل مهما كانت المبررات ومهما كانت الاسباب ومهما كان وراء الدوافع من ذلك .

    س / وما يسميها الجهاد يافضيلة الشيخ ؟

    ج / هذا من الخطا لاننا عرفنا انها ازهاق للنفس وقتل للنفس بغير حق والجهاد مبنى على الحق ومبنى على ايضاح الحق ومبنى على اعلاء كلمة الله ومبنى على تثبيت الامور التى فيها حق وعدل فكيف يكون ازهاقنا للنفوس التى هى باطل هى جهاد فى سبيل الله .

    س / والذين يقومون بمثل هذه الاعمال هل تسميهم بغاة ام محاربون ام مجاهدون ام خوارج ؟

    ج / اما المجاهدون فلا والنفس معصومة فاذا كانت النفس معصومة وحرم قتلها فلا شك ان هذا بغى عليها واذا كانت الممتلكات محرمة ودلت الادلة الصحيحة الصريحة متواترة على عصمة الاموال فاهدارها بغى عليها وكذلك المجتمعات فهذا بغى لاشك .

    س / نسميهم هؤلاء بغاة او محاربون ؟

    ج / هم بغوا على المجتمع بغوا على الممتلكات فهم من البغاة ولاشك انهم ايضا جانبوا الصواب فى ذلك فهم بغوا على الحق وبغوا على اهل الحق وبغوا على الحاكم فهم فى هذا الباب .

    س / اذا هل لهم شبه بالخوارج ؟

    ج / فى مسائل التكفير وفى مسائل استباحة الدماء وعدم التورع فيها والاقدام على ذلك لهم فيهم شبه .

    س / لكم فتاوى فضيلة الشيخ من قبل فى مسائل التكفير وانتشرت وكتبت فى مواقع فى الانترنت فماذا ترى عن مسائل محددة منها الدولة هل ترى دولتنا انها دولة اسلامية ومن ينتسب اليها من العلماء والوزراء والدعاة والعسكر ما رايكم فى ذلك ؟

    ج / اما رايى فى ذلك فهى دولة مسلمة والحكام فيها مسلمون وكذلك ابرا الى الله من تكفير العموم من تكفير الوزراء والعلماء وتكفير المجتمع لان هذا مسلك سلكه الخوارج والعياذ بالله ونبرا الى الله منه ونعتبرها دولة اسلامية .

    س / وترى لولى الامر البيعة ؟

    ج / ونرى كذلك البيعة والالتزام بها والطاعة وهذا من ضرورة كونه مسلم .

    س / من دخل البلاد بتاشيرة هل يعتبر معاهدا وما حكم الاعتداء عليه ؟

    ج / اما المعاهد فالنصوص دلت على حرمة الاعتداء عليه والمعاهد هو الرجل الذى من بلاد كافرة ثم يدخل الى بلاد الاسلام فيعطى عهد او امان بان لا يمس وبذلك يستحق ان تعصم له ماله ودمه فاذا دخل الانسان الى هذه البلاد سواء كان من الدولة او من الافراد ايضا فان هذا يعتبر امان . والفيزة هى امان لان الامان والعهد ليس له الفاظ معينة بل كل مادل الدليل على انه مامون ولن يمسه شر فهذا يعتبر امان .

    س / المعاهد والمستامن ؟

    ج / كل من دخل هذه البلاد فانه معاهد ومستامن ويحرم قتله وتكون دماءه معصومة وامواله معصومة حتى يخرج .

    س / ياشيخ بردة المجتمع او غالب المنتمين له والتبرير سار على الاعتداء على مايوصفون بالرده من هذا المنظور هل فى المجتمع رده ؟

    ج / هذا المسلك الذى كنا نحاور فيه كثير من الشباب وهو ان الافتات او تكفير المجتمع على وجه العموم ولا سيما اذا كانت مظاهر الاسلام موجوده فى هذا المجتمع من الصلوات والاذان فتكفير المجتمع عموما او قول هذا المجتمع كافر او مجتمع خرج او ليس على الملة هذه من اصول الخوارج .

    س / ياشيخ لكم فتوى فى دفع الصائل ومنها مقاتلة ومواجهة رجال الامن ماذا ترون فى هذه الفتيا ؟

    ج / طبعا هذه الفتيا تبين الخطا .. هذه الفتيا تبين انها خطا .

    س/ خطا يعنى ؟

    ج / نعم خطا .

    س / تراجعت عنها ؟

    ج / تراجعت عنها وهذا لعله يكون هذه الرسالة والاخوة يستمعون فيها رسالة واضحة للتراجع عن هذه الفتوى وقد قال ابن المنذر انه كالاجماع من اهل السنة والجماعة على ان السلطان اذا طلب الانسان او اراد الانسان انه لايقاوم فهذا لايدخل فى الحديث / من قتل دون ماله / لان السلطان مستثنى كما قال ابن المنذر .

    س / اطلعتم على رسالة لمحمد المقدسى فى كتاب / عسكر السلطان / ما رايكم فى هذه الرسالة ؟

    ج / اطلعت له على رسالة وهى عدة رسائل حقيقة وعدة مذكرات وتاثر بها الشباب كثيرا وهذه المذكرة والرسالة كان ينطلق فيها على ان افراد العسكر او الجيش وكل من انتسب الى الامن فانه يلحق او يقال حكمه حكم الحاكم فهم طغاة مثله وهذا لاشك انه خطا وتعميم وليس عندهم ادلة فى هذا الجانب لان اصل العصمة باقية واصل الاسلام باقية فالذى نعتقده ان هذه الفتيا خطا ولا ينبغى للشباب ان يقرؤوها لانها تؤدى الى تصورات خاطئة ليست على منهج اهل السنة والجماعة .

    س / يعنى افهم منك ياشيخ ان العسكر ورجال الامن عموما انهم مسلمون يحرم قتالهم وترجع عن الفتوى السابقة التى هى دفع الصائل ؟

    ج / يحرم قتالهم بلا شك .

    س / هنا بارك الله فيكم قتل المسلم والاطفال والنساء بدعوى التترس يعنى وردت هذه الفتاوى مارايكم فى هذه المسالة ؟

    ج / هذه الفتاوى قديما افتى فيها العلماء وكان التصور فيها القديم يختلف عن التصور الحاصل الان لعدة اسباب اولا انها استغلت هذه المسالة فى قتل المسلمين انفسهم اذا حدد مثلا جهة انها كافرة فتجده يقتل هذه الجهة وان كان معها اطفال بحجة التترس فتوسع فى هذه الفتوى وتوسع فى هذا المقال والا هى ثابتة قديما بالنسبة للحالات التى كانت يعنى واقعة فى الزمن القديم .

    س / الان فى وضعنا هذا ؟

    ج / فى وضعنا هذا لايمكن لان مسالة العموم ومسالة ضبط الانفس صعب وعندما تضرب نفس تقصدها تعمم على اخرين ابرياء والان تشابكت الامور وتقاربت الامور خصوصا ما يتعلق بالمسائل النووية وهذه اخطر فى هذا الجانب .

    س / لكن ياشيخ هل ترى ان التترس هو مع المحاربين اما بلاد الاسلام لا ؟

    ج / فى الداخل لا انما هى اصلا اصل الصورة اقيمت على التترس فى المعركة فى الصف اما فى داخل البلاد يكثر فيها المدنيين ويكثر فيها الناس المستامنين معصومة الدماء فمفاسدها اعظم .

    س / الان مثل الاهداف الاقتصادية فى بلادنا بلاد الاسلام يقصدها هؤلاء ويسمونها من باب اضعاف العدو فما رايك انت يعنى الراى الصحيح الذى توصلت اليه ؟

    ج / هذا مايجوز هذا اتلاف لاموال المسلمين بحجة واهية كيف يستبيح هذا الرجل هذه الاموال ويتلفها ويغيرها بهذه الحجة وهى اصلا معصومة فى بلاد الاسلام فلا شك ان هذه حجة باطلة .

    س / يعنى ماترى ذلك وانها باطله ؟

    ج / باطله 0

    س/ هل الذين يقومون بهذه العمليات يسمونها استشهادية فى بلاد الاسلام ؟
    ج / نعم هذا خطا 0

    س / نسميها ماذا ؟

    ج / لانه ما دام انه قتل نفس معصومة فاذا قتل النفس المعصومة باداة او ببندقية حرب فكيف اذا قتل النفس المعصومة بنفسه جمع بين قتل النفسين نفسه ونفس اخرى يعنى انتحار ومحاربة .

    س / بعضهم يرى التكتم والتغطية على من يقوم بالتفجيرات واعمال القتل وعدم الابلاغ عنهم لانهم يقولون هذا بدعوى انهم يجاهدون هؤلاء ولا يجوز الابلاغ عنهم مارايكم ؟

    ج / لا اعتقد ان هذا مسلك خاطئ وهذا مرفوض وقد اوجب الله سبحانه وتعالى التعاون على البر والتقوى وقال تعالى / وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان / و / المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا / و / المؤمنون بعضهم اولياء بعض/ .

    س / ترى الابلاغ عنهم ؟

    ج / ارى الابلاغ وارى التعاون فى هذا الجانب .

    س / من النصيحة ؟

    ج / من النصيحة لله والرسول ولائمة المسلمين وعامتهم لان هذا
    الاخ قد يتورط فى اعمال اكبر من ذلك فتؤدى الى امور اعظم مما كانت من قبل
    .
    س / فضيلتكم له كلام فى التسعة عشر اللذين كانوا مطلوبين ووصفتموهم بالجهاد يعنى ماهو بيان هذه المسالة ؟

    ج / هؤلاء الاشخاص طبعا اصدرنا بيان التسعة عشر قبل احداث الرياض وما كنا نعلم باحداث الرياض وجاء بعضهم الينا وصور انهم ابرياء وان هذه كذبة عليهم وكنا بعضهم نعرفهم فاستعجلنا واصدرنا هذا البيان فى تزكيتهم ولكن لما وقعت الامور وعرفنا اننا جرينا لامور اخرى ندمنا عليها .

    س / وكان البيان الان ترى انه خاطئ ؟

    ج / لاشك انه خاطئ ومخالف للحق ولا كان ينبغى وكان ينبغى التانى والنظر الى عواقب هذه الامور لكن هى تجربة على كل حال .

    س / الان ياشيخ هل كنت تتصور ان تصل بنا الحال ان يكاد المجتمع باسره يدخل فى نفق مظلم يعنى تصور الحال من ترويع الامنين وقتل الانفس هل كنت تتصور ؟

    ج / لا ماكان فى التصور هذه الامور كنا نسمع عن الجزائر ونسمع عن مصر وما فيها وكنا نظن ان الشباب لن يصلوا الى هذه المرحلة لكن المرحلة القديمة التى اعتراها شيئا من التاجيج وشيئ من الاثارة بدات تؤدى الامور شيئا فشيئا حتى الان يجب ان يقف هذا العمل ويجب ان يقف النزيف حتى دخلنا فى هذا النفق المظلم .

    س / وماهى الطرق التى ترى انها كفيلة بايقاف مثل هذا النزيف ؟

    ج / اول الامر مثل هذه الاسهامات التى نسهمها ويسهمها الكثير من طلبة العلم فى بيان الحق بدون مواربه وبدون ضبابية وانما يبينون الحق كما هو ويبينوا حكم الله سبحانه وتعالى وكذلك يتضافر المجتمع من الاباء ومن المؤسسات الاجتماعية ويتضافر ايضا رجال التعليم وايضا رجال الامن وكل المجتمع يجب ان يهب لمعالجة هذه المشكلة ومعالجة هذه الامور قبل ان تستفحل بل حدثت امور لكن تحدث امور اشد ومرشحة لامور اعظم من ذلك فكل له نصيب كل الخطباء والعلماء والاباء واهل التدريس ورجال الامن كل هؤلاء يجب ان يسهموا بما يستطيعون .

    س / الان ياشيخ لو استقبلت من امرك ما استدبرت هل كنت قلت الكلام الذى قلته لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير ؟

    ج / لا شك هى على كل حال تجارب واحب ان انقل لاخوانى الاخرين هذه التجربة وهى اخطاء يعنى مارسناها فى القديم واجتهدنا فيها ولكن لم نوفق للصواب فيها فارى انها لو استقبلت من امرى واستدبرت لا ما فعلتها ولكن بقى فى الوقت فسحة للتصحيح والمساهمة فى هذا التصحيح وارئ ان كنا ان شاء الله ننوى ان النفع باذن الله فى نفع المسلمين وتصحيح مثل هذه الامور وفى اذهان الشباب وفى اذهان الاخرين باذن الله تعالى .

    س / ماذا تقول لاناس الان يمارسون هذه الاعمال الخاطئة المحرمة شرعاً بحجة حديث // اخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب // ؟

    ج / الحديث حق لكن فهمه خطا فاخراج اليهود من جزيرة العرب لا يعنى ذلك انه لا يجوز لهم ان ياتوا لحاجة للمسلمين اين دخلوا فى حاجة المسلمين وفى حاجة ينتفع بها اهل الاسلام فهذا جائز .

    س / يعنى مثل وضعنا الان ليسو محاربين ومحرم قتالهم ؟

    ج / الان محرم قتالهم لانهم دخلوا بامان وبقاهم الان لمصلحة ولذلك لا يدخل فى هذا الحديث .. الحديث من اراد الدخول والاقامة فيها دائمة ولذلك كانت خيبر موجوده فى فترة من فترات زمن عمر والرسول صلى الله عليه وسلم ولم استغنوا عنهم اخرجوهم وما زال اهل الاسلام يستقبلون كفاراً ومعاهدين ويجلسون ويبيعون ويشترون ويستخدمونهم لمصالح لهم ثم بعد ذلك يعودون الى بلادهم .

    س / الان ياشيخ هل هناك جهاد فى هذا العصر ومن ياذن بالجهاد وفى اين مكان وزمان ؟

    ج / الجهاد كما شرعه الله سبحانه وتعالى لرد الصائل ورد الكفار اذا هجموا على المسلمين فالجهاد باقى كالجهاد الموجود فى جهاد اخواننا فى فلسطين وما يقومون به فهذا امور يعنى تشرح الصدر ولله الحمد .. فهذه باقيه // ولاتزال طائفة من امتى على الحق منصورة // واما بالنسبة للاذن فلابد من الاذن من ولاة الامر فى الجهاد .

    س / يعنى ترى ان ولى الامر لابد ان ياذن بالجهاد .

    ج / لابد ان ياذن .

    س / على ذلك الشباب الذين يذهبون للعراق وافغانستان والشيشان يعنى ما موقفك من ذهابهم ؟

    ج / العراق الان اصبحت مكان فتنة ما يدرى القاتل فيما قتل والمقتول فيما قتل والرؤية غير متمحضة فكيف يذهب .. الان وقت فتنة والشباب يتحمسون لها ولا يعرفون عواقبها ولا يعرفون من يكسب النصر ولا يعرفون الرايات التى فيها فكيف يذهبون هناك وهم على هذا الجهل العظيم لذلك لا ينبغى الذهاب ابداً ولا نفتى فيه ولا نرى .

    س / ما تفتى بالذهاب الى هناك.

    ج / لا

    س / وترى اذن ولى الامر فى الجهاد .

    ج / لابد من اذن ولى الامر لانه عالم بهذه المصالح وابعد يعنى فهماً لهذه الامور .

    س / الان يا شيخ هنا افكار يعنى اثرت على الشباب الذين يقومون بهذه الاعمال ماذا ترون من اى جهة اتتنا هذه الافكار الغريبة على ديننا وعلى مجتمعنا ؟ .

    ج / هناك عدة عوامل منها الجهل اولا له اثر عظيم فى هذه المسالة وهناك الحماس واخذ الامور بحماس واندفاع ثم اختلاطهم باناس ما تشبعوا بمذهب اهل السنة والجماعة كما ينبغى وانما هم مشائخ انفسهم فقرؤا وفهموا ثم احتك بهم الشباب الذين يذهبون هناك فتشبعوا مثل هذه الافكار ولذلك التقينا ببعضهم وبعضهم رجع خصوصا اذا دللته الى تفنيد هذه الشبهات التى عنده فهم مجموعة .

    س/ هل رجع على ايديكم احد ؟ .

    ج / فيه ولله الحمد مجموعة من الشباب صار لنا حوار معهم حتى عندنا فى اللاتقاء فى السجون وصار حوار معهم ولقاءات معهم واستنار بعضهم ورجع بعضهم ولله الحمد وتبينت امور كثيرة .

    س / يعنى يا شيخ لو طلب منك ان تقول كلمة موجزة لمن يكفر المسلمين عامة وخاصة ويكفر الموظفين والعلماء والدعاة والولاة ماذا تريد ان تقول لهولاء وهو يرتكب الاعمال التى تترتب على التكفير كالتفجير .

    ج / ارى ان التكفير حق لله ولرسوله ولا يجوز للانسان ان يقدم عليه وقال سبحانه وتعالى / قل انما حرم ربى الفواحش ما ظهر منها وما بطن / والاثم والبغى بغير الحق وان تشركوا بالله مالم ينزل به سلطاناً وان تقولوا على الله ما لاتعلمون / فتكفير المسلم بغير حق من القول على الله بغير علم وكذلك قوله سبحانه وتعالى / ولا تقولوا لما تصفه السنتكم كذب هذا حلال وهذا حرام / وفيه ايضا وعيد شديد جاء عن النبى صلى الله عليه وسلم كما فى الصحيحين حديث ابن عمر انه من قال لاخيه ياكافر فقد باء به احدهما / وكذلك حديث عن ابى ذر فى الصحيحين ايضا من قال لاخية ياعدو الله او ياكافر فقد حارت عليه او قد حار عليه اى رجع عليه / فهذا كله وعيد شديد فى الاقدام الجراء ة على مثل هذه الامور وتكفير المسلم المصلى القائم بشرائع الدين هذه لاشك انه اثم عظيم .

    س / الان يا شيخ هذه الفئة ترى ان ما عندنا من اخطاء فى مجتمعنا انها توجب التكفير ومن ثم الخروج على والى الامر ؟ .

    ج / يترتب عليها واذا حدد تكفير الوالى وتكفيرالمجتمع ترتب عليها هذا الخروج وترتب عليه اهدار الدماء واهدار الاموال المعصومة وهذا امر مرفوض .

    س / انتم ما رايكم فى هذه المسالة ؟ هل هذه لا تجب التكفير ؟ .

    ج / لا .. والاخطاء الموجودة وما يترتب عليها .. نحن لا نقول ان مجتمعنا صافى ومجتمع ليس فيه شى ولكن مع ذلك كل هذه المبرارات لا تبرر مثل هذه التفجيرات ولا تبرر التكفير ولا تبرر الخروج ولا تبرر نزع اليد من الطاعة .

    س / الان يا شيخ هؤلاء الذين يقومون بهذه الاعمال يرون ان العلماء الذى ينكرون عليهم بانهم علماء سلطة وانهم رسميون ولا يقبل منهم القول ولا يؤخذ منهم العلم فما رايك ؟.

    ج / هذا لا شك انه من الخطاء .. فهؤلاء علماء شابت لحاهم فى الاسلام ولهم قدم صدق فيه ومعروفين منذ عرفنا انفسنا ونحن نسمع منهم الحق ونسمع منهم البيان الصادق ومنهم الشيخ ابن باز رحمه الله وشيخنا الشيخ محمد رحمه الله وبقية المشائخ الفضلاء وفقهم الله فهنا لابد من الاخذ منهم وهنالك لما كانت هناك عدم مرجعية وعدم رجوع لهم تسببت امورا كثيرة وهى طبيعة بعض الشباب اذا لم يكن مقتنع بما عندك تجده تبرا منك وسهل عندك ان يلمزك بالسلطان او بقولهم اتباع السلطان ولا شك ان هذا مسلك خطا ولا نؤيدهم فيه .. بل لابد من المرجعية ولابد من الاخذ منهم .

    س / يا شيخ ترى ان هؤلاء لما اقدموا على هذه الاعمال هو من نقص علمهم او اثر عليهم ؟.

    ج / كلاهما .. اولا من نقص العلم هذا واحد ومن الحماس اثنين وايضا ما ياخذونه من جهات اخرى وما يتلقونه من جهات اخرى قد اثرت عليهم فتجدهم يتاثرون بها وينصاعون لها وينقادون لها كل مجموع ذلك كان اثر .

    س / الان يا شيخ على اما ترى ان هناك فتاوى صدرت منكم ومن كثير من طلبة العلم ان فيها تعاميم استغلت يعنى ما رايك انت فى هذه الفتاوى التى صدرت ؟ .

    ج / والله صدرت من رسائل .. رسائل قديمة وكان فيها نوع من التعميم وكان ينبغى فيها التبين اما الفتاوى التى فيها تعميم وتحتاج الى نوع من التبين فيها مثل فتوى فى تركى الحمد وفتوى منصور النقيدان وفتوى فى ابو السمح صحفى فى عكاظ .. وهذه كلها فتاوى اصدرتها واعتبر نفسى راجع عنها لانها تحتاج الى تبيين .

    س / انت قمت بتكفير هؤلاء ؟ وبناء على ماذا ؟.

    ج / قمت بتكفير هؤلاء بناء وبناء على منطلقات سمعناها ومنطلقات قرانا بعضها ولكن انا اتراجع عن هذه وارى انه لابد من التبيين ويبقى فيهم الاسلام .

    س / ومثل هذه الفتاوى التى تهم الامة ترى يعاد الى من ؟.

    ج / هذه لابد ان يعاد الى من لهم خبرة ومن لهم الاقدمية ومن عاصروا مثل هذه الامور ومن يمكن ان يطلعوا على خفايا هذه الامور .. لابد .. اما تركها هكذا يعنى لاناس قليلين فى العلم او اناس لم يجربوا فيؤدى الى فساد البين .

    س / الان يا شيخ انت سمعت وتشاهد ما يدور علينا من حملات وما على
    العلماء وطلبة العلم اما ترى ان هذه العمليات التخريبية شوهت صورة
    العلماء ؟

    ج / هذا لا شك يعنى من المفاسد التى ترتبت عليها هذه المرايات يعنى تشويه سمعة الاسلام تشويه سمعة المسلمين تشويه سمعة العلماء ضياع ممتلكات المجتمع نشوء البغضاء والفرقة فى المجتمع واختلاف الكلمة وايضاً التاخر فى مجال الدعوة وحرمان او التسلط على قضايا البذل والخير والعمليات الاغاثية وهذه العملية تصد بعض الشباب عن التدين وفعلاً سمعنا بعض الاباء اللان بدا يتخوف يعنى يتخوف على ابنائه ان يسلكوا هذا المسلك وبعض الامهات وبعض الاقارب يخشون على ابنائهم الان انهم ما ينزلقوا فى هذا المزلق فاثر يعنى كثيراً على مجال الدعوة ومجال الشباب

    س / هنا ياشيخ بعضهم يقول التكفير والهجرة يقول يهاجر الى افغانستان ما رايكم فى هذا ؟.

    ج / الى اين يهاجر وهل يجد يعنى اماكن احسن من المجتمع الذى نعيشه الان .

    س / يعنى اما ترى بصراحة ان مجتمعنا على ما فيه من ملاحظات وعندنا عيوب وتقصير انه من افضل المجتمعات ؟ .

    ج / من افضل المجتمعات بلا شك ومن افضل المجتمعات وبل تلاحظ ان كثير وجدتهم من بعض اهل الاسلام يتركون بلادهم وياتون الى هنا لما يجدونه من الالتزام ولما يجدونه من المشاعر الاسلامية والشعائر الاسلامية والخير فلا زال مجتمعنا فيه بركة وفيه خير وهذا من نعمة الله سبحانه وتعالى اضف الى الامن الذى نعيشه وهذا يعنى نعمة عظيمة 0

    س / الان الامن هو ليس لى او لك او لموظف او مدرس اوجندى هو لنا جميعا يعنى هل كلمة حول ان الامن مطلب للجميع تريد تبصر المشاهد ؟ .

    ج / لا شك الامن هو من نعم الله سبحانه وتعالى اذا حصل الامن استطعت ان تصلى استطعت ان تذهب الى المسجد اذا حصل الامن استطعت ان تلقى درسا استطعت ان تذهب الى اقاربك اما اذا ضاع الامن فكيف تصلى كيف ترى اقاربك اين مصير الاموال اين مصير الانفس فالامن من نعمة الله سبحانه وتعالى امتنه الله تعالى على البشرية امتنه على قريش // لايلاف قريش ايلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذى اطعمهم من جوع وامنهم من خوف // وهو من نعم الله سبحانه وتعالى وذكره الله فى سورة النحل لما عدد النعم التى منها نعمة الامن نعمة السكون نعمة الرجوع الى البيت مطمئنا هذه من النعم التى يجب علينا الا نهدرها او نضيعها بايدينا .

    س / الان كونك مسلم وطالب علم ماهو الذى تراه الان فى التعامل مع المعاهدين والمستامنين من غير المسلمين فى بلادنا ؟ .

    ج / بالدعوة .. اما بالنسبة لعصمة اموالهم فهذه معصومة ولا يجوز الاعتداء عليهم ولابد من بذل الجهد فى دعوتهم وبيان صورة الاسلام ومعاملتهم بالاخلاق لعلهم يستجيبون اويقربون لهذا الدين فهذا لا بد لكل مسلم ان يفعلها .

    س / الان الاعمال هذه التى تحصل هل احتسب مثلا نتيجة فى بلاد المسلمين الذين سبقونا فى هذه التجربة ودخلوا النفق المظلم وتشتت رايهم وسفكت الدماء المعصومة وازهقت الانفس الذين يجدون لهذه جدوى الذين يقومون بهذه الاعمال ما رايك فى قولهم ؟

    ج / حسب التجربة .. الواقع يعنى ما راينا بلاد اسلامية قامت من خلال التفجيرات ولا بلاد اسلامية قامت من خلال المواجهة بين الاسلاميين والحكومات وهناك الجزائر مثال واضح وكثيرا ما يستشهد به خاض الاسلاميون صراع مواجهة قديمة ولا زالوا من عشرات السنين عشرين سنة فلا زالوا بذلك حتى الان ما حصلوا على شيء كذلك فى مصر حصل فى اماكن اخرى فلن يمكن له الاسلام ان يحققوا مقاومة حكومة اسلامية ثم يواجهوا الحكام والصراع معهم لان هذا يؤدى الى مفاسد عظيمة وفى النهاية لن يكسبوا شيء .

    س / الان يا شيخ على هل بلغك ان الجماعة الاسلامية فى مصر تراجعت واصدرت كتابا عن تصرفاتها الماضية الخاطئة ؟ .

    ج / اطلعت على بعض الصحف ورايت مثل ذلك من الجماعة الاسلامية فى مصر واصدروا كتاب لهم عن ذكريات حمدت لهم هذا الموقف لان الانسان يحمد انه يرجع الى الحق اذا تبينت له الامور خصوصا اذا تضافرت المفاسد وزادت وعظمت .


    س / الان يا شيخ فى وضعنا وفى بلدنا المملكة العربية السعودية ماذا تريد ان تقول للدعاة ما هو واجبنا الان امام هذه الاحداث ومما نمر به من ازمة يعنى ما هو الحل فى نظرك ؟ .

    ج / ارى بالنسبة للدعاة ان يتقوا الله سبحانه وتعالى ويجتهدوا فى ايصال الكلمة وايصال الحق الى الناس والا يجادلوا خصوصا اذا تعلق الامور بمسائل بها وسائل ضياع المجتمع وان يبينوا الحق وان يدينوا الباطل ويشجبوا الباطل ويتكلموا عنه وان رضى من رضى وان غضب من غضب فلذلك الحق لا بد له منه فارى الدعاة انهم يهتموا بالشباب ويفتحوا باب الحوار مع الشباب الذى فيه هذه الشبهات وفى هذه الاقوال ان يفتحوا باب الحوار معه ويناقشونه ويتكلموا معه وكذلك يبينوا الحق ويوضحوا الامور وان يتركوا قضية المواجهة وقضية التعميم وقضية الفتاوى العامة والفتاوى التى تثير .. وارى انهم يستخدموا التى هى احسن .

    س / الان ياشيخ الشخص الذى يحمل السلاح الان وهو مختف فى الاقبية وخلف الكواليس وفى الجبال وفى المغارات لو طلب منكم ان توجهوا له كلمة ماذا تقول له ؟ 0

    ج / اوجه له كلمة واقول اعلم ان هناك اخرة وان هناك موت وان هناك يوم سوف تسال فيه عن الدماء التى تراق بغير حق وعن الاموال التى تزهق وعن الترويع للامنين الذى يحصل من ذلك ولن يستفيد من ذلك شيئا فانا اقول لهم باخلاص وصدق واتمنى ذلك من قلبى ان يتق الله سبحانه وتعالى وان يخشى الله فى نفسه وفى مجتمعه وفى اهله وان يترك هذه العوامل ويلقى السلاح وكفى من هذه الاعمال التى حصلت التى ينفطر منها القلب وتنفطر منها النفوس المؤمنة .

    س / هناك يا شيخ مسالة وهى قتال التعويل فهم يتعولون بقتل الانفس بحجة انهم حتى وان قالوا انهم سبق لهم ان قتلوا اخواننا فى فلسطين واطفالنا ونساءنا بينما هم يقيمون هنا فى بلادنا ؟ .

    ج / هذا ليس مبررا ليس مبررا ان ينتقم له فى بلد امن ليس مبررا ان ينتقم له فى بلاد دخل فيها وهو معاهد معصوم الذمة هذا خطا.


    ==========================================

    = المصدر :
    http://forum.fwaed.org/showthread.php?s=&threadid=44926

  2. #2

    الولهان


    شكرا على نقلك للموضوع الهام

    لكن لا تعليق آآآآآآآآآآآآآآآخر

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد الآن 1 قارئ يقرؤون الموضوع. (0 عضو and 1 ضيف)

مواضيع ذات صلة

  1. المشاركات: 11
    المشاركة الأخيرة: 20-05-2008, 02:20 AM
  2. رجاء اخواني لا ترددوا هذه الاحاديث الضعيفه
    By طعمون in forum المنتدى الإسلامي
    المشاركات: 13
    المشاركة الأخيرة: 07-02-2008, 05:50 PM
  3. لماذا حدثت تفجيرات الرياض؟
    By kardous in forum المنتدى السياسي
    المشاركات: 19
    المشاركة الأخيرة: 09-11-2006, 11:23 PM
  4. المشاركات: 9
    المشاركة الأخيرة: 28-08-2005, 01:29 PM
  5. الشيخ عبد العزيز بن باز
    By ra3ad in forum المنتدى الإسلامي
    المشاركات: 2
    المشاركة الأخيرة: 09-10-2003, 06:08 PM

تاقات الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا يمكنك وضع موضوع جديد
  • لا يمكنك وضع مشاركات
  • لا يمكنك إرفاق مرفقات
  • لا يمكنك تحرير مشاركاتك
  •