كشفت مسؤولة تجارية أميركية أن المملكة العربية السعودية أكدت للولايات المتحدة أنها لن تواصل تطبيق المقاطعة التي تفرضها الجامعة العربية ضد إسرائيل، رغم أنها حضرت اجتماعا مؤخرا في دمشق لمناقشة سبل تشديد تلك المقاطعة.

وقالت سوزان شواب نائبة الممثل التجاري الأميركي في ردود مكتوبة على أسئلة من أعضاء بلجنة المالية في مجلس الشيوخ الأميركي أذيعت أمس "لقد أثرنا هذه المسألة بشكل مباشر مع مسؤولين سعوديين كبار في مناسبات عدة سواء في الرياض أو في واشنطن".

وأشارت المسؤولة الأميركية إلى أن واشنطن تلقت في جميع الحالات تأكيدات بأن السعودية تتفهم تماما ضرورة أن تواصل التقيد بالتزاماتها لمنظمة التجارة العالمية، بما في ذلك الالتزام بمعاملة جميع الأعضاء وفقا لقواعد المنظمة.

وجاءت إجابات شواب في إطار إقرار ترشيحها من قبل الرئيس جورج بوش لمنصب الممثل التجاري للولايات المتحدة خلفا لروب بورتمان الذي سيصبح مديرا للميزانية في البيت الأبيض.

وركز عدد من أسئلة لجنة الشيوخ على ما إن كانت الرياض تفي بتعهد قطعته على نفسها عندما انضمت إلى منظمة التجارة العالمية العام الماضي بالتقيد بجميع قواعد المنظمة وهو ما يعني إنهاء مقاطعتها لإسرائيل.

المصدر الجزيرة نت، وجميع وكالات الانباء نشرت الخبر؟؟؟

فماذا قولكم يا سعوديين؟؟؟

يعني مستحيل احد يقول الخبر كاذب وكلنا نعلم انه هذا الثمن الي دفعته السعودية لدخول منظمة التجارة...


فماذا انتم فاعلون (يا حماة الحرمين)؟ هل ستنتصرون للملك ولوزرائكم ام لله ورسوله؟

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/1...CD54DB868C.htm



السعودية تتنازل رسميا عن مقاطعة إسرائيل

نقلت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن اليوم الأربعاء عن سفير إسرائيل بمنظمة التجارة العالمية، إسحق ليفانون، أن المملكة العربية السعودية التزمت بجميع الشروط لتنضم للمنظمة، مشيرا إلي أنها التزمت حرفيا بعدم فرض المقاطعة التجارية علي أية دولة عضو بالمنظمة بما في ذلك الدولة العبرية.

وأعرب عن أمله في أن هذا التطور سيؤدي لفتح باب التجارة الإسرائيلية علي مصراعيه مع دول العالمين العربي والإسلامي.

وقالت إن مصادر إسرائيلية وأميركية متطابقة صرحت لصحيفة إسرائيلية أن السعودية التزمت بجميع الشروط الأمر الذي دفع بالأعضاء للمصادقة علي عضويتها بالمنظمة.

وأشارت إلى أن المجلس العام لمنظمة التجارة العالمية صادق الأسبوع الماضي علي شروط انضمام السعودية للمنظمة بعد مفاوضات استمرت عقدا من الزمان بين المملكة و الدول الأعضاء في WTO، وتوقعت أن تعلن السعودية قريبا عن قبولها وتنفيذها للشروط علي طريق انضمامها للمنظمة العالمية.

وأضافت أن بيان صادر عن وزارة الصناعة والتجارة الإسرائيلية قال إن الوزارة قامت خلال السنوات الماضية، بمساعدة أصدقاء إسرائيل، بالعمل علي إلزام السعودية برفع المقاطعة الاقتصادية عن إسرائيل كواحد من شروط انضمامها للمنظمة وذلك تحت باب عدم التمييز الوارد بدستور المنظمة.

ونقلت عن مديرة التجارة الخارجية بالوزارة أنه في الماضي امتنعت شركات في مجال السيارات والغذاء والالكترونيات عن إقامة علاقات تجارية مع إسرائيل بسبب ذلك، ورغم تراجعها في السنوات الأخيرة عن تنفيذ المقاطعة إلا أن التزام السعودية يعد انجازا كبيرا سيسهل علي الشركات العالمية الاستثمار في إسرائيل.

وأضافت أن دخول السعودية للمنظمة سيفتح الأبواب في المستقبل القريب لعلاقات تجارية بين رجال أعمال وشركات من إسرائيل والسعودية.

http://www.aljazeera.net/News/archiv...chiveId=297862