ماذا بعد التوبه؟


هل يمكن بعد أن ذقنا طعم الطاعة و لذتها و تبنا إلى الله أن نعود للمعصيه ؟
تساؤلات حائرة 00000
جعلنا الله من التوابين إليه عز وجل دائما
.
وماذا بعد....... وماذا بعد أن ذاقت عيناك عذوبه البكاء من خشيه الله عز وجل

وماذا بعد....... وماذا بعد أن طربت أذناك بصوت ندى قرأ كتاب الله فزادك خشوعا لله

وماذا بعد ...... وماذا بعد أن ذاق لسانك حلاوة القرآن ورطبته بذكر الله

وماذا بعد....... وماذا بعد أن أنست روحك بخالقها فى جوف ليله ظلماء

وماذا بعد....... وماذا بعد أن عرفت لذة الطاعه والعيش فى كنف الله سبحانه وتعالى

وماذا بعد ...... وماذا بعد أن سكنت جوارحك ونعمت بطيب العيش و نعمه الرضا

وماذا بعد....... وماذا بعد ان بلغك الله رمضان هذا العام و ماذا بعد وقفة عرفات



هل يمكن ان تعود لما قد كان؟

هل يمكن لعيناك أن تتجرأ على الله وتفعل المعاصى وتنظر إلى ما حرم الله

وعلى مرأى من الله عز وجل ودون أن يضطرب قلبك لنظر الله إليك .؟ !

هل يمكن أن تسمع أذناك فاحش الكلام أو كلمة فى حق أحد أو صوت يخضع

بالقول أوكلمة ممن لا يحق له قولها لك .؟!

هل يمكن أن تمرر لسانك وتذقيه مر البذائه والفحش واللهو الحرام ولغو القول

هل يمكن أن تحرم روحك من الأنس بخالقها وتلقى بها فى ظلمات البعد عن الله ووحشة الليل الخالى من الذكر .؟!

هل يمكن أن تدع لذة الطاعة لله و تترك نفسك للمعصية وآثارها وتنغص عيشك بها .؟!

هل يمكن أن ترضى بالسخط والتخبط بدلا عن الرضا والسكينه.؟!

00يا من بلغك الله عشر ذى الحجة انتبه !!

... يا من بلغت رمضان هذا العام أحذر .....فقد لايبلغك الله رمضان اعوام واعوام .بما عصيت الله فتب إلى الله وعد إليه قبل أن يأتى عليك يوم تصرخ فيه.. ربى أرجعون لعلى أعمل صالحا .. تب إالى الله حتى يكفر عنك سيئاتك ويبدلها لك حسنات .
وتجد نفسك قد بلغت رمضان وأنت أكثر قربا وطاعة لله و تجد نفسك ممن يلبون العام القادم بإذن الله

فهيا نردد مع التائبين

تبنا إلى الله ورجعنا إلى الله وندمنا على ما فعلنا

وعزمنا على الا نعود لذنب أبدا

ونشهد أن لا أله إلا الله وأن محمد رسول الله

جعلنا الله من التوابين

إن كنت قد أصابت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسى ومن الشيطان فأعوذ بالله من الشيطان الرجيم .....