مقتطفات الجمعة



بقلم صالح الشيحي



نبدأ بأبرز أرقام الأسبوع من الهيئة العامة للإحصاء، والذي يكشف ارتفاع معدل البطالة بين السعوديين في نهاية الربع الرابع من عام 2016 إلى 12.3%!
من التصريحات المضحكة هذا الأسبوع، تصريح لجنة الحج والإسكان في مجلس الشورى، إذ ورد فيه: «أن وزارة الإسكان حققت بعض الإنجازات، إلا أنها أخفقت في توفير السكن للمواطنين»!
تصريحات مؤسسة التأمينات الاجتماعية مقلقة هذا الأسبوع، وتثير الفزع بين متقاعديها، إذ تقول: إنها لن تستطيع مستقبلا دفع رواتب المتقاعدين!
فيديو الأسبوع يكشف تزاحم أعداد ضخمة من المرضى ومرافقيهم أمام منزل معالج شعبي في أحد أحياء جدة. انتهى زمن تجار الرقية، وزمن تجار الأحلام، وجاءنا زمن تجار العلاج الشعبي، ويا قلب لا تحزن!
مانشيت لافت يقول: 80% من الأذى النفسي للأطفال -في السعودية- مصدرها الوالدان!
أجمل أخبار الأسبوع يقول: إن الدفاع المدني بمحافظة العلا نجح في إنقاذ مجموعة من الأغنام كانت محتجزة في قمة جبل على طريق العلا- تيماء، إذ تم استخدام الوسادة الهوائية في إنزال الماشية!
تنقل «العربية نت» خبرا مؤلما يقول: إن طالبتين سعوديتين تعرضتا قبل أشهر لحروق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة في مختبر مدرسة متوسطة وثانوية «الحديثة»، خلال تجربة خاطئة لاستخدام المحاليل الكيميائية من معلمتهما التي لم يكن لديها أي خبرة في استخدام المحاليل الكيمياوية. المؤلم في الأمر أن وزارة التعليم تجاهلت علاجهما، وما يزال الأب يتكبد تكاليف علاج ابنتيه! والسؤال: هل كانت الوزارة ستتجاهل علاج الطالبتين لو كانتا ابنتي مسؤول؟! نختم بأغرب أخبار الأسبوع، حيث التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية بعدد من ممثلي المستشفيات الخاصة في جميع مناطق المملكة، وبحث معهم عددا من الموضوعات المتعلقة بواقع ومستقبل القطاع الصحي في المملكة، إضافة إلى إنشاء كليات صحية للتعليم والتدريب، بما يحقق الأمان المهني داخل القطاع الصحي! من يشاهد ويسمع تصريحات وزارة العمل وتدخلها في شؤون الوزارات الأخرى، يقول إن مشاكلها انتهت وتفرغت لمشاكل غيرها!.