تفسير الاحلام في تأويل رؤيا الصلاة وأركانها لمحمد بن سيرين
قال الأستاذ أبو سعد رحمه اللهّ الأصل في رؤيا الصلاة في المنام أنّها محمودة ديناً ودنيا وتدل على إدراك ولاية ونيل رسالة أو قضاء دين أو اداء أمانة أو إقامة فريضة من فرائض الله تعالى ثم هي على ثلاثة أضرب فريضه وسنة وتطوع فالفريضة منها تدل على ما قلنا وأنّ صاحبها يرزق الحج ويجتلب الفواحش لقوله تعالى إن الصَلاَةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ



والسنّة تدل على طهارة صاحبها وصبره على المكاره وظهور اسم حسن له لقوله تعالى لَقَدْ كَانَ لَكُمْ في رَسُول الله أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ وشفقة على خلق الله تعالى وعلى أنّه يكرم عياله ومن تحت يده ويحسن إليهم فوق ما يلزمه ويجب عليه في الطعام والكسوة ويسعى في أمور أصدقائه فيورثه ذلك عزاً والتطوع يقتضي كمال المروءة وزوال الهموم

فإن رأى كأنّه يصلي فريضة الظهر في يوم صحو فإنّه يتوسط في أمر يورثه ذلك عزاً حسب صفاء ذلك اليوم فإن كان يوم غميم فإنّه يتضمن حمل غموم فإن رأى أنّه يصلي العصرفإنّه يدل على أنّ العمل الذي هوفيه لم يبق منه إلا أقله

فإن رأى أنّه يصلي الظهر في وقت العصر فإنّه يقضي دينه فإن رأى إحدى الصلاتين انقطعت عليه فإنّه يقضي نصف الدين أو نصف المهر لقوله تعالى فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُم

الموضوع الاصلى. تفسير الاحلام في تأويل رؤيا الصلاة وأركانها لمحمد بن سيرين