تفسير الاحلام الجزء الخامس في تأويل الأشياء الخارجة من الانسان وسائر الحيوان
فإن رأى كأنّ إنساناً معروفاً يرميه بشيء من زبل الناس فإن ذلك يدل على معاداة ومخالفة في الرأي والظلم يعرض له ممن رماه بها ومضرة عظيمة وكثرة زبل الناس أيضاً تدل على تعويق عن الحركات والإقبال على مضار كثيرة والتلطخ بزل الإنسان مرض أو خوف وهو أيضاً دليل خير لمن أفعاله قبيحة وقد امتحنا أنّ ذلك مما ينتفعون به



وأما الفساء فهو كلام فيه ذلة فمن فسا أصابه غم فإن كان بين الناس فإنه غم فاش يقع فيه ومن رأى كأنّ غيره فسا وهو يشم فإنّه غم يمر به فمن رأى كأنه في الصلاة وخرج منه ريح غير منتنة فإنّه طلب حاجة ويدعو الله بالفرج فيكلم بكلام فيه ذلة فيعسر عليه ذلك الأمر



وأما الضراط فمن رأى أنّه بين قوم خرجت منه ضرطة من غير إرادة فإنّه يأتيه فرج من غم وعسر ويكون فيه شنعة فإن ضرط متعمداً وكان له صوت عال ونتن فإنه يتكلم بكلام قبيح أويعمل عملاً قبيحاً وينال منه سوء الثناء على قدر نتنه والتشنيع بقدرذلك الصوت فإن رأى له نتناً من غير صوت فإنّه ثناء قبيح من غيرتشنيع على قدر نتنه وإذا ضرط بين قوم فإنّهم إن كانوا في غم أو هم فرج عنهم وإن كانوا في عسر تحول يسراً فإن ضرط بجهد، فإنّه يؤدي ما لا يطيق فإن ضرط سهلاً فإنه يؤدي ما يطيق



فإن رأى أنّه خرخ من دبره طاووس ولدت له ابنة حسناء فإن خرجت سمكة ولدت له ابنة قبيحة فإن خرج من دبره دود أو قمل أو ما يطعم في جوفه فإنّه يفارقه قوم من عياله الأقربين فإن خرج منه مثل الحيات فهم عيال على كل حال غرباء من الأبعدين إذا خرج ذلك منه على قدر ما وصفت منه فإن خرج منه دم فهو خروجه من إثم فإن تلطخ به خرج منه مال حرام وقيل خروج الدم من الدبر أولاد الأولاد فإن رأى أنّه يشرب بإسته فإنّه رجل مأبون وإن لم يكن ذلك فهو يحقن بحقنة

وأما أرواث الحيوان فمن رأى أنّه يكنس روث الخيل نال مالاً من رجل شريف وزبل البقر دليل خير للأكرة فقط وللحراثين دون غيرهم فإن رأى أنّه جلس على الروث نال مالاً من جهة بعض أقاربه

الموضوع الاصلى. تفسير الاحلام الجزء الخامس في تأويل الأشياء الخارجة من الانسان وسائر الحيوان